مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» البرنامج المتكامل لمسؤلي التطوير الإداري || دورات الادارة والقيادة والتطوير الذاتي
اليوم في 1:20 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة الإتجاهات التنظيمية الإبتكارية لأنظمة وأساليب العمل ومراجعة وتحسين العمليات وتطبيقاتها || دورات الادارة والقيادة والتطوير الذاتي
اليوم في 1:16 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة ادارة العمل الجماعى تمكين ، تحفيز،والهام و توجيه الأخرين وبناء السياسات التنافسية || دورات الادارة والقيادة والتطوير الذاتي
اليوم في 1:05 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة الإتجاهـات الحـديثـة في إدارة مشاريع البناء
الإثنين نوفمبر 20, 2017 3:41 pm من طرف دينا بروكوالا

» ندوة تسويق وبيع المنتجات المصرفية المتوافقة مع الشريعة
الأحد نوفمبر 19, 2017 5:13 pm من طرف دينا بروكوالا

» كورس تأمين الحريق والحوادث العامة
الأحد نوفمبر 19, 2017 4:10 pm من طرف دينا بروكوالا

» دورة فن الصياغة القانونية || دورات القانون والعقود والمناقصات
الأحد نوفمبر 19, 2017 1:32 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة تطوير الجوانب القانونية والعملية لتقديم المشورة القانونية || دورات القانون والعقود والمناقصات
الأحد نوفمبر 19, 2017 1:28 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة إستراتيجيات إدارة العقود || دورات القانون والعقود والمناقصات
الأحد نوفمبر 19, 2017 1:24 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» كورس المهارات الاشرافية المتقدمة والابداع القيادي المتميز
الخميس نوفمبر 16, 2017 1:57 pm من طرف دينا بروكوالا


    مناهج البحث السياسي

    شاطر
    avatar
    سليم19

    عدد المساهمات : 240
    نقاط : 456
    تاريخ التسجيل : 07/12/2009

    مناهج البحث السياسي

    مُساهمة من طرف سليم19 في السبت ديسمبر 26, 2009 11:27 pm

    مناهج البحث السياسي
    من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
    اعتمد الباحثون على مناهج عديدة في البحث السياسي ، وحاولوا محاكاة المناهج العلمية في العلوم الطبيعية ،ولكن البعض الاخر رأى صعوبة تطبيقها ،فاثر اتباع مناهج واقعية مستمدة من حقيقة كون البحوث السياسية بحوثا تتسع لافكار ومتغيرات عديدة ، وبالتالي فان النتائج لاتكون مطلقة ، وانما نسبية واحتمالية ولبيست حتمية ومن هذه المناهج مايلي..سدير غازي الشايع
    اولا المناهج الاستنباطية المثالية وهي المناهج التي تنطلق من افكار ومباديء عامة مستندة إلى المنطق ، أو إلى رؤى مثالية دينية أو فلسفية في دراسة الواقع ، وصولا إلى نتائج عامة ، بمعنى الانتقال من العام إلى الخاص ، وهذه المناهج بدورها تصنف إلى مناهج عديدة منها ...
    1. المنهج التقليدي (الكلاسيكي ) ان هذا المنهج يستند إلى تصورات مثالية يطرحها القل الإنساني استنادا إلى العقل والمنطق ، والى عالم الروح بحثا عن الأفضل والامثل ،ولذلك طرح افلاطون افكاره المثالية في تفضيل حكومة الفلاسفة على كل اشكال الحكومات ، فالأولوية للعقل على المادة ، لانه قادر على الكشف عن الحقيقة ، وبالتالي فأن الافكار والنظريات السياسية المثالية هي نظريات عامة تصلح للبشر في كل زمان ومكان . وقد ارتبط بهذا المنهج الكثير من الفلاسفة الذين بدأو بطرح التاملات الفلسفية العامة في البحث عن السياسة الفاضلة ، وانتهوا إلى ما يجب ان تكون . خاصة الدولة والمجتمع الدولي من اجل تحقيق السلام وتبنى هذا المنهج بعض المفكرين الذين رؤوا في النظريات السياسية التاريخية مفتاحا لفهم كيفية انتظام الناس في الماضي ، وكيفية تطورها نحو الاحسن
    2. المنهج التاريخي وهو المنهج الذي يستند إلى الأحداث التاريخية في فهم الحاضر والمستقبل ، اذ لا يمكن فهم وادراك اية حالة سياسية الابالعودة إلى جذورها التاريخية وتطورها سواء كانت حالات سلبية أو ايجابية ، ومن ثم استنتاج افكار جديدة أو بناء تصورات ، وتقديم تعميمات ويمكن استخدامها بشكل صحيح ، ويقول هارولد لاسكي "ان دراسة السياسة هي جهد نبذله لتقنين نتائج الخبرة التي يشهدها تاريخ الدول "ومن أهم رواد هذا المنهج ارسطو وابن خلدون وينتقد هذا المنهج من زاوية كون الأحداث التاريخية ومعالجاتها لمشاكلها انما هي مغايرة للوقت الحاضر ،وان لكل جيل أو عصر مشكلات نوعية خاصة به ، وان الدول في العصر الراهن لاتهتم بالعمليات التاريخية قدر اهتمامها بالقيم والاهداف الواقعية التي تتخطى حدود مقولة الزمان . ورغمك ذلك فان الدجراسات الحديثة المتعلقة بالنظم السياسية ، وعلاقات الدول ،ووسائل تسوية الخلافات ، والدبلوماسية تستعين بالتجارب التاريخية لاستخلاص الدروس والعبر ، والمطلوب من الباحثين التثبت من الوقائع التاريخية والدقة والموضوعية في عرضها .
    3. المنهج القياسي ويقصد به قياس الحالات السياسية في الدول ومن خلال صورة الفرد فالعدالة في الدولة هي صورة مكبرة للعدالة لدى الفرد وعدالة الاثنين واحدة ولكن العدالة في الدولة اوسع مدى واكثر وضوحا واذا كان افلاطون قد طرح هذا المنهج فان (غروشيوس ) المفكر الهولندي في العصر الحديث طرح فكرة قياس معايير العدالة والفضيلة والمكر والخداع بدا من الفرد وانتهاء بالدولة وهذا القياس هو حكم ذهني ومنطقي بمعنى يتخذ العقل أساسا للقياس والتفاضل ويحاول تعميم الصفات الخيرة لدى الافراد ومع بعضهم إلى صفات للعلاقات الدولية المثالية والخيرة
    4. المنهج الفلسفي ان هذا المنهج يستند إلى الفلسفة السياسية القائمة على دراسة الواقع في ماهو كائن، وصولا إلى ما يجب ان يكون من قيم وصفات مثالية ، ولذلك فان الطروحات الفلسفية الساتبقة والحالية هي مبادء وقيم ايجابية اتفق عليها ، ويمكن الاستعانة بها في البحوث السياسية لتقويم الحالات السياسية رغبة في تطوير ما هو قائم منها ، وطرح المقترحات المؤدية اليه ويعتبر افلاطون والفارابي امثلة حية للفلاسفة المثاليين .ان الاخلاق وهو جزء من الفلسفة من أهم القيم التي تحدد انماط السلوك المرغوبة لدى اشخاص المجتمع السياسي ، سواء في حل المشكلات والصراعات الداخلية والدولية أو في البحث عن صياغات جديدة للسلوك الاجتماعي والسياسي (.....)والنقد الذي يوجه إلى هذا المنهج هو الاعتماد على الامور المجردة التي لا صلة لها في الواقع ، ولكن فائدته هو السعي للارتقاء إلى مستوى الطموح الأعلى .
    5. المنهج السوسيولوجي (الاجتماعي ) ان المجتمع هو وعاء السياسة ، والبحث السياسي هو بالضرورة بحث اجتماعي لذلك فان هذا المنهج يرمي إلى دراسة القضايا السياسية من منظور اجتماعي يأخذ بعين الاعتبار علاقات التفاعل والانسجام وعلاقات الصراع والتكيف في المجتمعات وملاحظة كافة الظواهر الاجتماعية السائدة في علاقاتها بالبحث السياسي كعلاقات السيطرة والامر والطاعة والعادات والتقاليد التي تنعكس على الممارسة السياسية فضلا عن انماط السلوك في الجماعات المهنية والقبلية والدينية واللغوية .
    ثانيا المناهج الاستقرائية - الواقعية
    وهي التي تبدأ من استقراء الواقع السياسي ودراسته على ضوء الحقائق القائمة فيه من اجل الحصول على نتائج علمية يمكن ان تشكل تعميمات فكرية سياسية يستفاد منها في تقويم الاداء وتصحيح الخطأ وتقديم مباديء واراء مستخلصه من ذلك الواقع اي الانتقال من الخاص إلى العام . وهذه المناهج معظمها مناهج تحليلية تهتم بتحليل الظواهر السياسية لمعرفة القوانين التي تحكمها والتي تشكل نظريات سياسية وافكار قابلة للتطبيق والدراسة ومن هذه المناهج
    1. المنهج الاختباري (الامبريقي ) 2. المنهج العلمي التجريبي 3. المنهج السلوكي
    ثالثا المناهج التحليلية وهي المناهج التي تصلح لتحيل الظاهرة السياسية الخارجية ويمكن استخدام أكثر من منهج لفهم مختلف اوجه المشاكل التيب تواجه الباحثين 1. المنهج المؤسسي 2. منهجح الجماعة 3.تحليل النظم 4. المنهج البنائي -الوظيفي 5. الوظيفية التقليدية والوظيفية الجديدة 6. منهج الاتصالات 7. منهج صنع القرار
    المصدر
    • كتاب الأساس في العلوم السياسية للدكتور قحطان أحمد سليمان الحمداني الصادر عن دار مجدلاوي -عمان -الأردن 2004.
    تم الاسترجاع من "http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%87%D8%AC_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%AB_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A"
    avatar
    جمال itfc

    البلد : الجزائر العاصمة
    عدد المساهمات : 56
    نقاط : 64
    تاريخ التسجيل : 01/05/2012
    العمر : 24

    مناهج البحث في علم السياسة

    مُساهمة من طرف جمال itfc في الأحد فبراير 17, 2013 6:04 pm

    السلام عليكم و رحمة الله
    مناهج البحث في علم السياسة

    _ منهج البحث هو شكل عملية المعرفة ، أو أسلوب الباحث في الوصول إلي حقائق الأشياء المحيطة به في الطبيعة والمجتمع من خلال مجموعة من الإجراءات الذهنية والواقعية التي يستخدمها لهذا الغرض
    _ هناك مناهج عديدة تستخدم في دراسة عالم السياسة منها :
    (1) المنهج الفلسفي المثالي : وهو منهج استنباطي يستهدف الكشف عما يجب أن يكون عليه الواقع السياسي حتى يكون مثاليا فاضلا ، ومن أبرز من استخدموا هذا المنهج أفلاطون اليوناني خصوصا بصدد فكرته عن المدينة الفاضلة ، وأقرب المناهج إليه هو المنهج القانوني المستخدم في دراسة القانون الدولي حيث إن القانون الدولي هو في النهاية مجموعة مبادئ قانونية مثالية تستهدف تحقيق واقع دولي مثالي ، مثل مبدأ حل المنازعات بالطرق السلمية ومبدأ المساواة في السيادة بين الدول ...إلخ.
    (2) المنهج التاريخي : وهو منهج يقوم على تسجيل أحاث ووقائع عالم السياسة دون تفسير أو تأويل لهذه الأحداث والوقائع ،ويقدم التاريخ للمحلل السياسي سجلا لأحداث عالم السياسة يساعده على فهم وتفسير هذا العالم ، لذلك يقال إن علم السياسة بلا تاريخ هو كنبات بلا جذور والتاريخ بدون علم السياسة هو كنبات بلا ثمر. ,يستخدم هذا المنهج في دراسة تاريخ العلاقات الدولية.

    (3) المنهج الوصفي (الاختباري الصرف) : وهو منهج استقرائي يقوم على ملاحظة الواقع السياسي وتسجيل وتبويب البيانات بهدف تقديم صورة وصفية صرفة لهذا الواقع دو ن تأويل أو تفسير من جانب الباحث، ويستخدم هذا المنهج في دراسات الحالة،ودراسات المناطق ،وقياسات الرأي العام.

    (4) المنهج العلمي التجريبي : وهو منج استقرائي استنباطي يقوم على ملاحظة الواقع السياسي والتجريب في شأنه بهدف التفسير والتعميم والتوقع. فهو ملاحظة وتجريب من أجل التفسير والتعميم والتوقع .

    الملاحظة : الإدراك الأولي للواقع.

    التجريب : تكرار الملاحظة.

    التفسير : الوصول إلي الحقيقة .

    التعميم : صياغة قانون عام يستفاد به في تفسير الواقع.

    التوقع : استشراف المستقبل.

    حيث يبدأ الباحث بملاحظة الواقع لكي يصور فرض عمل (فرض أولي) ، ثم يدخل التجريب فإن ثبتت صحة الفرض الأولي يصلح للتفسير ويصير قانونا علميا عاما صالحا للاستعانة به في فهم الواقع السياسي والتوقع في شأنه.



    (5) المنهج المؤسسي : وهو منهج دراسة النظم السياسية فيركز على المؤسسات السياسية المكونة لهذه النظم ( التشريعية والتنفيذية) ،والدساتير التي تستند إليها وما تحتوي عليه من قواعد قانونية منظمة.



    (6) المنهج السلوكي : وهو يقوم على الإفادة من نتائج العلوم السلوكية في مجال الأبحاث السياسية معتبرا أن علم السياسة هو علم ديناميكي يركز على التفاعل بين الظواهر السياسية وبيئتها المحيطة ، حيث إنها ظواهر غير جامدة ، كما يركز هذا المنهج على توجهات ودوافع واستجابات الأفراد والجماعات وتأثير كل ذلك على سلوكهم السياسي.ومن أبرز مفكري هذا المنهج ديفيد إيستن الأمريكي.

    (7) المنهج المقارن : ويقوم على المقارنة بين واقعين أو أكثر بهدف استخلاص نتائج وقواعد علمية عامة لا ترتبط بمكان ولازمان معينين ، وكلما زاد عدد الحالات الخاضعة للمقارنة كلما كانت النتائج أكثر دقة وأهمية. وتعتبر المقارنة ركنا أصيلا في المنهج العلمي التجريبي.
    ــــــــــــــــ
    المزيد
    avatar
    جمال itfc

    البلد : الجزائر العاصمة
    عدد المساهمات : 56
    نقاط : 64
    تاريخ التسجيل : 01/05/2012
    العمر : 24

    رد: مناهج البحث السياسي

    مُساهمة من طرف جمال itfc في الأحد فبراير 17, 2013 6:08 pm

    عامر مصباح ،مناهج البحث في العلوم السياسية الجزائر
    نورالدين بن مرسلي، مناهج البحث في الاعلام ، الجزائر

    مناهج البحث العلمى و تطبيقاتها فى الاعلام و العلوم السياسية
    دار الوفاء لدنيا الطباعة و النشر
    Auteur :
    الطائى، مصطفى حميد.; ابو بكر، خير ميلاد.
    مناهج البحث.

    ناصر الحق محي الدين

    البلد : الجزائر العميقة
    عدد المساهمات : 22
    نقاط : 28
    تاريخ التسجيل : 06/11/2015
    العمر : 39

    رد: مناهج البحث السياسي

    مُساهمة من طرف ناصر الحق محي الدين في السبت نوفمبر 07, 2015 10:37 am

    كلمات الثناء لا توفيك حقك , شكراً لك على عطائك
    بارك الله فيك أخي الكريم وجزاك الله خير الجزاء
    وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 5:30 pm