مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» البرنامج المتكامل لمسؤلي التطوير الإداري || دورات الادارة والقيادة والتطوير الذاتي
اليوم في 1:20 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة الإتجاهات التنظيمية الإبتكارية لأنظمة وأساليب العمل ومراجعة وتحسين العمليات وتطبيقاتها || دورات الادارة والقيادة والتطوير الذاتي
اليوم في 1:16 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة ادارة العمل الجماعى تمكين ، تحفيز،والهام و توجيه الأخرين وبناء السياسات التنافسية || دورات الادارة والقيادة والتطوير الذاتي
اليوم في 1:05 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة الإتجاهـات الحـديثـة في إدارة مشاريع البناء
الإثنين نوفمبر 20, 2017 3:41 pm من طرف دينا بروكوالا

» ندوة تسويق وبيع المنتجات المصرفية المتوافقة مع الشريعة
الأحد نوفمبر 19, 2017 5:13 pm من طرف دينا بروكوالا

» كورس تأمين الحريق والحوادث العامة
الأحد نوفمبر 19, 2017 4:10 pm من طرف دينا بروكوالا

» دورة فن الصياغة القانونية || دورات القانون والعقود والمناقصات
الأحد نوفمبر 19, 2017 1:32 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة تطوير الجوانب القانونية والعملية لتقديم المشورة القانونية || دورات القانون والعقود والمناقصات
الأحد نوفمبر 19, 2017 1:28 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» دورة إستراتيجيات إدارة العقود || دورات القانون والعقود والمناقصات
الأحد نوفمبر 19, 2017 1:24 pm من طرف هبة شحاتة عيسى

» كورس المهارات الاشرافية المتقدمة والابداع القيادي المتميز
الخميس نوفمبر 16, 2017 1:57 pm من طرف دينا بروكوالا


    فرضية فجوة المعرفة

    شاطر
    avatar
    رضوان

    البلد : الجزائر العميقة
    عدد المساهمات : 187
    نقاط : 392
    تاريخ التسجيل : 12/12/2009
    العمر : 29
    الموقع : www.30dz.justgoo.com

    فرضية فجوة المعرفة

    مُساهمة من طرف رضوان في الإثنين ديسمبر 21, 2009 10:23 pm

    مدخل فجوة المعرفةKnowledge Gap

    كتبهاد/ شعراوي خليفة ، في 17 نوفمبر 2007 الساعة: 13:22 م

    فرضية فجوة المعرفة Knowledge Gap

    في الحديث عن الأُطر المحددة لدراسة العلاقة بين الجماهير ووسائل الإعلام ، نلاحظ وجود تباين ملحوظ في المفاهيم والمصطلحات المستخدمة من أجل توصيف هذه الأُطر ، إذ نجد أن الباحثين في مجال الإعلام قد اختلفوا في توصيف هذه الأُطر ففريق يسميها مداخل أو مقتربات Approaches وآخر يطلق عليها Models ، وثالث يرتقي بهذه لأُطر إلى مرتبة النظرية Theory ، وكافة هذه المفاهيم والاصطلاحات تستخدم كمترادفات لبعضها البعض .

    ويعتمد هذا العرض علي اصطلاح الفرضية على اعتبار أنه الاصطلاح الأكثر ملائمة للعرض .

    تعد فرضية فجوة المعرفة Knowledge Gap من إحدى فرضيات بحوث تأثيرات الإعلام الطويلة الأمد ، وهي تقوم على فكرة مؤداها أن تدفق المعلومات لا يتم بشكل متساو بين الأفراد ومختلف جماعات المجتمع ، فقد تزداد معرفة بعض الجماعات بموضوع معين مقارنة فقد تزداد معرفة بعض الجماعات بموضوع معين مقارنةً بجماعات أخرى ، وتوجد الفجوات بنسب متفاوتة ، إذ أنها تختلف باختلاف الموضوعات .

    ولقد ظهرت هذه الفرضية لأول مرة عام ( 1970 ) علي يد ثلاثة من الباحثين هم تيشنور ودونوهيو وأولين P.J .Tichenor , G.A.Donohue & C.N.Olien وارتبطت أسمائهم بهذه الفرضية ومحاولات تطويرها .

    وفرضية فـجوة الـمعرفة فرضـاً أكـثر منها نـموذجاً ، حـاول تيشنور P.J .Tichenor etal صياغته وذلك من خلال تقديم تعريف لاصطلاح الفجوة المعرفية والتي يـرون أنه :

    " يؤدي تدفق المعلومات من وسائل الإعلام داخل النظام الاجتماعي إلى جعل فئات الجمهور ذات المستوى الاقتصادي / الاجتماعي المرتفع يكتسبون المعلومات بمعدلات أسرع من الفئات ذات المستوى الاقتصادي / الاجتماعي المنخفض ، وبالتالي تتجه الفجوة المعرفية إلى الزيادة بدلاً من النقصان ".

    معنى ذلك أن هذه الفرضية تؤكد على أن الفئات ذات المستوى الاقتصادي/الاجتماعي المنخفض لا تظل فقيرة في المعلومات بوجه عام ، ولكنها تكتسب معلومات أقل نسبياً من الفئات الأعلى منها في المستوى الاقتصادي / الاجتماعي .

    ولقد اعتبر تيشنور وزملاؤه P.J .Tichenor etal أن التعليم يعد مؤشراً أساسياً في تصنيف الأفراد إلى فئات اجتماعية واقتصادية ، وحيث أن الطبقة الأعلى تكـتسب الـمزيد من المعلومات ، فإن هذا يؤيد اتساع الفجوة المعرفية أكثر من تناقصها ، وذلك الموضح بأسفل.

    وبينما يؤكد الباحثين أن وسائل الإعلام تعد مصدراً هاماً من مصادر المعلومات ، إلا أن وسائل الإعلام بتعددها وتقنياتها نجدها ذات تأثير سلبي على الكم المعلوماتي الذي يتم تحصيله من قِبل الأفراد ، إذ أنها تؤدي – وذلك ضمن آثارها السلبية - إلى حدوث فجوة في المعرفة ، لأنه وعلي الرغم من توافر المعلومات وتدفقها ويسر الوصول إليها وتداولها وعدم اقتصارها على فئات بعينها وخاصة في ظل الثورة المعرفية والتقنية – إلا أنه لا تزال هناك اختلافات معرفية موجودة ، ومتزايدة باستمرار داخل المجتمع الواحد .

    وتظهر الفجوة المعرفية عبر طريقتين :

    الأول : مرتبط بعامل الزمن فالموضوعات الأكثر صعوبة تنتشر بين الفراد الأكثر تعليماً ، وبالتالي سيكون هناك خلل في التوازن الاجتماعي / المعرفي فتصبح هناك ضرورة للبحث عن حل يحفظ هذا التوازن .

    ولقد ورد هذا التوازن عندما تحدث دونوهيو وزملاؤه G.A.Donohue et.al عن احتمال سد الفجوة المعرفية إذا ما تمكنت الجماعات الأقل تميزاً من الحصول على المعلومات للحاق الجماعات الأكثر في الكم المعلوماتي والمعرفي والتي وصلت إلى مرحلة التشبع المعرفي . وبالتالي فهي لا تقوم بعملية البحث عن معلومات جديدة ، وفي هذه الحالة تتحقق المساواة عندما تكون القضية أو المسألة محل الاهتمام العام ، أو عندما تظهر في مناخ من الصراع الاجتماعي Social Conflict ، وعادة ما يحدث هذا التـساوي عـندما تكون الجـماعة صـغيرة الحجم أكـثر من الجـماعات الكبيرة الحجم .

    الثاني : الوقت الذي تخصصه الوسيلة الإعلامية لتغطية موضوع أو قضية معينة ، فكلما زاد الوقت الذي تخصصه الوسيلة الإعلامية لتغطية موضوع معين زاد احتمال تناقص الفجوة المعرفية بين الفئات الأعلى والفئات الأقل في المستوى الاجتماعي / الاقتصادي .

    والفجوة المعرفية تحدث نتيجة عدد من العوامل هي :

    1. مستوى المهارات الاتصالية Communication Skills التي تختلف مكن -فرد لآخر حسب المستوى التعليمي Educational Level ، فالأكثر تعليماً سيكون الأكثر قدرة على القراءة والفهم والمتابعة للموضوعات والقضايا السياسية والاجتماعية العامة .

    فالقدرة الاتصالية تختلف من فرد لآخر ، وذلك لاعتمادها على ثلاثة أنماط من الخصائص :

    × الخصائص الشخصية Personal Characteristics والتي تتمثل في قدرات الفرد واتجاهاته وسماته الشخصية ……ألخ .

    × خصائص تعتمد على مركز الفرد الاجتماعي والتي تحددها متغيرات الدخل ، والتعليم ، والعمر ، …… ألخ .

    × خصائص البناء الاجتماعي الذي ينتمي إليه الفرد ، وهناك عامل هام في هذا المجال هو تحديد أدوار الأفراد في الجماعات الأولية والثانوية في عمليات الاتصال.

    2. حجم المخزون المعرفي Amount Of Information Stored أو الكم المعلوماتي الموجود لدى الأفراد قبل التعرض لموضوع معين من خلال وسائل الإعلام أو من خلال التعلم .

    3. العمليات الانتقائية للتعرض Selectivity Processes والإدراك ، والتذكر ، وعادة ما يعود ذلك للاختلافات في الاتجاهات والتعليم .

    4. طبيعة النظام الإعلامي وطبيعة وسائل الإعلام نفسها وتوجهها بالخطاب لمستويات وفئات ثقافية دون غيرها .

    والملاحظ جيداً لهذه الفرضية يجد أنها مشتقة من نماذج سابقة منها مدخل الاتصال على مرحلتين Two Step Communication ، ومدخل الاعتماد علي وسائل الإعلام Media Dependency ، ومدخل نشر الأفكار المستحدثة Diffusion Of Innovations فجميعها نماذج تحاول التعرف على وتفسير الكيفية التي يستقبل بها الأفراد من الجمهور للمعلومات ، والأدوار المختلفة لوسائل الإعلام في نشر هذه المعلومات ، وكذا التعرف علي المراحل التي تمر بها هذه المعلومات أثناء انتشارها .

    ويري روجرز Rogers أن ما يحدث ليس فجوة واحدة ، وانما هي عدة فجوات تتسع يوماً بعد يوم بين أفراد المجتمع الواحد . كما أكد أن الفجوة لا تحدث على المستوى المعرفي فقط بل أنها تشمل الاتجاهان والسلوكيات . ورفض اعتبار وسائل الإعلام هي السبب وراء حدوث الفجوات في المعرفة ، لأن الاتصال الشخصي قد يؤدي إلى حدوث نفس هذه الفجوات .

    ويتم تطبيق فرضية الفجوة المعرفية علي مستويين أساسيين :

    - المستوى الفردي الضيق Micro Level : ويتضمن اكتساب الفرد للمعارف المختلفة من خلال وسائل الاتصال ، و يتحكم في ذلك الأمر الفروق الفردية ، ومهارات الاتصال ، والقدرات المعرفية ، ومستوى الاهتمام ، وغيرها من العوامل الفردية .

    - المستوى المجتمعي الأشمل Macro Level : ويشتمل إلى طبيعة البناء الاجتماعي ، والمتغيرات المرتبطة بالمجتمع ( أساليب نشر وتوزيع المعلومات بين أفراد الجمهور ، وسائل الاتصال المتاحة ، طبيعة الصراع الاجتماعي ، ملكية وسائل الإعلام ) .

    ويمكن التعبير عن فرضية الفجوة المعرفية بطريقتين مختلفتين

    الأولى : على المدى الطويل Over Time : أي أن معدلات اكتساب المعلومات عن الموضوعات التي يتم نشرها وإذاعتها يكون أسرع لدى قطاعات الجمهور الأعلى في المستوى الاجتماعي / الاقتصادي وأبطأ لدى قطاعات الجمهور الأقل في المستوى الاجتماعي / الاقتصادي .

    الثاني : في فترة محددة At a Given Point In Time : إذ توجد علاقة ارتباطيه طردية قوية بين المستوى الاجتماعي / الاقتصادي للأفراد وكم وحجم المعلومات المكتسبة من وسائل الإعلام التي تقوم بتغطية حدث أو قضية أو موضوع معين .

    وتعتمد بحوث فجوة المعرفة على قياس عدد من المتغيرات والتي من أهمها :

    q المستوى الاجتماعي / الاقتصادي للأفراد .

    q المستوى التعليمي للأفراد .

    q درجة الاهتمام بالموضوع أو القضايا المثارة .

    q حجم التعرض لوسائل الاتصال .

    q مدى الاستغراق في التعرض .

    q درجة الدافعية .

    q رصيد الخبرة الشخصية السابقة .

    q طبيعة الموضوع أو القضية المثارة .

    q كثافة التغطية الإعلامية للموضوع أو القضية .

    q المتغيرات الديموغرافية للأفراد ( النوع ، السن ، المستوى الاجتماعي ، المستوى الاقتصادي ، درجة التعليم ، الخلفية السابقة …… ألخ ) .

    كما أشار عدد من الباحثين إلى بعض المتغيرات الهامة والظروف التي تؤدي إلي خلق أو توسيع الفجوة أو الفجوات بين الأفراد ومنها :

    × نوع الموضوع : فالفجوات المعرفية تضيق في حالة الموضوعات المحلية وقد تنحسر تماما فى حين تتسع هذه الفجوات مع الأحداث القومية أو العالمية.

    × نوع الوسيلة : توجد اختلافات نوية في قدرة كل وسيلة على نقل المعلومات ونشرها ، فالصحف تعمل على توسيع الفجوات في حين ان التليفزيون يعمل على التقليل من حدتها .

    × طريـقة قـياس المـعرفة : يفرق كثير من الباحثين بين عدة أنواع (مستويات ) من المعرفة ، حيث يشير روجرز وشوما كر Rogers & Schoamaker إلى وجود ثلاثة مستويات هي :

    · مستوى الوعي Awareness : وهو معرفة الفرد بوجود شيء ما .

    · المعرفة الكيفية Knowledge Of How To .

    · معرفة المبادئ التي يقوم عليها الشيء Principles Knowledge .

    ويشـير دونوهيو وزملاؤه G.A.Donohue et.al إلى وجود نوعين من المعرفة :

    - المعرفة بوجود الشيء Knowledge Of .

    - المعرفة بخصائصه Knowledge About .

    × وقـت القـياس : تشير جازيانو Gaziano إلى أن الأساليب المنهجية المتبعة في قياس المعرفة يمكن أن تؤثر في نتائج بحوث فجوة المعرفة ، فدرجة فجوة المعرفة تختلف باختلاف وقت قياس فجوة المعرفة بعد التعرض لوسائل الإعلام ، فكلما كان قياس المعرفة بعد التعرض مباشرة ، كانت الفجوة المعرفية أقل ،وكلما كان قياس المعرفة بعد فترة كبيرة من التعرض ، كلما زادت فجوة المعرفة .

    × نوع المقياس المستخدم : يرى بعض الباحثين أن استخدام أسلوب الأسئلة المفتوحة يتيح للمبحوثين فرصة التعبير بأسلوبهم الخاص عن المعلومات مما يقلل من احتمال وجود اختلافات معرفية كبيرة بين الأفراد ، وبالتالي يؤدي استخدام أسلوب الأسئلة المفتوحة إلى فجوات معرفية ضيقة ، قد تظهر دراسات أخرى أكثر اتساعاً إذا ما اعتمدت على الأسئلة المغلقة .

    كما أنه توجد عدة خصائص تساعد الفرد على تبادل المعلومات ، وتسهل له عملية الاتصال ويمكن أن نطلق عليه مصطلح " القدرة الاتصالية " .

    تقييم الفرضية

    § إن فرضية فجوة المعرفة عاجزة عن الكشف بالتحديد عن المستنتجات المنسوبة إلى إمكانية وجود وسائل التعليم بما في ذلك وسائل الإعلام ، مما يمكن التسليم به هو أن هذه الإمكانية لها التأثير الفعال على علو مستوى المعرفة خاصة إذا توجت هذه الإمكانية بالاستخدام الفعلي لهذه الوسائل .

    § تختلف هذه الفرضية عن منظور التغيير الإنساني الذي لن يبحث عن تحقيق المساواة في المعرفة في إطار نفس النظام الاجتماعي والإعلامي ، وذلك لأنه يفترض أصلاً عدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية والمعلوماتية في النظم الاجتماعية القائمة .

    § ارتبطت فرضية الفجوة المعرفية بمرجعية المجتمعات الغربية المتقدمة وعبرت فرضيات تيشنور وزملاؤه P.J .Tichenor عن ذلك حيث افترضوا :

    - أن الفئات ذات المكانة الاجتماعية الدنيا لن تُحرم تماماً من المعرفة .

    - أن التعليم يعد مؤشراً ثابتاً يعكس المكانة الاجتماعية الاقتصادية .

    وبـذلك فإن هذه الـفرضية لا تـعبر عن واقع المجتـمعات الـنامية ومـنها مـصر .

    الخـلاصــــة

    تمثل فرضية الفجوة المعرفية طريقة جديدة في دراسات التأثير والعلاقة القائمة بين الجماهير ووسائل الإعلام حيث أنها لم تكتفي بالتعرف على دور الإعلام في تزويد الجماهير بالمعلومات فقط بل حرصت على دراسة استخدام الجماهير لهذه المعرفة في بناء وتشكيل الإطار المعرفي للأفراد .

    جدير بالذكر أن هذه الفرضية قد ازدادت أهميتها في العقود الأخيرة نظراً للتطور التقني الهائل والثورة المعرفية التي نعيشها الآن ، وخاصة مع ظهور وسائل إعلامية جديدة لم تكن معروفة من قبل مثل القنوات الفضائية ، وأخيراً الشبكة العالمية للمعلومات " الإنترنت " Internet والتي جعلت من العالم ليس مجرد قرية كونية كبيرة كما يرى مارشال ماكلوهان ، بل أن العالم قد صار مجرد بلورة يتعرض لها الإنسان ليضطلع من خلالها على ما يشاء وقتما يشاء ، الأمر الذي قد يؤدي على المدى الطويل إلى توسيع الهوة المعرفية والثقافية بين أفراد المجتمع الواحد ، وذلك نظراً لكون وسائل الإعلام الجديدة يعتمد استخدامها على مدى اهتمام الفرد Interest ودوافعه وحاجاته التي تحكم تعرضه وانتقائه لوسيلة إعلامية ما دون غيرها من وسائل الإعلام ، وكذلك يعتمد استخدامها على فكرة الفرد عن الوسيلة الإعـلامية وخبراته السابقة معها ، وجـدير بالـذكر أن أغلب هذه التـقنيات الحديـثة تكـون في الـغالب متاحة للأكثر تعليماً ، وكذلك للأكثر ارتفاعا في المستوى الاجتماعي / الاقتصادي .

    المراجع Reference

    أولاً : المراجع العربية

    1-محمد عبد الغني : الصـفوة المـصرية والصـحافة " دراسة في الاتجاهات والاشباعات " ، رسالة ماجستير غير منشورة ( المنيا : جامعة المنيا ، كلية الآداب ، 2002 ) .

    2- محمد محمود شومان : دور الإعلام المصري في تكـوين الرأي العام " دراسـة نظرية ميدانية مع تحليل لنماذج من استطلاعات الرأي التي قام بها المركز القومي للبحوث الاجتماعية " ، رسالة دكتوراه غير منشورة ( القاهرة : جامعة القاهرة ، كلية الإعلام ، 1994 )

    3- أماني السيد فهمي : الاتجاهات الـعالمية الحـديثة لنـظريات التأثير في الراديو والتليفزيون ، المجلة المصرية لبحوث الإعلام ، ع 6 ، أكتوبر ديسمبر 1999.

    4-إيمان السيد جمعة :التعرض لوسائل الإعلام التقليدية والحديثة وعـلاقته بمستوى المعرفة السياسية بأحـداث الانتخابات الإسـرائيلية لدى الشباب الجامعي المـصري " دراسـة مقارنة في ضـوء فرضية الفجوة المعرفية " ، المؤتمر العلمي السـنوي السـابع بكلـية الإعـلام بعنوان " الإعلام وحقوق الإنسان العربي " ( القاهرة : جامعة القاهرة ، كلية الإعلام ، مايو 2001 ) .

    5- محمد عبد الحميد : نظريات الإعلام واتجاهات التأثير ، ط 1 ، لقاهرة ، عالـم الكتب ، 1997 ، ص 296 .

    6- حسن عماد مكاوي و ليلى حسين السيد : الاتصال ونظرياته المعاصرة ، ط 4،ا لقاهرة ، الدار المصرية اللبنانية ، 2003 .

    7- ميخائيل و . سينجليتري & جيرالد ستون : نظرية الاتصـال والبحوث التطبيقية ، ترجمة – عبد الله بن أهنية و سعد هادي القحـطاني ، السعودية ، مركز البحوث والدراسات الإدارية ، 1999 .

    ثانياً : المراجع الأجنبية

    1- P.J .Tichenor , G.A.Donohue & C.N.Olien , Mass Media Flow and Differ Growth In knowledge , Public Opinion Quarterly , Summer , 1970 .
    منقول عن :د/ شعراوي المتاح في مدونة :راوي -مكتوب.كوم
    http://rawy.maktoobblog.com/
    avatar
    رضوان

    البلد : الجزائر العميقة
    عدد المساهمات : 187
    نقاط : 392
    تاريخ التسجيل : 12/12/2009
    العمر : 29
    الموقع : www.30dz.justgoo.com

    رد: فرضية فجوة المعرفة

    مُساهمة من طرف رضوان في السبت مارس 05, 2016 2:06 pm

    avatar
    مايسة Itfc

    البلد : Itfc - بن عكنون - الجزائر
    عدد المساهمات : 218
    نقاط : 258
    تاريخ التسجيل : 28/04/2012
    العمر : 24

    رد: فرضية فجوة المعرفة

    مُساهمة من طرف مايسة Itfc في الإثنين يناير 16, 2017 7:01 pm


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 5:24 pm