دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
عدد الزوار لهذا المنتدى
Visitor Counter
Visitor Counter

مقياس علوم الاعلام و الاتصال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف sido mascara في الأربعاء فبراير 01, 2012 3:03 pm

من فضلكم اريد بحث حول الإعلام علما أنني أدرس سنة الأولى علوم سياسية
و أستاذ العلوم السياسية أعطاني بحث حول الاعلام
ساعدوني جزاكم الله خير

sido mascara

البلد: algerie
عدد المساهمات: 1
نقاط: 3
تاريخ التسجيل: 25/11/2011
العمر: 22

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف أحمد زين العابدين في الأربعاء فبراير 01, 2012 7:01 pm

لغة : الإعلام : Information ( الأخبار )
و في اللغة : الإخبار بالشيء ( معلومات تتعلق بشيء معين )
حسب اليونيسكو : جمع و تخزين و معالجة و نشر الأنباء و البيانات و الصور و الحقائق و الرسائل و الآراء و التعليقات المطلوبة لفهم الظروف الشخصية و البيئية و القومية و الدولية و التصرف في اتجاهها عن علم و معرفة و الوصول إلى وضع يمكن من اتخاذ القرارات السليمة
حسب إبراهيم إمام : عملية النقل الموضوعي للمعلومات من مرسل إلى مستقبل أي في اتجاه واحد قصد التأثير الواعي على عقل الفرد حتى تتيح إمكانية تكوين رأي عام
و معنى هذا أن الإعلام غايته الإقناع عن طريق المعلومات و الصور و البيانات ، كما أنه يقوم على نقل الأفكار و توصيلها كي يتحقق من ورائها سلوكا محددا أو استجابة معينة .
و يكون العمل الإعلامي ناجحا : إذا تحقق السلوك أو تحققت الاستجابة على النحو المتوقع أو المأمول من وراء نقل هذه الأفكار و توصيلها .
مفهوم الإعلام : هو عملية نقل معلومات من مرسل إلى مستقبل بصورة موضوعية مطابقة للواقع و هذا قصد التأثير في عقل الفرد تأثيرا واعيا و مقصودا .

أحمد زين العابدين

البلد: الجزائر
عدد المساهمات: 16
نقاط: 24
تاريخ التسجيل: 28/01/2012
العمر: 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف فاتح في الجمعة فبراير 03, 2012 9:54 am

الاتصال

تعريف الاتصال : عملية تبادل المعلومات بين إدارات المنظمة وأقسامها وجمهورها الخارجي من منظمات وأفراد , من أجل تحقيق أهداف معينة .
الاتصال في منظمات الأعمال :
أهمية الاتصالات على المستوى الداخلي للمنظمة :
كيف تساهم كفاءة الاتصالات في تحقيق أهداف المنظمة بدرجة كبيرة ؟
1) التنسيق والترابط والتعاون بين مختلف الوحدات .
2) تحقيق الاستثمار الكفء .
3) سير العمل ومشكلاته .
4) إعداد الكتب الرسمية .
5) حفظ الوثائق والملفات .
6) إشعار الموظفين بأهميتهم .
7) تعميق الثقة بين الإدارة وموظفيها .
أهمية الاتصالات على المستوى الخارجي للمنظمة ؟
1) خدمة الجمهور الخارجي سواء عن طريق استقبال الزائرين والمراجعين مباشرة أو من خلال وسائل الاتصال الغير مباشرة .
2) تسهيل احتياجات المنظمة الأساسية كالأيدي العاملة المطلوبة والتمويل ومستلزمات الإنتاج الأخرى وتوفيرها .
3) الاتصال بالعملاء لعرض مزايا السلع أو الخدمات المتوفرة أو الإعلان عما هو جديد أو قادم , واستخدام شتى وسائل الاتصال من أجل ذلك .
4) تعميق الصلة بين العملاء وكسب ثقتهم من خلال الاتصال المباشر بهم أو من خلال الاستقصاءات أو التليفون أو خدمة الاقتراحات والشكاوي .
دور الاتصال في العملية الإدارية ؟؟
1) دور الاتصالات في التخطيط :
أ‌- الاتصال بالمصادر الداخلية والخارجية لجمع البيانات والمعلومات .
2) دور الاتصالات في التنظيم :
أ‌- توفير البيانات والمعلومات اللازمة لتحديد اختصاصات عمل الوحدات التنظيمية .
3) دور الاتصالات في التوجيه :
أ‌- تعريف العاملين بالأهداف والقواعد ونظم العمل المعتمدة في المنظمة ككل .
ب‌- تعريف العاملين بالهيكل التنظيمي للمنظمة والعلاقات بين وحداته وأفراده .
4) دور الاتصالات في الرقابة :
أ‌- الاتصال بالمرؤوسين في وحدات العمل المختلفة للحصول على البيانات .
ب‌- إبلاغ المرؤوسين بانحرافات الأداء عن المخطط .
الرؤساء
المرؤوسين
الزملاء
العملاء
الفرد
مهم الرسمة
صاعد
هابط
أفقي
أفقي
صاعد
هابط

أهمية الاتصالات خلال الموقف الإداري :
تظهر أهمية اتصال المدير بمرؤوسيه في العديد من المواقف ومن أهمها ::
أ‌- توجيههم وتزويدهم بالتعليمات الخاصة بالعمل .
ب‌- شرح طريقة أداء العمل وعلاقته بباقي الأعمال في المنشأة .
ت‌- تزويدهم بالمعلومات عن الإجراءات

أهمية الاتصال بين الزملاء والوحدات التنظيمية على نفس المستوى ::
أ‌- التنسيق عند أداء الأعمال المشتركة .
ب‌- المساعدة الاجتماعية في المواقف التي تتطلب ذلك .
ت‌- تشجيع التعاون .
ث‌- إذاعة المعلومات التي تهمهم ونشرها فيما بينهم .
أهمية اتصال المرؤوسين برئيسهم في العديد من المواقف من أهمها ::
أ‌- استفسارهم عما يجب عمله وكيفية عمله .
ب‌- رفع المعلومات عما تم إنجازه .
ت‌- رفع المعلومات عن مشاكل العمل فضلا عن المشاكل الشخصية .

أشكال وسائل الاتصال المكتوبة والشفهية ؟؟
( أ ) المكتوبة ...
داخليا ( داخل المنظمة )
خارجيا ( خارج المنظمة )
1- تسليم المذكرات والنماذج والمراسلات والتقارير بين المكاتب بواسطة المراسلين ونظم النقل المكتبية .
2- نقل الكلمة المكتوبة بواسطة الوسائل الالكترونية .

( تلكسات – فاكسيميلات – بريد الكتروني )
1- تسليم المراسلات والنماذج والأوراق بواسطة المراسلين وخدمات البريد .
2- الاستنساخ والنقل الكتابي .
3- خدمات الاتصال المبرقة الكاتبة إلى المكاتب الفرعية بواسطة خطوط اتصال تليفوني خاص .
4- الخدمات التلغرافية المكتوبة وخدمات التلكس والفاكسيميلات.

(ب) الشفهية ...
داخليا ( داخل المنظمة )
خارجيا ( خارج المنظمة )
1) التليفون
2) نظم الاتصالات الداخلية بين الأقسام .
3) نظم الصفحات الكهربائية .
4) الدوائر التليفزيونية المغلقة .
5) البريد الالكتروني .
1) التليفون .
2) الدوائر التليفونية المغلقة .
3) التلكسات.
4) الفاكسات أو الفاكسيميلات .
5) البريد الالكتروني .

الاتصالات المكتوبة الداخلية ؟
أ‌) توزيع المذكرات والمراسلات بين الأقسام والإدارات .
ب‌) تداول الأوراق والتقارير الخاصة , والنماذج والبيانات .


مميزات الاتصال الكتابي ؟؟
1- تقليل الأخطاء الناتجة عن فهم البيانات إلى حد كبير .
2- توافر المستند المكتوب ليسهل الرجوع إليه في أي وقت .
3- وسيلة فعالة للاتصال البشري إذ يستمر تأثيرها لفترة طويلة .
4- نقل المعلومات المطلوبة وإيصالها إلى اكبر عدد ممكن من الأفراد .

طرائق الاتصال الكتابي ؟؟
1) مطبوعات المنشأة .
2) الأوامر والتعليمات .
3) البحوث والاستقصاء .
4) صندوق الشكاوي .
5) صندوق الاقتراحات .
6) التقارير .


الاتصالات الشفوية ::
التليفون : الذي يعتبر أكثر الوسائل الشفوية استخداما .
يجب مراعاة ما يلي ::
1) ربط المنظمة بالتليفونات الكافية .
2) ربط المكاتب الداخلية ببعضها بواسطة الطلب الآلي .

الاعتبارات التي تتوقف عليها وسيلة الاتصال ؟؟؟
1) أهمية الحاجة إلى الرجوع للرسالة فيما بعد لأغراض معينة .
2) سرية المعلومات التي تحتويها الرسالة .
3) الموعد الذي يجب أن تصل فيه الرسالة .
4) عدد الأفراد المراد إبلاغهم بمضمون الرسالة .

مكونات عملية الاتصال ؟

1) المرسل أو ( المصدر ) :
هو كل من يبعث بمجموعة من المعلومات تحمل معنى محددا أو أكثر بقصد إثارة سلوك محدد لدى طرف آخر .

2) الرسالة :
هي الموضوعات أو الأفكار أو المفاهيم أو الإحساسات أو الاتجاهات أو القيم أو المبادئ أو الحقائق ذات الأهداف المحددة والموجهة التي تحمل المعاني التي يرغب المرسل في توصيلها إلى المستقبل , وذلك في موقف معين .
الهدف منها ( الموضوع المراد توصيله إلى المستقبل بغرض التأثير في سلوكه سواء أكان هذا المستقبل فردا أو جماعة .)

3) المستقبل أو ( المرسل إليه ) :
الفرد أو الأفراد أو الجماهير الذين تبث إليهم الرسالة بهدف إشراكه أو إشراكهم فيما يهتم به من أفكار أو غير ذلك .

4) وسيلة ( أو قناة ) الاتصال :
هي الأداة التي يمكن من خلالها توصيل الرسالة بين المرسل والمستقبل .

5) التغذية العكسية أو المرتدة ( رجع الصدى ) :
إرجاع المتلقي للمعلومات إلى المرسل حتى يستطيع أن يجزم ما إذا كانت الرسالة حققت أهدافها من عدمه .
الرسالة
المرسل
المستقبل
تغذيــــة عكســية
مكونـــــات عمليـــة الاتصــــال ...؟
ــــــــــــــــــــــــــــ
المزيد إرجع الى مصدر المحاضرات ، منتديات صوت الطلبة ، فلسطين

http://kw88.net/vb/showthread.php?t=16777

فاتح

البلد: الجزائر:بلد المعجزات
عدد المساهمات: 309
نقاط: 640
تاريخ التسجيل: 08/12/2009
العمر: 27

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف فاتح في الجمعة فبراير 03, 2012 9:57 am

امتحانات السنة الأولى
المقياس :مدخل لعلوم الإعلام والاتصال...
الفصل الأول الموضوع : عاشت الصحافة تطورا ونموا ملحوظين خلال عصرها الذهبي .
-حلل مع إبراز الأسباب والعوامل التي كانت وراء تلك الظاهرة وكذا الانعكاسات على مستوى المحيط

المقياس: تاريخ وسائل الإعلام في العالم
الفصل الأول
السؤال الأول : إجباري (8 نقاط)
كيف ساهم تطور الطباعة في نشأة الصحافة المكتوبة ؟

السؤال الثاني : اختياري (12ن)
أجب على احد السؤالين
س1- أدى التراكم التكنولوجي في مجالات مختلفة الى ظهور الإذاعة كوسيلة إعلامية أحدثت نقلة نوعية في ميدان الاتصال. وضح ذلك ؟
س2- رغم أن ظهور وكالات الأنباء قد ساهم في تدعيم العمل الصحفي إلا انه كرس الاحتكار الإعلامي .
وضح ذلك ؟
السنة الأولى الفصل الأول
مقياس : مدخل إلى العلوم القانونية
أجب عن الأسئلة التالية :س1- ما هي صور الجزاء في القاعدة القانونية؟ (5ن).
س2- اشرح معايير تقسيم القانون الى قانون عام وقانون خاص ؟.(5ن).
س3- اذكر مراحل سن التشريع ؟ (5ن).
س4- ما هي عناصر العرف (5ن).

السنة الأولى الفصل الأول المقياس : منهجية العلوم الاجتماعية.
السؤال الأول : 12 ن
هناك علاقة بنائية بين النظرية والقانون .
--حلل هذه العبارة مع تبيان كيفية ترتيب هذه العلاقة البنائية ؟.
السؤال الثاني : 8ن
أجب على 4 أسئلة من بين الأسئلة التالية :
-1- اذكر خطوات البحث العلمي دون شرح
-2- ما الفرق بين المعرفة والعلم .
-3- ما الفرق بين المنهجية والمنهج .
-4- ما الفرق بين المتغير المستقل والمتغير التابع ..
-5- ما الفرق بين الاشكالية والمشكل .
-6- ما المقصود بالمفهوم .
-7- ما الفرق بين الاستقراء والاستنباط .
السنة الاولى
الفصل الاول
المقياس: لغة فرنسية
1-expliquer les mots et expressions suivantes:
-captiver:
-inciter:
-preter attention :
-rébarbatif:
-polyvalent:
-s'exercer a :
2-msttre chacune des expressions soulignées dans une phrasa:
Prener ce qui vous tombe sous la main; je prends connaissance du contenu de l'article.

3-commentez cette citation.
"la
pressa informe .elle explique et commente l'événement aussi.de cette
facon.elle aide a former le jugement .elle instruit donc , mais , grace a
son offre multiple et variée , elle offre également du délassement et
de la distraction."

السنة الأولى الفصل الثاني
المقياس: منهجية العلوم الاجتماعية.
اجب على كل الأسئلة التالية :
السؤال الأول : (8ن)
-حدد
مفهوم مدخل النظم والعملية الإعلامية وما هي الاتجاهات المتميزة لدراسة
النظم الإعلامية ؟.وكذا الموضوعات البحثية التي تتفق مع هذا المدخل.
السؤال الثاني : (7ن)
ماهي المجالات التي تكون اكثر حاجة لتوظيف وسائل المقابلة والملاحظة الميدانية لتحقيق أهداف منهجية.؟.
السؤال الثالث : (5ن).
عرف المنهج المقارن وما هي مجالات استخدامه في البحوث الإعلامية ؟.

السنة الأولى الامتحان الشمولي /جوان
المقياس :مدخل لعلوم الإعلام والاتصال
س1 : ضع علامة (في) * في المكان المناسب
-تخاطب الدعاية الفرد بالدرجة الأولى عبر : 2.5ن
-1- تجربته
-2- ثقافته
-3- ذكائه
-4- غريزته
-5- احاسيسه
س2 : يصف دورخيم Durkheim نوعان من التضامن الاجتماعي : التضامن الميكا***ي و التضامن العضوي .
1- ما هو التضامن المهيمن داخل المجتمع الحديث ؟3ن
2- ولماذا ؟. 7ن
س3- وسائل الإعلام الجماهيرية هي : (ضع علامة * في المكان المناسب). 7.5ن
1...التلفزيون.
2... الهاتف النقال.
3...الصحافة.
4...الانترنيت.
5.. السينما.
6...البريد الالكتروني.
7... الراديو.
--------------جامعة الجزائر

اعلام و اتصال- سنة اولى
تاريخ وسائل الاعلام
السؤال الاول × اختر الاجابة الصحيحة

1- اقدم الكتابات المعروفة في وقتنا الحاضر يعود تاريخها الى حوالي

*1000سنة ق الميلاد
*3000
2- اول مصنع للورق في اوروبا انشئ ب

* فرنسا سنة 1891
*المانيا 1890

3- انتشرت الخطابة بسرعة عند

* الفينيقيين
* الاغريف


السؤال الثاني ×

1-هناك 5 صحف كبيرة سيطرت على سوق الصحافة اليومية ما بين 1919-1939 اذكرها ؟
2- مرت الكتابة بمرحلتين تتوافقان مع نموذجين للكتابة ما هما ؟
السؤال التالت ×
1-ما هي التحولات التى شهدتها الصحافة العربية بعد ح -ع 2 لماذا ؟
2- اذكر نموذجين من الصحافة المكتوبة الفرنسية التي ظهرت خلال فتلرة حكم نابوليون ؟ مع تحديد خصائصها
السؤال الرابع ×
اذكر بالتحديد ما هي مساهمة كل من الصين . غوتنبورغ. جوهان فوست. فرنسوا ديدو. شارل ستانهوب و بوبير (HOE
الامريكي . في تحسين و تطوير الة الطباعة

فاتح

البلد: الجزائر:بلد المعجزات
عدد المساهمات: 309
نقاط: 640
تاريخ التسجيل: 08/12/2009
العمر: 27

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ملخص محاضرات مقياس مدخل إلى علوم الإعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف أمل في الجمعة فبراير 03, 2012 10:09 am


مقدمة :
التأسيس المنهجي للبحث العلمي في مجال علوم الإعلام و الاتصال لم يصل إلى درجة كافية من النضج بسبب أنه :
- لم يحظى بالعناية الكبيرة كبقية العلوم الأخرى
- بسبب التبعية التاريخية للعلوم الاجتماعية من
حيث النشوء و التطور لذا يواجه الباحث اليوم العديد من الصعوبات ، رغم ذلك لم تخلو الساحة من البحوث الإعلامية بسبب التطور الهائل لوسائل الاتصال ، و الأبحاث الإعلامية لم تبدأ على نطاق واسع إلا مع العشرينيات ، و كانت تخص أساسيات تأثير الإعلام التي تطورت بشكل مذهل ، و لم تكن الدراسات الإعلامية تشكل مجال مستقل عن المجالات المعرفية الأخر ، بل كانت مرتبطة و تابعة لمجالات أخرى خاصة على الاجتماع و علم النفس تحديد مفهوم البحث العلمي :
مع اختلاف و تعدد البحوث في العلوم الإنسانية و الاجتماعية إلا أنها جميعا تقوم على أساس إتباع الطريقة العلمية في البحث البحث : Recherche ( حسب الموسوعة العلمية la rousse ) : مجموعة أعمال لها هدف الكشف عن معارف جديدة في ميدان علمي .
- أما في اللغة العربية فمعناه : التفتيش
في المكان المجهول قصد معرفته علمي Science( حسب الموسوعة العلمية la rousse ) :معارف جيدة التنظيم ذات علاقة ببعض فئات الأحداث أو الظواهر -
أما العلم في اللغة العربية فيعني المعرفة أي ما نملك من معارف
الأشياء . يعرف موريس أنجلس البحث العلمي : نشاط علمي يتمثل في جمع
المعطيات و تحليلها بهدف الإجابة عن مشكلة بحث معين . و من شروط البحث
العلمي : التنظيم المتسلسل الخطوات ( لا يمكن الانتقال من خطوة لأخرى إلا
بعد التأكد من صحة الخطوات و سلامتها واحدة بواحدة ) البحث في علوم
الإعلام و الاتصال : و نقصد به إطار الاهتمامات الأساسية المكونة لما يجب
أن يبحث في الإعلام و الاتصال من موضوعات معينة باستخدام مناهج و أدوات
محددة - هل لهذا النشاط البحثي في علوم الإعلام و الاتصال ؟ -
هل هو علم قائم بذاته ؟ - له موضوعات محددة على غرار
العلوم الأخرى ؟ يعرف العلم بأنه تلك المعرفة التي خضعت لأبحاث علمية عن طريق البحث و الاستدلال و البرهنة في إطار موضوعي ، فالعلم يتكون من مجموعة
من المبادئ و القوانين و النظريات التي تنسق في كل موحد . و قد تم هذا
الإنجاز في مجال الإعلام و الاتصال بالتقاء جهود الباحثين في ميادين متعددة
، تواصلت أجزاؤها لنكون ما أطلق عليه فيما بعد علم الاتصال و الإعلام ، و
هي نفها صلب نظريات الإعلام كمادة لها أصولها الفلسفية و التاريخية .
طبيعة النشاطات الإنسانية و الاجتماعية ( التي هي موضوع أبحاث الإعلام و
الاتصال ) مراحل : 1 – المرحلة الفلسفية : عند حصول تراكم معرفي على مستوى علم قائم أو سابق و التأكد من عجز الأدوات التحليلية أو المناهج و الأدوات الموجودة لمعالجة هذا التراكم ، ما يدفع بالتفكير في إيجاد أدوات تحليل بديلة من خلال تحديد اهتمامات أساسية جديدة و تكوين مفاهيم عامة و إعادة النظر في الافتراضات و مناهج البحث و أدواته ، و عند تصور اتفاق بين
الباحثين حول طبيعة الموضوعات المعالجة و نوعية المناهج و الأدوات نصل إلى
نهاية هذه المرحلة الفلسفية لننتقل إلى المرحلة التجريبية 2 – المرحلة
التجريبية : يتم فيها اختبار مضمون الاتفاق بتطبيق أدوات التحليل و
المناهج الجديدة في موضوعات محددة و اختبارها ميدانيا قصد جمع معلومات تثبت
صحة أو خطأ ما اتفق عليه في المرحلة الفلسفية . و عند التأكد من سلامة
هذه الخطوات و صحتها العلمية و توفر المعلومات و الحقائق بشكل نظريات علمية ، بالقدر الذي تصبح أدوات التحليل عاجزة عن معالجته ، ففي هذه الوضعية لا بد من العودة على مرحلة فلسفية جديدة . النموذج التطوري للعلوم : مرحلة فلسفية مرحلة تجريبية تتميز بالتراكم المعرفي و عجز الأدوات التحليلية أو المناهج و الأدوات عن معالجة هذا التراكم تتميز بتطبيق
أدوات التحليل و المناهج الجديدة و الأدوات لإثبات صحة أو خطا ما اتفق عليه
في المرحلة السابقة ارتبطت هذه المرحلة في مجال أبحاث علوم الإعلام و
الاتصال بالأبحاث الإنسانية التي تناولت بشكل عام نشاط الإنسان ، بداية
بأرسطو ( فن البلاغة ) حيث عرف الاتصال بأنه ( البحث عن جميع وسائل الإقناع
المتوفرة ) و قسم عمليات الاتصال إلى : الشخص المتحدث – الحديث – الشخص
المستمع و تنتهي سيطرة الخطابة كأداة الاتصال الأساسية بظهور الطباعة في
القرن 15 الذي مهد إلى بروز الدوريات المطبوعة مما أدى إلى نشر الأفكار
السياسية و مهد للثورتين الفرنسية و الأمريكية اللتين كان لهما الفضل في حصول المواطن على الحريات السياسية و تحسين الأوضاع باعتماد أساليب القياس الكمية و الكيفية و بدأت المرحلة التجريبية لعلوم الإعلام و الاتصال بداية سنة 1930 على يد هارولد لازويل حيث قام بدراسات حول طبيعة القائم , بالاتصال و مضمون وسائل الإعلام ، كما ساهمت أبحاثبول لازارسفيلد و كارل
تورلاند في تطوير أبحاث الاتصال بالجماهير ( تطوير و بناء أسس نظريات
الاتصال ) . مخطط النموذج التطوري للعلوم : علم سابق
تراكم معرفي التفكير في أدوات بديلة و عجز الأدوات التحليلية و مناهج جديدة
تحديد اهتمامات أساسية اعتماد اساليب جديدة و المناهج عن معالجته
مفاهيم عامة
إعادة النظر في المناهج و الأدوات مفهوم
الإعلام : ( حسب الموسوعة العلمية la rousse ) لغة : الإعلام :
Information ( الأخبار ) و في اللغة : الإخبار بالشيء ( معلومات تتعلق
بشيء معين ) حسب اليونيسكو : جمع و تخزين و معالجة و نشر الأنباء و
البيانات و الصور و الحقائق و الرسائل و الآراء و التعليقات المطلوبة لفهم
الظروف الشخصية و البيئية و القومية و الدولية و التصرف في اتجاهها عن علم و
معرفة و الوصول إلى وضع يمكن من اتخاذ القرارات السليمة حسب إبراهيم إمام
: عملية النقل الموضوعي للمعلومات من مرسل إلى مستقبل أي في اتجاه واحد
قصد التأثير الواعي على عقل الفرد حتى تتيح إمكانية تكوين رأي عام و معنى
هذا أن الإعلام غايته الإقناع عن طريق المعلومات و الصور و البيانات ، كما
أنه يقوم على نقل الأفكار و توصيلها كي يتحقق من ورائها سلوكا محددا أو
استجابة معينة . و يكون العمل الإعلامي ناجحا : إذا تحقق السلوك أو تحققت
الاستجابة على النحو المتوقع أو المأمول من وراء نقل هذه الأفكار و توصيلها
. مفهوم الإعلام : هو عملية نقل معلومات من مرسل إلى مستقبل بصورة
موضوعية مطابقة للواقع و هذا قصد التأثير في عقل الفرد تأثيرا واعيا و
مقصودا . مراحل العملية الإعلامية : - مرسل ( مصدر ) يقوم
بإرسال مضمون معين - رسالة عبر قناة محددة ( وسيلة إعلام ) .
- مستقبل ( جمهور ) مفهوم الاتصال : لغة : الوصلة بين
الشيئين في علاقة الشيء بالشيء Comunication مشتقة من Communis و تعني (
مشترك ) .بمعنى الاتصال هو اشتراك المرسل و المستقبل في رسالة واحدة .
تعريف هوبلاند: العملية التي يدم من خلالها القائم بالاتصال منبهات ( عادة
رموز لغوية ) لكي يعدل من سلوك الأفراد الآخرين ( مستقبل الرسالة ) . و قد
عرفت جيهان رشتي الاتصال : عملية يتفاعل في مقتضاها مرسل و متلقي الرسالة
سواء كان المرسل شخصا أو جهازا آليا في مضامين اجتماعية ، و فليها يتم نقل
الأفكار و المعلومات ( المنبهات ) بين الأفراد عن قضية أو واقعة معينة . و
يظهر مما سبق أنالاتصال أوسع و اشمل من الإعلام لأنه يتعدى مجال تدفق
المعلومات في اتجاه واحد إلى اتجاهين متقابلين في شكل أخذ ورد الاتصال
الجماهيري : هو بث الرسائل و المعلومات على أعداد واسعة و غير متجانسة من
الناس يختلفون فيما بينهم من جميع النواحي تقريبا ، و ذلك عن طريق وسائل
الإعلام الحديثة كالصحافة و الإذاعة و التلفزيون و السينما و المسرح و
المعارض ، ... أبعاد عملية الاتصال : - المرسل : هو صاحب
الرسالة الإعلامية أو الجهة التي تصدر عنها الرسالة ( فرد ، مجموعة ، هيئة ،
جهاز ، .. ) - المستقبل : هو من توجه له الرسالة سواء ( فرج ،
جماعة ، .. ) - الوسيلة : هي ما تؤدي به الرسالة الإعلامية سواء (
صحيفة ، إذاعة ، تلفاز ، خطبة ، معرض ، .. ) أي القناة . -
الرسالة : هي المضمون الذي تؤديه الوسيلة و المادة الإعلامية نفسها .
خلاصة القول : مفهوم الإعلام و الاتصال مفهوم واحد من وجهين إذا توفر
الشرطين : - إذا كان القصد نقل الخبر إلى عدد كبير من الناس و هو
ما يسمى بالاتصال بالجمهور أو الإعلام - عند استعمالهما لنفس
الوسائل و هذه الوسائل الفنية العصرية هي الصحافة ، الراديو ، التلفاز ،
الطباعة و النشر ، المسرح ، .. الفرق بين وسائل الإعلام و
وسائل الاتصال : من حيث / وسائل الإعلام وسائل الاتصال المضمون
أكثر شمولية الجمهور حشود غفيرة من الجماهير تقتصر على شخصين أو
جماعة أو حشد من جمهور الهدف محدد غير محدد ( متغير ) المفاهيم
المشابهة للإعلام و الاتصال : كمثال هناك أربعة مفاهيم : الدعاية ، الدعوة
، الإشاعة ، الإشهار 1 – الدعاية : تباينت تعريفات علماء الاجتماع و
علماء النفس و العلوم السياسية و الصحفيين ، فلكل منهم وجهة نظر في
الدعاية فيرى الدكتور عبد القادر حاتم : أن الدعاية هي العمل بكل الأساليب
و الوسائل لتأييد فكرة أو عقيدة معينة و يدور هذا التعريف حول ( الغاية
تبرر الوسيلة ) لدى رجل الدعاية الذي يحرف و يبدل و يغير الوقائع و يلجأ
إلى أسلوب التهييج و الإثارة أحيانا . فالدعاية هي فن التأثير و الممارسة و
السيطرة لقبول وجهات النظر لصحاب الدعاية . 2 – الدعوة : ترتبط بالعقيدة
، فهي خطاب للعقل يقوم على أساس تقديم الحقيقة ، فهي نوع من أنواع الإقناع
المستند إلى الصدق ، فهي لغة ترفض الأكاذيب و التشويه و ترتبط بالأديان
السماوية . 3 – الإشاعة : هي نشر الخبر بصفة منتظمة بدون تحقيق في صحة
الخبر تشترك مع عملية الإعلام و الاتصال في كونها تنشر بين عدد كبير من
الناس ، غير أنها تختلف معها في كونها تقوم بعملية النشر بسرعة ن فيبقى
مصدرها مجهولا . فهي نشر أخبار وهمية أو حقيقية مزيفة و محرفة قليلا ، و
تستعمل الإشاعة وسائل الإعلام . 4 – الإشهار : مجموعة من الوسائل
التقنية تستعمل لإعلام الجمهور و إقناعه بضرورة استعمال خدمة معينة أو
استهلاك منتوج معين . فالإشهار يشمل جانبين متكاملين : - عملية
نشر معلومات بين عدد كبير من الجمهور ( له علاقة بالإعلام ) -
عبارة عن طرق و وسائل تستعمل في عملية النشر و الاتصال و الفرق بينه و بين
الإعلام و الاتصال هو في الهدف فالإعلام يكتفي بإعطاء المعلومات أما
الإشهار فهو يريد أن يقنع الناس ، فهو يعطي للصيغة أهمية كبيرة ، يريد من
ورائها الإقناع ثم المكسب المادي . لذا يعتبر نشاط تجاري و عملية للترويج و
البيع و الشراء داخل المجتمع ، فهو يكنى بأنه إعلام تجاري و اقتصادي

أمل

البلد: ورقلة.الجزائر
عدد المساهمات: 228
نقاط: 304
تاريخ التسجيل: 30/08/2010
العمر: 24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف أحمد زين العابدين في الجمعة فبراير 03, 2012 4:35 pm

جزاااااااااااااك الله خيــــــــــــراااااااااااا
بارك الله فيك

أحمد زين العابدين

البلد: الجزائر
عدد المساهمات: 16
نقاط: 24
تاريخ التسجيل: 28/01/2012
العمر: 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مفهوم الاتصال وأهميته،أنواع ووسائل ومعوقات الاتصال

مُساهمة من طرف سميحة زيدي في الأحد مارس 04, 2012 7:36 pm

السلام عليكم
خطة البحث
مقدمة
المبحث الأول: مفهوم الاتصال وأهميته
المطلب الأول: مفهوم الاتصال وطبيعته.
المطلب الثاني: عملية الاتصال
المطلب الثالث: مهام الاتصال ودوره
المبحث الثاني: أنواع ووسائل الاتصال
المطلب الأول: أنواع الاتصال
المطلب الثاني: وسائل الاتصال
المبحث الثالث: أهداف الاتصال معوقاته وطرق تحسينه
المطلب الأول: أهداف الاتصال
المطلب الثاني: معوقات الاتصال
المطلب الثالث: طرق تحسين الاتصال
المبحث الرابع: دراسة حالة عن ملحقة التكوين المهني ببريدة
المطلب الأول: بطاقة فنية عن الملحقة
المطلب الثاني: الهيكل التنظيمي للملحقة
المطلب الثالث: الاتصالات الداخلية والخارجية للملحقة.



المقدمة
قد يعتقد الكثير من الناس أن الاتصال ما هي إلا عملية بسيطة تحدث في حياتهم اليومية وتعتمد على وسائل اتصال معروفة كالهاتف والتلفاز والراديو ولكن الحقيقة هي عكس ذلك لأننا ولو تعمقنا في مفهوم الاتصال لوجدناه ظاهرة معقدة يصعب لكثير منا حسن استعماله لأنه عملية دينامكية تتطلب الاستمرارية في مزاولتها ومع تطور العصور وظهور التكنولوجيا أصبح لابد من تطوير وسائل الاتصال خاصة مع تأسيس الإدارات والمصانع إذ أصبح الاتصال الفعال إحدى المقومات الرئيسية التي تتركز عليه الإدارة من أجل تنفيذ أعمالها ولهذا الغرض تطرقنا في موضوعنا هذا إلى عدة جوانب بدء بتعريف الاتصال ومعرفة وسائله وأهميته في المؤسسة والهدف منه المعوقات التي قد تعيقه ولهذا يمكن طرح الإشكالية التالية .
ما هي أهمية ودور الاتصال في المؤسسة ؟ وما الهدف المرجو تحقيقه والمعوقات التي قد تصيبه ؟
الفرضيات
– كلما كان هناك اهتمام بالاتصال يكون له دور فعال في المؤسسة
– الاتصال هو أحد الركائز المهمة في أي مؤسسة
– من اجل تحقيق الأهداف ورفع الأداء يجب إتباع اتصال فعال في المؤسسة
أهداف البحث: نظرا للأهمية التي يكتسبها الاتصال فغن هذا البحث هدف إلى:
1- معرفة مدى الدور الذي يلعبه الاتصال في المؤسسة
2- معرفة مدى فعالية الاتصال وأهميته في المؤسسة
3- معرفة أهم المشاكل وحلولها المقترحة من أجل وضع نظام للاتصال جيد وفعال
أسباب إختيار الموضوع : من أسباب اختياري للموضوع هو محاولة البحث والفهم الجيد للاتصال باعتباره أهم مرتكز في المؤسسة كونه يرتكز على الدراسات الميدانية في محاولة الربط بين الإطار النظري والتطبيقي


المبحث الأول : مفهوم الاتصال وأهميته
المطلب الأول : مفهوم الاتصال وطبيعته
ختلف مفهوم الاتصال من شخص إلى آخر فهناك تعريفات كثيرة حسب ما يراها كل كاتب وكلها تحمل نفس المعنى فنجد البعض يعرفه على انه "إرسال واستقبال المعلومات بين الناس " ويركز ميلر على الطابع الحركي للاتصال بقوله " أن الاتصال يحدث عندما توجد معلومات في مكان واحد أو لدى شخص ما ويريد توصيلها إلى مكان آخر أو شخص آخر "
ويعرفه شيري بأنه " استعمال الكلمات أو الخطابات أو أي وسيلة متشابهة للمشاركة في المعلومات حول موضوع أو حدث " فنجد في هذه التعريفات أن الاتصال عبارة عن إرسال واستقبال المعلومات بين طرفين ومحادثة الناس فيما بينهم فهذه يعتبرونها مزاولة لعملية الاتصال و هناك تعار يف أخرى منها أن" الاتصال عبارة عن تبادل المعلومات و الأفكار بين شخصين أو أكثر" ويمكن تعريفه أيضا في مجالات العلاقات الإنسانية بأنه عبارة عن انتقال المعلومات وفهم الأمور بين شخص و آخر ويمكن تعريفه أيضا في مجالات العلاقات الإنسانية بأنه عبارة عن انتقال المعلومات وفهم الأمور بين شخص وآخر وقد عرفت الجمعية الأمريكية للإدارة عملية الاتصال أي سلوك ينتج عنه تبادل المعنى و تعريف الجمعية القومية لدراسة الاتصال بأنه تبادل مشترك للحائق أو الأفكار أو الآراء أو الأحاسيس مما يتطلب عرضا و استقبالا لا يؤدي الى التفاهم المشترك بين كافة الأطراف بصرف النظر عن وجود انسجام ضمني و يعرفه مجموعة مت الاقتصاديين بشكل أكثر دقة على أنه : أي سلوك من قبل شخص مرسل –المصدر- معين لغرض نقل معنى مطلوب إلى طرف أخر مستقبل لهذا السلوك مما ينتج عنه استجابة سلوكه مرغوبة عند ذلك المستقبل.
و ربما هناك تعريف قد يكون أشمل من التعاريف السابقة لأنه يلم جميع عناصر الاتصال سواء بالنسبة لطرفي الاتصال أو اللغة المستعملة و المعلومات و الأفكار التي قد توجد في الرسالة المتضمنة موضوع الاتصال و هو أن الاتصال ظاهرة اجتماعية حركية تؤثر و تتأثر بمكونات السلوك الفردي و العوامل المؤثرة على طرفي عملية الاتصال المشتملة على نقل و تبادل المعلومات و الأفكار و المعاني المختلفة و تفهمها باستخدام لغة مفهومة للطرفين من خلال قنوات معينة.
طبيعة الاتصال
إن طبيعة الاتصال تتوافق مع أي منظمة فالاتصال بالنسبة لها أحد الدعائم أو الركائز الأساسية و المهمة التي تعتمد عليها أي منظمة أو مؤسسة سواء كانت إنتاجية أو مؤسسة خدمات في تحقيق أهدافها و يجل أن تكون عملية الاتصال مستمرة حتى تكون هناك تواصل في الأعمال و مختلف الأنشطة فالمؤسسة في نشاطها تحتاج إلى موارد مادية و أخرى بشرية و للتنسيق بين ما هو موجود في المؤسسة لا بد من القيام عملية الاتصال فطبيعة هذا الأخير يتحتم وجود مستويين للاتصال:
فالمستوى الأول: بين الإدارة و العاملين بحيث تصدر قرارات و إجراءات من أجل أداء العمل و دور كل فرد داخل المنظمة.
المستوى الثاني: بين العمال داخل المنظمة من أجل تبادل الأفكار والمعلومات وهناك شروط لوجود الاتصال من بينها
1- حاجة الفرد للمعلومات؛
2- حاجة الفرد للمساندة والتعزيز الاجتماعي؛
3- مزاولة الفرد لعملية الاتصال لإنجاز هدف معي؛
4- مزاولة الاتصال بناءا على توجيهات شخص ما؛
ونخلص إلى أن طبيعة الاتصال تتسم بالآية
1- الاتصال مسبب: لابد من أسباب المزاولة؛
2- الاتصال مدفوع : حيث يرتبط بالدوافع؛
3- الاتصال موجه : نظرا لتوجيهه تجاه هدف معين؛
4- الاتصال حركي : نظرا للاستمرارية في مزاولته؛
5- الاتصال اجتماعي : نظرا لارتباطه بمكونات السلوك الإنساني؛
6- الاتصال تفاعلي : نظرا لعلاقات التداخل والتأثير والتأثر؛
7- الاتصال نوعي : نظرا لاختلاف أنواعه وصوره؛
8- الاتصال ضروري : فهو ضرورة من ضرورة الحياة في الأسرة والمدرسة والعمل؛

المطلب II عملية الاتصال
ان عملية الاتصال تتمثل في عناصر وخصائص
عنـــــــــاصره: 1- إعداد وصياغة الرسالة 2- الإرسال 3- الاستقبال 4- وسيلة الاتصال 5- أطراف الاتصال أي المرسل والمستقبل 6- المعلومات المرشدة.
خصــــــــائصه: 1) الدينامكية : صعوبة تنميط العديد من الرسائل سواء من حيث المحتوى أو الصياغة وكذلك تغيير الأهداف واختلافها من رسالة إلى أخرى ومن وقت لآخر .
2) التميز: حيث اختلاف الأهداف يختلف مستوى الرسالة والهدف منها وكذلك الاختلاف بين أطراف الاتصال وأسلوب الإرسال والاستقبال يترتب عنه نفس الأثر.
3) التفاعلية التعاملية : المرسل والمستقبل يشتركان في رسالة واحدة " الصياغة والتفسير والتصرف " ويجب ان يكون هناك تبادل للأدوار بين أطرافها.

المطلب الثالث: مهام الاتصال ودوره
حسب قول " ثير " THAYER أن للاتصال أربع مهام رئيسية إعلامية وانضباطية وإقناعية وتكاملية .
المهمة الإعلامية للاتصال: تظهر من خلال تدفق المعلومات على كافة المستويات الإدارية والتنفيذية فالقرارات كي تكون ناجحة تعتمد على كمية هائلة من المعلومات السليمة وفي الوقت المناسب وعلى مدى فعالية الاتصال وعلى المستوى التنفيذي فالعمال بحاجة كبيرة لمعلومات الخاصة بعملهم من اجل تنفيذ العمل.
المهمة الانضباطية للاتصالات : يجب أن يكون هناك تحكم من طرف الإدارة في تنقل المعلومات حتى يكون هناك معنى كما تريد أن توصله إلى عمالها لذا يجب أن يكون هناك ضبط في توصيل المعلومة.
المهمة الإقناعية للاتصالات : الادراة لا تكفي وحدها لضمان سير العمل بحكم سلطة مركزها بل يجب عليها أن تقيم علاقة مع عمالها من حيث حرية التعبير عن آرائهم وكذا موافقتهم أو عدمها بالنسبة للقرارات الصادرة إليهم ويجب أن يكون لدى المسؤول أسلوب إقناع عند صدور المعلومات منه حتى يستطيع أن يتلقاها العامل بكل سهولة.
المهمة التكاملية للاتصال: ويجب أن يكون هناك تكامل ذاتي وجماعي داخل المنظمة ولكي يكون هذا لا بد من وجود اتصال فيما بينهم حتى يكون هناك تحقيق للمهام التكاملية بالمنظمة
2- دور الاتصال: يعتبر الاتصال أداة للتنبؤ وتزويد القائمين على المؤسسة بالمعلومات باستمرار لتقييم الأداء ولذا فمن خلال الاتصال تتحقق أهداف هي:
1- توفير المعلومات لإدارة المنظمة بحيث يكون بالإمكان إدارة مختلف الموارد بفاعلية؛
2- توفير المعلومات للإدارة بين مختلف المستويات الإدارية والضرورية لتقسيم النتائج في الوقت المناسب؛
3- تزويد الإدارة بالمعايير التي تساعد في التخطيط المستقبلي بما في ذلك المؤثرات الخارجية التي تؤثر على منتجات الشركة وخدماتها؛
4- توفير المعلومات للأطراف الخارجية ذات المصالح في الشركة والتي تساعد على التوصل إلى انطباع فعلي سليم ن الشركة،
5- إعطاء مختلف المستويات الإدارية صدق الإحساس عن النشاط باعتبار التقارير الرسمية لا تحقق ذلك،
هناك منافذ أربعة للاتصال أمام المديرين هي الوسيلة الإعلانية "الراديو والتلفزيون والصحف المجلات والبريد المباشر مثلا "المواجهة وجها لوجه" "رجال البيع" الدعاية «الأخبار"، نشر الأخبار المستهلكين.

المبحث الثاني: أنواع ووسائل الاتصال
المطلب الأول: أنواع الاتصال
I- الاتصال الرسمي: في أي منظمة لا بد أن يكون هناك اتصالات رسمية والتي تحدد عند وضع الهيكل التنظيمي لتوضيح كيفية الربط بين الوحدات الإدارية المختلفة التي يتضمنها الهيكل فلاتصال لرسمي يساهم في تدفق المعلومات والتعليمات والتوجيهات والأوامر إلى المرؤوسين مع التعرف على وجهات نظرهم من خلال المعلومات المرتدة بالإضافة على دراسة المشاكل والقيم الداخلية والخارجية للعمل وأهميتها للأفراد العاملين.
والاتصالات الرسمية تكون عبارة عن:
1- اتصال رأسي: نجد فيه:
أ- الاتصال الناماوال: من أعلى إلى أسفل وتكون الرسائل على شكل تعليمات وإرشادات خاصة بإنجاز العمل والخطط والسياسات وحلول المشاكل.
ب- الاتصال الصاعد: من أسفل إلى أعلى حيث بقوم المرؤوس بإبلاغ رئيسه مدى تقدم العمل أو المشكلات التي قد تواجه تنفيذ العمل ومتطلبات إنجاز العمل أو مقترحات معينة.
2- الاتصالات الأفقية: تكون بين الزملاء في نفس المركز مثلا بين رؤساء الأقسام ويهدف إلى توفير وتبادل المعلومات الخاصة بمتطلبات التنسيق وتحقيق التعاون والتكامل بين الأنشطة.
3- الاتصالات القطرية: وتتم بين إحدى الإدارات مع مرؤوس إدارة أخرى.
II- الاتصال غير الرسمي: وهو الذي تستخدمه جماعات التنظيمات غير الرسمية في المنشأة وهو يتمتع بدرجة عالية من التصديق من جانب أعضاء هذه الجماعات وبرغم من ذلك فإن علمياته لا تأتي ن مصادر رسمية ومن ثم يمكنه أن ينقل معلومات لا تمثل الحقيقة وكذا الإشاعات وما شابه ذلك وفي هذه الناحية يكمن خطر الاتصال غير الرسمي ولكنه نشاط طبيعي في أية منشأة وسيكون موجودا دائما طالما أن هناك جماعة من الأفراد تعمل مع بعضها البعض ولها مصالحها واهتماماتها الخاصة و أمام هذه الحقيقة فإن المدير العلمي يستخدمه كجزء من مسالك الاتصال المنتظمة كلما أمكنه ذلك.
ومن الأسباب التي تؤدي إلى تكون جماعات تلجأ إلى مزاولة الاتصالات غير الرسمية ما يلي :
1- تسهيل التفاعل الاجتماعي: وهو تفاعل عمال المنظمة فيما بينهم حيث يقومون بتبادل الأفكار والمعلومات والآراء حول كافة الموضوعات التي تهمهم سواء داخل أو خارج المنظمة التي يعملون بها بحيث تتم مزاولة الاتصالات غير الرسمية دون إتباع لخطوط سلطة معينة أو أخذ رأي رئيس مباشر لمزاولة هذا النوع من الاتصالات ودون رقابة من إدارة المنظمة.
2- الحصول على معلومات إضافية حول المنظمة: هنا نجد أن العاملين يقومون بالاتصالات غير الرسمية فيما بينهم وذلك من اجل الحصول على معلومات هم في حاجة إليها وتخص عملهم.
3- ارتباط أهداف الأعضاء بأهداف الجماعة: عندما لا يكون هناك ربط بين أهداف الجماعة وأهداف المنظمة هنا تظهر الاتصالات ير الرسمية من أجل التصدي لمثل هذا التحيز في المعاملة.

المطلب الثاني: وسائل الاتصال
1- الاتصال الشفهي:
يعتبر الاتصال الشفهي من أقدم الأدوات التي يستخدمها المديرون للقيام بتنفيذ أعالهم وهذا يوفر الوقت ويخلق روح الصداقة والتعاون داخل المنشأة وهو يتم دون استخدام أداة وسيطة وعادة ما يكون ذو اتجاهين والمدير أو المسؤول يقوم بالتحدث مباشر ة إلى عماله حتى تكون هناك مناقشة وتحاور تين الأطراف وبالتالي التوصل إلى قرارات سليمة تخدم المصلحتين والمؤسسة على الخصوص ونجد من بين الوسائل الشفهية ما يلي :
1- المقابلات الشخصية 2- الاجتماعات
3-اللجان التنظيمية 4- التيليفون
5-المؤتمرات والندوات
2- الاتصال الكتابي:
الاتصال الكتابي وهو الذي يجعل من المستطاع نقل نفس المعلومات بالضبط إلى عدد كبير من الأفراد مع إمكانية الرجوع اليها في المستقبل بحيث يكون هناك شرح وتفصيل لكل المعلومات والبيانات الموجودة حتى يستطيع العمال فهمها مثلا :التقرير المالي :يتضمن العديد من التفاصيل والأرقام وعلى بيانات تفصيلية وهذا النوع لا يمكن اصالة بفعالية إلا عن طريق الكتابة ويجب أن تتوفر فيه : أن تكون التقارير كاملة وواضحة والإيجاز في الكلام ومن بين الوسائل المتكوبة هناك :
1-التقارير 2 - المذكرات
3-الخطابات 4 – النشرات الدورية
5- ملصقات الحائط 6 - النشرات الخاصة
7-الجرائد الداخلية 8 - الصور والأفلام
9- المجلة 10- الكتيبات والخرائط والمقترحات
11- التلكس والفاكس.

المبحث الثالث: أهداف الاتصال ومعوقاته وطرق تحسينه
المطلب الأول: أهداف الاتصال
إن للاتصال عدة أهداف يقوم من أجلها ونذكر أهمها وهي:
1- تنمية المعلومات والفهم الجيد بين جميع الموظفين؛
2- تشجيع كل موقف من شأنه تحفيز الموظفين والرضا الوظيفي؛
3- تصحيح أي معلومة خاطئة أو مواقف مظللة أو غموض في السياسات أو إشاعات مغرضة؛
4- إعداد الموظفين لأي تغيير في الأساليب أو البيئة بواسطة تزويدهم بالمعلومات الضرورية مقدما؛
5- تشجيع المرؤوسين على تقديم أفكارهم واقتراحاتهم لتحسين الإنتاج أو بيئة العمل وأخذ هذه الاقتراحات بجدية من قبل الإدارة العليا؛
6- تحسين العلاقات بين العمال والإدارة بالمحافظة على قنوات الاتصال مفتوحة؛
7- تعزيز العلاقات الاجتماعية بين العمال بتعزيز الاتصالات بينهم؛

المطلب الثاني: معوقات الاتصال
يشكوا المديرون في العديد من المؤسسات وخاصة في الدول المتخلفة من عدة معوقات تجعل من الصعب نجح العملية إلى مستويات عالية وبذلك كلما كانت المهارات الاتصالية بشكل أحسن وهي جزء من كفاءات الإدارة ككل تستطيع المؤسسة تذليل تلك الصعوبات والنجاح في الاتصال.
معوقات الاتصال: يمكن التطرق لعدد من هذه المعوقات كما يلي:
1- صعوبة اللغة: تعتبر اللغة أداة من أدوات الاتصال فكلما تساهم وتيسر عملية الاتصال قد تعرقلها وتعرف المعني وتجعله غامضا غير مفهم ومنه لا يصل إلى المستقبل ولا يتحقق تفاعله وبذلك لا يصل إلى المستقبل ولا يتحقق تفاعله وبذلك لا يصل الاتصال إلى هدفه وهو نقل المعلومات ورفض الغموض...الخ.
تؤثر في عملية الاتصال من خلال هذا العنصر عدة عوامل منها: اختلاف المستوى التعليمي والثقافي والتخصصات العلمية والمهنية وهو ما يؤدي إلى اختلاف الألفاظ وفهم تفسير الكلمات والمعاني وكذا اختلاف البيئة ولتقاليد والعادات والقيم وهي ذات جوانب ثقافية أوسع تتدخل في عملية تصور وفهم الاتصال وحتى الأهمية المعطاة لها...الخ.
كما قد يكون المشكل يتعلق بأحد عناصر الاتصال وقد تكون الوسيلة المستعملة في ذلك يشوبها تشويه وهذا يرجع لسوء اختيار الوسيلة مما يصعب في اللغة.
2- ضخامة المؤسسة: ينجم عن ضخامة حجم المؤسسة ضخامة الهيكل التنظيمي لها ومنه تعدد المستويات الإدارية وتشعب الإدارات بعد التدرج السطوحي وهذا ما يعتبر عائقا أمام الاتصالات خاصة في الحالات الطارئة والسريعة وهو ما يحدد فعالية الاتصال في المؤسسة وإذا كان لها فروع في أنحاء البلاد فهذا يخلق نوعا من الصعوبات أمام عملية الاتصال مثلا يؤدي إلى تأخر وصول المعلومات والإنقاص من محتواها وتحريفها وبذلك تعرقل العملية في تحقيق أهدافها ورغم استعمال وسائل الاتصال التقنية الحديثة لكنها لا تستطيع أن تحل محل الاتصالات المباشرة من مقابلات شخصية و واستفسارات أو ملاحظات مباشرة وفي أرض الميدان.
3- ندرة الاتصالات أو الإفراط فيها: وهذا يعتبر من أهم العراقيل لهذه العملية وهو أن كثرة الاتصالات تعتبر عبئا ثقيلا على العالين في المؤسسة وتعتبر ضياعا لوقت وسببا للملل والضجر لدى العاملين وقد ينعكس على فعالية عملية الاتصال وعدم تحقيقها للأهداف المرجوة منها مثلا أن كثرة الاجتماعات في المؤسسة تصبح كعنصر معرقل لعملية الاتصال إذ الاجتماعات المتكررة تصبح بمرور الوقت روتينية وهذا ما يجعلها عديمة الفعالية مما ينعكس على نفسية العمال وإحساسهم بعدم الجدوى منها حيث يصبح لديهم اجتماعات شكلية لا أكثر حيث يقلل ذلك من أهميتها واهتمامهم بها.
4- الصعوبات لنفسية والسلوكية: نظرا لتجمع مختلف الأصناف البشرية في المؤسسة كذلك لاختلاف طبيعتهم التفاعلية يمكن أن تنجم عنها صراعات أو جو يسوده التوتر وهذا الوضع يعتبر معرقلا لعملية الاتصال كما أن اختلاف المستويات والطبقات في المؤسسة قد يخلق التحيز وإقامة الحواجز بين المستويات التنفيذية والإشرافية وانعزال طبقة عند حدودها وهو ما يزيد الهوة بين مختلف المستويات ويعرقل العملية كما ان الفهم الخاطئ لعملية الاتصال من طرف الإدارة العليا واعتقادهم السائد أن الاتصال هو مجرد أوامر وتعليمات يولد عدم الاهتمام بالاتصال الصاعد حيث يعتبرونه مضيعة للوقت مما يؤدي إلى إلى تسلط الإدارة وعرقلة الاتصال فمن واجب الإدارة العليا أن ترفع الحواجز وتعمل على التقرب من الطبقة العاملة ومحاولة إشراكهم في تحقيق أهداف المؤسسة وبهذا الشكل يتحقق التكامل ومنه تشجيع الاتصال، فالاتصالات تحقق الغرض منها إذا كانت تتناسب مع طموح وقيم وأغراض المستقبل لها وعلى أي حال لن توجد اتصالات ما لم تكن للرسالة أن تصل إلى القيم الإنسانية لمستقبلها على حد بعيد.

المطلب الثالث: طرق تحسين الاتصال
يمكن تحسين الاتصال وهذا من خلال الاهتمام بالمدير من جهة وجميع أفراد المؤسسة من جهة أخرى لذلك نقدم هذه الاقتراحات لتحسين هذه العملية الاتصالية:
1- نعلم أن طرفي الاتصال هما المستقبل والمرسل حيث يقوم المرسل بإيصال المعلومة أو الفكرة إلى المستقبل ويتحقق ذلك عن طريق استماع المستقبل للمرسل لذلك يعتبر عنصر الاستماع أهم عامل يساهم في تحسين الاتصال وعليه فإن المستمع الجيد هو الذي يوظف الاستماع كما يوظف الكلام ويكون متفتح العقل والفكر لاستقبال الرسالة أي أنه يستمع بعقله لا بأذنه حيث لا يكون المتحدث جيد حتى يتعود أن يعيد الاستماع ولن يكون مهما حتى يكون مهتما.
2- الوضوح والسهولة: وذلك من خلال اختيار المصطلحات البسيطة من طرف المرسل.
3- من الضروري توعية كافة المستويات التنظيمية بأهمية الاتصال ودوره في المساعدة لبلوغ الأهداف وخلق روح العمل الجماعية.
4- مطابقة القول مع العمل بخلق جو من الثقة والالتزام ولذا يجب معرفة إمكانية التنفيذ قبل الإفصاح بالقول.
5- إعطاء الوقت الكافي لمستقبل الرسالة لفهم أبعادها.
6- إتاحة الفرصة للأفراد داخل المؤسسة لاستفسار وتبادل الأفكار والمناقشة وذلك من خلال خلق مناخ جيد من طرف المدير.
7- عند حدوث مشاكل أو مواجهة صعوبات على المدير أن يسعى إلى معالجة هذه المشكلة ثم بعد ذلك الب حث عن المتسبب فيها.
8- وجود شكلية اتصالات رسمية محددة وواضحة ومعروفة لدى العاملين.
9- عدم تجاهل الاتصال الرسمي لشبكات الاتصال غير الرسمي.

المبحث الرابع: دراسة حالة لملحقة التكوين المهني
المطلب الأول: بطاقة فنية عن الملحقة
ملحقة التكوين المهني بريدة:
بطاقة فنية: إن ملحقة التكوين المهني ببريدة التي تحمل اسم الشهيد بوصاق أحمد أنشئت بموجب القرار الوزاري المشترك بين وزارة التكوين المهني ووزارة المالية المؤرخ في 03 أفريل 1999 م الذي جاء تنظيمها الإداري وسيرها.
- بداية الأشغال 1998- تسليم المشروع جوان 1999 م.
- تاريخ فتح الملحقة سبتمبر 1999 المساحة الكلية
- تضم حاليا مجمع إد
- اري وهو عبارة عن ثلاث مكاتب.
- مجمع صحي.
- ورشة لفرع الخياطة.
التخصصات المتوفرة
بدأت هذه المؤسسة مشوارها التكويني في سنة 2000بفريق واحد في الإعلام الآلي وآخر في الخياطة المختلطة وفي سنة 2002 تم فتح فرع جديد في البناء العام وفي سنة 2003 فتح فرع للنجارة والتأثيث المنماوالي وفي نفس السنة تم ترقية فرع الخياطة المختلطة إلى فرع الخياطة الجاهزة ومن دورة سبتمبر 2003 فتح فرع النسيج والتريكو.

المطلب الثاني: الهيكل التنظيمي للمؤسسة


المصدر: مصلحة الأمانة بالملحقة


التعريف بالتخصصات:
فرع الإعلام الآلي:الوصف: عامل في الميكرومعلوماتية هو عامل يتضمن الأعداد والتسيير الجيد لكل الملفات والمستندات على الحاسوب كما يعمل على ضمان صيانة التجهيزات والبرامج من المستوى الأول ومدت تكوين الطلبة 18 شهرا منها 6 أسابيع تربص تطبيقية من اجل التحصيل على شهادة المهارة المهنية CMP يعمل بها في المؤسسات الإدارية ومكاتب الدراسات ويقومون بدراسة المواد التالية:
المحاسبة، الإنجليزية والفرنسية ACCESSE, BUREAUTIQUE, EXCEL, WORD, MAINTENANCE,
خياطة الألبسة الجاهزة: تعتبر الخياطة من الفنون وهي عمل يهتم بالأقمشة لصنع الملابس على القياس حسب الوسائل المتوفرة ويستعملون كل أنواع الأقمشة، مدة تكوينهم 18 شهرا من اجل الحصول على شهادة المهارة المهنية CMP من اجل العمل بها في الورشات أو المؤسسات المصغرة أو لحسابها الخاص والمواد المدرسة هي التكنولوجيا، رسم صناعي، حساب القص، تفصيل مع الأعمال التطبيقية.
فرع البناء العام: هو تربص مهني يدوم فترة زمنية محددة بـ 18 شهرا حيث يقوم فيها المتربص بأعمال يدوية في مثال البناء وذلك يتطلب جهدا عضليا ووسائل بسيطة وحديثة في نفس الوقت للحصول في ىخر التربص على شهادة الكفاءة المهنية CAP فهناك دروس نظرية وأخرى تطبيقية ويمكن للمتربص في ميدان عمله والمواد التي تدرس في هذا الميدان هي تكنولوجيا، حساب مهني، رسم.
فرع التجارة والأثاث: لقد فتح التحول التكنولوجي والتجاري آفاق جديدة على المستقبل لقطاع الخشب والتأثيث وتختصر مهمته في الأشغال المتعلقة بصناعة الأثاث من الخشب الصلب أو الخشب الصفيح ويتم ذلك في الورشة يرسم ويقطع وينجز ويجمع ويزين ويقوم أيضا بصقل وصنع مختلف أجزاء الأثاث وكل هذا من أجل الحصول على شهادة المهارة المهنية CMP من الدرجة الثالثة بعد مدة 18 شهر منها 8 أسابيع تربص تطبيقي لتمكنهم من العمل في المؤسسات العامة أو الخاصة مع إمكانية إنشاء مؤسسة مصغرة والمواد المدرسة هي: تكنولولجيا، رسم صناعي، حساب مهني مع الدروس، التطبيقية.
فرع النساجة والتريكو:هي صناعة تهتم بحياكة الألبسة يدويا (المحجن والإبر) وآليا بواسطة آلة السرد من مواد الصوف او القطن ومدة التكوين 18 شهرا للحصول على شهادة الكفاءة المهنية CAP وهذا لتمكينهم العمل في المؤسسات العمومية للنساجة او المؤسسات الخاصة والمواد التي تدرس في هذا الفرع هي تكنولوجيا، حساب مهني، نسيج أما الجانب التطبيقي يكون عن طريق اليد بالعمل بالإبرة وهي مختلفة الأحجام حسب نوعية الصوف والعمل على آلة السرد.
الجناح التقني والبيداغوجي: عدد الورشات والأقسام بلغ عدد الورشات في الافتتاح ثلاث ورشات أما حاليا ونظرا لفتح فروع جديدة قسمت ورشتان وبقيت واحدة على حالها فأصبح في النهاية أربعة قاعات موزعة كالتالي: مخزن، الخياطة الجاهزة، نساجة وتريكو، إعلام آلي، وتبقى الورشة الأخرى مخصصة للنجارة والأثاث فيها يشغل فرع البناء قاعة في مدرسة دزايت احمد المستفاد منها لصالح الملحقة.
الداخلية : تعتبر الداخلية بهذه الملحقة مرفقا ضروريا ليستفيد منه حوالي 84 متربصا و 18 نصف داخلي تقدم إليهم وجبات وإيواء.
الطاقم الإداري: من مهام الإدارة السير الحسن للمؤسسة يشرف عليها مجموعة من الموظفين ورؤساء المكاتب ومصالح من بينها مكتب الاستقبال والتوجيه ومكتب المدير ومكتب الأمانة ومكتب المصلحة التقنية .
1- مكتب التوجيه والاستقبال: وهو موجود على مستوى مراكز التكوين المهني والتمهين والمعاهد الوطنية المختلفة فهو موجود أيضا بهذه الملحقة وهو لديه عدة مهام يقوم بها وتتمثل في إعطاء معلومات حول مختلف الاختصاصات التكوين يوميا ليمكن الشباب من الإطلاع عليها وللقيام بهذه العملية يكون إما عن طريق
a. حضور الشخص المعني أو أحد الأقارب؛
b. عن طريق إرسال طلب خطي من طرف المعني؛
c. بواسطة الاتصال الهاتفي؛
هذا إلا أنه إضافة لمرحلة التسجيل الأولي يتم تزويد المترشحين بمعلومات وافية حول مراحل وشروط التسجيل ووثائق الملف والتخصصات المتوفرة بالإضافة إلى مساعدة المتربصين في التوجيه نحو المؤسسات التكوينية الأخرى إذا تطلب الأمر ذلك مع اعلم أنه بهذا المكتب يتوفر كافة عناوين مؤسسات التكوين المهني والمعاهد على المستوى الوطني وحتى أرقام الهاتف التسجيل النهائي ويتم في هذه المرحلة انجاز العمليات التالية : إيداع الملف ، ملء استمارة التسجيل، تحديد موعد إجراء المقابلة مع مستشار التوجيه والتقييم النهائي بغية تقييم وإرشاد ميول واتجاهات المترشح ، برمجة موعد إجراء الفحص الطبي .
2- مكتب المدير: يشرف مدير الملحقة على وجميع الأعمال والنشاطات الإدارية والبيداغوجية ويعتبر المسؤول الأول تحت وصاية مركز التكوين المهني بآفلو على مخططات السير (المالي ، البيداغوجي ، الإداري ) ومن مهامه تنسيق الأعمال الإدارية ومراقبتها وممارسة السلطة السلمية والإدارية والإشراف على السير الحس للملحقة.
مكتب الأمانة:
السكرتير: أصلها مأخوذ من كلمة secret فرنسية بمعنى السر وهذا يعني أن طابع هذه الوظيفة وهو السرية أي ان صاحبها يحظى بثقة ولذلك كان من مهامه الإطلاع على الوثائق، تحريرها، حفظها...الخ.
أهم أعمال السكرتير:
البريد الوارد: هو مختلف المراسلات المستعملة من طرف المؤسسة.
البريد الصادر: هو كل ما يصدر من المؤسسة من خطابات في إطار مهامه.
حفظ الملفات، تحضير الاجتماعات، العمل بعد الاجتماع، الهاتف (إرسال واستقبال) استقبال الزوار.
فهي أساس الوظائف المهمة التي يقع على عاتقها خدمة الإدارات الرئيسية الأخرى وبمقدار كفاءة وحيوية أجهزة السكريتاريا والتوظيف تكون كفاءة وحيوية الإدارة ككل.
مكتب المصلحة التقنية:
يعتبر همزة وصل بين الأساتذة والمتربصين ومدير المؤسسة، بحيث أن كل اللغات الخاصة بالأساتذة والمتربصين تكون مرتبة وموضوعة في أدراج وكل فرع على حدى ومن أهم أعمال المصلحة التقنية.
1- منهاج التربصات؛
2- جدول تعداد المتربصين؛
3- برنامج النشاطات السنوية؛
4- برنامج زيارة الأساتذة؛
5- التطور العددي للمتربصين؛
6- جدول مراقبة حركة المتربصين؛
7- جدول التوقيت العام؛
كل هذه الوثائق تكون معلقة على لوح خاص بالمكتب من خلاله يتم أخذ كل المعلومات الخاصة بالمنطقة.
8- جدول التويت الأسبوعي بحيث تتم تغييره أسبوعيا على ضوء جدول التوقيت العام ويكون مؤشرا من طرف مدير المؤسسة ويعلق.
9- محضر المجلس التأديبي.
10- تحضير كشوف النقاط لكل فروع ثم تحضير كشف النقاط الجماعي لكل فرع.
جمع كل الملفات الخاصة بالمتربصين ووضعها في علب الأرشيف بعد نهاية التربص.
بعد المداولات وإعلان النتائج يتم تحضير شهادات النجاح المؤقتة وتسلم إلى المتربصين الناجحين إلى غاية تسلمهم الشهادة النهائية (الديبلوم).

المطلب الثالث: الاتصال الداخلي والخارجي للملحقة
1- الاتصال الداخلي للملحقة
إن هذه الملحقة تعتمد في اتصالها بين الوظائف على عدة وسائل وأنواع بحيث أنها تستعمل الاتصال الصاعد والذي يكون من أسفل إلى أعلى والاتصال الهابط والذي يكون من أعلى إلى أسفل
فالمدير عند اتصاله مع العاملين في الملحقة فإنه يعتمد في ذلك إما عن طريق إصدار الأوامر إليهم أو عن طريق القيام بالاجتماعات التي يتم فيها تبادل الأفكار والآراء وهنا يكون استعمال الاتصال الهابط وكذلك استعمال الاتصال المباشر والشفهي بحيث أن المدير يتحدث إلى العمال مباشرة وجها لوجه.
أيضا بالنسبة للفروع الموجودة في الملحقة يوجد اتصال فيما بينهم وهو ما يسمى بالاتصالات الأفقية بحيث يقومون بالتشاور في بعض المواضيع كالامتحانات التي تجري في الملحقة أو بعض الاقتراحات التي يرونها مناسبة ويمكنهم طرحها على المدير للنظر فيها.
بالإضافة إلى كل هذا فالملحقة تعتمد أيضا على الملفات الموجودة في الحائط والتي تتمثل في الإعلانات والتعليمات التي تخص القانون الداخلي للملحقة حيث يتمكن الطلبة والأساتذة وكل العاملين من الإطلاع عليها دون الرجوع إلى الاستفسار عنها من ظهر الإدارة.
فالاتصالات عندما تكون جيدة و تتم بطريقة تتلاءم وعمل المؤسسة فإنها تسهل على المدير إتخاذ القرارات المناسبة التي تخدم مصالح أو أهداف المؤسسة لأنه كلما كان هناك اتصال فعال فغنه يقود المؤسسة نحو التطور والنجاح بحيث يسود الامن والاستقرار فيما بين العاملين والمدير وتكسر كل الحواجز الموجودة بين الرئيس والمرؤوس وبالتالي تهدف إلى وجود عمل دائم ومستمر كما هو الحال في هذه الملحقة بحيث أن العمال يعملون فيها كأنهم أسرة واحدة وكل هذا نتيجة الاتصال الجيد داخل هذه الملحقة والذي يحفز العاملين فيها على المثابرة والانضباط ويبعث فيهم روح الإحساس والمسؤولية.
2-الاتصال الخارجي للملحقة:
بما أن الملحقة هي مؤسسة تابع لمركز التكوين المهني بآفلو فإن المدير يقوم بصلاحياته المخولة غليه تحت وصاية مركز التكوين المهني بآفلو فهي إذا تعتبر من بين المؤسسات التي تقوم الملحقة بالاتصال معها والتشاور على بعض الأمور وتبادل المعلومات والآراء بين المدراء وهذا عن طريق الاجتماعات التي تجري بينهم أو عن طريق الاتصال بها بالفاكس كذلك من بين المؤسسات الأخرى التي تتصل معها الملحقة نجد مركز التكوين المهني بالأغواط والذي يعتبر المركز الأول من ناحية إصدار الأوامر الرئيسية كذلك يوفر للملحقة كل الاحتياجات التي تعطيها من أجهزة كمبيوتر بالنسبة لفرع الإعلام الآلي كذلك أجهزة الخياطة والنجارة وغيرها أيضا بالنسبة للدورات التكوينية التي يقوم بها العمال فإن المركز التكويني بالولاية يقوم بهذه الدورات من اجل زيادة مستواه التعليمي وتطوير خبراتهم الشخصية كذلك تقوم بالاجتماعات مع المدراء من اجل بحث المسائل الرئيسية والمشاكل التي تعاني منها الملحقة والتي لا بد من حلها.
البلدية والدائرة أيضا من بين المؤسسات التي تقوم المصلحة بالاتصال معها خاصة عندما يكون هناك طلبة في فرع الإعلام الآلي يشكون على التخرج فتستقبلهم هذه المؤسسات من اجل القيام بالتربصات الميدانية الواجبة عليهم والتي مدتها 6 أسابيع وهذا للاستفادة أكثر والإطلاع على كيفية تسيير العمل في نفس الوقت وهذا لتأهيلهم من اجل الدخول في ميدان العمل.
ملحقة التكوين المهني بالإضافة إلى الأعمال التي تقوم بها في إطار صلاحياتها فإنها أيضا تقوم ببعض الأعمال الاستثنائية كالقيام بالمعارض التي يقوم بإنجازها فرع الخياطة أو فرع نجارة الأثاث كذلك القيام بالحملات الإعلانية مثلا في حالة الانتخابات البلدية أو الولائية فإنها تقوم بإلصاق الأوراق والصور الخاصة بهذه الانتخابات حتى يتسنى لكل من يقوم بزيادة الملحقة من الإطلاع عليها.
إضافة إلى كل هذا فالملحقة تقوم باستقبال كل الزوار الذين يأتون من اجل الاستعلام عن الفروع الموجودة من أجل التسجيل فيها.

الخاتمة
بعد هذه الدراسة التي تطرقت فيها على موضوع الاتصال ودوره في المؤسسات، يجب أن ننوه في الأخير إلى الأهمية الكبيرة في وجود الاتصال لأنه في وقتنا الحالي ونظرا لما تيسر به المؤسسات من مشاكل كان لا بد من وجود عنصر فعال لاستمرار العمل وتطويره وهذا العنصر هو الاتصال فبدونه لا يمكن للحياة أن تستمر لأن جل علاقات التسيير فيا بينهم عبارة عن اتصال.
وبعد الدراسة التي أجريتها في ملحقة التكوين المهني وجدت أنهم لا يدركون معنى الاتصال، بحيث أنهم لا يفهمون معناها الحقيقي وهذا يؤدي إلى عدم استعماله بطريقة جيدة مما يؤدي إلى عدم التطوير في العمل وربما هذا التأخر راجع إلى المستوى الثقافي المتدني الذي يتمتع به العمال داخل المؤسسة كذلك نوع البيئة التي يعيشون فيها تؤثر على ذهنيات الناس.
ونظرا لعدم توفر المعلومات اللازمة والمتعلقة بالاتصال في هذه الملحقة لم يكن الموضوع في المستوى المطلوب ولم يكن هناك إثراء للمعلومات بطريقة جيدة وهذا نظرا للمشاكل والصعوبات التي تواجه هذه المؤسسة فكونه مؤسسة عمومية تفتقر إلى الأشخاص الذين في المستوى ويتمتعون بمستوى تعليمي يمكنهم من القيام بالأعمال المطلوبة على أحسن وجه لأن جل عمالها ذوي مستويات تعليمية لا تتجاوز الثالثة ثانوي أيضا أن معظم العمال مؤقتين مما يصعب في سير العمل بحيث أنهم عندما يتأقلمون مع العمل وتصبح هنالك اتصالات بينهم وبين الغدارة يقومون باستبدالهم بأشخاص جدد مما يعرقل العمل وعليه يمكن أن نطرح ب عض الاقتراحات التي من شأنها زيادة نمو هذه الملحقة وتطويرها وهي:
1- إعداد دورات تكوينية لعمال الغدارة فيما يخص الاتصال وتعريفهم على كيفية الاتصال داخل المؤسسة؛
2- توفير وسائل نقل من اجل إيصال الإعلانات إلى الفروع الموجودة في المناطق التابعة للملحقة.
3- استخدام العمال الدائمين خاصة الأساتذة؛
4- زيادة بعض التخصصات المرغوب فيها كالحلاقة والميكانيك؛


قائمة المراجع
1- الاتصالات الإدارية والمدخل السلوكي لها .دريس عامر ،دار المريخ للنشر سنة 1986.
2- إدارة الأعمال محمد فريد الصحن –سعيد محمد المصري .الدار الجامعية للطباعة والنشر والتوزيع الإسكندرية سنة 1998.
3- التسويق ودوره في التنمية .د.بكر بعيرة .منشورات جامعة فاريونس سنة 1993.
4- أساسيات الإدارة .د عبد السلام أبو قحن ، الدار الجامعية للنشر 1995.
5- إدارة الأعمال. د جميل أحمد توفيق – الدار الجامعية طبع ونشر وتوزع سنة 2000.
6- أساسيات في علم الإدارة د منال طلعت محمود . الناشر المكتب الجامعي الحديث الأزاريطة الإسكندرية .2003.
7- دور الاتصال في إدارة المؤسسة بالجزائر مكرة نهاية الدراسة لنيل شهادة الليسانس في العلوم الاقتصادية فرع التسيير – العابد فاطمة – عنيشل نجاة - تاريخ المناقشة جوان 1999.[/b]

سميحة زيدي

عدد المساهمات: 337
نقاط: 632
تاريخ التسجيل: 11/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مفاهيم حول الاعلام و الاتصال ،االدعاية ، الرأي العام

مُساهمة من طرف المشرف العام في الإثنين أكتوبر 01, 2012 4:56 pm

محاضرة الأولى المفاهيم المشابهة للاعلام و الاتصال
عناصر المحاضرة
• مقدمة
• أولاً المفاهيم الأساسية
1- مفهوم الإعلام
2- مفهوم الاتصال
3- مفهوم الدعاية
4- مفهوم الرأي العام
مقدمة
شهد المجتمع الإنساني خلال القرن العشرين وبدايات القرن الواحد والعشرين طفرة هائلة وغير مسبوقة في نمو وتطور وسائل الإعلام ووسائل الاتصال ، لدرجة دعت البعض إلى إطلاق مسميات متعددة على العصر الذي نعيشه مثل "عصر السماوات المفتوحة"، "عصر الفضائيات" فقد تلاشت الحدود الجغرافية وتقاربت المسافات، وحولت وسائل الاتصال العالم إلى قرية صغيرة، يعرف سكانها كل ما يجري في أرجائها المختلفة, ويتابعون ما يحدث لحظةً بلحظة.
q لذا اهتم كثير من علماء الاجتماع المعاصرين بدراسة قضية الإعلام والاتصال ورصد أبرز ملامحها , وكشف كافة أبعادها ومؤثراتها, ومن بين هؤلاء العلماء؛ تارد, وروبرت ميرتون, ولازرفيلد, وشارلز وايت, وشرام وغيرهم.

أولاً المفاهيم الأساسية
q يتضمن علم اجتماع الإعلام العديد من المفاهيم العلمية التي قد يبدو ظاهرياً وجود نوع من التشابه بينها في المعنى, ولكنها تختلف عن بعضها البعض كما سنرى فيما بعد, ويعد تحديد المفاهيم العلمية من الخطوات المهمة في البحث العلمي نظراً لأن المفهوم يعد اللبنة الاولى في بناء النظرية العلمية وتتمثل أهم المفاهيم العلمية في علم اجتماع الإعلام فيما يلي:

1- مفهوم الإعلام 2- مفهوم الاتصال
3- مفهوم الدعاية 4- مفهوم الرأي العام
1- مفهوم الإعلام
q يعد مفهوم الإعلام من المفاهيم الحديثة والمهمة في نفس الوقت
§ ويشير مفهوم الإعلام إلى عملية الحصول على المعلومات من مصادرها المختلفة من خلال التواجد السريع في مكان الحدث , والحصول على المعلومات بصورة متعمقة, ثم نقل هذه المعلومات إلى الآخرين من خلال الوسائل المتعددة وبالطريقة المناسبة.

§ يشير مفهوم الإعلام إلى منهج وعملية تهدف إلى التثقيف ,والإحاطة بالمعلومات الصادقة التي تنساب إلى عقول الأفراد ووجدانهم فترفع من مستواهم الفكري, وتدفعهم إلي العمل من أجل المصلحة العامة, وتخلق مناخاً صحياً يُمكن الأفراد من الانسجام والتكيف.
* يتضح من التعريف السابق للإعلام أن الإعلام يتضمن:
- التثقيف
- نقل المعلومات
- نقل الأخبار والأحداث
- تشكيل الرأي العام
- التوجيه لتحقيق مصلحة المجتمع
- الإعلام والتعليم :هناك عدة فروق بين الإعلام والتعليم, وتتمثل تلك الفروق فيمايلي :
الوظيفة الأساسية للتعليم هي استمرار التراث العلمي والأدبي من خلال تقديمه للأجيال بصورة منظمة ومن خلال مؤسسات راسخة عبر سنوات طويلة
- يقدم التعليم معلومات ثابتة وحقائق مؤكدة
- يهتم الإعلام في أغلب الأحوال بقضايا الساعة
يهتم الإعلام بالمشكلات التي تحتمل تعدد وجهات النظر
- كلاً من التعليم والإعلام يتكاملان في تحقيق التغير الاجتماعي
2-مفهوم الاتصال
الاتصالcommunication

يشير مفهوم الاتصال إلى عملية انتقال المعلومات والأفكار , و الاتجاهات, و العواطف من شخص أو جماعة إلى شخص أو جماعة أخرى من خلال الرموز
الاتصال الفعال هو الاتصال الذي يصل من خلاله المعنى الذي يقصده المرسل بالفعل إلى المستقبل
الاتصال الإنساني هو عملية إنسانية ترتكز على التفاعل بين الأفراد والجماعات من خلال بناء رمزي, وأساس الاتصال هو التفاعل الرمزي بين البشر، وتمثل اللغة المحور الأساسي للاتصال الإنساني.
3- مفهوم الدعاية
الدعاية Propaganda
عُرٍفت الدعاية منذ الآف السنين , فقد عرفها الفراعنة , والقياصرة واعتمدوا على الدعاية في دعم قوتهم
احتل مفهوم الدعاية مكاناً بارزاً في دراسات الإعلام والاتصال وقد حظي باهتمام واضح من جانب الباحثين منذ الحرب العالمية الاولى حيث لعبت الدعاية دوراً بارزاً في هذه الحرب
يشير مفهوم الدعاية إلى محاولة التأثير في الأفراد والسيطرة عليهم لأغراض محددة في مجتمع معين, وفي زمن معين
q والدعاية هي مجموعة من الأساليب الفنية والطرق المستخدمة في التأثير على اتجاهات وأراء وأفكار وسلوك الناس من خلال الرموز والكلمات
والدعاية هي طريقة لتوجيه سلوك الناس حينما تكون هناك مسائل أو موضوعات متعارضة أو محل خلاف
الدعاية التجارية والإعلان
- الإعلان يهدف إلى التأثير في الجماهير واجتذابها نحو سلعة أو خدمة معينة بهدف الترويج لتلك السلعة أو الخدمة , فهو السبيل للتسويق ورفع المبيعات , والإيحاء هو العنصر الأساسي في الإعلان, فنادراً ما يخاطب المعلن فكر الإنسان وعقله , وإنما يتوجه نحو الغرائز والانفعالات والعواطف , ويسعى إلى إبراز المغريات للمستهلكين
ويهدف الإعلان إلى الترويج والتسويق للسلع والمنتجات وهو هدف تجاري

4- الرأي العام
- بالرغم من أن ظاهرة الرأي العام Public Opinion ليست ظاهرة حديثة، وإنما هي ظاهرة قديمة وجدت منذ أن وجد الإنسان في مجتمع منظم، إلا أن دراسة الرأي العام كظاهرة اجتماعية، لم تتبلور إلا خلال النصف الثاني من القرن العشرين.
- يمكن تعريف الرأي العام بأنه مجموع الآراء السائدة في المجتمع، وتكون صادرة عن اتفاق متبادل بين غالبية أفراد المجتمع
م/ن منقول

********************************
المشرف العام

.A.E.K GUENDOUZ : المشرف العام لمنتدى: montada 30dz
مرحبا بكم ، منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية

محاضرات- دروس- مذكرات تخرج – ندوات و ملتقيات . - حوار و نقاش طلابي في جو علمي هادئ ، واحترام متبادل.


المشرف العام
Admin

البلد: جامعة قاصدي مرباح .وقلة - الجزائر
عدد المساهمات: 821
نقاط: 11723
تاريخ التسجيل: 04/12/2009
العمر: 36
الموقع: المشرف العام على المنتدى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الإعلام و الإتصال.مفاهيم عامة

مُساهمة من طرف سلمى Selma في الجمعة أكتوبر 05, 2012 5:09 pm

ا-تعــريف مفهوم الإعلام:
كلمة إعلام قاموسيا هي فعل الإخبار لكن تعريفه العلمي تطور عبر عدة مراحل ومفهوم الإعلام لم يستقر على مفهوم واحد فمثلا بدأ بمفهوم الذي قدمه الباحث فولي "بأنه تبادل للمعلومات والأفكار والآراء بين الأفراد " لكنه حصر مفهوم الإعلام في عملية تبادل المعلومات وأهمل الوسيلة.
وكذا الباحث فرانسيس بال عرف الإعلام بأنه تبادل للمعلومات بين الأفراد وأضاف له عامل الوسيلة والتجهيزات التي تجعل هذا التبادل ممكنا لكنه لم يحدد طبيعة هذه الوسائل إذ تركها عامة إذ أصبحت هذه الوسائل التي تدخل في الإعلام معنية بهذا التعريف غير الدقيق ما جعل المدرسة الأنجلوساكسونية تتدخل لتصحيح التعريف السابق إذ نقول أن هذه الوسائل التي أشار إليها فرانسيس بال media mass وسائل الاتصال الجماهيري وبذلك فإن وسائل الإعلام هي وسائل الاتصال على النطاق الجماهيري.
المدرسة الفرنسية في تعريفها لوسائل الإعلام استخدمت ما يسمى ب entreprise de diffusion أي مؤسسات النشر وهو تحديد أكثر دقة من التعريف السابق.
عندما نقول mass media نحصر وسائل الإعلام في presse. Radio. Tv أما مؤسسات النشر المعلوماتي فهو وسيلة إعلامية.
وبالرغم من كل هذه التعاريف يبقى المفهوم غامضا غير دقيق لذا نجد الباحث المصري إبراهيم إمام قدم مفهوم دقيق للإعلام من خلال ما يلي:
الإعلام هو النقل الموضوعي للمعلومات من مرسل إلى مستقبل وضد التأثير الواعي على عقل الفرد حتى تتيح له إمكانية تكوين رأي على أساس الحقائق المقدمة بمعنى الإعلام دائما ينقل الحقائق وهذا خدمة لصاحبها ووهذا في إطار التفاهم بين المرسل والمستقبل وبالتالي فالإعلام يختلف عن الإشهار
لأن الإشهار هو أيضا نقل المعلومات في اتجاه واحد لكن بغرض يختلف عن الإعلام لأن الإشهار معلوماته عبارة عن سلع وخدمات ولكن قصد الترويج لها ودفع طرف المستقبل إلى الإقبال عليها أي حث المستهلك إلى تقبل هذه السلعة من خلال توظيف العوامل النفسية والإجتماعية كغريزتي الأكل والجنس وبذلك فإن الإعلان لا يخاطب فقط عقل الفرد مثل الإعلام بل أيضا يثير غرائزه بأسلوب مبالغ فيه ولكن دائما بدرجة لا نصل إلى التزييف لأن القانون يعاقب المزيف وأيضا يفقد ثقة الربون.
الفـرق بيـن الإعــلان والدعـايـة:
الدعاية هي عملية نقل المعلومات في اتجاه واحد لكنها تتناول أغلب الحالات موضوعات سياسية بطرق غير موضوعية بمعنى نقل المعلومات يكون مزيف بصورة جزئية أو كلية وهي كما نعلم مجهولة المصدر لماذا؟ لاعتماد الدعاية على عامل الغموض والدعاية تركز أساسا على مخاطبة غرائز وعواطف الفرد خاصة غريزة الخوف عبر أسلوبي الترهيب والتهديد باستقلال الأحداث الغامضة مثلا في الأزمات السياسية حيث تسود الفوضى وينتشر الغموض ويسيطر الخوف في جو عدم الإستقرار الذي يستغله رجل الدعاية فالدعاية كما نعلم لا يخاطب العقل لماذا؟ لأن رجل الدعاية أول ما يقوم به هو شل عمل العقل من خلال إرباك الفرد بتوظيف الخرافة والإشاعة والأكاذيب المكررة فمثلا هتلر استعمل خرافة تفوق الجنس الألماني وهذا لتثبيط العزائم والحيلولة دون القيام بعمل واعي يمكن من السيطرة على المواقف.
الفـرق بين النشـر والإعــلام:
النشر يختلف عن الإعلام لأن النشر يفيد معنى انتشار الأخبار بين الناس أي ذيوعهاأي إعطاء هذا الخبر انتشار واسع وسط الناس فالنشر هو عملية توزيع الأخبار والصور والتعليقات والكتب وغيرها من المطبوعات على نطاق واسع وبالتالي فإن الإعلام يختلف عن النشر كون هذا الأخير هو عملية ذات تأثير فعلي في عقول الأفراد.

ب-تعريف مفهوم الاتصــال:
الاتصال لغة هو علاقة شيئ بشيئ وفي اللغة الفرنسية كلمة communication المشتقة من كلمة commun مشترك معناها إقامة رسالة مشتركة مع شخص آخر أو جماعة أخرى إذا الاتصال حسب المفهوم السابق هو جعل المرسل والمستقبل يشتركان في رسالة واحدة أما دائرة المعارف البريطانية فعرفت الاتصال بأنه أسلوب تبادل المعاني بين الأشخاص من خلال نظام متعارف عليه من الإشهارات بمعنى أن المجتمع يتفق عليها اجتماعيا طبعا هذه الإشارات التي تستخدمها في نقل المعاني حددها بعض الباحثين في طريقة الكلام في كتابة معينة أو يكون في إشارات خاصة هذه الإشارة سواء تكون في شكل إيماءات أو ذبذبات سمعية أو سمعية بصرية سلكية أو لاسلكية مهما تعددت التعاريف لكلمة الاتصال فإن مفهومه يكمن دائما في العلاقة التبادلية بين الطرفين أو أكثر وهي العلاقة القائمة بين مرسل ومستقبل يشتركان في عملية تبادل المعاني باستخدام نظام معين للإشارات مفهومة من جانب الطرفين حتى يعي كل طرف ما يقول الطرف الآخر من معاني تحقيقا للإستجابة المطلوبة بينهما.
يقول بعض الباحثين أن الإتصال أوسع وأشمل من عملية تبادل المعلومات في الإتجاهين المتقابلين يتعدى الوسيلة التي تستخدمها في هذا الاتصال يتعدى الجمهور المستهدف بهذا الاتصال
يتعدى المضمون التبادلي في حد ذاته إلى عناصر أخرى تتعلق بالإنسان والطبيعة وبالإنسان وذاته وبالإنسان ومجموعته البشرية فيقولون أن الاتصال هو الإنسان الواعي بحركته اتجاه ذاته وهو هنا يحقق الاتصال الداخلي ووعي الإنسان بغيره من الأشخاص وهو هنا يقوم بالاتصال الشخصي وبالاتصال مع جمهور واسع فهنا يحقق الاتصال الجماهيري.
الاتصال الجماهيري هو الذي يكون مصدره المؤسسة الإعلامية والمؤسسة الإعلامية هي التي لها القدرة على نشر المعلومة على نطاق واسع ومن بين أحدث وسيلة اتصال جماهيرية هي الشبكة العالمية للمعلومات الأنترنت.
يميز بين الاتصال والمعلوماتية الإعلامية وظهر مفهوم l'informatique عام 1939 على يد الباحث Claude Shanonوهو يفيد خلية وتقنية المعالجة الآلية الإحصائية للمعطيات الخاصة بشكل معين.
يجب علينا أن نميز بين الاتصال وبين la cybernétique عام 1948 على يد الباحث Norbert Wiener وهو يفيد نظرية الأنظمة المعقدة الذاتية الرقابة والاتصال في المكنة والحيوان.وفيها يتم تطوير أنظمة التحكم الآلي والآلية من خلال إرسال برنامج من الخارج في شكل إشارات أو عن الآلة نفسها.
بالرغم من أن cybernétique يهتم بالاتصال إلا أنه لا يدخل ضمن دراستنا بظواهر الإعلام والاتصال لأنه يتجاهل الجانب الإنساني في هذه العملية فهو يهتم بالجوانب الآلية لا تتوفر فيه جوانب الاستماع والفهم والحوار في التعرف على الآخر.
المرجع: بن مرسلي، مناهج البحث في علوم الإعلام و الاتصال.الجزائر ص7و8

سلمى Selma

البلد: غليزان- الجزائر
عدد المساهمات: 9
نقاط: 13
تاريخ التسجيل: 24/09/2012
العمر: 19

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف سلمى Selma في الجمعة أكتوبر 05, 2012 5:11 pm


سلمى Selma

البلد: غليزان- الجزائر
عدد المساهمات: 9
نقاط: 13
تاريخ التسجيل: 24/09/2012
العمر: 19

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف مايسة Itfc في السبت أكتوبر 06, 2012 2:56 pm

شكرا لكم على المعلومات القيمة

مايسة Itfc

البلد: Itfc - بن عكنون - الجزائر
عدد المساهمات: 146
نقاط: 172
تاريخ التسجيل: 28/04/2012
العمر: 21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف سميحة زيدي في الجمعة أكتوبر 12, 2012 4:37 pm

السلام عليكم و رحمة الله
الاتصال الداخلي في المؤسسة
خطة البحث
مقدمة
المبحث الأول: مفهوم الاتصال وأهميته
المطلب الأول: مفهوم الاتصال وطبيعته.
المطلب الثاني: عملية الاتصال
المطلب الثالث: مهام الاتصال ودوره
المبحث الثاني: أنواع ووسائل الاتصال
المطلب الأول: أنواع الاتصال
المطلب الثاني: وسائل الاتصال
المبحث الثالث: أهداف الاتصال معوقاته وطرق تحسينه
المطلب الأول: أهداف الاتصال
المطلب الثاني: معوقات الاتصال
المطلب الثالث: طرق تحسين الاتصال
المبحث الرابع: دراسة حالة عن ملحقة التكوين المهني ببريدة
المطلب الأول: بطاقة فنية عن الملحقة
المطلب الثاني: الهيكل التنظيمي للملحقة
المطلب الثالث: الاتصالات الداخلية والخارجية للملحقة.



المقدمة
قد يعتقد الكثير من الناس أن الاتصال ما هي إلا عملية بسيطة تحدث في حياتهم اليومية وتعتمد على وسائل اتصال معروفة كالهاتف والتلفاز والراديو ولكن الحقيقة هي عكس ذلك لأننا ولو تعمقنا في مفهوم الاتصال لوجدناه ظاهرة معقدة يصعب لكثير منا حسن استعماله لأنه عملية دينامكية تتطلب الاستمرارية في مزاولتها ومع تطور العصور وظهور التكنولوجيا أصبح لابد من تطوير وسائل الاتصال خاصة مع تأسيس الإدارات والمصانع إذ أصبح الاتصال الفعال إحدى المقومات الرئيسية التي تتركز عليه الإدارة من أجل تنفيذ أعمالها ولهذا الغرض تطرقنا في موضوعنا هذا إلى عدة جوانب بدء بتعريف الاتصال ومعرفة وسائله وأهميته في المؤسسة والهدف منه المعوقات التي قد تعيقه ولهذا يمكن طرح الإشكالية التالية .
ما هي أهمية ودور الاتصال في المؤسسة ؟ وما الهدف المرجو تحقيقه والمعوقات التي قد تصيبه ؟
الفرضيات
– كلما كان هناك اهتمام بالاتصال يكون له دور فعال في المؤسسة
– الاتصال هو أحد الركائز المهمة في أي مؤسسة
– من اجل تحقيق الأهداف ورفع الأداء يجب إتباع اتصال فعال في المؤسسة
أهداف البحث: نظرا للأهمية التي يكتسبها الاتصال فغن هذا البحث هدف إلى:
1- معرفة مدى الدور الذي يلعبه الاتصال في المؤسسة
2- معرفة مدى فعالية الاتصال وأهميته في المؤسسة
3- معرفة أهم المشاكل وحلولها المقترحة من أجل وضع نظام للاتصال جيد وفعال
أسباب إختيار الموضوع : من أسباب اختياري للموضوع هو محاولة البحث والفهم الجيد للاتصال باعتباره أهم مرتكز في المؤسسة كونه يرتكز على الدراسات الميدانية في محاولة الربط بين الإطار النظري والتطبيقي


المبحث الأول : مفهوم الاتصال وأهميته
المطلب الأول : مفهوم الاتصال وطبيعته
ختلف مفهوم الاتصال من شخص إلى آخر فهناك تعريفات كثيرة حسب ما يراها كل كاتب وكلها تحمل نفس المعنى فنجد البعض يعرفه على انه "إرسال واستقبال المعلومات بين الناس " ويركز ميلر على الطابع الحركي للاتصال بقوله " أن الاتصال يحدث عندما توجد معلومات في مكان واحد أو لدى شخص ما ويريد توصيلها إلى مكان آخر أو شخص آخر "
ويعرفه شيري بأنه " استعمال الكلمات أو الخطابات أو أي وسيلة متشابهة للمشاركة في المعلومات حول موضوع أو حدث " فنجد في هذه التعريفات أن الاتصال عبارة عن إرسال واستقبال المعلومات بين طرفين ومحادثة الناس فيما بينهم فهذه يعتبرونها مزاولة لعملية الاتصال و هناك تعار يف أخرى منها أن" الاتصال عبارة عن تبادل المعلومات و الأفكار بين شخصين أو أكثر" ويمكن تعريفه أيضا في مجالات العلاقات الإنسانية بأنه عبارة عن انتقال المعلومات وفهم الأمور بين شخص و آخر ويمكن تعريفه أيضا في مجالات العلاقات الإنسانية بأنه عبارة عن انتقال المعلومات وفهم الأمور بين شخص وآخر وقد عرفت الجمعية الأمريكية للإدارة عملية الاتصال أي سلوك ينتج عنه تبادل المعنى و تعريف الجمعية القومية لدراسة الاتصال بأنه تبادل مشترك للحائق أو الأفكار أو الآراء أو الأحاسيس مما يتطلب عرضا و استقبالا لا يؤدي الى التفاهم المشترك بين كافة الأطراف بصرف النظر عن وجود انسجام ضمني و يعرفه مجموعة مت الاقتصاديين بشكل أكثر دقة على أنه : أي سلوك من قبل شخص مرسل –المصدر- معين لغرض نقل معنى مطلوب إلى طرف أخر مستقبل لهذا السلوك مما ينتج عنه استجابة سلوكه مرغوبة عند ذلك المستقبل.
و ربما هناك تعريف قد يكون أشمل من التعاريف السابقة لأنه يلم جميع عناصر الاتصال سواء بالنسبة لطرفي الاتصال أو اللغة المستعملة و المعلومات و الأفكار التي قد توجد في الرسالة المتضمنة موضوع الاتصال و هو أن الاتصال ظاهرة اجتماعية حركية تؤثر و تتأثر بمكونات السلوك الفردي و العوامل المؤثرة على طرفي عملية الاتصال المشتملة على نقل و تبادل المعلومات و الأفكار و المعاني المختلفة و تفهمها باستخدام لغة مفهومة للطرفين من خلال قنوات معينة.
طبيعة الاتصال
إن طبيعة الاتصال تتوافق مع أي منظمة فالاتصال بالنسبة لها أحد الدعائم أو الركائز الأساسية و المهمة التي تعتمد عليها أي منظمة أو مؤسسة سواء كانت إنتاجية أو مؤسسة خدمات في تحقيق أهدافها و يجل أن تكون عملية الاتصال مستمرة حتى تكون هناك تواصل في الأعمال و مختلف الأنشطة فالمؤسسة في نشاطها تحتاج إلى موارد مادية و أخرى بشرية و للتنسيق بين ما هو موجود في المؤسسة لا بد من القيام عملية الاتصال فطبيعة هذا الأخير يتحتم وجود مستويين للاتصال:
فالمستوى الأول: بين الإدارة و العاملين بحيث تصدر قرارات و إجراءات من أجل أداء العمل و دور كل فرد داخل المنظمة.
المستوى الثاني: بين العمال داخل المنظمة من أجل تبادل الأفكار والمعلومات وهناك شروط لوجود الاتصال من بينها
1- حاجة الفرد للمعلومات؛
2- حاجة الفرد للمساندة والتعزيز الاجتماعي؛
3- مزاولة الفرد لعملية الاتصال لإنجاز هدف معي؛
4- مزاولة الاتصال بناءا على توجيهات شخص ما؛
ونخلص إلى أن طبيعة الاتصال تتسم بالآية
1- الاتصال مسبب: لابد من أسباب المزاولة؛
2- الاتصال مدفوع : حيث يرتبط بالدوافع؛
3- الاتصال موجه : نظرا لتوجيهه تجاه هدف معين؛
4- الاتصال حركي : نظرا للاستمرارية في مزاولته؛
5- الاتصال اجتماعي : نظرا لارتباطه بمكونات السلوك الإنساني؛
6- الاتصال تفاعلي : نظرا لعلاقات التداخل والتأثير والتأثر؛
7- الاتصال نوعي : نظرا لاختلاف أنواعه وصوره؛
8- الاتصال ضروري : فهو ضرورة من ضرورة الحياة في الأسرة والمدرسة والعمل؛

المطلب II عملية الاتصال
ان عملية الاتصال تتمثل في عناصر وخصائص
عنـــــــــاصره: 1- إعداد وصياغة الرسالة 2- الإرسال 3- الاستقبال 4- وسيلة الاتصال 5- أطراف الاتصال أي المرسل والمستقبل 6- المعلومات المرشدة.
خصــــــــائصه: 1) الدينامكية : صعوبة تنميط العديد من الرسائل سواء من حيث المحتوى أو الصياغة وكذلك تغيير الأهداف واختلافها من رسالة إلى أخرى ومن وقت لآخر .
2) التميز: حيث اختلاف الأهداف يختلف مستوى الرسالة والهدف منها وكذلك الاختلاف بين أطراف الاتصال وأسلوب الإرسال والاستقبال يترتب عنه نفس الأثر.
3) التفاعلية التعاملية : المرسل والمستقبل يشتركان في رسالة واحدة " الصياغة والتفسير والتصرف " ويجب ان يكون هناك تبادل للأدوار بين أطرافها.

المطلب الثالث: مهام الاتصال ودوره
حسب قول " ثير " THAYER أن للاتصال أربع مهام رئيسية إعلامية وانضباطية وإقناعية وتكاملية .
المهمة الإعلامية للاتصال: تظهر من خلال تدفق المعلومات على كافة المستويات الإدارية والتنفيذية فالقرارات كي تكون ناجحة تعتمد على كمية هائلة من المعلومات السليمة وفي الوقت المناسب وعلى مدى فعالية الاتصال وعلى المستوى التنفيذي فالعمال بحاجة كبيرة لمعلومات الخاصة بعملهم من اجل تنفيذ العمل.
المهمة الانضباطية للاتصالات : يجب أن يكون هناك تحكم من طرف الإدارة في تنقل المعلومات حتى يكون هناك معنى كما تريد أن توصله إلى عمالها لذا يجب أن يكون هناك ضبط في توصيل المعلومة.
المهمة الإقناعية للاتصالات : الادراة لا تكفي وحدها لضمان سير العمل بحكم سلطة مركزها بل يجب عليها أن تقيم علاقة مع عمالها من حيث حرية التعبير عن آرائهم وكذا موافقتهم أو عدمها بالنسبة للقرارات الصادرة إليهم ويجب أن يكون لدى المسؤول أسلوب إقناع عند صدور المعلومات منه حتى يستطيع أن يتلقاها العامل بكل سهولة.
المهمة التكاملية للاتصال: ويجب أن يكون هناك تكامل ذاتي وجماعي داخل المنظمة ولكي يكون هذا لا بد من وجود اتصال فيما بينهم حتى يكون هناك تحقيق للمهام التكاملية بالمنظمة
2- دور الاتصال: يعتبر الاتصال أداة للتنبؤ وتزويد القائمين على المؤسسة بالمعلومات باستمرار لتقييم الأداء ولذا فمن خلال الاتصال تتحقق أهداف هي:
1- توفير المعلومات لإدارة المنظمة بحيث يكون بالإمكان إدارة مختلف الموارد بفاعلية؛
2- توفير المعلومات للإدارة بين مختلف المستويات الإدارية والضرورية لتقسيم النتائج في الوقت المناسب؛
3- تزويد الإدارة بالمعايير التي تساعد في التخطيط المستقبلي بما في ذلك المؤثرات الخارجية التي تؤثر على منتجات الشركة وخدماتها؛
4- توفير المعلومات للأطراف الخارجية ذات المصالح في الشركة والتي تساعد على التوصل إلى انطباع فعلي سليم ن الشركة،
5- إعطاء مختلف المستويات الإدارية صدق الإحساس عن النشاط باعتبار التقارير الرسمية لا تحقق ذلك،
هناك منافذ أربعة للاتصال أمام المديرين هي الوسيلة الإعلانية "الراديو والتلفزيون والصحف المجلات والبريد المباشر مثلا "المواجهة وجها لوجه" "رجال البيع" الدعاية «الأخبار"، نشر الأخبار المستهلكين.

المبحث الثاني: أنواع ووسائل الاتصال
المطلب الأول: أنواع الاتصال
I- الاتصال الرسمي: في أي منظمة لا بد أن يكون هناك اتصالات رسمية والتي تحدد عند وضع الهيكل التنظيمي لتوضيح كيفية الربط بين الوحدات الإدارية المختلفة التي يتضمنها الهيكل فلاتصال لرسمي يساهم في تدفق المعلومات والتعليمات والتوجيهات والأوامر إلى المرؤوسين مع التعرف على وجهات نظرهم من خلال المعلومات المرتدة بالإضافة على دراسة المشاكل والقيم الداخلية والخارجية للعمل وأهميتها للأفراد العاملين.
والاتصالات الرسمية تكون عبارة عن:
1- اتصال رأسي: نجد فيه:
أ- الاتصال الناماوال: من أعلى إلى أسفل وتكون الرسائل على شكل تعليمات وإرشادات خاصة بإنجاز العمل والخطط والسياسات وحلول المشاكل.
ب- الاتصال الصاعد: من أسفل إلى أعلى حيث بقوم المرؤوس بإبلاغ رئيسه مدى تقدم العمل أو المشكلات التي قد تواجه تنفيذ العمل ومتطلبات إنجاز العمل أو مقترحات معينة.
2- الاتصالات الأفقية: تكون بين الزملاء في نفس المركز مثلا بين رؤساء الأقسام ويهدف إلى توفير وتبادل المعلومات الخاصة بمتطلبات التنسيق وتحقيق التعاون والتكامل بين الأنشطة.
3- الاتصالات القطرية: وتتم بين إحدى الإدارات مع مرؤوس إدارة أخرى.
II- الاتصال غير الرسمي: وهو الذي تستخدمه جماعات التنظيمات غير الرسمية في المنشأة وهو يتمتع بدرجة عالية من التصديق من جانب أعضاء هذه الجماعات وبرغم من ذلك فإن علمياته لا تأتي ن مصادر رسمية ومن ثم يمكنه أن ينقل معلومات لا تمثل الحقيقة وكذا الإشاعات وما شابه ذلك وفي هذه الناحية يكمن خطر الاتصال غير الرسمي ولكنه نشاط طبيعي في أية منشأة وسيكون موجودا دائما طالما أن هناك جماعة من الأفراد تعمل مع بعضها البعض ولها مصالحها واهتماماتها الخاصة و أمام هذه الحقيقة فإن المدير العلمي يستخدمه كجزء من مسالك الاتصال المنتظمة كلما أمكنه ذلك.
ومن الأسباب التي تؤدي إلى تكون جماعات تلجأ إلى مزاولة الاتصالات غير الرسمية ما يلي :
1- تسهيل التفاعل الاجتماعي: وهو تفاعل عمال المنظمة فيما بينهم حيث يقومون بتبادل الأفكار والمعلومات والآراء حول كافة الموضوعات التي تهمهم سواء داخل أو خارج المنظمة التي يعملون بها بحيث تتم مزاولة الاتصالات غير الرسمية دون إتباع لخطوط سلطة معينة أو أخذ رأي رئيس مباشر لمزاولة هذا النوع من الاتصالات ودون رقابة من إدارة المنظمة.
2- الحصول على معلومات إضافية حول المنظمة: هنا نجد أن العاملين يقومون بالاتصالات غير الرسمية فيما بينهم وذلك من اجل الحصول على معلومات هم في حاجة إليها وتخص عملهم.
3- ارتباط أهداف الأعضاء بأهداف الجماعة: عندما لا يكون هناك ربط بين أهداف الجماعة وأهداف المنظمة هنا تظهر الاتصالات ير الرسمية من أجل التصدي لمثل هذا التحيز في المعاملة.

المطلب الثاني: وسائل الاتصال
1- الاتصال الشفهي:
يعتبر الاتصال الشفهي من أقدم الأدوات التي يستخدمها المديرون للقيام بتنفيذ أعالهم وهذا يوفر الوقت ويخلق روح الصداقة والتعاون داخل المنشأة وهو يتم دون استخدام أداة وسيطة وعادة ما يكون ذو اتجاهين والمدير أو المسؤول يقوم بالتحدث مباشر ة إلى عماله حتى تكون هناك مناقشة وتحاور تين الأطراف وبالتالي التوصل إلى قرارات سليمة تخدم المصلحتين والمؤسسة على الخصوص ونجد من بين الوسائل الشفهية ما يلي :
1- المقابلات الشخصية 2- الاجتماعات
3-اللجان التنظيمية 4- التيليفون
5-المؤتمرات والندوات
2- الاتصال الكتابي:
الاتصال الكتابي وهو الذي يجعل من المستطاع نقل نفس المعلومات بالضبط إلى عدد كبير من الأفراد مع إمكانية الرجوع اليها في المستقبل بحيث يكون هناك شرح وتفصيل لكل المعلومات والبيانات الموجودة حتى يستطيع العمال فهمها مثلا :التقرير المالي :يتضمن العديد من التفاصيل والأرقام وعلى بيانات تفصيلية وهذا النوع لا يمكن اصالة بفعالية إلا عن طريق الكتابة ويجب أن تتوفر فيه : أن تكون التقارير كاملة وواضحة والإيجاز في الكلام ومن بين الوسائل المتكوبة هناك :
1-التقارير 2 - المذكرات
3-الخطابات 4 – النشرات الدورية
5- ملصقات الحائط 6 - النشرات الخاصة
7-الجرائد الداخلية 8 - الصور والأفلام
9- المجلة 10- الكتيبات والخرائط والمقترحات
11- التلكس والفاكس.

المبحث الثالث: أهداف الاتصال ومعوقاته وطرق تحسينه
المطلب الأول: أهداف الاتصال
إن للاتصال عدة أهداف يقوم من أجلها ونذكر أهمها وهي:
1- تنمية المعلومات والفهم الجيد بين جميع الموظفين؛
2- تشجيع كل موقف من شأنه تحفيز الموظفين والرضا الوظيفي؛
3- تصحيح أي معلومة خاطئة أو مواقف مظللة أو غموض في السياسات أو إشاعات مغرضة؛
4- إعداد الموظفين لأي تغيير في الأساليب أو البيئة بواسطة تزويدهم بالمعلومات الضرورية مقدما؛
5- تشجيع المرؤوسين على تقديم أفكارهم واقتراحاتهم لتحسين الإنتاج أو بيئة العمل وأخذ هذه الاقتراحات بجدية من قبل الإدارة العليا؛
6- تحسين العلاقات بين العمال والإدارة بالمحافظة على قنوات الاتصال مفتوحة؛
7- تعزيز العلاقات الاجتماعية بين العمال بتعزيز الاتصالات بينهم؛

المطلب الثاني: معوقات الاتصال
يشكوا المديرون في العديد من المؤسسات وخاصة في الدول المتخلفة من عدة معوقات تجعل من الصعب نجح العملية إلى مستويات عالية وبذلك كلما كانت المهارات الاتصالية بشكل أحسن وهي جزء من كفاءات الإدارة ككل تستطيع المؤسسة تذليل تلك الصعوبات والنجاح في الاتصال.
معوقات الاتصال: يمكن التطرق لعدد من هذه المعوقات كما يلي:
1- صعوبة اللغة: تعتبر اللغة أداة من أدوات الاتصال فكلما تساهم وتيسر عملية الاتصال قد تعرقلها وتعرف المعني وتجعله غامضا غير مفهم ومنه لا يصل إلى المستقبل ولا يتحقق تفاعله وبذلك لا يصل إلى المستقبل ولا يتحقق تفاعله وبذلك لا يصل الاتصال إلى هدفه وهو نقل المعلومات ورفض الغموض...الخ.
تؤثر في عملية الاتصال من خلال هذا العنصر عدة عوامل منها: اختلاف المستوى التعليمي والثقافي والتخصصات العلمية والمهنية وهو ما يؤدي إلى اختلاف الألفاظ وفهم تفسير الكلمات والمعاني وكذا اختلاف البيئة ولتقاليد والعادات والقيم وهي ذات جوانب ثقافية أوسع تتدخل في عملية تصور وفهم الاتصال وحتى الأهمية المعطاة لها...الخ.
كما قد يكون المشكل يتعلق بأحد عناصر الاتصال وقد تكون الوسيلة المستعملة في ذلك يشوبها تشويه وهذا يرجع لسوء اختيار الوسيلة مما يصعب في اللغة.
2- ضخامة المؤسسة: ينجم عن ضخامة حجم المؤسسة ضخامة الهيكل التنظيمي لها ومنه تعدد المستويات الإدارية وتشعب الإدارات بعد التدرج السطوحي وهذا ما يعتبر عائقا أمام الاتصالات خاصة في الحالات الطارئة والسريعة وهو ما يحدد فعالية الاتصال في المؤسسة وإذا كان لها فروع في أنحاء البلاد فهذا يخلق نوعا من الصعوبات أمام عملية الاتصال مثلا يؤدي إلى تأخر وصول المعلومات والإنقاص من محتواها وتحريفها وبذلك تعرقل العملية في تحقيق أهدافها ورغم استعمال وسائل الاتصال التقنية الحديثة لكنها لا تستطيع أن تحل محل الاتصالات المباشرة من مقابلات شخصية و واستفسارات أو ملاحظات مباشرة وفي أرض الميدان.
3- ندرة الاتصالات أو الإفراط فيها: وهذا يعتبر من أهم العراقيل لهذه العملية وهو أن كثرة الاتصالات تعتبر عبئا ثقيلا على العالين في المؤسسة وتعتبر ضياعا لوقت وسببا للملل والضجر لدى العاملين وقد ينعكس على فعالية عملية الاتصال وعدم تحقيقها للأهداف المرجوة منها مثلا أن كثرة الاجتماعات في المؤسسة تصبح كعنصر معرقل لعملية الاتصال إذ الاجتماعات المتكررة تصبح بمرور الوقت روتينية وهذا ما يجعلها عديمة الفعالية مما ينعكس على نفسية العمال وإحساسهم بعدم الجدوى منها حيث يصبح لديهم اجتماعات شكلية لا أكثر حيث يقلل ذلك من أهميتها واهتمامهم بها.
4- الصعوبات لنفسية والسلوكية: نظرا لتجمع مختلف الأصناف البشرية في المؤسسة كذلك لاختلاف طبيعتهم التفاعلية يمكن أن تنجم عنها صراعات أو جو يسوده التوتر وهذا الوضع يعتبر معرقلا لعملية الاتصال كما أن اختلاف المستويات والطبقات في المؤسسة قد يخلق التحيز وإقامة الحواجز بين المستويات التنفيذية والإشرافية وانعزال طبقة عند حدودها وهو ما يزيد الهوة بين مختلف المستويات ويعرقل العملية كما ان الفهم الخاطئ لعملية الاتصال من طرف الإدارة العليا واعتقادهم السائد أن الاتصال هو مجرد أوامر وتعليمات يولد عدم الاهتمام بالاتصال الصاعد حيث يعتبرونه مضيعة للوقت مما يؤدي إلى إلى تسلط الإدارة وعرقلة الاتصال فمن واجب الإدارة العليا أن ترفع الحواجز وتعمل على التقرب من الطبقة العاملة ومحاولة إشراكهم في تحقيق أهداف المؤسسة وبهذا الشكل يتحقق التكامل ومنه تشجيع الاتصال، فالاتصالات تحقق الغرض منها إذا كانت تتناسب مع طموح وقيم وأغراض المستقبل لها وعلى أي حال لن توجد اتصالات ما لم تكن للرسالة أن تصل إلى القيم الإنسانية لمستقبلها على حد بعيد.

المطلب الثالث: طرق تحسين الاتصال
يمكن تحسين الاتصال وهذا من خلال الاهتمام بالمدير من جهة وجميع أفراد المؤسسة من جهة أخرى لذلك نقدم هذه الاقتراحات لتحسين هذه العملية الاتصالية:
1- نعلم أن طرفي الاتصال هما المستقبل والمرسل حيث يقوم المرسل بإيصال المعلومة أو الفكرة إلى المستقبل ويتحقق ذلك عن طريق استماع المستقبل للمرسل لذلك يعتبر عنصر الاستماع أهم عامل يساهم في تحسين الاتصال وعليه فإن المستمع الجيد هو الذي يوظف الاستماع كما يوظف الكلام ويكون متفتح العقل والفكر لاستقبال الرسالة أي أنه يستمع بعقله لا بأذنه حيث لا يكون المتحدث جيد حتى يتعود أن يعيد الاستماع ولن يكون مهما حتى يكون مهتما.
2- الوضوح والسهولة: وذلك من خلال اختيار المصطلحات البسيطة من طرف المرسل.
3- من الضروري توعية كافة المستويات التنظيمية بأهمية الاتصال ودوره في المساعدة لبلوغ الأهداف وخلق روح العمل الجماعية.
4- مطابقة القول مع العمل بخلق جو من الثقة والالتزام ولذا يجب معرفة إمكانية التنفيذ قبل الإفصاح بالقول.
5- إعطاء الوقت الكافي لمستقبل الرسالة لفهم أبعادها.
6- إتاحة الفرصة للأفراد داخل المؤسسة لاستفسار وتبادل الأفكار والمناقشة وذلك من خلال خلق مناخ جيد من طرف المدير.
7- عند حدوث مشاكل أو مواجهة صعوبات على المدير أن يسعى إلى معالجة هذه المشكلة ثم بعد ذلك الب حث عن المتسبب فيها.
8- وجود شكلية اتصالات رسمية محددة وواضحة ومعروفة لدى العاملين.
9- عدم تجاهل الاتصال الرسمي لشبكات الاتصال غير الرسمي.

المبحث الرابع: دراسة حالة لملحقة التكوين المهني
المطلب الأول: بطاقة فنية عن الملحقة
ملحقة التكوين المهني بريدة:
بطاقة فنية: إن ملحقة التكوين المهني ببريدة التي تحمل اسم الشهيد بوصاق أحمد أنشئت بموجب القرار الوزاري المشترك بين وزارة التكوين المهني ووزارة المالية المؤرخ في 03 أفريل 1999 م الذي جاء تنظيمها الإداري وسيرها.
- بداية الأشغال 1998- تسليم المشروع جوان 1999 م.
- تاريخ فتح الملحقة سبتمبر 1999 المساحة الكلية
- تضم حاليا مجمع إد
- اري وهو عبارة عن ثلاث مكاتب.
- مجمع صحي.
- ورشة لفرع الخياطة.
التخصصات المتوفرة
بدأت هذه المؤسسة مشوارها التكويني في سنة 2000بفريق واحد في الإعلام الآلي وآخر في الخياطة المختلطة وفي سنة 2002 تم فتح فرع جديد في البناء العام وفي سنة 2003 فتح فرع للنجارة والتأثيث المنماوالي وفي نفس السنة تم ترقية فرع الخياطة المختلطة إلى فرع الخياطة الجاهزة ومن دورة سبتمبر 2003 فتح فرع النسيج والتريكو.

المطلب الثاني: الهيكل التنظيمي للمؤسسة


المصدر: مصلحة الأمانة بالملحقة


التعريف بالتخصصات:
فرع الإعلام الآلي:الوصف: عامل في الميكرومعلوماتية هو عامل يتضمن الأعداد والتسيير الجيد لكل الملفات والمستندات على الحاسوب كما يعمل على ضمان صيانة التجهيزات والبرامج من المستوى الأول ومدت تكوين الطلبة 18 شهرا منها 6 أسابيع تربص تطبيقية من اجل التحصيل على شهادة المهارة المهنية CMP يعمل بها في المؤسسات الإدارية ومكاتب الدراسات ويقومون بدراسة المواد التالية:
المحاسبة، الإنجليزية والفرنسية ACCESSE, BUREAUTIQUE, EXCEL, WORD, MAINTENANCE,
خياطة الألبسة الجاهزة: تعتبر الخياطة من الفنون وهي عمل يهتم بالأقمشة لصنع الملابس على القياس حسب الوسائل المتوفرة ويستعملون كل أنواع الأقمشة، مدة تكوينهم 18 شهرا من اجل الحصول على شهادة المهارة المهنية CMP من اجل العمل بها في الورشات أو المؤسسات المصغرة أو لحسابها الخاص والمواد المدرسة هي التكنولوجيا، رسم صناعي، حساب القص، تفصيل مع الأعمال التطبيقية.
فرع البناء العام: هو تربص مهني يدوم فترة زمنية محددة بـ 18 شهرا حيث يقوم فيها المتربص بأعمال يدوية في مثال البناء وذلك يتطلب جهدا عضليا ووسائل بسيطة وحديثة في نفس الوقت للحصول في ىخر التربص على شهادة الكفاءة المهنية CAP فهناك دروس نظرية وأخرى تطبيقية ويمكن للمتربص في ميدان عمله والمواد التي تدرس في هذا الميدان هي تكنولوجيا، حساب مهني، رسم.
فرع التجارة والأثاث: لقد فتح التحول التكنولوجي والتجاري آفاق جديدة على المستقبل لقطاع الخشب والتأثيث وتختصر مهمته في الأشغال المتعلقة بصناعة الأثاث من الخشب الصلب أو الخشب الصفيح ويتم ذلك في الورشة يرسم ويقطع وينجز ويجمع ويزين ويقوم أيضا بصقل وصنع مختلف أجزاء الأثاث وكل هذا من أجل الحصول على شهادة المهارة المهنية CMP من الدرجة الثالثة بعد مدة 18 شهر منها 8 أسابيع تربص تطبيقي لتمكنهم من العمل في المؤسسات العامة أو الخاصة مع إمكانية إنشاء مؤسسة مصغرة والمواد المدرسة هي: تكنولولجيا، رسم صناعي، حساب مهني مع الدروس، التطبيقية.
فرع النساجة والتريكو:هي صناعة تهتم بحياكة الألبسة يدويا (المحجن والإبر) وآليا بواسطة آلة السرد من مواد الصوف او القطن ومدة التكوين 18 شهرا للحصول على شهادة الكفاءة المهنية CAP وهذا لتمكينهم العمل في المؤسسات العمومية للنساجة او المؤسسات الخاصة والمواد التي تدرس في هذا الفرع هي تكنولوجيا، حساب مهني، نسيج أما الجانب التطبيقي يكون عن طريق اليد بالعمل بالإبرة وهي مختلفة الأحجام حسب نوعية الصوف والعمل على آلة السرد.
الجناح التقني والبيداغوجي: عدد الورشات والأقسام بلغ عدد الورشات في الافتتاح ثلاث ورشات أما حاليا ونظرا لفتح فروع جديدة قسمت ورشتان وبقيت واحدة على حالها فأصبح في النهاية أربعة قاعات موزعة كالتالي: مخزن، الخياطة الجاهزة، نساجة وتريكو، إعلام آلي، وتبقى الورشة الأخرى مخصصة للنجارة والأثاث فيها يشغل فرع البناء قاعة في مدرسة دزايت احمد المستفاد منها لصالح الملحقة.
الداخلية : تعتبر الداخلية بهذه الملحقة مرفقا ضروريا ليستفيد منه حوالي 84 متربصا و 18 نصف داخلي تقدم إليهم وجبات وإيواء.
الطاقم الإداري: من مهام الإدارة السير الحسن للمؤسسة يشرف عليها مجموعة من الموظفين ورؤساء المكاتب ومصالح من بينها مكتب الاستقبال والتوجيه ومكتب المدير ومكتب الأمانة ومكتب المصلحة التقنية .
1- مكتب التوجيه والاستقبال: وهو موجود على مستوى مراكز التكوين المهني والتمهين والمعاهد الوطنية المختلفة فهو موجود أيضا بهذه الملحقة وهو لديه عدة مهام يقوم بها وتتمثل في إعطاء معلومات حول مختلف الاختصاصات التكوين يوميا ليمكن الشباب من الإطلاع عليها وللقيام بهذه العملية يكون إما عن طريق
a. حضور الشخص المعني أو أحد الأقارب؛
b. عن طريق إرسال طلب خطي من طرف المعني؛
c. بواسطة الاتصال الهاتفي؛
هذا إلا أنه إضافة لمرحلة التسجيل الأولي يتم تزويد المترشحين بمعلومات وافية حول مراحل وشروط التسجيل ووثائق الملف والتخصصات المتوفرة بالإضافة إلى مساعدة المتربصين في التوجيه نحو المؤسسات التكوينية الأخرى إذا تطلب الأمر ذلك مع اعلم أنه بهذا المكتب يتوفر كافة عناوين مؤسسات التكوين المهني والمعاهد على المستوى الوطني وحتى أرقام الهاتف التسجيل النهائي ويتم في هذه المرحلة انجاز العمليات التالية : إيداع الملف ، ملء استمارة التسجيل، تحديد موعد إجراء المقابلة مع مستشار التوجيه والتقييم النهائي بغية تقييم وإرشاد ميول واتجاهات المترشح ، برمجة موعد إجراء الفحص الطبي .
2- مكتب المدير: يشرف مدير الملحقة على وجميع الأعمال والنشاطات الإدارية والبيداغوجية ويعتبر المسؤول الأول تحت وصاية مركز التكوين المهني بآفلو على مخططات السير (المالي ، البيداغوجي ، الإداري ) ومن مهامه تنسيق الأعمال الإدارية ومراقبتها وممارسة السلطة السلمية والإدارية والإشراف على السير الحس للملحقة.
مكتب الأمانة:
السكرتير: أصلها مأخوذ من كلمة secret فرنسية بمعنى السر وهذا يعني أن طابع هذه الوظيفة وهو السرية أي ان صاحبها يحظى بثقة ولذلك كان من مهامه الإطلاع على الوثائق، تحريرها، حفظها...الخ.
أهم أعمال السكرتير:
البريد الوارد: هو مختلف المراسلات المستعملة من طرف المؤسسة.
البريد الصادر: هو كل ما يصدر من المؤسسة من خطابات في إطار مهامه.
حفظ الملفات، تحضير الاجتماعات، العمل بعد الاجتماع، الهاتف (إرسال واستقبال) استقبال الزوار.
فهي أساس الوظائف المهمة التي يقع على عاتقها خدمة الإدارات الرئيسية الأخرى وبمقدار كفاءة وحيوية أجهزة السكريتاريا والتوظيف تكون كفاءة وحيوية الإدارة ككل.
مكتب المصلحة التقنية:
يعتبر همزة وصل بين الأساتذة والمتربصين ومدير المؤسسة، بحيث أن كل اللغات الخاصة بالأساتذة والمتربصين تكون مرتبة وموضوعة في أدراج وكل فرع على حدى ومن أهم أعمال المصلحة التقنية.
1- منهاج التربصات؛
2- جدول تعداد المتربصين؛
3- برنامج النشاطات السنوية؛
4- برنامج زيارة الأساتذة؛
5- التطور العددي للمتربصين؛
6- جدول مراقبة حركة المتربصين؛
7- جدول التوقيت العام؛
كل هذه الوثائق تكون معلقة على لوح خاص بالمكتب من خلاله يتم أخذ كل المعلومات الخاصة بالمنطقة.
8- جدول التويت الأسبوعي بحيث تتم تغييره أسبوعيا على ضوء جدول التوقيت العام ويكون مؤشرا من طرف مدير المؤسسة ويعلق.
9- محضر المجلس التأديبي.
10- تحضير كشوف النقاط لكل فروع ثم تحضير كشف النقاط الجماعي لكل فرع.
جمع كل الملفات الخاصة بالمتربصين ووضعها في علب الأرشيف بعد نهاية التربص.
بعد المداولات وإعلان النتائج يتم تحضير شهادات النجاح المؤقتة وتسلم إلى المتربصين الناجحين إلى غاية تسلمهم الشهادة النهائية (الديبلوم).

المطلب الثالث: الاتصال الداخلي والخارجي للملحقة
1- الاتصال الداخلي للملحقة
إن هذه الملحقة تعتمد في اتصالها بين الوظائف على عدة وسائل وأنواع بحيث أنها تستعمل الاتصال الصاعد والذي يكون من أسفل إلى أعلى والاتصال الهابط والذي يكون من أعلى إلى أسفل
فالمدير عند اتصاله مع العاملين في الملحقة فإنه يعتمد في ذلك إما عن طريق إصدار الأوامر إليهم أو عن طريق القيام بالاجتماعات التي يتم فيها تبادل الأفكار والآراء وهنا يكون استعمال الاتصال الهابط وكذلك استعمال الاتصال المباشر والشفهي بحيث أن المدير يتحدث إلى العمال مباشرة وجها لوجه.
أيضا بالنسبة للفروع الموجودة في الملحقة يوجد اتصال فيما بينهم وهو ما يسمى بالاتصالات الأفقية بحيث يقومون بالتشاور في بعض المواضيع كالامتحانات التي تجري في الملحقة أو بعض الاقتراحات التي يرونها مناسبة ويمكنهم طرحها على المدير للنظر فيها.
بالإضافة إلى كل هذا فالملحقة تعتمد أيضا على الملفات الموجودة في الحائط والتي تتمثل في الإعلانات والتعليمات التي تخص القانون الداخلي للملحقة حيث يتمكن الطلبة والأساتذة وكل العاملين من الإطلاع عليها دون الرجوع إلى الاستفسار عنها من ظهر الإدارة.
فالاتصالات عندما تكون جيدة و تتم بطريقة تتلاءم وعمل المؤسسة فإنها تسهل على المدير إتخاذ القرارات المناسبة التي تخدم مصالح أو أهداف المؤسسة لأنه كلما كان هناك اتصال فعال فغنه يقود المؤسسة نحو التطور والنجاح بحيث يسود الامن والاستقرار فيما بين العاملين والمدير وتكسر كل الحواجز الموجودة بين الرئيس والمرؤوس وبالتالي تهدف إلى وجود عمل دائم ومستمر كما هو الحال في هذه الملحقة بحيث أن العمال يعملون فيها كأنهم أسرة واحدة وكل هذا نتيجة الاتصال الجيد داخل هذه الملحقة والذي يحفز العاملين فيها على المثابرة والانضباط ويبعث فيهم روح الإحساس والمسؤولية.
2-الاتصال الخارجي للملحقة:
بما أن الملحقة هي مؤسسة تابع لمركز التكوين المهني بآفلو فإن المدير يقوم بصلاحياته المخولة غليه تحت وصاية مركز التكوين المهني بآفلو فهي إذا تعتبر من بين المؤسسات التي تقوم الملحقة بالاتصال معها والتشاور على بعض الأمور وتبادل المعلومات والآراء بين المدراء وهذا عن طريق الاجتماعات التي تجري بينهم أو عن طريق الاتصال بها بالفاكس كذلك من بين المؤسسات الأخرى التي تتصل معها الملحقة نجد مركز التكوين المهني بالأغواط والذي يعتبر المركز الأول من ناحية إصدار الأوامر الرئيسية كذلك يوفر للملحقة كل الاحتياجات التي تعطيها من أجهزة كمبيوتر بالنسبة لفرع الإعلام الآلي كذلك أجهزة الخياطة والنجارة وغيرها أيضا بالنسبة للدورات التكوينية التي يقوم بها العمال فإن المركز التكويني بالولاية يقوم بهذه الدورات من اجل زيادة مستواه التعليمي وتطوير خبراتهم الشخصية كذلك تقوم بالاجتماعات مع المدراء من اجل بحث المسائل الرئيسية والمشاكل التي تعاني منها الملحقة والتي لا بد من حلها.
البلدية والدائرة أيضا من بين المؤسسات التي تقوم المصلحة بالاتصال معها خاصة عندما يكون هناك طلبة في فرع الإعلام الآلي يشكون على التخرج فتستقبلهم هذه المؤسسات من اجل القيام بالتربصات الميدانية الواجبة عليهم والتي مدتها 6 أسابيع وهذا للاستفادة أكثر والإطلاع على كيفية تسيير العمل في نفس الوقت وهذا لتأهيلهم من اجل الدخول في ميدان العمل.
ملحقة التكوين المهني بالإضافة إلى الأعمال التي تقوم بها في إطار صلاحياتها فإنها أيضا تقوم ببعض الأعمال الاستثنائية كالقيام بالمعارض التي يقوم بإنجازها فرع الخياطة أو فرع نجارة الأثاث كذلك القيام بالحملات الإعلانية مثلا في حالة الانتخابات البلدية أو الولائية فإنها تقوم بإلصاق الأوراق والصور الخاصة بهذه الانتخابات حتى يتسنى لكل من يقوم بزيادة الملحقة من الإطلاع عليها.
إضافة إلى كل هذا فالملحقة تقوم باستقبال كل الزوار الذين يأتون من اجل الاستعلام عن الفروع الموجودة من أجل التسجيل فيها.

الخاتمة
بعد هذه الدراسة التي تطرقت فيها على موضوع الاتصال ودوره في المؤسسات، يجب أن ننوه في الأخير إلى الأهمية الكبيرة في وجود الاتصال لأنه في وقتنا الحالي ونظرا لما تيسر به المؤسسات من مشاكل كان لا بد من وجود عنصر فعال لاستمرار العمل وتطويره وهذا العنصر هو الاتصال فبدونه لا يمكن للحياة أن تستمر لأن جل علاقات التسيير فيا بينهم عبارة عن اتصال.
وبعد الدراسة التي أجريتها في ملحقة التكوين المهني وجدت أنهم لا يدركون معنى الاتصال، بحيث أنهم لا يفهمون معناها الحقيقي وهذا يؤدي إلى عدم استعماله بطريقة جيدة مما يؤدي إلى عدم التطوير في العمل وربما هذا التأخر راجع إلى المستوى الثقافي المتدني الذي يتمتع به العمال داخل المؤسسة كذلك نوع البيئة التي يعيشون فيها تؤثر على ذهنيات الناس.
ونظرا لعدم توفر المعلومات اللازمة والمتعلقة بالاتصال في هذه الملحقة لم يكن الموضوع في المستوى المطلوب ولم يكن هناك إثراء للمعلومات بطريقة جيدة وهذا نظرا للمشاكل والصعوبات التي تواجه هذه المؤسسة فكونه مؤسسة عمومية تفتقر إلى الأشخاص الذين في المستوى ويتمتعون بمستوى تعليمي يمكنهم من القيام بالأعمال المطلوبة على أحسن وجه لأن جل عمالها ذوي مستويات تعليمية لا تتجاوز الثالثة ثانوي أيضا أن معظم العمال مؤقتين مما يصعب في سير العمل بحيث أنهم عندما يتأقلمون مع العمل وتصبح هنالك اتصالات بينهم وبين الغدارة يقومون باستبدالهم بأشخاص جدد مما يعرقل العمل وعليه يمكن أن نطرح ب عض الاقتراحات التي من شأنها زيادة نمو هذه الملحقة وتطويرها وهي:
1- إعداد دورات تكوينية لعمال الغدارة فيما يخص الاتصال وتعريفهم على كيفية الاتصال داخل المؤسسة؛
2- توفير وسائل نقل من اجل إيصال الإعلانات إلى الفروع الموجودة في المناطق التابعة للملحقة.
3- استخدام العمال الدائمين خاصة الأساتذة؛
4- زيادة بعض التخصصات المرغوب فيها كالحلاقة والميكانيك؛


قائمة المراجع
1- الاتصالات الإدارية والمدخل السلوكي لها .دريس عامر ،دار المريخ للنشر سنة 1986.
2- إدارة الأعمال محمد فريد الصحن –سعيد محمد المصري .الدار الجامعية للطباعة والنشر والتوزيع الإسكندرية سنة 1998.
3- التسويق ودوره في التنمية .د.بكر بعيرة .منشورات جامعة فاريونس سنة 1993.
4- أساسيات الإدارة .د عبد السلام أبو قحن ، الدار الجامعية للنشر 1995.
5- إدارة الأعمال. د جميل أحمد توفيق – الدار الجامعية طبع ونشر وتوزع سنة 2000.
6- أساسيات في علم الإدارة د منال طلعت محمود . الناشر المكتب الجامعي الحديث الأزاريطة الإسكندرية .2003.
7- دور الاتصال في إدارة المؤسسة بالجزائر مكرة نهاية الدراسة لنيل شهادة الليسانس في العلوم الاقتصادية فرع التسيير – العابد فاطمة – عنيشل نجاة - تاريخ المناقشة جوان 1999.

سميحة زيدي

عدد المساهمات: 337
نقاط: 632
تاريخ التسجيل: 11/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف مايسة Itfc في الجمعة أكتوبر 19, 2012 11:54 am


ملخص محاضرات مقياس مدخل إلى علوم الإعلام و الاتصال - السنة الأولى علوم إنسانية LMD

مقدمة : التأسيس المنهجي للبحث العلمي في مجال علوم الإعلام و الاتصال لم يصل إلى درجة كافية من النضج بسبب أنه :
- لم يحظى بالعناية الكبيرة كبقية العلوم الأخرى
- بسبب التبعية التاريخية للعلوم الاجتماعية من حيث النشوء و التطور لذا يواجه الباحث اليوم العديد من الصعوبات ، رغم ذلك لم تخلو الساحة من البحوث الإعلامية بسبب التطور الهائل لوسائل الاتصال ، و الأبحاث الإعلامية لم تبدأ على نطاق واسع إلا مع العشرينيات ، و كانت تخص أساسيات تأثير الإعلام التي تطورت بشكل مذهل ، و لم تكن الدراسات الإعلامية تشكل مجال مستقل عن المجالات المعرفية الأخر ، بل كانت مرتبطة و تابعة لمجالات أخرى خاصة على الاجتماع و علم النفس تحديد مفهوم البحث العلمي : مع اختلاف و تعدد البحوث في العلوم الإنسانية و الاجتماعية إلا أنها جميعا تقوم على أساس إتباع الطريقة العلمية في البحث البحث : Recherche ( حسب الموسوعة العلمية la rousse ) : مجموعة أعمال لها هدف الكشف عن معارف جديدة في ميدان علمي .
- أما في اللغة العربية فمعناه : التفتيش في المكان المجهول قصد معرفته علمي Science( حسب الموسوعة العلمية la rousse ) :معارف جيدة التنظيم ذات علاقة ببعض فئات الأحداث أو الظواهر - أما العلم في اللغة العربية فيعني المعرفة أي ما نملك من معارف الأشياء . يعرف موريس أنجلس البحث العلمي : نشاط علمي يتمثل في جمع المعطيات و تحليلها بهدف الإجابة عن مشكلة بحث معين . و من شروط البحث العلمي : التنظيم المتسلسل الخطوات ( لا يمكن الانتقال من خطوة لأخرى إلا بعد التأكد من صحة الخطوات و سلامتها واحدة بواحدة ) البحث في علوم الإعلام و الاتصال : و نقصد به إطار الاهتمامات الأساسية المكونة لما يجب أن يبحث في الإعلام و الاتصال من موضوعات معينة باستخدام مناهج و أدوات محددة
- هل لهذا النشاط البحثي في علوم الإعلام و الاتصال ؟
- هل هو علم قائم بذاته ؟
- له موضوعات محددة على غرار العلوم الأخرى ؟ يعرف العلم بأنه تلك المعرفة التي خضعت لأبحاث علمية عن طريق البحث و الاستدلال و البرهنة في إطار موضوعي ، فالعلم يتكون من مجموعة من المبادئ و القوانين و النظريات التي تنسق في كل موحد . و قد تم هذا الإنجاز في مجال الإعلام و الاتصال بالتقاء جهود الباحثين في ميادين متعددة ، تواصلت أجزاؤها لنكون ما أطلق عليه فيما بعد علم الاتصال و الإعلام ، و هي نفها صلب نظريات الإعلام كمادة لها أصولها الفلسفية و التاريخية . طبيعة النشاطات الإنسانية و الاجتماعية ( التي هي موضوع أبحاث الإعلام و الاتصال ) مراحل :
1 – المرحلة الفلسفية : عند حصول تراكم معرفي على مستوى علم قائم أو سابق و التأكد من عجز الأدوات التحليلية أو المناهج و الأدوات الموجودة لمعالجة هذا التراكم ، ما يدفع بالتفكير في إيجاد أدوات تحليل بديلة من خلال تحديد اهتمامات أساسية جديدة و تكوين مفاهيم عامة و إعادة النظر في الافتراضات و مناهج البحث و أدواته ، و عند تصور اتفاق بين الباحثين حول طبيعة الموضوعات المعالجة و نوعية المناهج و الأدوات نصل إلى نهاية هذه المرحلة الفلسفية لننتقل إلى المرحلة التجريبية
2 – المرحلة التجريبية : يتم فيها اختبار مضمون الاتفاق بتطبيق أدوات التحليل و المناهج الجديدة في موضوعات محددة و اختبارها ميدانيا قصد جمع معلومات تثبت صحة أو خطأ ما اتفق عليه في المرحلة الفلسفية . و عند التأكد من سلامة هذه الخطوات و صحتها العلمية و توفر المعلومات و الحقائق بشكل نظريات علمية ، بالقدر الذي تصبح أدوات التحليل عاجزة عن معالجته ، ففي هذه الوضعية لا بد من العودة على مرحلة فلسفية جديدة . النموذج التطوري للعلوم : مرحلة فلسفية مرحلة تجريبية تتميز بالتراكم المعرفي و عجز الأدوات التحليلية أو المناهج و الأدوات عن معالجة هذا التراكم تتميز بتطبيق أدوات التحليل و المناهج الجديدة و الأدوات لإثبات صحة أو خطا ما اتفق عليه في المرحلة السابقة ارتبطت هذه المرحلة في مجال أبحاث علوم الإعلام و الاتصال بالأبحاث الإنسانية التي تناولت بشكل عام نشاط الإنسان ، بداية بأرسطو ( فن البلاغة ) حيث عرف الاتصال بأنه ( البحث عن جميع وسائل الإقناع المتوفرة ) و قسم عمليات الاتصال إلى : الشخص المتحدث – الحديث – الشخص المستمع و تنتهي سيطرة الخطابة كأداة الاتصال الأساسية بظهور الطباعة في القرن 15 الذي مهد إلى بروز الدوريات المطبوعة مما أدى إلى نشر الأفكار السياسية و مهد للثورتين الفرنسية و الأمريكية اللتين كان لهما الفضل في حصول المواطن على الحريات السياسية و تحسين الأوضاع باعتماد أساليب القياس الكمية و الكيفية و بدأت المرحلة التجريبية لعلوم الإعلام و الاتصال بداية سنة 1930 على يد هارولد لازويل حيث قام بدراسات حول طبيعة القائم بالاتصال و مضمون وسائل الإعلام ، كما ساهمت أبحاثبول لازارسفيلد و كارل تورلاند في تطوير أبحاث الاتصال بالجماهير ( تطوير و بناء أسس نظريات الاتصال ) .
مخطط النموذج التطوري للعلوم : علم سابق تراكم معرفي التفكير في أدوات بديلة ---------------------------------------------------------------------------------------------------- و عجز الأدوات التحليلية و مناهج جديدة تحديد اهتمامات أساسية اعتماد اساليب جديدة و المناهج عن معالجته
مفاهيم عامة
إعادة النظر في المناهج و الأدوات
مفهوم الإعلام : ( حسب الموسوعة العلمية la rousse ) لغة : الإعلام : Information ( الأخبار ) و في اللغة : الإخبار بالشيء ( معلومات تتعلق بشيء معين ) حسب اليونيسكو : جمع و تخزين و معالجة و نشر الأنباء و البيانات و الصور و الحقائق و الرسائل و الآراء و التعليقات المطلوبة لفهم الظروف الشخصية و البيئية و القومية و الدولية و التصرف في اتجاهها عن علم و معرفة و الوصول إلى وضع يمكن من اتخاذ القرارات السليمة حسب إبراهيم إمام : عملية النقل الموضوعي للمعلومات من مرسل إلى مستقبل أي في اتجاه واحد قصد التأثير الواعي على عقل الفرد حتى تتيح إمكانية تكوين رأي عام و معنى هذا أن الإعلام غايته الإقناع عن طريق المعلومات و الصور و البيانات ، كما أنه يقوم على نقل الأفكار و توصيلها كي يتحقق من ورائها سلوكا محددا أو استجابة معينة . و يكون العمل الإعلامي ناجحا : إذا تحقق السلوك أو تحققت الاستجابة على النحو المتوقع أو المأمول من وراء نقل هذه الأفكار و توصيلها . مفهوم الإعلام : هو عملية نقل معلومات من مرسل إلى مستقبل بصورة موضوعية مطابقة للواقع و هذا قصد التأثير في عقل الفرد تأثيرا واعيا و مقصودا . مراحل العملية الإعلامية :
- مرسل ( مصدر ) يقوم بإرسال مضمون معين
- رسالة عبر قناة محددة ( وسيلة إعلام ) .
- مستقبل ( جمهور ) مفهوم الاتصال : لغة : الوصلة بين الشيئين في علاقة الشيء بالشيء Comunication مشتقة من Communis و تعني ( مشترك ) .بمعنى الاتصال هو اشتراك المرسل و المستقبل في رسالة واحدة . تعريف هوبلاند: العملية التي يدم من خلالها القائم بالاتصال منبهات ( عادة رموز لغوية ) لكي يعدل من سلوك الأفراد الآخرين ( مستقبل الرسالة ) . و قد عرفت جيهان رشتي الاتصال : عملية يتفاعل في مقتضاها مرسل و متلقي الرسالة سواء كان المرسل شخصا أو جهازا آليا في مضامين اجتماعية ، و فليها يتم نقل الأفكار و المعلومات ( المنبهات ) بين الأفراد عن قضية أو واقعة معينة . و يظهر مما سبق أنالاتصال أوسع و اشمل من الإعلام لأنه يتعدى مجال تدفق المعلومات في اتجاه واحد إلى اتجاهين متقابلين في شكل أخذ ورد الاتصال الجماهيري : هو بث الرسائل و المعلومات على أعداد واسعة و غير متجانسة من الناس يختلفون فيما بينهم من جميع النواحي تقريبا ، و ذلك عن طريق وسائل الإعلام الحديثة كالصحافة و الإذاعة و التلفزيون و السينما و المسرح و المعارض ، ... أبعاد عملية الاتصال :
- المرسل : هو صاحب الرسالة الإعلامية أو الجهة التي تصدر عنها الرسالة ( فرد ، مجموعة ، هيئة ، جهاز ، .. )
- المستقبل : هو من توجه له الرسالة سواء ( فرج ، جماعة ، .. )
- الوسيلة : هي ما تؤدي به الرسالة الإعلامية سواء ( صحيفة ، إذاعة ، تلفاز ، خطبة ، معرض ، .. ) أي القناة .
- الرسالة : هي المضمون الذي تؤديه الوسيلة و المادة الإعلامية نفسها . خلاصة القول : مفهوم الإعلام و الاتصال مفهوم واحد من وجهين إذا توفر الشرطين :
- إذا كان القصد نقل الخبر إلى عدد كبير من الناس و هو ما يسمى بالاتصال بالجمهور أو الإعلام - عند استعمالهما لنفس الوسائل و هذه الوسائل الفنية العصرية هي الصحافة ، الراديو ، التلفاز ، الطباعة و النشر ، المسرح ، ..
الفرق بين وسائل الإعلام و وسائل الاتصال : من حيث / وسائل الإعلام وسائل الاتصال المضمون أكثر شمولية الجمهور حشود غفيرة من الجماهير تقتصر على شخصين أو جماعة أو حشد من جمهور الهدف محدد غير محدد ( متغير ) المفاهيم المشابهة للإعلام و الاتصال : كمثال هناك أربعة مفاهيم : الدعاية ، الدعوة ، الإشاعة ، الإشهار
1 – الدعاية : تباينت تعريفات علماء الاجتماع و علماء النفس و العلوم السياسية و الصحفيين ، فلكل منهم وجهة نظر في الدعاية فيرى الدكتور عبد القادر حاتم : أن الدعاية هي العمل بكل الأساليب و الوسائل لتأييد فكرة أو عقيدة معينة و يدور هذا التعريف حول ( الغاية تبرر الوسيلة ) لدى رجل الدعاية الذي يحرف و يبدل و يغير الوقائع و يلجأ إلى أسلوب التهييج و الإثارة أحيانا . فالدعاية هي فن التأثير و الممارسة و السيطرة لقبول وجهات النظر لصحاب الدعاية .
2 – الدعوة : ترتبط بالعقيدة ، فهي خطاب للعقل يقوم على أساس تقديم الحقيقة ، فهي نوع من أنواع الإقناع المستند إلى الصدق ، فهي لغة ترفض الأكاذيب و التشويه و ترتبط بالأديان السماوية .
3 – الإشاعة : هي نشر الخبر بصفة منتظمة بدون تحقيق في صحة الخبر تشترك مع عملية الإعلام و الاتصال في كونها تنشر بين عدد كبير من الناس ، غير أنها تختلف معها في كونها تقوم بعملية النشر بسرعة ن فيبقى مصدرها مجهولا . فهي نشر أخبار وهمية أو حقيقية مزيفة و محرفة قليلا ، و تستعمل الإشاعة وسائل الإعلام .
4 – الإشهار : مجموعة من الوسائل التقنية تستعمل لإعلام الجمهور و إقناعه بضرورة استعمال خدمة معينة أو استهلاك منتوج معين . فالإشهار يشمل جانبين متكاملين :
- عملية نشر معلومات بين عدد كبير من الجمهور ( له علاقة بالإعلام )
- عبارة عن طرق و وسائل تستعمل في عملية النشر و الاتصال و الفرق بينه و بين الإعلام و الاتصال هو في الهدف فالإعلام يكتفي بإعطاء المعلومات أما الإشهار فهو يريد أن يقنع الناس ، فهو يعطي للصيغة أهمية كبيرة ، يريد من ورائها الإقناع ثم المكسب المادي . لذا يعتبر نشاط تجاري و عملية للترويج و البيع و الشراء داخل المجتمع ، فهو يكنى بأنه إعلام تجاري و اقتصادي

مايسة Itfc

البلد: Itfc - بن عكنون - الجزائر
عدد المساهمات: 146
نقاط: 172
تاريخ التسجيل: 28/04/2012
العمر: 21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف المشرف العام في الإثنين سبتمبر 02, 2013 4:06 pm

السلام عليكم و رحمة الله
هناك كتب كثيرة تتناول الموضوع
المراجع:
د. محمد منير حجاب: نظريات الاتصال. القاهرة: دار الفجر للنشر والتوزيع ، 2011.
أ.د. حسن عماد مكاوي: نظريات الإعلام. القاهرة: الدار العربية للنشر والتوزيع، 2009.
بسام عبدالرحمن المشاقبة: نظريات الإعلام. عمان: دار أسامة للنشر والتوزيع، 2011.
بسام عبدالرحمن المشاقبة: نظريات الإتصال. عمان: دار أسامة للنشر والتوزيع، 2011.
محمد عبد الحميد. نظريات الإعلام واتجاهات التأثير. القاهرة: عالم الكتب, 1997.
عبدالرحمن عزي ، دراسات في نظرية الاتصال ,مركز دراسات الوحدة العربية,3 200
أرمان وميشال ماتلار ،تاريخ نظريات الاتصال ، ترجمة تصرالدين العياضي و صادق رابح ، لبنان.
في هذا الكتاب عرضٌ مكثّف، دقيقٌ، واضح للنظريات والمقاربات الكبرى التي تناولت الاتصال الاجتماعي.
هذا الاتصال المتعدّد الأبعاد هو، معرفياً، موضوع اختصاصاتٍ مختلفة يجتهد الكتاب في إبراز أهم مساهماتها: الفلسفة والتاريخ وعلم الاجتماع والاثنولوجيا وعلم النفس والاقتصاد والعلوم السياسية، الخ... ولقد تطلب ذلك الرجوعَ إلى حوالي ثلاثمائة مؤلِّف وأتاح وضعَ قائمةٍ واسعة في المراجع.
يتوجه الكتاب في المقام الأول، إلى الطلبة، ولكنه يفيد، بدون شك، كلَّ من يتساءل عن البعد الاتصالي لاختصاصه المعرفي.

نظرية الاعلام و علاقتها بالسلطة :

http://www.aqlamjmi.com/?p=3713

نظريات الاتصال والاعلام
http://osamh.me/blog/wp-content/uploads/2013/04/%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9.pdf

» الدكتورة منال هلال المزاهرة
عدد الصفحات: 448
سنة الطبع: 2012http://www.massira.jo/content/%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D9%84


عدل سابقا من قبل المشرف العام في الثلاثاء أكتوبر 01, 2013 11:00 am عدل 2 مرات

********************************
المشرف العام

.A.E.K GUENDOUZ : المشرف العام لمنتدى: montada 30dz
مرحبا بكم ، منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية

محاضرات- دروس- مذكرات تخرج – ندوات و ملتقيات . - حوار و نقاش طلابي في جو علمي هادئ ، واحترام متبادل.


المشرف العام
Admin

البلد: جامعة قاصدي مرباح .وقلة - الجزائر
عدد المساهمات: 821
نقاط: 11723
تاريخ التسجيل: 04/12/2009
العمر: 36
الموقع: المشرف العام على المنتدى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مواضيع مشابهة

مُساهمة من طرف مايسة Itfc في الأربعاء سبتمبر 04, 2013 9:35 am


مواضيع مشابهة : مفهوم الاتصال


http://30dz.justgoo.com/t46-topic#top

مايسة Itfc

البلد: Itfc - بن عكنون - الجزائر
عدد المساهمات: 146
نقاط: 172
تاريخ التسجيل: 28/04/2012
العمر: 21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف المشرف العام في الأحد سبتمبر 29, 2013 1:57 pm

موفقين

********************************
المشرف العام

.A.E.K GUENDOUZ : المشرف العام لمنتدى: montada 30dz
مرحبا بكم ، منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية

محاضرات- دروس- مذكرات تخرج – ندوات و ملتقيات . - حوار و نقاش طلابي في جو علمي هادئ ، واحترام متبادل.


المشرف العام
Admin

البلد: جامعة قاصدي مرباح .وقلة - الجزائر
عدد المساهمات: 821
نقاط: 11723
تاريخ التسجيل: 04/12/2009
العمر: 36
الموقع: المشرف العام على المنتدى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف المشرف العام في الأحد نوفمبر 03, 2013 9:35 am

السلام عليكم و رحمة الله
ظريات الاتصال

» الدكتورة منال هلال المزاهرة
عدد الصفحات: 448
سنة الطبع: 2012
دار المسيرة
http://www.massira.jo/content/%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D9%84

********************************
المشرف العام

.A.E.K GUENDOUZ : المشرف العام لمنتدى: montada 30dz
مرحبا بكم ، منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية

محاضرات- دروس- مذكرات تخرج – ندوات و ملتقيات . - حوار و نقاش طلابي في جو علمي هادئ ، واحترام متبادل.


المشرف العام
Admin

البلد: جامعة قاصدي مرباح .وقلة - الجزائر
عدد المساهمات: 821
نقاط: 11723
تاريخ التسجيل: 04/12/2009
العمر: 36
الموقع: المشرف العام على المنتدى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف lapina في الأحد نوفمبر 10, 2013 6:46 pm

من فضلكم اريد بحث شامل حول الخصائص الاقتصادية لوسائل الاعلام المنتوج و الخدمة Question 

lapina

البلد: algérie
عدد المساهمات: 3
نقاط: 3
تاريخ التسجيل: 22/02/2013
العمر: 24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقياس علوم الاعلام و الاتصال

مُساهمة من طرف مايسة Itfc في السبت نوفمبر 30, 2013 8:54 am

السلام عليكم
هذا الملخص هو لكتاب"الاتصال المعاصر ونظرياته"للدكتور عماد مكاوي
اما التلخيص فقد قام به "الاخ مهند الخياط"وهو اخ سعودي جزاه الله كل خير عن هذا الملخص وجعله في ميزان حسناته يا رب
الملخص الماسي​

(نظريات الاتصال)​

Com 210​

الفصل الأول​

الاتصال​

v الاتصال: صفة "أو سمة" إنسانية، يتحقق بالكلمات، الصور، أو الموسيقى، سواء أكان ذلك إعلامياً أو إقناعياً، واضحاً أو غامضاً، مقصوداً أو عشوائياً، ذاتياً أو مع أشخاص آخرين، فالاتصال هو القناة التي تربطنا بالإنسانية، وهو الذي يمهّد لكل ما نقوم به من أفعال.​

v بشكل عام: إما أن يقوم الإنسان بالاتصال، أو أن يتلقى اتصالاً.​

v أجمعت كل تعريفات الاتصال على أنه: مجموعة من الرموز.​

v الاتصال لا ينحصر في البث، النشر، أو الإرسال فقط، بل يجب أن يكون هناك إما:​

ü رد فوري يحدث في الاتصال الشخصي.​

أو​

ü رد آجل ويحدث في الاتصال الجماهيري.​

v تعريف الاتصال عند "سمير حسين": النشاط الذي يستهدف تحقيق العمومية، الذيوع، أو الانتشار، مع ضرورة أن تكون رموز الاتصال مفهومة لدى طرفي الاتصال، أي يجب أن يكون الاتصال مفهوماً.​

v تعريف الاتصال عند "محمود عودة": مفهوم الاتصال يشير إلى العملية أو الطريقة التي تنتقل بها الأفكار والمعلومات .. علاقة ثنائية بين شخصين ولا بد ان يكون له صدى.​

v تعريف الاتصال عند "محمد عبدالحميد": الاتصال تبادل المعلومات والآراء والأفكار في رموز دالة "يجب أن يكون له هدف".​

أنواع الاتصال​

هناك تصنيفان مختلفان لأنواع الاتصال​

الأول - يقوم على أساس اللغة المستخدمة من حيث: الاتصال اللفظي وغير اللفظي​

الثاني - يعتمد على مستوى الاتصال من حيث أنه: ذاتي، شخصي ، جمعي، عام، وسطي، وجماهيري.​

أولاً: نوع الاتصال من حيث اللغة المستخدمة​

1- الاتصال اللفظي​

يستخدم فيه اللفظ كوسيلة لنقل الرسالة "يجمع بين الألفاظ المنطوقة والرموز الصوتية مثل: الكلمات المنطوقة".​

2- الاتصال غير اللفظي​

يدخل ضمن هذا التقسيم كل أنواع الاتصال التي تعتمد على اللغة غير اللفظية، ويطلق عليها أحياناً "اللغة الصامتة" ويقسم إلى ثلاثة لغات:​

أ*- لغة الإشارة. ب- لغة الحركة أو الأفعال. ج- لغة الأشياء. ​

v ذكر "راندال هاريسون" بأن أنواع الإشارات غير اللفظية أربعة​

1- رموز الأداء: تشمل حركات الجسد، إيماءات العين، وتعبيرات الوجه، كذلك: نوع الصوت، الضحكة، والكحّة.​

2- رموز اصطناعية: كالملابس، أدوات التجميل، والأثاث.​

3- رموز إعلامية: كحجم الخط أو البنط، المؤثرات الصوتية، ونوع اللقطة التلفزيونية.​

4- رموز ظرفية: تنبع من استخدامنا للوقت والمكان.​

v ذكر "مارك ناب" المهام الستة التي يؤديها الاتصال غير اللفظي في علاقته بالاتصال اللفظي​

1- التكرار او الإعادة. 2- التناقض. 3- البديل. 4- مكمّل أو معدّل. 5- التأكيد. 6- التنظيم.​

ثانياً: نوع الاتصال من حيث حجم المشاركين في العملية الاتصالية​

1- الاتصال الذاتي: هو ما يحدث داخل الفرد "حين يتحدث الفرد مع نفسه" وهو اتصال يحدث داخل عقل الفرد.​

2- الاتصال الشخصي: هو اتصال مباشر أو اتصال مواجهي يتيح التفاعل بين شخصين.​

3- الاتصال الجمعي: يحدث بين مجموعة من الأفراد "أفراد الأسرة، زملاء الدراسة أو العمل" حيث تتاح فرصة المشاركة للجميع.​

4- الاتصال العام: يعني وجود الفرد مع مجموعة كبيرة من الأفراد "المحاضرات والندوات" ويتميز تفاعل هذا النوع من الاتصال بأنه مرتفع.​

5- الاتصال الوسطي: يجمع بين الاتصال الشخصي والجماهيري "الهاتف ، التلكس ، الراديو ، والأفلام".​

6- الاتصال الجماهيري: يتم باستخدام وسائل الإعلام الجماهيرية "يتميز بقدرته على توصيل الرسائل الى جمهور عريض غير متجانس، مثل: الصحف ، والتلفزيون".​

v للاتصال الجماهيري خمسه احتياجات​

1- وجود قاعدة اقتصادية متينة توفر التمويل اللازم.​

2- وجود قاعدة علمية وثقافية في المجتمع.​

3- وجود قدر معقول من الكثافة السكانية في المجتمع.​

4- وجود مناخ ملائم من حرية الرأي والتعبير.​

5- الإمكانات التكنولوجية المتاحة للاتصال.​

v خصائص الاتصال الجماهيري​

يعتمد الاتصال الجماهيري على التكنولوجيا أو وسائط النقل "الصحف، المجلات، الراديو، التلفزيون، السينما، الإنترنت، والمحمول" ومن خصائصه:​

1- بيروقراطي: أي أن المهام محدّدة ومخطّط لها.​

2- يعمل على تقديم معانٍ مشتركة إلى ملايين الأشخاص الذي لا يعرفون بعضهم البعض، ولا يعرف المرسل والمستقبل حقيقة الآخر.​

3- يعتمد الاتصال الجماهير على التكنولوجيا ووسائط النقل، سواء أكانت ميكانيكية أو إلكترونية.​

4- تتسم رسائل الاتصال الجماهيري بالعمومية حتى تكون مقبولة ومفهومة للجمهور من كافه المستويات.​

5- يكون رجع الصدى متأخراً أو آجلاً في الاتصال الجماهيري.​

6- يتم التحكم في الاتصال الجماهيري من خلال العديد من حرّاس البوابة الإعلامية، بعكس الاتصال المباشر "المواجهي" حيث يتحكم في الرسالة شخص واحد.​

نماذج الاتصال​

هي رموز يسهل فهمها، وتخدم أربعة أهداف رئيسية:​

1- تنظيم المعلومات. 2- تطوير الأبحاث العلمية. 3- التنبؤ. 4- التحكم.​

ويمكن تقسيم نماذج الاتصال إلى نوعين:​

1- النماذج الخطية أحادية الاتجاه.​

2- النماذج التفاعلية ثنائية الاتجاه: رجع الصدى، الخبرة المشتركة "وهما العنصران الجديدان المضافان، وهو نموذج جديد يطرح مفاهيم هامة مثل: الإطار الدلالي للمرسل والمتلقي وأهمية الخبرة المشتركة في تسهيل الاتصال وتوصيل المعاني".​

مكونات عملية الاتصال​

1- المرسل. 2- المتلقي. 3- الخبرة المشتركة. 4- الرسالة. 5- الوسيلة. 6- التشويش "معوقات الاتصال". 7- رجع الصدى. 8- الأثر "نتيجة الاتصال". 9- السياق "البيئة الاجتماعية".​

v التشويش: كلما قلّ التشويش زادت فعالية الرسالة، وكلما زاد التشويش قلّت فعالية الرسالة.​

v التشويش الميكانيكي: أي تدخل فني بقصد أو بغير قصد يطرأ على إرسال الإشارة من المرسل إلى المتلقي.​

v التشويش الدلالي: حين يسىء الناس فهم بعضهم البعض أو إعطاء معانٍ مختلفة للكلمات "مثل التورية في اللغة العربية واستخدام كلمات غامضة".​

عوامل فعالية الاتصال​

1- عوامل فعاليه المصدر ​

أ*- المصداقية. ب- الجاذبية. ج- السلطة أو النفوذ.​

2- عوامل فعالية الرسالة​

أ*- قابليتها للاستماع أو القراءة ب- أن تتضمن اهتمامات المتلقي ومصالحه ج- استخدام رموز مألوفة. د- القابلية للتحقّق.​

3- عوامل فعاليه الوسائل الإعلامية​

أ*- الصفحة الشخصية تجعلها أكثر فعالية. ب- الرسائل المكتوبة أسهل في التعلّم والتذكر.​

4- عوامل فعاليٍة المتلقي​

يرتبط نجاح عملية الاتصال أساساً بمدى معرفتنا بنوعية الجمهور الذي يستقبل الرسالة.​

v يمكن تقديم تصورات الرسائل الدقيقة والمرغوبة عن طريق:​

1- حينما نوجّه له معلومات تتوافق مع إطاره الاجتماعي والنفسي.​

2- إقامة روابط إيجابية مع المصدر.​

3- استخدام رموز مألوفة.​

v الاتصال الشخصي أفضل كفاءة في تغير الاتجاهات، بينما لا يمكن لوسيلة إعلامية أن تغيّر اتجاه المتلقي لأنها يمكن أن تؤثر في اتجاهه فقط.​

انواع الجمهور ​

1- الجمهور العنيد: هو الذي لا يستسلم لضغط وسائل الإعلام عليه لتغيير اتجاهاته.​

2- الجمهور الحساس: يتأثرون بوسائل الإعلام أكثر من غيرهم "الأطفال، المراهقين، الشباب، النساء، وكبار السن".​

************************************************

مايسة Itfc

البلد: Itfc - بن عكنون - الجزائر
عدد المساهمات: 146
نقاط: 172
تاريخ التسجيل: 28/04/2012
العمر: 21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى