مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الاتصال الرقمي و الاعلام و التكنولوجيا
الجمعة فبراير 16, 2018 12:20 pm من طرف سميحة زيدي

» استخدام تكنولوجيا الاعلام والاتصال في التدريس الجامعي د,خـلـفـــلاوي
الجمعة فبراير 16, 2018 12:20 pm من طرف سميحة زيدي

» تكنولوجيا الإعلام و الاتصال
الجمعة فبراير 16, 2018 12:19 pm من طرف سميحة زيدي

» انماط الجمهور وخصائصه
الخميس فبراير 15, 2018 7:21 pm من طرف عبد الجبار بلاوي

» ملخص مدرسة شيكاغو
الأحد فبراير 11, 2018 8:59 pm من طرف احمد السياسي

» دورة أعمال الهيكل الإنشائي المعماري____15/4/2018
الأربعاء فبراير 07, 2018 2:17 pm من طرف الخليج للتدريب

» كتاب في النظم السياسية المقارنة و القانون الدستوري
الأربعاء فبراير 07, 2018 9:40 am من طرف المشرف العام

» الاعلام الجديد :دراسة في مداخله النظرية
الإثنين يناير 22, 2018 7:40 pm من طرف المشرف العام

» الأقمار الصناعية و القنوات الفضائية.
السبت يناير 20, 2018 2:03 pm من طرف samehfr

» نظريات التأثير الإعلامي
الإثنين يناير 15, 2018 8:30 pm من طرف المشرف العام


    الوسائط المعلوماتية ثورة الإنفوميديا ( الحوسبة ـ الاتصالات ـ الإلكترونيات الاستهلاكية )

    شاطر
    avatar
    aicharacha

    البلد : أحبك يا جزائر
    عدد المساهمات : 109
    نقاط : 225
    تاريخ التسجيل : 26/12/2009
    العمر : 29

    الوسائط المعلوماتية ثورة الإنفوميديا ( الحوسبة ـ الاتصالات ـ الإلكترونيات الاستهلاكية )

    مُساهمة من طرف aicharacha في الإثنين ديسمبر 28, 2009 8:24 pm

    الكتاب : ثورة الإنفوميديا ( الحوسبة ـ الاتصالات ـ الإلكترونيات الاستهلاكية )
    المؤلف : فرانك كيلش
    ترجمة : حسام الدين زكريا
    مراجعة: عبد السلام رضوان
    سلسلة عالم المعرفة رقم (253) الكويت

    كلما اشتدت وطأة التكنولوجيا في اقتصادنا ومجتمعنا أكثر من ذي قبل ، نجد أن السمة الوحيدة الثابتة في حياتنا هي التغير . إلا أن ندرة من الناس هي التي تفهم طبيعة ذلك التغير على نحو صحيح . وحتى هؤلاء الذين على صلة حميمية بصناعات الحوسبة والاتصالات تنتابهم الحيرة أمام ذلك الشلال الهادر من المنتجات التكنولوجية الجديدة . ومن الطبيعي أن يشعر رجل الأعمال العادي بالارتباك والإحباط عندما يجد نفسه عاجزاً عن سبر أغوار ـ فضلاً عن إجادة ـ تلك الأدوات المروعة الجديدة . فلقد أصبح من المستحيل مواكبة ما هو موجود بالفعل ناهيك عما سيكشف عنه المستقبل .

    ويستشعر الناس قدرات التكنولوجيا الجديدة. وهم يدركون تماماً أت الكومبيوترات الأصغر حجماً والأكثر سرعة ، والمرتبطة بطريق المعلومات فائق السرعة المتخم بالمعلومات ، سيكون لها تأثير عميق في أساليب عملنا وحياتنا نفسها . وبرغم ذلك لا يزال الفهم قاصراً عن إدراك الكيفية التي سيتجلى بها ذلك التأثير على نحو مباشر . وكيف سيغير انتشار وتعميم التكنولوجيا الحديثة من شركاتهم ، ووظائفهم ، وحياتهم المنماوالية؟

    وعادة ما تبدو مسيرة التكنولوجيا متسمة بطابع الفوضى chaotic . فالابتكار مقداح للابتكار ، والمنتجات الجديدة تغرق الأسواق الآخذة في الازدهار دوما، وتتكون الشركات بسرعات مذهلة ، وبينما يحقق بعضها نجاحاً مدوياً ، ويفشل البعض الآخر . وبرغم ذلك ، فمثلما يحدث في موجات المد والجزر في المحيط مضطرب ، هناك نظام أساسي كامن .
    تأتي المنتجات وتذهب ، وتنجح الشركات وتفشل ، إلا أن اتجاهات الصناعات والتكنولوجيا تظل ثابتة . وهي تتجاوز الأحداث والابتكارات الفردية . وأمثلة التغير عابرة، أما جوهر التغير فثابت.

    إن فهم القوى التي تشكل حياتنا على المستوى المشترك corporate والشخصي هو الخطوة الأولى للسيطرة عليها . وبدلاً من الشعور بالعجز والضياع وسط بحر من التغير ، يمكننا اتباع طريق ثابت ، يسخر القدرات الكامنة لتلك القوى.
    ويقدم لنا كتاب " ثورة الإنفوميديا " إطاراً لفهم طبيعة التغير. ولا يكتفي بذلك ، بل يتطرق إلى الكيفية التي يؤثر بها فينا هذا التغير بصورة مباشرة : الكيفية التي نعمل بها، وندير بها أعمالنا ، ونصرف بها أمور حياتنا الشخصية .

    والكتاب يوصّف الاتجاهات واسعة الانتشار ، وتأثيرها على مجتمعنا واقتصادنا . وهو موجه لكل من لديه حاجة مهنية أو شخصية إلى المعرفة . وهو موجه أيضاً لهؤلاء الذين يريدون تفادي المخاطر التي تحفل بها أيامنا المضطربة ، واغتنام الفرص الجديدة للنجاح .

    وبرغم أن الموضوع الرئيسي الذي يدور حوله كتاب " ثورة الإنفوميديا " هو التكنولوجيا ، فإنه ليس كتاباً تكنولوجياً . ذلك أن هدفه هو إعطاء قطاع عريض من الناس ـ سواء من لديهم معرفة بالتكنولوجيا أو ليس لديهم هذه المعرفة ـ إحساساً بالزمان والمكان . ومن خلال العودة للبدايات والاغتراف من المخزون التاريخي لما نحن فيه اليوم ، يتيح لنا أن نستشرف المستقبل القريب . فمع دخولنا إلى عصر تغير مسبوق ، سيصبح عالمنا مكاناً شديد الاختلاف.

    وثورة الإنفوميديا ستؤثر فينا جميعاً.
    _____________________
    * تقديم ( ثورة الإنفوميديا )

    أضغط هنا لقراءة الكتاب
    avatar
    سميحة زيدي

    عدد المساهمات : 369
    نقاط : 670
    تاريخ التسجيل : 11/12/2009

    رد: الوسائط المعلوماتية ثورة الإنفوميديا ( الحوسبة ـ الاتصالات ـ الإلكترونيات الاستهلاكية )

    مُساهمة من طرف سميحة زيدي في الأربعاء يوليو 30, 2014 10:02 pm

    شكرا رشا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 18, 2018 9:49 am