مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» المكتبة الوطنية - الحامة - الجزائر & EL MAKTABA و مواقع المكتبات العالمية
الخميس سبتمبر 07, 2017 7:23 pm من طرف المشرف العام

» الفوارق بين المنهجين التجريبي وشبه التجريبي
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 8:07 pm من طرف محمد عصام خليل

» دورات في الصحافة والاعلام 2017
الأربعاء أغسطس 02, 2017 12:07 pm من طرف الاء العباسي

» سؤال مسابقة الأساتذة للإلتحاق برتبة أستاذ التعليم الثانوي تخصص فلسفة دورو 2017
السبت يوليو 08, 2017 2:12 pm من طرف hibatallah

» الفلسفة العربية المعاصرة والتحديات الراهنة
الخميس يونيو 15, 2017 12:04 pm من طرف hibatallah

» منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية
الثلاثاء يونيو 13, 2017 3:38 pm من طرف المشرف العام

» تعريف الإشهار،قانون الإشهار
الأحد أبريل 16, 2017 7:16 pm من طرف مايسة Itfc

» الدراسات الإعلامية القيمية المعاصرة ونظرية الحتمية القيمية
الأربعاء أبريل 12, 2017 12:28 am من طرف مايسة Itfc

» مقياس :اقتصاديات الصحافة و الاعلام
الجمعة فبراير 24, 2017 11:16 pm من طرف المشرف العام

» اللغة الاعلامية :دروس
الثلاثاء فبراير 14, 2017 9:45 pm من طرف مايسة Itfc


    نشأة التليفزيون و تطوره

    شاطر
    avatar
    سميحة زيدي

    عدد المساهمات : 366
    نقاط : 667
    تاريخ التسجيل : 11/12/2009

    نشأة التليفزيون و تطوره

    مُساهمة من طرف سميحة زيدي في السبت يناير 23, 2010 5:11 pm

    استفاد التليفزيون من وسائل الإعلام السابقة عليه خاصة السينما والراديو استفادة كبيرة..... ولذلك لم يستغرق اختراعه وقتا طويلا كما حدث مع السينما والراديو، فقد وضعت السينما الأسس النظرية والعلمية لتصوير الأشياء المتحركة وعرضها، كما وضع الراديو أسس نقل الإشارات الصوتية وبالتالى المرئية عبر الموجات الهوائية.
    واستفاد التليفزيون أيضا من التنظيمات التى وضعتها المجتمعات للتعامل مع الراديو كوسيلة إعلام، فلم يواجه المشكلات الخاصة بإنشاء محطات للبث التليفزيونى كما كان الحال في الراديو في البداية، أو مشكلات تنظيم استخدام الموجات الهوائية أو البحث عن وسائل للتمويل أو مشكلات التفكير في طبيعة المحتوى الذى سيقدمه للجمهور إذ نقلها كلها عن الراديو وأصبح امتدادًا مرئيا له.
    ويرجع اختراع التليفزيون إلى مجموعة من الأشخاص أبرزهم المهاجر الروسى الدكتور فلاديمير زوركين والذى كان يعمل في شركة وستنجهاوس الامريكية، والذى استطاع عام 1923 اختراع جهاز التصوير التليفزيونى وأسماه (إيكون سكوب) وهو أول اختراع عملى للكاميرا التليفزيونية.
    وإلى جانب العالم فلاديمير زوركين، نذكر فيلو فرانسورت الذى طور الكاميرا الإلكترونية، والين دومونت الذى اخترع أول جهاز استقبال تلفزيونى منماوالى.
    أما تجارب نقل الصورة سلكيا فقد أجريت أيضا خلال عشرينات القرن الماضى، وأدت هذه التجارب إلى نقل الصورة عبر الأسلاك في سنة 1925 وإستطاع أحد الباحثين أن يرسل صورة تلفزيونية عبر دائرة مغلقة من واشنطن إلى نيويورك في سنة 1927م.
    وفي العام التالى 1928 جربت شركة جنرال اليكتريك الأمريكية نظاما للبث التليفزيونى عن بعد وتبعتها شركة NBC عام 1930.
    وفي سنة 1930 اصبح فلاديمير زوركين على رأس فريق مكون من حوالى أربعين مهندسا يعملون في شركة أر سى أيه بولاية نيو جرس وأخذ فريق أزوركن يطور اختراعه حتى استطاع أن يقدم في المعرض العالمى الذى أقيم في مدينة نيويورك سنة 1939 جهازا تليفزيونيا بنظام إليكترونى كامل.
    وقد افتتح هذا المعرض فرانكلين زوز فلت وهو أول رئيس للولايات المتحدة تذاع صورته بالتليفزيون، وفي هذا المعرض عرف الجمهور العادى بظهور هذا الاختراع الجديد، وشاهد الناس التليفزيون وهو يعمل. في عام 1941 وافقت لجنة الإتصالات الفيدرالية على استخدام التليفزيون في المناماوال حيث كان يوجد بالفعل نحو خمسة آلاف جهاز معظمها في مدينة نيويورك.
    وجاءت الحرب العالمية الثانية لتوقف تماما خطوات تطور هذه الوسيلة الجديدة. ولم تفد صناعة التليفزيون من الحرب إلا في مجال البحوث التى أجريت حول مشاكل أجهزة الاستقبال أثناء الحرب.
    وقد كان انتصار الحلفاء في الحرب والرخاء الاقتصادى الذى عرفته الولايات المتحدة في نهاية الأربعينيات باعثا على استكمال العمل في المشاريع التليفزيونية فزاد إنتاج أجهزة التليفزيون، وأرتفع عدد محطات الإرسال التليفزيونى في أمريكا عام 1948 من 17 محطة إلى 41 محطة وأقترب عدد أجهزة الاستقبال إلى نصف مليون وأرتفع عدد المدن التى تبث البرامج التليفزيونية من ثمانى مدن إلى ثلاث وعشرين مدينة.
    ويعتبر عام 1948 هو العام الذى دخل فيه التليفزيون مجال الاستخدام الجماهيرى على نطاق واسع.
    وكانت برامج التليفزيون الأولى تذاع على الهواء مباشرة وذلك قبل اختراع شرائط الفيديو الكاسيت التى مكنت المحطات من تسجيل البرامج والمسلسلات وعرضها في أوقات مختارة فالدراما التليفزيونية الأولى كان يتم تمثيلها على مسرح داخل المحطة وبثها مباشرة دون مراجعة أو إنتاج.
    وفي عام 1951 بدأت محطات التليفزيون تدرك صعوبة وكثرة أخطاء الإذاعة على الهواء فجربت عدة طرق لتسجيل البرامج وتحريرها قبل إذاعتها ثم جاء إختراع الفيديو كاسيت ليحل المشكلة إذا أصبح يتم تسجيل البرنامج أو المسلسل بأكثر من كاميرا ثم يقوم محرر أو مخرج البرنامج باختيار اللقطات المناسبة وإخراج البرنامج في شكله النهائى.
    ونستطيع أن نقرر أن فترة الثلاثينات والأربعينيات كانت فترة التجارب للبرامج التليفزيونية الأولى ولكن ما إن حلت فترة الخمسينيات حتى كانت الحقبة الذهبية للتلفزيون.
    التليفزيون في بريطانيا:
    تعتبر بريطانيا أول دولة بدأت إرسالها التليفزيونى المنتظم على أساس جماهيرى وقد بدأت التجارب على التليفزيونية في بريطانيا منذ سنة 1924، وكانت أول إذاعة تلفزيونية رسمية قدمتها هيئة الإذاعة البريطانية في 30 سبتمبر 1929 غير أن البرامج التليفزيونية لم تكن منتظمة، وكان إقبال جمهور المشاهدين عليها ضعيفة، ثم كان اليوم الثانى من نوفمبر سنة 1936 بداية أول إرسال تلفزيونى منتظم في بريطانيا وكانت مدة الإرسال ثلاث ساعات، وعندما كانت الحرب العالمية الثانية توقف التليفزيون عن البث ولم يعاود البث إلا في يونيو 1946م.
    وتشير البحوث إلى أنه في عام 1950 كانت لدى خمس دول فقط خدمات دورية من البث التليفزيونى إزدادت بعد عشر سنوات إلى المائة دولة ثم بلغ عدد الدول التى تملك بثا تليفزيونيا عام 1980 مائة وثمانية وثلاثين دولة.

    التليفزيون في فرنسا:
    بدأ البث التليفزيونى المنتظم في فرنسا في 10نوفمبر1935 من برج إيفل وأول نشرة إخبارية أذيعت من التليفزيون الفرنسى كانت في 15 ديسمبر 1949 ولم يصح التليفزيون الفرنسى وسيلة جماهيرية إلا عام 1960، وكانت البداية الرسمية للتلفزيون الملون في ديسمبر 1972م.

    التليفزيون وتكنولوجيا الاتصال الحديثة:
    كان للثورة التكنولوجية تأثيرا كبيرًا على تطور التليفزيون، ومن إبراز المستحدثات التكنولوجية التى ظهرت في النصف الثانى من القرن العشرين ذات الصلة بالتليفزيون مايلى:
    1-التليفزيون الكابلى Cable:
    في أواخر الأربعينات عندما بدأ الناس في اقتناء التليفزيون في أمريكا لم يكن الكثيرون يستطيعون استقبال صورة واضحة بسبب محطات الإرسال وبالتالى كان الإستقبال ضعيفا. بالإضافة إلى التشويش الذى كان يحدث في الصورة بسبب الظروف الجوية أو الجغرافية، مما أدى إلى التفكير في التليفزيون الكابلى، حيث ثم استخدام الكابلات ثنائية المحور لنقل البث التليفزيونى من محطات الإرسال إلى أجهزة المشاهدين داخل المناماوال مقابل اشتراك محدد.
    وبعد إطلاق القمر الصناعى سات كوم في عام 1975 وجدت صناعة التليفزيون الكابلى سوقا جديدة فقدمت خدماتها ليس فقط إلى الأماكن البعيدة ولكن أيضا إلى الأماكن القريبة من مراكز البث التليفزيونى.
    2-الأقمار الصناعية للاتصالات:
    أتاح دخول التليفزيون مجال استخدام أقمار الاتصالات الوصول بالارسال التليفزيونى إلى أبعد المناطق على وجه الأرض من خلال القنوات الفضائية.

    تعقيب على تطور وسائل الاتصال:
    يشير ملفين ديفلير في كتابة نظريات وسائل الإعلام إن دراسة تطور وسائل الإعلام الصحافة ـ السينما ـ الإذاعة ـ التليفزيون يؤكد على تراكم آثار الحضارة التكنولوجية وأن ابتكار وسائل الإعلام هو تجسيد لهذه الآثار والسمات الحضارية.
    كما أنه يؤكد على الصراعات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الواسعة التى تميز المجتمع خلال تطور كل وسيلة إعلامية، فهناك عوامل مثل الحروب والكساد الاقتصادى، والرفاهية، والهجرة، وتحول الريف إلى مدن وانتشار التعليم ووجود عناصر تكنولوجية معينة في حضارة أي مجتمع تؤثر على تطور وانتشار وسائل الإعلام فلابد أن ننظر إلى تاريخ وسائل الإعلام وتطورها كجزء من تاريخ وتطور وحركة المجتمع ككل وسيره في إتجاه التحديث ولانفصل وسائل الإعلام عن الأنظمة الأخرى الموجودة في المجتمع.
    *منقول من موقع :http://vb.albashiri.net/showthead.php?t=3859
    avatar
    مايسة Itfc

    البلد : Itfc - بن عكنون - الجزائر
    عدد المساهمات : 218
    نقاط : 258
    تاريخ التسجيل : 28/04/2012
    العمر : 24

    رد: نشأة التليفزيون و تطوره

    مُساهمة من طرف مايسة Itfc في السبت يونيو 20, 2015 6:29 pm

    شكرا على المعلومات ، بارك الله فيكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 10:41 am