مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» ندوة هندسة المساحة و الخرائط
اليوم في 1:51 pm من طرف دينا عادل

» دورة تقييم أداء مشرفي السلامة وفقا لمعايير( الأوشا ) العالمية لعام 2017 / 2018
أمس في 5:54 pm من طرف نورهان ميتك

»  دورة الاتصالات السلـكية واللاسلـكية التخصصية (دورات تدريبية متقدمة) 2017 / 2018
أمس في 5:08 pm من طرف نورهان ميتك

» الفوارق بين المنهجين التجريبي وشبه التجريبي
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 8:07 pm من طرف محمد عصام خليل

» دورات في الصحافة والاعلام 2017
الأربعاء أغسطس 02, 2017 12:07 pm من طرف الاء العباسي

» سؤال مسابقة الأساتذة للإلتحاق برتبة أستاذ التعليم الثانوي تخصص فلسفة دورو 2017
السبت يوليو 08, 2017 2:12 pm من طرف hibatallah

» الفلسفة العربية المعاصرة والتحديات الراهنة
الخميس يونيو 15, 2017 12:04 pm من طرف hibatallah

» منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية
الثلاثاء يونيو 13, 2017 3:38 pm من طرف المشرف العام

» برنامج متعدد السنوات لمختلف الفئات الصغرى في كرة القدم من 7 الى 21 سنة
الجمعة يونيو 09, 2017 7:55 pm من طرف malik25

» تعريف الإشهار،قانون الإشهار
الأحد أبريل 16, 2017 7:16 pm من طرف مايسة Itfc


    طلب بحث حول البعد الايديولوجي لمحتويات وسائل الاتصال الجماهيري

    شاطر

    prince88

    البلد : algeria
    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 3
    تاريخ التسجيل : 13/04/2012
    العمر : 28

    طلب بحث حول البعد الايديولوجي لمحتويات وسائل الاتصال الجماهيري

    مُساهمة من طرف prince88 في الجمعة أبريل 13, 2012 5:39 pm

    السلام عليكم و رحمة الله ....

    السادة أفاضل
    إخواني الطلبة ....
    أريد المساعدة في بحث لم اجد الكثير من المعلومات حوله بعنوان " البعد الايدولوجي لمحتويات وسائل الاتصال الجماهيري"
    فالرجاء المساعدة و لكم مني كل الشكر
    avatar
    سميحة زيدي

    عدد المساهمات : 366
    نقاط : 667
    تاريخ التسجيل : 11/12/2009

    رد: طلب بحث حول البعد الايديولوجي لمحتويات وسائل الاتصال الجماهيري

    مُساهمة من طرف سميحة زيدي في السبت أبريل 14, 2012 3:57 pm

    السلام عليكم
    أظن ما تطلبه موجود في هذه المحاضرات
    مقياس وسائل الأعلام و السلطة
    http://dc202.4shared.com/doc/VYKmBX7t/preview.html
    avatar
    سميحة زيدي

    عدد المساهمات : 366
    نقاط : 667
    تاريخ التسجيل : 11/12/2009

    رد: طلب بحث حول البعد الايديولوجي لمحتويات وسائل الاتصال الجماهيري

    مُساهمة من طرف سميحة زيدي في السبت أبريل 14, 2012 4:16 pm

    مقياس وسائل الأعلام و السلطة :

    يقال : "أصعب التكهنات، السلوك الإنساني"
    ما طبيعة العلاقة بين وسائل الإعلام و السلطة و الرأي العام ؟
    السداسي الاول
    أولا: مدخل على مفاهيم الوحدة أو المفهومات
    وسائل الإعلام الجماهيرية
    الســـــــــــــــلطة
    الراي العام : يعد الرأي العام من أصعب المفاهيم و أصعب المواضيع، و أصبح الرأي العام من أصعب الظواهر

    ثانيا: البعد الاتصالي لوظائف السلطة السياسية
    الغاية من اتصال السلطة السياسية بالمحكومين.
    الوسائل المستعملة من طرف السلطة السياسية للاتصال بالمحكومين.
    الممارسة السياسية " la politique" / علم السياسة "la politologie"

    _ هل وسائل الإعلام تلقن المواطن ما يجب أن يفكر فيه،أم فيما يخطر على ذهنه؟
    السداسي الثاني

    نتطرق لنظريات الاتصال و المدارس، لكن من الناحية السياسية

    الرأي العام تؤثر فيه عدة متغيرات: الطقس / الجمهور/ المنطقة ... الخ

    في العصر الحالي أصبح الجمهور لا يولي أهمية كبيرة للخطاب، إنما الى أشياء أخرى كشكل المخاطب،البيئة أو ما شابه، أي فن الإلقاء أكثر من الخطاب.

    في النظرية النقدية: وسائل الإعلام تخلق واقعا تزعم أنه حقيقي

    الاتصال وجد منذ الأماوال، أما الإعلام ظهر مع ظهور وسائل الإعلام.

    السلطة السياسية: الرأي العام / وسائل الإعلام

    الرأي العام :ظاهرة معقدة و سيرورة

    _ على ماذا يجب ان تعبر وسائل الإعلام؟

    ينبع الرأي العام من التفاعلات الإجتماعية،تعامل وسائل الإعلام في بلداننا يقابلها تعامل وسائل الأعلام الأجنبية في الماضي تحديدا في الثلاثينيات

    المحاضرة الأولى :
    وسائل الإعلام الجماهيرية :اختلاف المفاهيم
    إن ظهور الاعلام الجماهيري مرتبط بظهور وسائل الإعلام.اذا كان من يستقبل الرسالة جماهير فإننا امام إعلام

    لذلك، يقال بأن الظاهرة الإعلامية موجودة منذ القديم، ثم مع التطور الصناعي و ما انتجه و التطور التكنولوجي أفرزا قفزة حقيقية في ت في تطور وسائل الإعلام.

    *مضامين وسائل الإعلام لا بد ان تأخذ السياق الإعلامي،و الاتصال له خصائص كذتجعله ظاهرة ملازمة للإنسان.

    *وسائل الإعلام الجماهيرية تتمثل في :الصحف-الراديو-التلفزيون-السينما..و في الإبستيمولوجيا و علم الإجتماع،

    أدرج النت في محل وسائل الإعلام الجماهيرية.

    *إن الاتصال الجماهيري شيء،و وسائل الإعلام شيء آخر،فالاتصال الجماهيري فعل اجتماعي.

    *جوديت لازار : تعرف وسائل الإعلام الجماهيرية على انها: السيرورة الإجتماعية التي تقوم على تواجد 3 عناصر : المتلقي+المرسل+الفعل الاتصالي".

    *ملفين توفلار : ترى وسائل الإعلام على أنها: نظام اجتماعي متألف من مكونات متنوعة تعمل داخل نظام اجتماعي واسع".

    *الأستاذ عبد الرحمن عزي،يقول" إن وسائل الإعلام سيرورة انتقال المعلومات من مصدر إلى آخر و يرمز للإعلام في علوم الإعلام و الاتصال إلى ما تبثه وسائل الإتصال من: صحافة مكتوبة أو سمعية بصرية،من محتويات:إخبارية-ثقافية-اجتماعية- ترفيهية إلى قطاع واسع من المجتمع".

    *عماد مكاوي: الاتصال الجماهيري " عملية الاتصال التي تتم باستخدام الإعلام الجماهيري ... مع القدرة على خلق رأي عام و على تنمية اتجاهات و أنماط من السلوك غير موجود أصلا...".
    المحاضرة2:

    1)مـــــــــفهوم الســــــــلطة:
    من الخطأ تعريف السلطة على أسس سياسية بحتة، فمن المجال الإجتماعي إلى المجال الاقتصادي إلى المجال الفلسفي...يمكن ان ياخذ هذا المفهوم عدة تعاريف،كل منها يصلح لأن يشكل مبدأ يقوم على إمكانية تأثير أ على ب.
    2)تعـــــــــريف الســـــلطة:
    برتـــــــراند روســــــل 1938
    يعرف السلطة على انها في أبسط معانيها هي إنتاج آثار موجودة لكن الأثر لا يعني في كل الحالات سلطة و اذ ثم فرق بين السلطة و التاثير رغم أن كلا منهما يكمل الآخر،اذ ان التأثير هو تلك العلاقة الإجتماعية التي تمكن الفرد او مجموعة من الافراد من تغيير سلوكات أفراد أخرين عن طريق الاتصال.

    هذا الأخير يمكن اعتباره الشرط الضروري لإحداث الأثر اما السلطة فقد لا تحتاج في أغلب الاحيان إلى فعل فعل اتصالي و تكون بذلك سلطة خفية غير ظاهرة كسلطة الدولة على الأفراد.

    ينطلق المفكرون المعاصرون عند البحث في السلطة من وظيفتها ثم يحاولون إيجاد تعاريف أكثر توسعا، حيث يتوصلون الى القول بانه في كل مجتمع مهما كانت صفته لا بد من وجود وظائف ،و هذه الوظائف تؤمنها عناصر محددة يطلق عليها اسم السلطة.

    السلطة ليس لها موضوع،أو غاية سوى استمرارية و ديمومة الفئة التي تمارس عليها هته السلطة.
    ماكـــــس فيـــبــر:
    يقول بان السلطة هي قدرة أ على إلزام ب بفعل ما لم يكن يريد فعله من تلقاء نفسه. و إذا كان لتعريف السابق قد ربط ممارسة السلطة بوجود أنظمة سواءا سياسية أو إجتماعية،فإن هناك تعريفا اكثر توسعا و هو:
    جــــــورج بــــلانـديه:
    يرى انه يمكن أن نجد السلطة في كل مجتمع حتى لو لم تكن هناك سلطة واضحة المعالم و حتى لو لم يكن هناك جهاز دائم يحتكر السيطرة لذاته،و حتى لو لم يكن هناك فرد ما يعطي أوامر مع وجوب طاعته من قبل البقية.
    3) أنـــــــــــواع الســـــــــلطة:
    *السلطة الردعية: يكتسب الفرد الممارس للسلطة الردعية الخضوع عن طريق القوة التهديد و القوة الجسدية و البسيكولوجية،و بهذا المفهوم يمكن اعتبار الدولة هي الجهة الوحيدة التي يمكنها احتكار السلطة الردعية.
    * السلطة الجزائية: هذا النوع يقوم على أساس المكافأة أي ان الشخص الذي يمارسها يكسب الطاعة و الخضوع عن طريق وعود بالمكافأة.
    * السلطة الإقناعية: الخضوع الى الشخص او الجهة التي تمارس هذا النوع يكون إما بالإقناع العلني أو بالإقناع الضمني مثل الخضوع للثقافة التي شكلت شخصية الفرد في تنشئته.
    المحاضرة3:
    الــــــــرأي العـــــام
    يرى الباحثون ان الرأي العام هو من اصعب المفاهيم،و هو جزء من التفاعلات الإجتماعية و هو لا يقل عن وظائف النظام الاخرى في تحريك و تفصيل الحركة السياسية الحديثة.

    *ان الراي العام من اصعب الظواهر التي تدرس في قسم الاعلام .

    *الراي العام ممكن يواكبه :انقلاب /فوضى/ضعف و الراي العام جزء من التفاعلات

    *لا يستعمل الراي العام بدون واقع، فلا يستحسن استعماله في كل الحالات خصوصا فيما يسمى بالأحداث.

    *مع تطور المجتمعات،وزيادة الوعي التعليمي يمكن خلق الراي العام،و العكس صحيح.
    1)صعوبات تحديد مفهوم الراي العام:
    ارتبطت في الكثير من الاحيان بالأبعاد السياسية و الايديولوجية التي يراعى من خلالها تعريف الراي العام و كيفية استخدامه، كيفية استخدامه إذ يتداخل هذا المفهوم بمصطلحات و مفاهيم اخرى خاصة في الدول التي لازالت أنظمتها متخلفة فهي تخلط بين الرأي العام و الإرادة الشعبية و الإرادة السياسية.
    *استعماله على الغير و الغير الدقيق،كقولنا: يرى الراي العام + هذا ما يريده الراي العام الجماعي، و غيرها من المصطلحات التي لا تعبر عن المفهوم الدقيق له.
    * الراي العام استعمل في الدعاية و التسويق السياسي.
    جــــورج بيـــرد يرى بأنه: ليس مجموعة من إرادات الأفراد فقط و لكنه أيضا معالجة و معبرة مقننة بالنسبة لطابعها الأصلي،الناتج عن بيئته الاجتماعية و الثقافية.
    *الرأي العام: قوة اجتماعية ناتجة عن تقارب الأحكام المعبرة عن بعض المواضيع من طرف مجموعة من الأفراد و التي تظهره عندما تشعر بذاتها.

    حـــامد الــربيع : ان الراي العام في اوسع معانيه هو كل تعبير عن وجهة نظر معينة،بخصوص إحدى المشكلات المتعلقة بمصير الجماعة تعبيرا، أخذ صورة الإرادة العامة او الميل العام نحو نموذج من نماذج الحلول لموضوع النقاش.

    *الرأي العام : هو نتاج ديناميكية الجماعة فهو يرتبط في البداية بموقف اجتماعي يتصل بالمصالح الأساسية المشتركة،ثم تحدث مناقشات تتماشى فيها عناصر الاختلاف و الاتفاق بين الجماعة،ثم الإجماع،و حدوث الرأي العام.
    المحاضرة
    1) ما معنى ان وسائل الاعلام سلطة و ما معنى ان الراي العام سلطة ؟
    - أولا : وســــــائــل الإعـــلام:
    *نتحدث عن سلطة وسائل الإعلام كلما كانت هته الاخيرة طرفا فعالا في عملية صنع القرار ة ادارة الرأي العام،و الى حد مراقبة السلطة في اعمالها،بمعنى القدرة على إحداث الأثر الذي ترجو إحداثه من جهة على جمهورها،و من جهة ثانية على الانظمة الاجتماعية ككل.
    - ثــانــيا : الــراي الـــعـــام:
    * الراي العام سلطة،عندما يكون قادرا على إحداث الاثر،بمعنى انه أصبح قادرا على التأثير في القرارات التي تتخذها السلطة السياسية أو حتى في مضامين وسائل الإعلام.
    شرح لم يمله الاستاذ :
    *كلما كانت للسلطة توجيه تأثير،فأنت امام راي عام قوي،وسائل الإعلام لا تتنبأ بحدوث قضية ما،بل تعلق عليها،مثلا : كان الاعلام الاميركي ضد حرب فيتنام.

    *نتحدث عن سلطة قوية،عندما تكون قادرة على التأثير (الراي العام يعتبر حكومة موازنة) فهو يراقب الحكومة داخل مختلف البرلمانات،بعض البرلمانات لها قنوات تأخذ برأي الراي العام،فقوة الرأي العام لا تضاهيها قوة الاسلحة،و التكنولوجيا وحدها لا يمكنها قهر السلطة.

    *قوة الراي العام و وسائل الاعلام تكمن في مقدرتهما على التأثير في الأشياء و انتاج الاشياء.
    2) الوسائل المستعملة من طرف السلطة للاتصال بالمحكومين:
    *حاليا التثقيف و الترفيه،موجه من طرف الدولة في وظائف وسائل الاعلام.
    *هناك مرحلة أحدثت فيها وسائل الاعلام ثورة خاصة مع الدعاية اللينينية
    ادخل من هنا
    http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=121953
    حتى لا يعتقد ان السلطة ما زالت تعتمد على الوسائل النظامية من : جيش و مخابرات،لكن تعتمد على من يستطيع ايصال المعلومة في وقتها.

    سؤال: ما مدى استعمال الشعب الجزائري لوسائل الإعلام في خضم الوسائل الاخرى ؟
    -ان التفاعل بين السلطة السياسية و المحكومين،ينتج عنه انواع عدة من السلوكات،و طبيعة التوافق بين مدخلات النظام و مخرجاته،تتوقف على استعمال الاتصال و ادواته في الاتجاهين
    *المحدد هو السلوك بين الرسائل و السلطة.
    *هناك فرق بين الخطاب السياسي و الاتصال السياسي،ووسائل الاتصال السياسي.
    الخطاب السياسي : هو المحتوى .
    الاتصال السياسي : هو سيرورة،أو عملية، و الخطاب السياسي جزء منه.
    وسائل الاتصال السياسي: هي التجمعات،الاحزاب،المظاهرات،وسائل الاعلام.

    -أ- الوسائل التقليدية: كان الاستاذ يعرض بالداتا شو هذا ما تمكن الطلبة من كتابته

    *لا ينبغي ان نفهم ان هذه الوسائل اختلفت بظهور الوسائل الحديثة.

    * الاتصال أحدث عدة ثورات عبر مختلف مراحل الوجود الانساني،و كل ثورة قدمت وسيلة يمكن من خلالها احداث تغيير كبير في الفكر الانساني.

    *الاتصال السياسي لم يتغير من حيث الاهداف التي يسعى اليها الحاكم،التغيرات حدثت على مستوى البنية الاجتماعية،للجمهور المتلقي.و التفاعلات الاجتماعية جاءت نتيجة التغيرات التكنولوجيةو البيئية و الاقتصاد.
    إلى جانب الوسائل الاخرى التي اختلفت من زمن الى اخر،و من ثقافة الى اخرى،مثل : المعلقات- النفخ على البوق-دق الطبول...الخ

    *عندما تصل وسائل الاعلام الى مراقبة أعمال الحكومة،و برلمان الحكومة
    المحاضرة
    نواصل:
    تتحدد الادوار البارزة لوسائل الاعلام الجماهيرية،في المجال السياسي وفق الوظائف التي تتميز بها في ترك الاثار الدالة عند الراي العام.
    3) الوظائف التي تتميز بها وسائل الاعلام
    *لخص استيفن انماوالايير " أرجو التاكد من الاسم من فضلكم "هذه الوظائف في:

    - تمكين الناس من الاحاطة بما يجري في العالم(أسلوب التعليم) .
    -تحديد القضايا و الاحداث السياسية الهامة أو مشكل الساعة(أسلوب ترتيب الاحداث)
    - و لعب دور تأثيريا بخصوص من ينبغي لومه من السياسيين،و من ينبغي مكافأته بشأن المواضيع و الأحداث،التي توردها الاخبار(تحديد المسؤولية).

    - و أخيرا هناك اسلوب التأثير على الخيارات و الميول السياسية للناس (الإقناع).

    *القوة ليست في وسائل الإعلام و انما تكمن في الاتصال الشفهي،فالانتماء السياسي يمكن ان تنميه وسائل الإعلام كما يمكن ان تقلل منه.
    4)مــلـــخـص:
    نلخص اهم وظائف التنولوجيات الحديثة،في الميدان السابق في النقاط التالية:
    *امكانية التصويت بقاعة كبيرة
    *المشاركة الفعلية في المناقشات العامة،و التدخل فيها عن طريق عرض الآراء الآراء بل و التأثير على الآراء الأخرى.
    *إمكانية مراقبة الاحزاب السياسية.

    *تشجيع و حث المواطن على الظهو بحيوية اكثر في المسائل العامة التي تعنيهم ة مجتعمهم.

    *تنوع مصادر المعلومات السياسية،خاصة في الدول التي تعمل على وضع حواجز أمام سريان مثل تلك المعلومات.

    المحاضرة 6 :
    التـــسويق الســـياسي
    *الحركة داخل النظام السياسي متعددة المظاهر.
    *التسويق السياسي يظهر في الحملات الانتخابية و الحملات العامة.
    1) مبررات دراسة التسويق السياسي:
    *متابعة التطورات العلمية في ميدان علوم الاعلام و الاتصال.

    *انتهاج الجزائر خطوات الانفتاح الديمقراطي الذي يعتمد على المنافسة الحرة،و التداول على السلطة .

    *اقتحام وسائل الإعلام الجماهيرية عالم الحملات الانتخابية.

    * التداخل الخاطئ بين التسويق السياسي و الدعاية.

    *الدعاية الايديولوجية،الطابع الزمني على الايمان العميق بمبادئ معينة في جو سياسي قليل الحركة .

    * التسويق السياسي يتطلب جوا من المنافسة الحرة و يعمل باكثر هدوء،و أكثر مرونة.

    2) تعريف التسويق السياسي:

    ظهر في الولايات المتحدة عام 1952 اثناء الحملات الانتخابية بين ايزنهاور و منافسه.

    *ان ظاهرة مثل التسويق السياسي لا يمكن حصرها في وقت معين،إلا ان ايزنهاور كان اول من استعمل التسويق السياسي.

    *التسويق السياسي هو مجموعة من النظريات و المناهج و التقنيات و التطبيقات الاجتماعية،المستوحاة من التسويق التجاري و هو يهدف الى اقناع المواطنين بمساعدة بعض الاشخاص و بعض الافكار السياسية.

    شرح :

    النظريات: قصدنا بها بعض النظريات المعتمد عليها في التفسير و ليس نظريات التسويق السياسي/ اما المناهج : قصدنا بها الطرق .
    عودة للمحاضرة:
    *التسويق التجاري اسبق من التسويق السياسي.

    * يرى ليك ديبون : ارجو التأكد من الاسم

    ان التسويق السياسي، مجموعة من المناهج التي يمكن ان تستعملها المنظمات السياسية، لتحديد اهدافها و برامجها،و التأثير على سلوك المنتخب.

    *يمكن إبداء ملاحظتين حول هته التعاريف: الاولى خاصة بالهدف من التسويق السياسي أي التأثير على المواطنين لكسب مساندتهم،و إقناعهم بمناصرة مؤسسة ما، او شخص او سياسة او حرب معين ...الخ.

    اما المساعدة فتكون عن طريق الاصوات المعبر عنها، في مختلف عمليات التصويت و قد تكون ايضا عبر المشاركة بالتمويل أو بزيادة عدد المنخرطين،أي العمل في الاتجاه الذي يعزز السلطة.

    شرح :

    الهدف من استعمال التجنيد و التقنيات و المناهج، هو التأثير في التسويق السياسي و التاثير ليس الشراء بل الاقناع. فيما يخص المساندة:عند الاقناع و التأثير تصبح هناك حلقة بينهما.

    *المناهج المستعملة،في التسويق السياسي مستوحاه من التسويق التجاري،أي دراسة السوق،دراسة عملية و تحديد المنتوج المعين الذي يتماشى و طبيعة هذه السوق لمعرفة الاتجاهات الكبرى ثم استعمال الاتصال المباشر اتجاه الجمهور الذي سوف يخضع لنفس قواعد الاشهار التجاري.

    ثم الانتقال إلى وضع خطة اتصالية فعالة تكون أكثر اقناعا و تأثيرا و التي تعد من المحددات الأساسية لنجاح التسويق.

    المحاضرة
    عــوامل ظــهور التـــسويق السياسي
    1)العامل الايديولوجي:
    يظهر التسويق السياسي في البيئات التي تحكمها الاختلافات،أي عدم وجود فوارق ايديولوجية قاطعة فيها،في غياب التحكم او عدم مصداقيتها، يمكن التمييز بين المرشحين،عبر خصائصهم الشخصية و قدرتهم على الاتصال بالآخرين.

    2)العامل السياسي:

    يظهر التسوريق السياسي،في الانظمة الديمقراطية،و ليس في الانظمة الديمقراطية الشمولية او السلطوية،أي في سياقات تحكمها المنافسة التي تعد مقياسا اساسيا للديمقراطية.

    مثال عن العامل الايديولوجي:

    في الولايات الاميركية المتحدة: الحزب الجمهوري و الحرب الديمقراطي،ليس هناك فرق ايديولوجي و هنا يوجد تسويق سياسي أي انهما اكثر من يسوق الافكار لان عقيدتهما واحدة.

    *قوة ضغط مهنيي الاتصال،لان الميدان السياسي خصب من الناحية المادية،فإن المستشارين في الاتصال يضعون انفسهم تحت تصرف المرشحين مقابل اموال ضخمة،و التقنيات التي يستعملونها تكون عادة باهضة التكاليفو بهذا فهم،يمارسون ضغطا كبيرا قد ينعكس على الحملة الانتخابية بل و حتى اتجاه التصويت.

    شرح:يعد مهنيو الاتصال،من بين عوامل ظهور التسويق السياسي.

    *تندرج الخطوة الأولى في معرفة السوق أي فيما يجب معرفته،عن هذه السوق،مثلا:محاولة تحديد مختلف الثقافات السياسية الثانوية داخل المجموعه السكانية،قصد تحديدها و تعريفها لمعرفة طريقة تفكيرها.

    إلى جانب هذا النوع من الدراسات نجد دراسات اخرى تعتمد على الخصائص الاجتماعية و الديمغرافية، السن و الجنس و المهنة،أي تلك الخصائص التي تفيدة في معرفة اتجاهات المواطن في التصويت.

    *تقنية اخرى في إطار دراسة السوق،تتمثل في الملاحظة الدقيقة لنتائج الانتخابات السابقة و سلوك الناخب أي اهوائه و نيته في التصويت.

    -و في هذا الصدد يمكن استعمال كل التقنيات المستعملة في علم الاجتماع،و علم النفس الاجتماعي،إلى جانب الدراسات الثقافية،و عمليات سبر الاراء و كل ما من شأنه ايصالنا الى معرفة هذه السوق و مكانتها.

    *بعد دراسة السوق لا بد من دراسة موقفه،العرض السياسي فيه،و هذا ايضا نجد فيه تقنيات عديدة و متنوعة مستوحاة من التسويق التجاري و يشار اليها عادة بتقنية المقاطعه و تتمثل في القيام بتجزئة السوق...إلخ مقاطعات متماثلة و اختيار تلك التي سوف تشكل الاهداف،و هي المقاطع التي تشكل اولوية في الحملات الاتصالية.
    4shared.com /doc/VYKmBX7t/preview.htm

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 17, 2017 4:20 pm