مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الجرائم الانتخابية في القانون الجزائري_مذكرة
الجمعة ديسمبر 01, 2017 6:27 pm من طرف fouzi

» كرونولوجيا الثورة الجزائرية
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 11:18 am من طرف المشرف العام

» المركز الوطني للدراسات و البحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 11:18 am من طرف المشرف العام

» نص بيان أول نوفمبر
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 11:17 am من طرف المشرف العام

» المكتبة الوطنية - الحامة - الجزائر & EL MAKTABA و مواقع المكتبات العالمية
الخميس سبتمبر 07, 2017 7:23 pm من طرف المشرف العام

» الفوارق بين المنهجين التجريبي وشبه التجريبي
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 8:07 pm من طرف محمد عصام خليل

» دورات في الصحافة والاعلام 2017
الأربعاء أغسطس 02, 2017 12:07 pm من طرف الاء العباسي

» سؤال مسابقة الأساتذة للإلتحاق برتبة أستاذ التعليم الثانوي تخصص فلسفة دورو 2017
السبت يوليو 08, 2017 2:12 pm من طرف hibatallah

» الفلسفة العربية المعاصرة والتحديات الراهنة
الخميس يونيو 15, 2017 12:04 pm من طرف hibatallah

» منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية
الثلاثاء يونيو 13, 2017 3:38 pm من طرف المشرف العام


    وكالات الأنباء في العالم الوكالات اللأوروبية والأمريكية).ج3

    شاطر
    avatar
    سميحة زيدي

    عدد المساهمات : 366
    نقاط : 667
    تاريخ التسجيل : 11/12/2009

    وكالات الأنباء في العالم الوكالات اللأوروبية والأمريكية).ج3

    مُساهمة من طرف سميحة زيدي في الخميس ديسمبر 24, 2009 7:30 pm

    الفصل الثاني: وكالات الأنباء في العالم
    المبحث الأول: وكالات الأنباء الأوربية
    تعتبر أوربا مهد أول وكالة أنباء في العالم ( هافاس) و الآن يعرف المجال الإعلامي في القارة تطورا كبيرا ، حيث تضم عددا هاما من وكالات الأنباء العالمية والشبه الدولية و المحلية نذكر منها :
    - وكالة الأنباء الفرنسية AFP أنشئت عام 1944.
    - وكالة الأنباء البريطانية رويترز أنشئت عام 1851.
    - وكالة الأنباء الألمانية DPA أنشئت عام 1949.
    - وكالة الأنباء الإيطالية ANSA أنشئت عام 1945.
    - وكالة الأنباء الإسبانية EFE تأسست عام 1939.
    - وكالة الأنباء الصربية ( يوغسلافيا سابقا ) تأسست عام 1943.
    - وكالة الأنباء الدانمركية RIT-BUR تأسست عام 1866.
    - وكالة الأنباء النرويجية NTB تأسست عام 1867.
    - وكالة فنلندا للأنباء FNB تأسست عام 1887.
    - الوكالة البرقية السويسرية BELGA تأسست عام 1920.
    - وكالة الأنباء السويدية TT تأسست عام 1922.
    - وكالة الأنباء الهولندية ANP تأسست عام 1934.
    - وكالة النمسا الصحفية APA تأسست عام 1946
    - وكالة الأنباء البلجيكية BELGA تأسست عام 1920.
    - وكالة أنباء أثينا ANA تأسست عام 1905.
    - وكالة أنباء الأناضول التركية A.A تأسست عام 1920.
    - وكالة البرتغال للأنباء ANI تأسست عام 1947.
    - الوكالة البلغارية التلغرافية BTA تأسست عام 1898.
    - وكالة ألبانيا التلغرافية ATA تأسست عام 1944.
    - وكالة الأنباء البولندية PAP تأسست عام 1918.
    - وكالة الأنباء الرومانية ROM-PRES تأسست عام 1949.
    - وكالة الأنباء التشيكية CTK تأسست عام 1918 ( تشيكوسلوفاكيا سابقا) .
    - وكالة الأنباء الروسية ITAR-TASS تأسست عام 1925 ( كان إسمها وكالة تاس السوفييتية قبل سقوط الإتحاد السوفياتي ) .
    - وكالة نوفوستي الروسية RIA تأسست عام 1961.
    - وكالة الصحافة الأرمينية ARMEN-P تأسست عام 1990.
    - وكالة الأنباء الإستونية ENA تأسست عام 1991.
    - وكالة المعلومات المولدافية ATEM تأسست عام 1992.
    - وكالة أوروبا بريس الإسبانية تأسست عام 1975.
    - وكالة الأنباء الأوكرانية UNA تأسست عام 1992.
    - وكالة الأنباء البلاروسية تأسست عام 1991.
    - وكالة الأنباء الليتونية LNA تأسست عام 1990.
    - وكالة الأنباء الليتوانية LINA تأسست عام 1991.

    وكالة الأنباء الفرنسية : صدر قرار إنشائها رسميا في 30 سبتمبر 1944م تحت اسم وكالة الأنباء الفرنسية، و هي مؤسسة عامة لها شخصيتها المعنوية، و تتمتع بالاستقلال المالي و قد وضعت تحت إشراف وزير الإعلام بحيث يديرها مدير مسؤول معين بمرسوم ، و كان أول مدير عام لها مرتيال بورجون . و من أهم القوانين التي تسيرها :
    1. لا يجوز للوكالة بأي حال من الأحوال أن تتأثر بأي نوع من النفوذ أو أي كل من الاعتبارات التي من شأنها أن تعرض صحة الأنباء للخطر أو موضوعيتها للضرر.
    2. يجب على الوكالة أن تزود عملاءها سواء الفرنسيون منهم و الأجانب بخدمة منتظمة و مستمرة من المعلومات و الأخبار الصحيحة الصادقة الجديرة بالثقة.
    3. تلتزم الوكالة بأن تكون لها صفة العالمية من حيث الانتشار و قوة المصادر و تعددها، كما تؤمن وجود شبكة من المؤسسات التي تستطيع أن تمنحها تلك الصفة.
    و يشرف على وكالة الأنباء الفرنسية مجلسان الأول يسمى المجلس الأعلى مهمته التخطيط و المتابعة و المراقبة، و الثاني يسمى مجلس الإدارة مهمته الإدارة و الإشراف و التنفيذ.
    حيث إن باريس هي مقر الوكالة الرئيسي، فإن الأخبار الواردة من الخارج و الداخل لابد أن تتجمع في هذا المركز، و هناك تراجع و تصاغ صياغة صحفية. و لا تقتصر وكالة الأنباء الفرنسية على تقديم الأخبار السياسية و الدبلوماسية و إنما تقوم بإعداد خدمات متنوعة الموضوعات، فهناك خدمة اقتصادية لرجال المال و الأعمال و خذمة الأخبار الرياضية، فضلا عن تقديم التحقيقات الصحفية المصورة و غير المصورة، و لا يقوم العمل في وكالة الأنباء الفرنسية على أساس جلب الأخبار و صياغتها و توزيعها جميعها دون تمييزكما يحدث في الوكالات المحلية البسيطة، و إنما يقوم على أساس نوعي، بمعنى اختيار نوع الخبر الذي يهم المنطقة المرسل إليها الخبر. و لذلك فإن مكتب التحرير المركزي للوكالة ينقسم إلى عدة مكاتب فرعية وفقا للتقسيمات اللغوية و المناطق الجغرافية، و كذلك وفقا لطبيعة الخدمة و نوعها.
    أما بالنسبة للتقسيم اللغوي و الجغرافي و السياسي فهناك المكتب الفرنسي الذي يتولى تقديم الخدمات للأقاليم الفرنسية و كذلك لكافة البلاد الأوروبية المتحدثة بالفرنسية، كما يقدم خدمة اللغتين الفرنسية و الألمانية معا بالنسبة لمناطق و الدول ذات الازدواج اللغوي الفرنسي الألماني مثل الألزاس ، سويسرا و ألمانيا. كما تقدم أخبار باللغة العربيةّ، الإنجليزية، الأسبانية، البرتغالية، الإيطالية.
    و يوجد لوكالة الأنباء الفرنسية في داخل فرنسا سبعة مكاتب في بوردو، ليل، ليون، مرسيليا، رين، ستراسبورغ، تولوز.

    و تغطي الشبكة العالمية للوكالة 165 دولة من خلال 110 مكتب خارجي موزعة على النحو التالي:
    1. أمريكا الشمالية و المقر الرئيس في واشنطن و يتبعه 9 مكاتب.
    2. أمريكا اللاتينية و المقر الرئيس في مونتي فدير و يتبعه 15 مكتب.
    3. آسيا و المحيط الهادي و المقر الرئيس في هونغ كونغ و يتبعه 25 مكتب.
    4. أوربا و أفريقيا و المقر الرئيس في باريس و يتبعه 36 مكتبا في أوربا و 16 مكتب في إفريقيا.
    5. الشرق الأوسط و المقر الرئيس في نيقوسيا و يبتعه 09 مكاتب.
    إلى جانب هذه المكاتب الخارجية يوجد أكثر من 50 مراسلا أجنبيا يعملون في بلدان أخرى ليس بها مكاتب خارجية.
    و لا تعتمد وكالة الأنباء الفرنسية على مكاتبها و مراسليها في الداخل و الخارج فقط، و إنما تعمل على الاستفادة من جهود وكالات أخرى عالمية و محلية فهي ترتبط بعقود مع 30 وكالة أنباء في 27 دولة مختلفة.
    بالإضافة إلى هذا يبلغ عدد مشتركي وكالة الأنباء الفرنسية في مختلف أنحاء العالم أكثر من 12 ألف مشترك منهم نحو ألفين من المشتركين من غير أجهزة الإعلام مثل المؤسسات الاقتصادية و نحو مئة وكالة أنباء محلية و حوالي 500 صحيفة و 400 محطة إذاعية و 200 شركة تليفزيون في مختلف أنحاء العالم .
    كما تقدم الوكالة خدمات رئيسية مثل خدمة النصوص في الأحداث السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الرياضية و العلمية و أخبار متفرقة، و تختلف هذه الخدمة إلى خمس أنواع:
    1. الأخبار المتواصلة عبر النشرات العامة.
    2. الأخبار المنتقاة التي ترسل إلى المشترك عبر البريد الإلكتروني.
    3. AFP مباشر الذي يتيح الوصول إلى أرشيف الوكالة.
    4. صحيفة الانترنيت حيث تخدم صحف الإنترنيت بست (06) لغات فرنسية، إنجليزية، إسبانية، برتغالية، ألمانية و عربية.
    5. خدمة المحمول و هي خدمة إخبارية تؤمن وصول الأخبار إلى الهواتف النقالة.
    إضافة إلى خدمات متخصصة رياضية و خدمة الرسوم البيانية و صحيفة الإنترنيت و خدمة البريد الإلكتروني.
    المبحث الثاني: وكالات الأنباء الأمريكية
    يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية أهم الوكالات العالمية، بالإضافة إلى وكالات أخرى محلية نذكر منها:
    - وكالة الأسوشيتد بريس تأسست عام 1848.
    - وكالة يونايتد بريس أنترناشيونال تأسست عام 1958.
    - وكالة كانديان بريس تأسست عام 1942.
    - وكالة وولد وايد فوتوز تأسست عام 1943.

    • وكالة الأسوشيتد بريس: تأسست عام 1846 بعدما اتفق سبع صحف في نيويورك على إنشاء وكالة تختص بالأخبار و نشرها، و قد مارست أول وكالة أمريكية للأنباء احتكارا محكما. هذا و قد أنشأت الأسوشيتد برس مكاتب لها في أوربا و لكنها لم تستطع منافسة الوكالات الأوروبية ، بينما كانت الوكالة تحارب الاحتكار العالمي للأخبار، أخذت تدعم موقفها الاحتكاري الداخلي و تدافع عنه إلى النهاية و قد هددت الحكومة الأمريكية بمقاضاتها سنة 1942 إذا لم تسارع إلى تعديل قانونها الذي يعرف تبادل الأخبار و حقوق العضوية و بالفعل نفذت الحكومة تهديدها سنة 1943 ، حيث أصدرت المحكمة الفيدرالية قرارا أن من حق القراء الإطلاع على سائر الأخبار و المعلومات، فأخذت الأسوشيتد بريس تنفذ الحكم فعلا بتخفيف الكثير من القيود على عضويتها و على حرية التعامل مع الوكالات الأخرى.
    و في سنة 1947 حدث تطورا آخر و هو قبول محطات إذاعية في عضويتها و يقدر عدد مشتركيها عام 2002 بـ1700 صحيفة و 6000 محطة إذاعة و تليفزيون داخل الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى نحو 8 آلاف و 500 صحيفة و محطة إذاعة و تليفزيون موزعين على 121 دولة في أنحاء العالم(1) .
    و يقوم العمل في الوكالة على أساس تجميع الأخبار من الأعضاء، بالإضافة إلى قيام الصحفيين العاملين في الوكالة يجمع الأخبار بأنفسهم، وللأسوشيتد بريس مئات المكاتب داخل في كل من نيويورك وواشنطن و سان فرانسيسكو فضلا على مكاتب في كل من مقر الأمم المتحدة و مقري الكونغرس بمجلسيه، هذا إضافة إلى مكاتب في خارج الولايات المتحدة و أهمها في كل من لندن، طوكيو، تل أبيب، رانجون، أستراليا، نيوماوالندا، سنغافورة و جاكرتا.
    و تقدم والأسوشيتد بريس عددا من المنتجات الرئيسية التي تتفرع عنها خدمات أخرى للتخصصات و اللغات، و الخدمات المالية، و خدمات المشتركين في الصحف المحلية و العالمية ووسائل الإعلام الأخرى و ذلك على النحو التالي :
    I – المنتجات الرئيسية و تضم 12 خدمة و هي 2)
    1. خدمات (AP) للأخبار و تتضمن الأخبار و الصور و البيانات.
    2. الخدمات الرقمية.
    3. خدمات الأخبار السريعة.
    4. خدمات الراديو و تعد خصيصا لمحطات الإذاعة (APR).
    5. خدمات التليفزيون و تعد لمحطات التليفزيون في الولايات المتحدة (APT).
    6. خدمات ENPS و هي منتجات إذاعية ووسائل إلكترونية.
    7. خدمات APTN : التليفزيون الدولي.
    8. خدمات الديجيتال و هي خدمة خاصة بالإنترنيت.
    9. خدمات المعلومات خاصة بالشركات و الهيئات الحكومية.
    10. خدمات الاتصالات عبر القمر الصناعي.
    11. خدمات الصور خاصة بالجرائد و المجلات.
    12. خدمات الصور المتخصصة.
    II- و تتفرع أيضا لعشر خدمات تبعا للتخصصات و اللغات و هي1)
    1. تقديم تقارير عالمية و محلية و رياضية.
    2. تقديم تقارير مختارة.
    3. تقديم خدمات خاصة بالموضوعات الرياضية.
    4. تقديم الأخبار السريعة.
    5. خدمات للصحف المحلية و الصغيرة جدا.
    6. تقدم تغطية لمنتجات باللغة الإسبانية لأمريكا اللاتينية و إسبانيا.
    7. تقدم تغطية خاصة لعدد 13 ولاية تقع في غرب الولايات المتحدة.
    8. تقديم خدمات لنحو 12 ولاية جنوبية.
    9. تقديم خدمات لنحو 12 ولاية شمالية.
    10. تقديم خدمات تستهدف الصحف الكندية و العالمية التي تهتم بأخبار كندا.
    III- و تولى الأسوشيتد برس اهتماما خاصا بالخدمات المالية و هما:
    1. APBN و تركز على أخبار الأعمال.
    2. APST و تركز على أخبار البورصة و أسعار الأسهم.
    IV- و توجد 11 خدمة رئيسية أخرى تعد خصيصا إلى مشتركين من الصحف المحلية و العالمية و هي2)
    1. خدمات الصحف.
    2. الخدمات المالية.
    3. خدمات الموضوعات الصحفية.
    4. خدمات الرياضة.
    5. خدمات الصور.
    6. خدمات الرسوم البيانية.
    7. حدمات الشبكة.
    8. خدمات أرشيف الصور.
    9. الخدمات العالمية.
    10. خدمات النصوص الإذاعية.
    11. خدمات الصحف الأسبوعية.
    الوكالة العالمية و الوكالات المحلية: توزع الأسوشيتد بريس أنباءها إلى الخارج في ثلاثة اتجاهات رئيسية:
    الاتجاه الأول ويمتد إلى الشرق عبر الأطلنطي فيربط نيويورك بلندن، ويعتبر هذا الخط أهم الخطوط للوكالة الأمريكية لأنه يربط القارة الأوروبية و الشرق الأوسط بأمريكا.
    و أما الاتجاه الثاني فهو الخط الواصل بين سان فرانسيسكو في الغرب عبر المحيط الهادي ومنه إلى أستراليا و نيوزيلندا و جنوب شرق آسيا و اليابان.
    أما الاتجاه الثالث لأخبار الوكالة الأمريكية فيتجه جنوباٌ إلى أمريكا اللاتينية.
    وتستغل الوكالة العالمية وجود وكالات محلية في دول الجنوب، و ذلك حتى توزع أخبارها على كافة الصحف و المحطات الإذاعية و التلفزيونية و الصحف.
    وقد وجدت الوكالة أن مكاتبها في العواصم المختلفة تكلفها نفقات باهظة، و خاصة إذا كانت تقوم بالترجمة قبل التوزيع. واكتشف أن هذه المهمة يمكن أن توكل إلى الوكالات المحلية الناشئة بحيث تقوم باستقبال الأخبار و توزيعها و قد تقوم بترجمتها أيضا قبل التوزيع.
    أما البلاد التي لا توجد فيها مكاتب للوكالة، و لم تنشأ فيها وكالات محلية بعد، فإن الوكالة تقوم بإرسال أخبارها إلى المشتركين مباشرة . يتبع
    avatar
    أمل

    البلد : ورقلة.الجزائر
    عدد المساهمات : 249
    نقاط : 327
    تاريخ التسجيل : 30/08/2010
    العمر : 27

    رد: وكالات الأنباء في العالم الوكالات اللأوروبية والأمريكية).ج3

    مُساهمة من طرف أمل في الجمعة ديسمبر 10, 2010 1:20 pm

    وكالات الأنباء


    إن حق الجماهير في المعرفة لا يمكن أن يتحقق دون تعددية مصادر المعلومات و تنوعها ، فذلك الذي يحقق لكل مواطن الحرية في اختيار المصدر الذي يثق فيه ، ثم يتيح أيضا للمواطنين القدرة علي المقارنة بين المعلومات التي تنقلها المصادر المختلفة .
    لكن هذه الرؤية كانت غائبة عندما وضع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، و تبني مبدأ التدفق الحر للأنباء و المعلومات ، و قد اختصر مفهوم التدفق الحر علي إلغاء كل العوائق التي تعترض حرية تدفق الأنباء و المعلومات عبر الحدود القومية ، دون أية إشارة إلي ضرورة تعددية مصادر الأنباء و تنوعها ، و إلي ضرورة تحقيق التوازن و العدالة في تدفق الأنباء ، و قد جاءت صياغة مبدأ التدفق الحر للأنباء و المعلومات متأثرة بنظرة القرن التاسع عشر الليبرالية للعالم ، و بمذهب حرية العمل و الحرية الاقتصادية ، و كان ذلك نتيجة لتأثير الولايات المتحدة الأمريكية التي برزت كقوة دولية كبري في أعقاب الحرب العالمية الثانية .

    ولقد تعرض مبدأ التدفق الحر للنقد خلال السبعينيات و الثمانينيات ، و جاء معظم هذا النقد من جانب دول العالم الثالث ، التي رأت أنها أضيرت بشكل حاد من جراء هذا المبدأ ، و انه قد استخدم في زيادة سيطرة دول الشمال الغنية علي دول الجنوب الفقيرة ، و أن الأخيرة قد تعرضت صورتها للتشويه في وسائل الإعلام الغربية ، و تعرضت ثقافاتها للتدمير في ظل السيطرة الغربية علي مصادر الأنباء .

    و في مواجهة هذا النقد اتهمت دول الشمال دول الجنوب بأنها تسعي إلي تقييد التدفق الحر للأنباء و المعلومات ، في الوقت الذي استمرت فيه دول الجنوب توجه نقدها لمبدأ التدفق الحر نفسه ، دون أن يفكر مثقفوا دول الجنوب في تطوير خططهم لمواجهة السيطرة الغربية علي تدفق الأنباء و المعلومات ، بإثبات أن تدفق الأنباء في العالم المعاصر ليس حرا كما قرر الميثاق العالمي لحقوق الإنسان ، و أن الأوضاع الراهنة بعيدة تماما عن صيغة التدفق الحر ، و ان المطلوب هو تحرير التدفق من الاحتكار الغربي و الأطماع الاستعمارية ، و الرغبة في السيطرة علي العالم من خلال استغلال مبدأ التدفق الحر .

    إن إثبات أن تدفق الأنباء في العالم المعاصر قد اصبح احتكارا للتدفق و ليس تدفقا حرا ، هو عملية اسهل بكثير من الهجوم علي مبدأ التدفق الحر نفسه .

    و تهدف هذه الدراسة إلي الإجابة علي هذا السؤال : ما مدي حرية تدفق الأنباء في العالم المعاصر ؟
    إن تدفق الأنباء في العالم المعاصر تسيطر عليه أربعة وكالات أنباء غربية كبري هي :

    Reuter أولا : وكالة رويتر
    تم إنشاء هذه الوكالة في لندن عام 1851 ، و في عام 1926 أعيد تشكيلها بنظام تعاوني ، حيث امتلكت هذه الوكالة أربعة جمعيات لناشري الصحف ، هي رابطة ملاك الصحف البريطانية – و هي تضم ملاك الصحف القومية البريطانية ، و رابطة الصحافة – التي تضم ملاك الصحف الإقليمية البريطانية – و رابطة ملاك الصحف الأسترالية ، و رابطة ملاك الصحف في نيوزيلندا . و يشترك في خدمات هذه الوكالة 6500 صحيفة ، و 400 محطة راديو .
    AFP ثانيا : وكالة الأنباء الفرنسية
    و قد نشأت هذه الوكالة بعد انهيار وكالة هافاس التي تأسست عام 1835 و تعتبر أول وكالة أنباء في العالم. و لقد زاد من قوة هذه الوكالة انه في عام 1957 تم وضع نظام خاص لها ، و بمقتضى هذا النظام أصبحت و كالة الأنباء الفرنسية مستقلة عن الحكومة ، لكن مع ذلك ظلت الحكومة هي العميل الرئيسي لهذه الوكالة ، حيث تأتي 60 % من دخلها من الأجهزة الحكومية . و يشترك في خدمات هذه الوكالة 15 ألف صحيفة ، و ثمانون وكالة أنباء وطنية ، و مائتا محطة للراديو و التلفزيون ، و لها مراسلون في 140 دولة ، و تقدم خدماتها بعشر لغات أخرى غير الفرنسية .
    A.P ثالثاُ : و كالة اسوشيتد برس الامريكية
    و قد نشأت هذه ال وتعتبر كبري وكالات الأنباء في العالم كله ، و ترجع نشأتها إلى عام 1848 و يشترك في خدماتها 15 ألف مشترك في العالم كله ، و لها 80 مكتبا في دول العالم ، و 110 مكتبا داخل الولايات المتحدة الأمريكية و يعمل بها خمسة ألاف شخص . و يوجد في هذه الوكالة اعظم أقسام التسويق في العالم كله ، كما قامت بإنشاء قسم اقتصادي خاص بالبورصة بالاشتراك مع صحيفة وول استريت جورنال .
    UPI رابعا: وكالة يونيتد برس انترناشونال الأمريكية
    أنشأت هذه الوكالة عام 1958 نتيجة لاندماج وكالتي أنباء هما : اليونايتد برس و الانترناشيونال نيوز سيرفيس، و يشترك في خدمات هذه الوكالة عشرة آلاف مشترك في 112 دولة ، و لها تسعون مكتبا في الولايات المتحدة ، و سبعون مكتبا في الخارج ، و يعمل بها أربعة آلاف شخص .
    و تسيطر هذه الوكالات الدولية الأربع الكبرى علي تدفق الأنباء في العالم كله ، حتى أن سوق جمع و توزيع الأنباء يعتبر مغلقا بشكل شبه كامل علي هذه الوكالات ، حيث تقوم هذه الوكالات بجمع المعلومات و الأنباء عن طريق مكاتبها و مراسليها في العالم كله ، ثم تعيد إنتاجها و توزيعها علي الصحف ووسائل الإعلام في العالم ، و بالتالي فليست هناك أي فرصة أمام العالم لمعرفة أي معلومات عن حدث لا تقوم هذه الوكالات الأربع الكبرى بتغطيته ، و لن يكون بإمكان الصحافة – خاصة في العالم الثالث – بقدراتها الذاتية و مواردها المالية تغطيته إلا في الحالات النادرة جداً .
    و إذا كانت هذه الوكالات الأربع الكبرى تتمتع بوضع احتكاري في مجال جمع و تسويق الأنباء و المعلومات ، فان الدول الغربية ( أمريكا و أوروبا الغربية ) تتمتع باحتكارها لهذه الوكالات القوية بوضع المسيطر علي العالم في مجال الإنتاج الثقافي بشكل عام ، و في مجال الأنباء و المعلومات بشكل خاص .
    ولا شك أن هذا الوضع الاحتكاري الغربي كان تعبيرا عن الكثير من المظالم التي تعرضت لها دول العالم الثالث ، و عن الاستغلال و النهب المنظم لثروتها خلال الفترة الاستعمارية ، و حتى الأن ، وهو ما خلق الفجوة القائمة الآن ، و أدى إلى تبعية دول الجنوب لدول الشمال تبعية اقتصادية و سياسية و ثقافية .
    هذه المادة هى جزء من كتاب ” صناعة الأخبار فى العالم المعاصر
    المؤلف / د / سليمان صالح
    avatar
    أمل

    البلد : ورقلة.الجزائر
    عدد المساهمات : 249
    نقاط : 327
    تاريخ التسجيل : 30/08/2010
    العمر : 27

    رد: وكالات الأنباء في العالم الوكالات اللأوروبية والأمريكية).ج3

    مُساهمة من طرف أمل في الإثنين ديسمبر 13, 2010 8:52 pm

    السلام عليكم ... إليكم مواقع وكالات الأنباء العالمية و إخبارية ....


    ‏وكالة الأنباء الجزائرية - واج‏
    http://www.aps.dz/ar/welcome.asp

    http://www.sana.org/
    •‏الوكالة العربية السورية للأنباء - سانا‏

    http://www.wam.org.ae/
    •‏وكالة أنباء الامارات (وام)‏

    http://www.gna.gov.bh/
    •‏وكالة أنباء البحرين‏


    http://www.petra.gov.jo/
    •‏وكالة الأنباء الأردنية - بترا‏

    http://www.islamicnews.org/
    •‏وكالة الأنباء الإسلامية الدولية‏
    http://www.spa.gov.sa/
    •‏وكالة الأنباء السعودية - واس‏

    http://www.sunanews.net/
    •‏وكالة الأنباء السودانية‏

    http://www.omannews.com/
    •‏وكالة الأنباء العمانية‏

    http://www.qnaol.com/
    •‏وكالة الأنباء القطرية‏

    http://www.map.co.ma/
    •‏وكالة الأنباء المغربية

    http://www.mauritania.mr/ami/
    •‏وكالة الأنباء الموريتانية

    http://www.sabanews.gov.ye/
    •‏وكالة الأنباء اليمنية

    http://www.antara.co.id/
    •‏وكالة الأنباء الأندونيسية

    http://www.irna.com/
    •‏وكالة الأنباء الاسلامية الايرانية

    http://kuna.net.kw
    •وكالة الأنباء الكويتية

    وكالات الأنباء العالمية

    http://www.ap.org/
    •‏اسوشيتد برس

    http://www.reuters.com/
    •‏وكالة أنباء رويتر

    http://www.ips.org/index.htm
    •‏وكالة انتربرس سرفس
    مواقع إخبارية
    http://www.aljazeera.net/
    •الجزيرة

    http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news
    •الـ bbc العربية

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 7:41 am