مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» كورس المهارات الاشرافية المتقدمة والابداع القيادي المتميز
الخميس نوفمبر 16, 2017 1:57 pm من طرف دينا بروكوالا

» دورة فن الممارسة الفعالة لإدارات العلاقات العامة والإعلام || دورات العلاقات العامة والاعلام
الخميس نوفمبر 16, 2017 1:09 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» كرونولوجيا الثورة الجزائرية
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 11:18 am من طرف المشرف العام

» المركز الوطني للدراسات و البحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 11:18 am من طرف المشرف العام

» نص بيان أول نوفمبر
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 11:17 am من طرف المشرف العام

» المكتبة الوطنية - الحامة - الجزائر & EL MAKTABA و مواقع المكتبات العالمية
الخميس سبتمبر 07, 2017 7:23 pm من طرف المشرف العام

» الفوارق بين المنهجين التجريبي وشبه التجريبي
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 8:07 pm من طرف محمد عصام خليل

» دورات في الصحافة والاعلام 2017
الأربعاء أغسطس 02, 2017 12:07 pm من طرف الاء العباسي

» سؤال مسابقة الأساتذة للإلتحاق برتبة أستاذ التعليم الثانوي تخصص فلسفة دورو 2017
السبت يوليو 08, 2017 2:12 pm من طرف hibatallah

» الفلسفة العربية المعاصرة والتحديات الراهنة
الخميس يونيو 15, 2017 12:04 pm من طرف hibatallah


    *مملكة نوميديا الكبيرة

    شاطر
    avatar
    la fleur des aures

    البلد : batna
    عدد المساهمات : 26
    نقاط : 56
    تاريخ التسجيل : 04/04/2012
    العمر : 25

    *مملكة نوميديا الكبيرة

    مُساهمة من طرف la fleur des aures في الجمعة مايو 04, 2012 12:44 am

    *مملكة نوميديا الكبيرةالتى يعتبر مسينيسا ملكا لها يحمل لقب" أگليد".كانت تطلق في تلك الفترة علىالقسم الأوسط من أفريقيا الشمالية، وتنقسم بدورها إلى قسمين: نوميديا الشرقية أو "ماسولة"، ونوميديا الغربية أو "مازيسولة"، يفصل بينهما نهر الشليف الحالي الموجود بالجزائر. أما موريطانيا فكانت تطلق في تلك الفترة على القسم الغربي من شمال أفريقيا والممتد من نهر ملوية الحالي حتى المحيط الأطلسي غربا. وقد اتخذ اسمه من اسم القبائل المورية الأمازيغية التي كانت تعيش هناك، بينما يوجد في شرق مملكة نوميديا أفريكا التي كانت تجمع بين ليبيا وتونس على حد سواء.
    *نوميديا هي مملكة أمازيغية قديمة عاصمتها سيرتا (حاليا تسمى قسنطينة) قامت في غرب شمال أفريقيا ممتدة من غرب تونس حاليا لتشمل الجزائر الحالية وجزء من المغرب الحالي, وكانت تسكنها مجموعتين كبيرتين، إحداهما تسمى: المازيليون, في الجهة الغربية من مملكة نوميديا, وهم قبيلة تميزت بمحالفة الرومان والتعاون في ما بينهم ضد قرطاج, اما القبيلة الأخرى فكانت تسمى بالمسايسوليون وهم على عكس المازيليين كانوا معادين لروما متحالفين مع قرطاج وكان موطنهم يمتد في المناطق الممتدة بين سطيف والجزائر العاصمة ووهران الحالية. وكان لكل قبيلة منهما ملك يحكمها إذ حكم ماسينيساممـلكة نــومـيـديــــــــــــــا

    لعل البعض يتسأل لماذا لم تكن لامازيغ شمال أفريقيا دولة خاصة بهم؟
    الحقيقة إن هذه البقعة من الأرض محكوم عليها بالغزو المتواصل من مختلف الشعوب عبر العصور، ابتدا من فراعنة مصر تم الفنيقين ثم الإغريق وانتهاء بالرومان. في قرابة هذا العهد تمكن امازيغ شمال افريقيا او ليبيا كما وجدتها وتعني الارض الممتدة من مصر حتى المغرب بتأسيس دولة نوميديا التي عاصمتها في الجزائر قرب مدينة قسنطنية الحالية، اثرت الحرب بين قرطاجة وروما في عهد القائد الفنيقي حن بعل “هنبال” الى تقسيم نوميديا الى قسمين :
    1 – نوميديا الغربية التي تمتد وادي ملوية على حدود موريتانيا الى شمال قسنطينة في الجزائر ويحكمها الأمير سيفاكس .
    2 – نوميديا الشرقية وتمتد حدودها من شمال قسنطينة إلى حدود قرطاجة ويحكمها الأمير غايا خلفه ابنه الأمير ماسينسا.




    شمال افريقية سنة 202 قبل الميلاد

    تأثرتا المملكتان الشرقية والغربية بالصراع للنفوذ بين روما وقرطاجة، فحالفت روما سيفاكس وحالفت قرطاجة غايا، استغل الامير سيفاكس المساعدات التي كانت تقدم له من روما مقابل تضييق الخناق على قرطاجة لمنع وصول إمداداتها إلى حن بعل الذي كان يحارب روما في عقر دارها، تمكن سيفاكس من القضاء على فتن ودسائس روما توجاه شطري المملكة فقرر ان ينفض يده من الرومان ويتحالف مع قرطاجة ضد روما، فرحبت قرطاجة بالتعامل معه، ثم توقيع معاهدة معه في جو ودي تعنى بحماية مصالح قرطاجة ونوميديا وتضع حدا لجبروت وطغيان روما، توج صدر بعل القائد الجديد لقواة قرطاجة هده العلاقة بتزويج ابنته الأميرة الحسناء الذائعة الصيت المعروفة بأسم “صوفونيسبا” حطيبة الامير مسينسا سابقا الذي انتقل إلى الجنوب بعد هزيمته تحت سيفاكس بعدها صم الأمير سيفاكس نوميديا الشرقية الى مملكته، سنة 202 قبل الميلاد ظهر ماسينسا في الساحة من جديد وانضم الى جانب روما ضد حن بعل في موقعة زاما، ونجح اخيرا ماسينسا باسترداد مملكته وضم اليها مملكة نوميديا الشرقية مملكة سيفاكس سابقا، مع سنة 160 قبل الميلاد أصبح ماسينسا سيد الشمال الإفريقي وكانت حدود مملكته من خليج سرت الى حدود موريتانيا وقد انشأ أسطولا حربيا ضخما ليدافع به عن مصالح أهله امازيغ شمال افريقيا ويضمن استقرار مملكته، صك عملة امازيغية خالصة خاصة بمملكته وطورت في عهده الكتابة الامازيغبة ونشر التعليم وعم الرخاء ولاول مرة يتحصل شعوب الأمة الامازيغية “الأمة المنكوبة ” على حقوقهم المسلوبة كحرية التعبير عن الهوية والاستقلال السياسي والاقتصادي.
    \ لم يتم تسليم صورة /
    لوحة 2 : صورة الملك ماسينسا ملك شمال افريقيا
    فدفع هدا الكيان الجديد الواعد بالقوة والازدهار على حميع الأصعدة بروما الى القضاء على هده المملكة التي أصبحت تمثل تهديدا لروما في سيادة البحر المتوسط وتغلق أمامها طريقها الى افريقية، فبادر السناتو الروماني الى محاولة اغتيال هده المملكة بمنح الإمبراطور أغسطس حق تحويل المملكة الى ولاية رومانية أي مستعمرة تحتلها قواة نظامية مسلحة وكان دلك سنة 146 قبل الميلاد محاولة منهم لاستكمال حلمهم بتحويل البحر المتوسط إلى بحيرة رومانية، فدمر الرومان قرطاجة وبدلك فسحت لهم الطريق نحو نوميديا دون شريك يقاسمهم الغنيمة، فقسمت روما الشمال الإفريقي إلى ثلاثة أقسام :
    1 – الولاية الافريقية وتضم منطقة قرطاجة العاصمة تحكمها الرومان بصورة كاملة حتى لا تستولي عليها مملكة نوميديا وتجعل منها عاصمة لها .
    2 – موريتانيا القيصرية وتقع في المنطقة الغربية من الجزائر وعاصمتها شرشال .
    3 – المغرب وعاصمتها طنجة .

    في بداية سنة 148 قبل الميلاد توفى ملك الامازيغ العظيم ماسينسا وخلفه ابناؤه ميسيبسا ومستنبعل وغولوسة، فتولى مسيبسا وهو اكبر الأبناء السلطة الإدارية ومستنبعل السلطة القضائية وأما غولوسة فالسلطة العسكرية وقيادة الجيش، بعد سنوات قليلة توفى الاميران غولوسة ومستنبعل فتولى ميسيبسا كامل السلطة في نوميديا وهو في شيخوخته ما لبث آن توفى سنة 118 قبل الميلاد وخلفه أولاده ادر بعل وهيمبسال وابن أخيه يوغرثا الذي سيكون له شأن عظيم، فوصى بالحكم لابنيه ثم من بعدهم لابن أخيه يوغرثا الذي أبلى بلاءا حسنا خلال حرب نوميديا ضد روما في أسبانيا، اختلف كل من ادر بعل وهيمسبال على السلطة وتصريف أمور المملكة في الوقت الذي كانت المملكة في امس الحاجة للوقوف صفا واحدا ضد العدو الأكبر والناهب الأعظم مدبر المكائد ومسبب الفتن روما فقتل هيمسبال تحت ضر وف غامضة والتجأ الأمير ادر بعل إلى روما يحالفهم ضد الأمير يوغرثا الذي كان همه وشاغله الشاغل جمع المملكة والمحافظة عليها من الانهيار وبالتالي تتحقق لروما مطامعها، عاد ادر بعل وحشد حشوده ضد ابن عمه يوغرثا لكن يوغرثا نجح في إقناع عدد من كبار مجلس الشيوخ في روما بتفهم القضية وعدم إثارة الفرقة في المملكة مما دفع برؤساء المجلس الروماني سنة 116 قبل الميلاد إلى إرسال بعثة إلى نوميديا مهمتها فض النزاع وتقسيم المملكة إلى قسمين :
    1 – القسم الأول نوميديا الشرقية ويحكمها الأمير ادر بعل تمتد حدودها من حدود قرطاجة القديمة حتى مدينة قرطة “قسنطينة”
    2 – القسم الثاني نوميديا الغربية ويحكمها الأمير يوغرثا تمتد حدودها من جدود قرطاجة التي تحت الحكم الروماني حتى الجدود الشرقية للمغرب الأقصى.

    الزعيم يوغرثا المخلص لقضية تحرير كامل الأرض الامازيغية والحفاظ على الهوية



    صورة الزعيم يوغرثا

    رفض الزعيم يوغرثا المخلص لقضية تحرير كامل الأرض الامازيغية والحفاظ على الهوية فكرة زوما لتقسيم المملكة إلى قسمين فسارع إلى حمغ الحيش وج حشد قوة ضاربة وأعلن الحرب على ادر بعل الذي غرر به الرومان فبيعوه قضيته، سارع الرومان بالرد على الضربة القاضية التي الحقا بهم يوغرثا عند قضائه على المستوطنين الايطالين “الرومان” الدين ساندوا ادر بعل، أعلنت روما الحرب على يوغرثا فحشدت روما قوة عظيمة ونماوالت بها البحر بعد القرار الي اجمع عليه السناتو الروماني لإرسال قوة ضاربة تأديبا ليوغرثا وارغامه في دخول الصراع المسلح، لكن لحكمة يوغرثا ومشورة اهله توصل الى تنفيد خطة ناجحة تحيل بين روما وتحقيق غايتها اد نجح يوغرثا في رشوة القنصل الروماني ” باستيا ” قائد الحملة التأديبية وأقنعه سلميا آن تدع روما بموجبها كامل ارض نوميديا ماعدا لبدة التي سبق وانفصلت على يوغرثا وحالفت روما، بعد هده الاحدات بعام تمكنت روما من اكتشاف قصة الرشوة، فعزم على إثرها السناتو الروماني إلى تجهيز حملة جديدة على نوميديا نحت قيادة القنصل ميتيلوس الذي نجح بدوره في إقحام يوغرثا الصدام المسلح فألحق أضرارا كبيرة في الجيش الامازيغي لنوميديا، اضطر الزعيم يوغرثا بعدها للانسحاب الى معاقل المقاومة في جبال الجزائر, حيت ظل يشن على جيوش روما حروب ضاربة طوال عامين متتاليين فأصبح بطلا قوميا يمثل الرجل الأول في حماية الأمة الامازيغية في شمال افريقية، انضم إليه أمير المغرب ” بكوس ” وحشدت قوة ضخمة تمكنت من هزيمة روما وطردتها من قرطة .
    اقتنعت روما سنة 107 قبل الميلاد بضرورة العودة إلى أسلوب المكر، فأرسلت قائد حملة من ابرز قوادها على حبك المؤامرات ونسج الدسائس القائد سولا اد تمكن من التسلل إلى بعض قادة يوغرثا فوصل إلى أمير قبائل المغرب بكوس لقتل البطل القومي يوغرثا، فأقام بكوس حفلة عشاء وكالعادة دعا إليها يوغرثا واضعا يوغرثا كامل تقته في يد بكوس طوق القائد الروماني سولا البيت والقوا القبض على يوغرثا حيت ثم سجنه وإعدامه سنة 104 قبل الميلاد . / ماسينيزا على القبيلة المزيلية في حين حكم سيفاكس على المسايسوليين.


    avatar
    سليمان و الهدهد

    عدد المساهمات : 237
    نقاط : 384
    تاريخ التسجيل : 01/01/2010

    رد: *مملكة نوميديا الكبيرة

    مُساهمة من طرف سليمان و الهدهد في الأحد يوليو 20, 2014 5:13 pm

    شكرا زهرة الاوراس على الموضوع الجيد
    انصح لثلاميذنا الدارسين بهذا الموقع الجزائري

    http://histgeo.awardspace.com/html/ziania.htm

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 11:38 am