مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» المكتبة الوطنية - الحامة - الجزائر & EL MAKTABA و مواقع المكتبات العالمية
الخميس سبتمبر 07, 2017 7:23 pm من طرف المشرف العام

» الفوارق بين المنهجين التجريبي وشبه التجريبي
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 8:07 pm من طرف محمد عصام خليل

» دورات في الصحافة والاعلام 2017
الأربعاء أغسطس 02, 2017 12:07 pm من طرف الاء العباسي

» سؤال مسابقة الأساتذة للإلتحاق برتبة أستاذ التعليم الثانوي تخصص فلسفة دورو 2017
السبت يوليو 08, 2017 2:12 pm من طرف hibatallah

» الفلسفة العربية المعاصرة والتحديات الراهنة
الخميس يونيو 15, 2017 12:04 pm من طرف hibatallah

» منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية
الثلاثاء يونيو 13, 2017 3:38 pm من طرف المشرف العام

» تعريف الإشهار،قانون الإشهار
الأحد أبريل 16, 2017 7:16 pm من طرف مايسة Itfc

» الدراسات الإعلامية القيمية المعاصرة ونظرية الحتمية القيمية
الأربعاء أبريل 12, 2017 12:28 am من طرف مايسة Itfc

» مقياس :اقتصاديات الصحافة و الاعلام
الجمعة فبراير 24, 2017 11:16 pm من طرف المشرف العام

» اللغة الاعلامية :دروس
الثلاثاء فبراير 14, 2017 9:45 pm من طرف مايسة Itfc


    الصحف الجزائرية

    شاطر

    الصحف الجزائرية

    البلد : مهتم
    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 3
    تاريخ التسجيل : 15/08/2013
    العمر : 32

    الصحف الجزائرية

    مُساهمة من طرف الصحف الجزائرية في الخميس أغسطس 15, 2013 7:55 pm

    الصحف الجزائرية

    موقع الصحف الجزائرية , اخر الاخبار العربية , الاخبار الدولية , خبر عاجل , احداث , اخبار الجزائر , على مدار الساعة , اخبار رياضية , نتائج التعليم , وظائف , بث مباشر , مشاهدة , حوادث , مواضيع عامة , sport , news

    من هنــــــــــــا
    algeria-newspapers.com
    avatar
    المشرف العام
    Admin

    البلد : جامعة قاصدي مرباح .وقلة - الجزائر
    عدد المساهمات : 941
    نقاط : 11891
    تاريخ التسجيل : 04/12/2009
    العمر : 39
    الموقع : المشرف العام على المنتدى

    رد: الصحف الجزائرية

    مُساهمة من طرف المشرف العام في الأحد سبتمبر 01, 2013 8:55 pm

    السلام عليكم و رحمة الله
    مواقع كثيرة تدخلك مباشرة الى الصحف الجزائرية

    موقع :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    موقع :
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    لمطالعة اية صحيفة تصدر في العالم

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    عدل سابقا من قبل المشرف العام في الإثنين فبراير 22, 2016 12:52 pm عدل 2 مرات


    ********************************
    المشرف العام
    .A.E.K GUENDOUZ : المشرف العام لمنتدى: montada 30dz
    مرحبا بكم ، منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية

    محاضرات- دروس- مذكرات تخرج – ندوات و ملتقيات . - حوار و نقاش طلابي في جو علمي هادئ ، واحترام متبادل.

    avatar
    مايسة Itfc

    البلد : Itfc - بن عكنون - الجزائر
    عدد المساهمات : 218
    نقاط : 258
    تاريخ التسجيل : 28/04/2012
    العمر : 24

    رد: الصحف الجزائرية

    مُساهمة من طرف مايسة Itfc في الجمعة يونيو 20, 2014 3:08 pm

    السلام عليكم و رحمة الله

    ما هي فرص التوظيف في الصحف الجزاءرية عند التخرج
    avatar
    أمل

    البلد : ورقلة.الجزائر
    عدد المساهمات : 249
    نقاط : 327
    تاريخ التسجيل : 30/08/2010
    العمر : 27

    إحصائيات عن الصحافة المكتوبة في الجزائر 2011

    مُساهمة من طرف أمل في الجمعة فبراير 20, 2015 2:08 pm

    السلام عليكم و رحمة الله
    إحصائيات عن الصحافة المكتوبة في الجزائر
    إلى نهاية سنة 2011 عدت الجزائر 292 صحيفة و جريدة مكتوبة مقسمة كالآتي :
    101 صحيفة يومية بمعدل سحب يومي يعادل 2.8 مليون نسخة يوميا منها
    83 جريدة يومية للإعلام العام
    6صحف اقتصادية
    11صحيفة رياضية
    33 صحيفة أسبوعية بمعدل سحب أسبوعي يقارب 700 ألف نسخة منها :
    13صحيفة أسبوعية للإعلام العام
    20مجلة متخصصة
    3 صحف نصف شهرية بمعدل سحب يعادل 11 ألف نسخة
    52 صحيفة و جريدة شهرية
    مجلة واحدة تصدر كل ستة أشهر تسحب 5000 نسخة
    102 صحيفة مؤسساتية بمعدل سحب يعادل 300 ألف نسخة
    ***65279;
    avatar
    أمل

    البلد : ورقلة.الجزائر
    عدد المساهمات : 249
    نقاط : 327
    تاريخ التسجيل : 30/08/2010
    العمر : 27

    نشأة الصحافة العربية

    مُساهمة من طرف أمل في الجمعة فبراير 20, 2015 3:03 pm

    السلام عليكم و رحمة الله
    نشأة الصحافة العربية
    كان الأدب العربي شعرا ونثرا قد بلغ في نهاية القرن الثاني عشر الهجري أدنى مستوى له منذ وصلت إلينا نصوصه من بداية العصر الجاهلي وخلال العصور الأدبية الأخرى .
    لقد ظهرت منذ نهاية القرن الثاني عشر الهجري وحتى اليوم عوامل عدة ساعدت على تطوره وتعدد أساليبه وتباين قوالبه وهي :
    أولا : الحركات الدينية المعاصرة : نشأت منذ منتصف القرن الثاني عشر الهجري .
    استهدفت إحياء الإسلام الصحيح وتخليصه من الشوائب ومن أهم هذه الحركات :
    1- دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب في نجد . 2 – الدعوة السنوسية في شمالي أفريقيا. 3 – الدعوة المهدية في السودان .
    أثر هذه الحركات في تطور الأدب .
    الاهتمام بالمعنى وترك الأسلوب الركيك المثقل بالبديع ,واتجاه الأدباء إلى الموضوعات التي تخدم الإسلام , وتقف أمام الدعوات العصرية .
    ثانيا : الاتصال بالغرب : س :كان اتصال المشرق العربي بالغرب في صور شتى وعلى مراحل متتابعة اذكر أبرزها , مبينا دور كل منها في نهضة الأدب الحديث .
    أ ) التعليم : وكان الشام أول منطقة عربية تتصل بالغرب . ونماوالها عدد من المنصرين ففتحوا المدارس والمعاهد , وقد أقاموا في لبنان جامعتين ( الأمريكية واليسوعية ) . كما ذهب بعض العلماء المصريين إلى فرنسا بعد خروج نابليون من مصر حيث عادوا محملين بالعلوم والثقافة الغربية لينقلوها إلى أبناء مصر , بعد ذالك أخذت المدارس والجامعات تنتشر في الوطن العربي مما ساعد على انتشار وازدياد الانتاج الأدبي وتطور الفكر والثقافة العربية ...
    ب ) الترجمة : وقد صاحبت الحركة التعليمية لأنها جزء منها ولا تنفصل عنها . وازدهرت بعد عودة المبتعثين ...
    أنشأ محمد علي في مصر مدرسة ( الألسن ) لتخريج المترجمين مما ساعد على نقل الكتب الأجنبية في شتى العلوم والمعارف إلى العربية
    س : بين أثر الترجمة في نهضة الأدب الحديث .
    1 ) في الشكل : ظهرت القصة والمقالة والمسرحية بنوعيها , والشعر الملحمي
    2) وفي المضمون : تأثر الشعراء باتجاهات فنية غربية ونظريات نقدية ....
    ج ) الطباعة والصحافة : عرفت بعض البلاد العربية الطباعة منذ القرن الثاني عشر فقد أحضر نابليون مطبعتيه العربية والفرنسية إلى مصر , وأنشأت البعثات التنصيرية في لبنان مطابع خاصة بها ....
    س : بين أثر المطابع في نهضة الأدب , واذكر أبرز هذه المطابع .
    ومن أهم المطابع التي كان لها دور في نشر الثقافة الحديثة والمؤلفة المطبعة الأمريكية وكذلك اليسوعية في لبنان (ومطبعة بولاق ) التي أنشأها محمد علي في مصر 1237هـ وهذه امتازت عن غيرها بنشر عيون الثراث العربي والإسلامي . وقد أسهمت المطابع في الأخذ بيد الأدباء والمؤلفين وتشجيعهم من خلال نشر إنتاجهم الأدبي وأفكارهم وطروحاتهم .


    الصحافة : وكا ن من آثار تأسيس المطابع ظهور الصحف والمجلات اليومية والدورية منذ وقت مبكر ومن أبرزها صحيفة "المبشر "الجزائرية ابان الاحتلال الفرنسي للجزائر و ( صحيفة الوقائع المصرية) التي كانت صحيفة إصلاح وتهذيب وثقافة واهتمت بالمقالات الأدبية والعلمية والاجتماعية ....
    كما بدأت الصحافة في الشام بصحيفة ( حديقة الأخبار ) وتتابع بعد ذلك ظهور الصحف في الأقطار العربية
    س : بين أثر ودور الصحافة والمجلات في نهضة الأدب .
    كانت مرآة للحياة الأدبية باتجاهاتها وصراعاتها النقدية , وطريقا لشهرة الأديب وتشجيعه من خلال نشر الانتاج الأدبي له كمقلات في الصحف , واستطاعت مجلات مثل ( المقتطف ) و(الهلال ) و ( الرسالة ) أن تكون مدرسة تثقيفية وتعليمية ومدرسة للأدب والنقد .
    ثالثا : الاستشراق :
    تعريف الاستشراق , و أشهر المستشرقين .
    تعني حركة الاستشراق دراسة شؤون الدول الشرقية التي يستعمرها الغربيون وهي شؤون تتصل بالدين واللغة والأدب والتاريخ والاجتماع والاقتصاد لأهداف تنصيرية ومصالح سياسية واقتصادية .وأدى ظهورها إلى إنشاء جمعيات ومعاهد تهتم بدراساتها واهتمت بإنشاء المكتبات التي تحوي نفائس الكتب الشرقية ومخطوتاتها ....
    أشهر المستشرقين : ( جويدي ) صاحب فهارس الأغاني و( برو كلمان ) صاحب كتاب " تاريخ الأدب العربي "
    بعض الآثار السلبية لحركة الاستشراق .
    1- انسلاخ كثير من المسلمين عن دينهم وتقليدهم للغرب .
    2- غلبة العامية على ألسنة المثقفين وأقلامهم .
    3- انتشار الإنتاج الأدبي الغث .
    رابعا : إحياء التراث و أثره في نهضة الأدب .
    عندما أنشئت مطبعة بولاق كان يشرف عليها مجموعة من علماء الأزهر وكان من بينهم نخبة ممتازة من العلماء استطاعت أن تختار مجموعة من مخطوطات التراث العربي والإسلامي وخاصة اللغوي والأدبي وقامت بنشرها مثل كتاب ( لسان العرب ) والأغاني ودواوين الحماسة والشعر ...
    ومع بداية القرن الرابع عشر تكونت جمعيات أهلية لنشر التراث مثل : ( جمعية المعارف ) التي نشرت كتاب ( البيان والتبيين ) للجاحظ , و( تاج العروس ) للربيدي , و( مقامات بديع الزمان ) ...
    وهذا ارتقى بالذوق الأدبي العام وجعله أقرب إلى مكان سائدا في العصور الذهبية لأدب , كما أن اتجاه مدرسة الإحياء اعتمد على التراث الأدبي القديم .

    خامسا : المكتبات العامةودورها في نهضة الأدب العربي الحديث .
    أدى ازدياد عدد الكتب المطبوعة وكثرة القراء والمقبلين على التعليم إلى الاهتمام بإنشاء دور الكتب لتجمع فيها الآثار المطبوعة .. في الشرق والغرب ليسهل الإطلاع عليها... .
    وأشهر دور الكتب : ( دار الكتب المصرية ) , المكتبة لأزهرية في القاهرة , والمكتبة الظاهرية في دمشق , ومكتبة الزيتونة في تونس , ومكتبتا الحرمين في مكة والمدينة , ومكتبات الجامعات ....
    ـ ونلاحظ توفر الأعداد الضخمة من الكتب في المكتبات دفع القراء والدارسين إلى الإقبال عليها ...وأوجد ذلك نهضة فكرية وأدبية في عصرنا الحديث .
    سادسا : المجاميع العلمية واللغوية :
    المجاميع العلمية واللغوية و دورها في نهضة الأدب العربي الحديث .
    كان وسيلة من وسائل التنظيم بين الحضارة العربية والحضارة الغربية ومجالا توضح فيه هذه الثقافة الحديث موضع النظر والمناقشة .. وتتيح الفرصة أمام أهل الرأي لأن يلتفوا حول غايات واحدة في المجال الفكري والعلمي والأدبي من خلال عقد المؤتمرات وإقامة المهرجانات الأدبية ...ومن أبرز الجمعيات التي ظهرت : : " الجمعية المصرية " التي أنشأها محمد علي بهدف إنشاء مكتبة ضخمة ثم تأسس " مجلس المعارف المصري " ثم أنشيء " مجمع اللغة العربية " في مصر , والمجمع العلمي في دمشق ومثله في بغداد .
    وقد أثمرت هذه الجمعيات في تكوين اتجاهات أدبية جديدة مثل جماعة " أبولو " وكانت بعض الجمعيات تشجع الأدباء بمنح الجوائز مثل مؤسسة الملك فيصل الخيرية في الرياض والتي تمنح جائزة سنوية في العلوم المختلفة .
    وقد ارتبطت بتلك الجمعيات حركة " التعريب " والتي ظهرت بسبب ما وجده علماء اللغة من مصطلحات العلوم والمخترعات في لغة الغرب والحاجة إلى إيجاد ما يقابلها في اللغة العربية , وحركة التعريب تلي الترجمة .


    ونشأت الصحافة العربية عام 1799م حين جاء نابليون بالمطبعة وأصدر ثلاث جرائد منها الحوادث اليومية - إسماعيل خشاب، ثم عام 1822م جريدة جورنال الخديوي ثم الوقائع المصرية عام 1828م
    إن إصدار الصحف في العالم العربي لا يزال مستمراً بقوة ، ولكن دون الاهتمام العالمي، ولعل لعدد السكان ، واختلاف الوعي بين العالمين دوراً كبيراً في الكثرة والقلة.

    وفي المملكة العربية السعودية :
    أول صحيفة تصدر في الجزيرة العربية صحيفة الحجاز عام 1882م في العهد العثماني .
    وأول صحف العهد السعودي البلاد عام 1350هـ في شهر ذو القعدة.
    فن المقالة
    تعريف المقالة:
    هي قطعة نثرية أدبية محدودة الطول والموضوع تُكتب بطريقة لغوية سريعة خالية من التكلف والرهق،معبرة - بصدق - عن شخصية الكاتب
    لماذا نعنى بفن المقال في مجال الدراسة والدعوة من بين فنون القول الأخرى؟
    - لأنه فن نثري يمكن لكل من يتعلمه أن يكتب فيه غالباً، وإن اختلف المستوى بحسب الموهبة ، فهو وسيلة ممكنة التعلم والاكتساب نسبياً.
    - لأنه يتميز بسعة المساحة المتاحة له في الصحف والمجلات والنشرات والإذاعة والتلفاز، وهي مجالات جماهيرية واسعة الانتشار والتأثير.
    - لأنه قادر على معالجة كافة القضايا المستجدة ، والتعبير عن كل المشاعر بتفاوتها.

    أبرز المقاليين العرب
    1. إبراهيم عبدالقادر المازني
    2. أحمد أمين.
    3. حمزة شحاته.
    4. سعد البواردي.
    5. شكيب أرسلان.
    6. عباس محمود العقاد.
    7. عبدالحميد جودة السحار.
    8. عبدالله بن خميس.
    9. علي الطنطاوي.
    10. محمد حسن الزيات.
    11. محمد حسين زيدان.
    12. مصطفى صادق الرافعي.
    13. طه حسين.
    14. مصطفى لطفي المنفلوطي.

    أسباب تطور فن المقالة في الوطن العربي في العصر الحديث:
    1. نشأة الصحافة العربية.
    2. العودة إلى التراث العربي في عصور ازدهاره.
    3. الاتصال بالأدب الغربي الحديث.
    4. نشأة المطابــــع وانــتــشارها بسرعــــة في الوطن العربي.
    5. الأحداث المتتابعة على الأمة.
    6. انتشار الثقافة، وكثرة الكتاب الموهوبين.

    *الجزائر كدولة بعد الاستقلال كان لهاشعور قوي بمكانة وسائل الإعلامالجماهري بصفة عامة و الصحافة المكتوبةبصفة خاصة نظرا للدور الذي تستطيع أن تقوم به هذه المؤسسة في تشييد و تنظيم المجتمع و كذلك في التوعية و دفع عجلة التنمية بالتأثير على الجماهير و تجنيدهم لذلك عملتالجزائر المستقلة على رسم الأهداف التي ترمي إلى تحقيقها و تغيير اتجاهه من إعلامحربي إلى إعلام في خدمة التنمية " و هنا بدأت عملية تحويل الإعلام و الصحافة فيالجزائر من إعلام حربي إلى إعلام بناء و تشييد المجتمع " (1)

    و انطلاقا من هذه الإستراتجية لتي رسمتهاالحكومة الجزائرية المستقل عملت على فرض سيطرتها على القطاع الحساس و بالتالي قامتمباشرة بعد الاستقلال بتأميم و مصادرة هذا القطاع انطلاقا من مصادرة الصحف التيكانت موجودة في الجزائر التي يقوم بتمويلها و إدارتها الأجانب حيث " ففي سنة 1963اجتمع المكتب السياسي لجبهة التحرير الوطني و قرر تأميم هذه الصحف باستثناء algerie republican التيكان يسيرها أشخاص يتمتعون بالجنسية الجزائرية " (2)

    من هنا يتضح أن العمل قامت به السلطاتالجزائرية هو استرجاع و تأميم الصحف الأجنبية و فرض سيادتها على قطاع الاعلام والصحافة لكن هذا لم يمنع من إبقاء بعض العناوين التي يتملكها الخواص الذين يتمتعونبحق المواطنة و الجنسية الجزائرية .

    و يرجع ذلك أو يتجلى ذلك " في استمرارقانون الاعلام الفرنسي الصادر سنة 1881 الذي ينص على الملكية الخاصة للصحافة " (3)

    و لكن الحكومة الجزائرية و بتبنيهاللنظام الاشتراكي عملت على إقامة نظام اشتراكي في مجال الإعلام و بالتالي الهيمنة وفرض السيطرة على النشاط الإعلامي

    (1) الربير سيف الاسلام : الاعلام والتنمية في الوطن العربي مرجع سابق ص 43

    (2) د/ زهير احدادن : مدخل لعلوم الاعلامو الاتصال مرجع سابق ص 96

    (2) د/ زهير احدادن : نفس المرجع السابقص 97

    و على مختلف المؤسسات الإعلامية بما فيهاالمؤسسات الصحفية ودور النشر فقامتبإصدار صحف تابعة للدولة و ناطقة باسمالحرب خدمة للسياسة و الأهداف العامة للحكومة و كذلك لمنافسة الصحف التابعة للقطاعالخاص و في هذا الصدد و بالإضافة إلى صحيفة المجاهد الأسبوعي التي دخلت إلى أرضالوطن بعد الاستقلال مباشرة ظهرت هناك صحف يومية للمرة الأولى "... ففي 19 سبتمبرتظهر اليومية الجزائرية الأولىالتابعة للدولة الفرنسية و هي تحمل اسمالشعب ثم صـــــــدرت le peuple عندما بدأت تظهر يومية أخرى باللغةالغربية في 11 ديسمبر 1962 و هي تحمل كذلك اسم الشعب " (1)

    لكنالشيئ الملاحظ على السياسة الجزائرية في المراحل الأولى من الإستقلال لم تهتمبالعمل الصحفي على مستوى وطني فقط بل تعدى ذلك باصدار جرائد على المستوى الجهوي هذهالصحف الجمهورية و الوطنية كانت موجهة أساسا للمساهمة في التنمية و التعبئة لخدمةالبلاد و ازدهارها و ترسيخ مبادئ جبهة التحرير الوطني أما الهيمنة الكلية للحكومةعلى العمل الصحفي فإنه يتجلى بعد مؤتمر جبهة التحرير الوطني الذي إنعقد سنة 1964الذي أوصى بإجراء مفاوضات مع مسؤولي يومية alger republican حتى يتم إدماجها في الصحف الحكومية و توقفها في 19جوان 1965 و تمت بذلك هيئة الحكومة على الصحف اليومية و بتأسيس الشركة الوطنيةللنشر و التوزيع سنة 1966 حيث لم يلاحظ بعد ذلك اصدار أي جريدة خاصةبالرغم من عدم و جود أي قانون يمنع ذلك بهذه العملية تكون الحكومة الجزائريةقد أرسلت نظام إعلامي قائم على هيمنة الدولة على المؤسسات الصحفية على المستوىالوطني الجهوي و تسخيرها في تعبئة الجماهير في خدمة و ترسيخ مبادئ حرب جبهة التحريرالوطني و إخضاعها للمركزية بحلول 1976 "... فبدأت بتأميمها ثم أخضعتها للمركزيةبحلول سنة 1976 و هو تاريخ صدور الميثاق الوطني الذي حدد المهام الأساسية للإعلام ومبادئ و وساؤله المختلفة في العمل على تعبئة الجماهير لخدمة البلاد " (2) .

    (1) د/ زهير احدادن : مدخل لعلوم الاعلامو الاتصال مرجع سابق ص 96

    (2) مجلة الإعلام و الاتصال : معهد العلوم الإعلام و الاتصال الجزائر العدد 9 1992

    نفس هذا الطرح نجده في الإعلام المنبثقةعن المؤتمر الرابع لحزب جبهة التحرير الوطني سنة 1979 حول تدعيم مواقف الحرب والعمل على نشر أفكاره و تبسيطها لكافة شرائح المجتمع و تعزيز الحملات الإعلامية ضدأي موقف أو رأي يتنافى و مبادئ الثورة .

    فلقد تميزت المرحلة الممتدة من 1962 إلى 1988 بالهيمنة الكلية للدولة الجزائرية على المؤسسات الإعلامية خاصة الصحافة و ذلكبمراقبة و توجيه الصحافة و في هذا الصدد يقول الأستاذ براهيمي في رسالة دكتوراهالدولة : " السلطة و الصحافة في الجزائر "

    " إن الفترة الأولى من الاستقلال 1962- 1965 تميزن بتسيير السياسيين لوسائل الإعلام و انطلاقا من سنة 1965تولى موظفون إداريون المسؤولية " (1) ,

    إلا أن السياسة الجزائرية فيالإعلام تضمنت جوانب سلبية تتمثل في كون الجمهور لا يجد ما يطلبه أو يلبي رغبة بلكان الإعلام اداة في خدمة الحرب إذ كان المصدر الأخبار في هذه الفترة ينبع من جهةواحدة " الحكومة " كما أن البيروقراطية تطغى على القائمين بالإعلام الأمر الذي نتجعنه أسلوب رديء و معلومات ناقصة الموضوعية .

    (1) مجلة الإعلام والاتصال : معهد علوم الإعلام و الاتصالص 56 /57

    الصحافة الجزائريةبعد أحداث اكتوبـــــر 1988

    ان استعرض تطور الصحافة في الجزائر منذالاستقلال يوضح بما لا يدع للشك السيطرة التي فرضت عليها من طرف السلطةفقد تم توجيهها لخدمة أهداف معينة و سلطت الرقابة على كل مل يخالف في أرائهو توجيهاته النظام السياسي القائم و قد دامت هذه الوضعية حتى صدور دستور 1989 الذيأسس الديموقراطية و فتح مجال التعددية السياسية في البلاد .

    و إذا كان الدستور قد وضع الأطرالقانونية الكبرى لهذه التعددية و منه حرية التعبير فإن أحداث أكتوبر 1988 تمثلمعلما هاما في تاريخ الجزائر المعاصرة و دفعت السلطة على فتح مجالات التعبير وال و ذلك باعتبارهاصرخة للمطالبة بالتعبير على المستويات و رفعالحواجز المعنوية و القانونية أمام ابداء الأراء و تبادلها بين جميع المواطنين و قدجاء في المادة 39 بان حريات التعبير و إنشاء الجمعيات و الاجتماع مضمون للمواطن وهنا يبرز الارتباط الوثيق بين التعددية السياسية و حرية التعبير تمثل مؤشر هاما ومجالا مناسبا لإبداء الرأي و تبادل الأفكار و الدفاع عن الاتجاهات السياسية .

    و لأن الدستور لايمثل إلا إطارا عاما كانمن الضروري و ضع قانون يحدد المهنة بعد أن أصبح القانون القديم لا يتماشى و الواقعالجديد الأمر الذي استدعى إصدار القانون رقم 90/07 الذي يحدد قواعد و مبادئ ممارسةحق الإعلام (1) .

    و الذي واجه نقد كبير من طرف الصحفيينعامة إذ أنه لم يركز إلا على الجانب العقابي و الذي ينتظر الصحافي إذا تجاوز الحدودالموضوعية في هذا القانون و التي اعتبرها أصحاب المهنة في عمومها غير دقيقة و ترتكزعلى تفسير المصلحة العليا للبلاد حسب رأي السلطة و لقد عرفت هذه السنوات الأخيرةظهور تعددية إعلاميةخاصة في الصحافة المكتوبة التي ساهمت في التعريفبمختلف الاتجاهات السياسيـة

    (1) قانون الإعلام : المركز الوطني لوثائق الصحافة و الإعلام 1 شارع موريس اودان الجزائر 91

    في الجزائر و أعطت الموثقين الصحافيينخاصة و المواطنين عامة فرصة في الإعلام و الترقب منه بإبراز مشاكل و طموحات تحاولجاهدة لأداء دورها في المجتمع .

    ناصر الحق محي الدين

    البلد : الجزائر العميقة
    عدد المساهمات : 22
    نقاط : 28
    تاريخ التسجيل : 06/11/2015
    العمر : 38

    رد: الصحف الجزائرية

    مُساهمة من طرف ناصر الحق محي الدين في الجمعة نوفمبر 06, 2015 11:43 pm

    شكرا لكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 7:21 pm