دخول

لقد نسيت كلمة السر

عدد الزوار لهذا المنتدى
Visitor Counter
Visitor Counter

الإعلام و دوره في الثورة التحريرية الجزائرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإعلام و دوره في الثورة التحريرية الجزائرية

مُساهمة من طرف علالي في السبت أبريل 02, 2011 6:22 pm

السلام عليكم أيها الاصدقاء
عناوين كتب ومقالات خاصة بالثورة الجزائرية
الثورة التحريرية

الثورة التحريرية : 1954-
1962
- أوزقان ، عمار : الجهاد الأفضل . دار الطليعة ، بيروت ، 1962.
- الإبراهيمي ،محمد البشير : في قلب المعركة ، (1954- 1962) ، الجزائر ،دار الأمة 1997
- البجاوي ،محمد : حقائق عن ثورة الجزائر ، بدون دار و مكان نشر ، 1971 .
- بركات ،درار أنيسة: نضال المرأة الجزائرية خلال الثورة التحريرية ، المؤسسة الوطنية للكتاب ، الجزائر 1985 .
- بن خدة، بن يوسف : اتفاقيات إفيان ، طبع د.م.ج الجزائر 1986 .
- بوالطمين، جودي الأخضر: لمحات من ثورة الجزائر،دار البعث( قسنطينة ) 1981.
-أو صديق ، الطاهر : ثورة 1871، ترجمة جباح مسعودة المؤسسة الوطنية للكتاب ، الجزائر ،1989.
- بورقعة، لخضر: شاهد على إغتيال الثورة ،مذكرات الرائد سي لخضر بورقعة ،
- بومالي ، احسن: استراتيجية الثورة في مرحلتها الأولى (1954- 1956 ) ، منشورات المتحف الوطني للمجاهد ، الجزائر بدون تاريخ .
- بوطمين جودي ،الأخضر : لمحات من ثورة الجزائر ، الشركة الوطنية للكتاب 1987.
- بومعزة وغيره : الغنغرينا أو تعذيب الجزائريين في باريس ، ترجمة رمضان لاوند ، دار الملايين ، بيروت 1959.
-جنيدي ،خليفة : حوار حول الثورة ،ج3 ، المركز الوطني للتوثيق ، المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، الجزائر،1986 .
- حقي ، إحسان : الجزائر العربية أرض الكفاح المجيد ،بيروت 1961
- حمدي، أحمد: الثورة الجزائرية و الإعلام ،ط2 منشورات المتحف الوطني للمجاهد ، الجزائر 1995 .
- حمزة ،عبد اللطيف: الإعلام و الدعاية ، ط2 1978
- حمادي، ،عبد الله : الحركة الطلابية الجزائرية (1871- 1962) ط2 ، منشورات المتحف الوطني للمجاهد ، الجزائر 1995 .
- دبش ، اسماعيل : السياسة العربية و المواقف الدولية تجاه الثورة ، ط1 دار هومة ، الجزائر 2000 .
- ديغول، شارل : مذكرات الأمل ، 4أجزاء ، تعريب سموحي فوق العادة ، ط1 ، دار عويدات ، بيروت (د.ت) .
- الديب، فتحي: جمال عبد الناصر و ثورة الجزائر ، ط1 ، دار المستقبل العربي ، القاهرة 1984 .
- الربيري ،محمد العربي: الثورة الجزائرية في عامها الأول ،ط1 ، دار البعث للطباعة والنشر قسنطينة 1984.
- الربيري ،محمد العربي، تاريخ الجزائر المعاصر ، جزءان ، دمشق ، 2001.
- زغيدي ، محمد لحسن : مؤتمر الصومام و تطور ثورة التحرير الوطني الجزائرية( 1956- 1962 ) ، المؤسسة الوطنية للكتاب ، الجزائر 1989 .
- تركي ، رابح ، الشيخ عبد الحميد بن باديس ،ش.و.ن.ت.الجزائر، (ب.ت.).
- تشايجي ، عبد الرحمن : الصراع التركي - الفرنسي في الصحراء الكبرى ، ترجمة علي أعزيزي، منشورات مركز دراسة جهاد الليبيين ، طرابلس ،1982.
- العسلي، بسام: الثورة الجزائرية ، بيروت ، دار الشورى ط1 1982 .
- عباس ،محمد : ثوار عظماء ، مطبعة دحلب ، الجزائر 1991 .
- عبيدي، الحاج لخضر : قبسات من ثورة أول نوفمبر 1954 ، كما عايشها العقيد الحاج لخضر قائد الولاية الأولى ط1 ، مطبعة قرفي باتنة ، 1993 .
- عزوي ، محمد الطاهر : ذكريات المعتقلين ، تقديم سعد الله المتحف الوطني للمجاهد ، الجزائر 1995.
- علاق ، هنري : الجلادون أو الاستجواب ، ترجمة عايدة وسهيل إدريس ، بيروت دار الآداب 1958.
- علاق ، هنري ، المسألة وثائق التعذيب في الجزائر ، تعريب أديب مروان بيروت ، دار النشر للجامعيين 1958.
- العسكري ،ابراهيم : لمحات من مسيرة الثورة الجزائرية و دور القاعدة الشرقية ، دار البعث قسنطينة ، 1992 .
- الحسني الجزائري ، بديعة ( الأميرة)،أصحاب الميمنة (إن شاء الله)، دار السلام للترجمة و النشر ، دمشق 1993.
- عوادي ، عبد الحميد : القاعدة الشرقية ، دار الهدى ، عين مليلة 1993 .
- علية، عثمان الطاهر : الثورة الجزائرية أمجاد و بطولات ، منشورات المتحف الوطني للمجاهد ، الجزائر 1996 .
- فرحات، عباس : ليل الاستعمار ، نقله إلى العربية أبو بكر رحال ، مطبعة الفضالة ، المحمدية ، المغرب (ب.ت).
- الخطيب ، أحمد حرب الشعب الجزائري ، المؤسسة الوطنية للكتاب ، الجزائر ، 1986.
- قنان، جمال : قضايا ودراسات في تاريخ الجزائر الحديث والمعاصر ، منشورات المتحف الوطني للمجاهد 1995 .
- قناش محمد ،وقداش محفوظ ، نجم شمال إفريقيا 1926-1937، وثائق وشهادات لدارسة تاريخ الحركة
- قليل ، عمار ، ملحمة الجزائر ، 3أجزاء،ط1 دار البعث ، قسنطينة ، 1991.
- سعدي، عثمان :مذكرات الرائد عثمان سعدي بن الحاج، ط1، دار الأمة. الجزائر.2000.
- سعيداني الطاهر : مذكرات ، القاعدة الشرقية في قلب الثورة النابض، دار الأمة ، الجزائر 2001.
- سارتر ، جان بول : عارنا في الجنرال ، ترجمة عايدة وسهيل ادري دار الآداب ، بيروت 1958.
- سيمون ، بوفوار ، جزيل حليمي : جميلة بوباشا ، قصة تعذيب بطلة عربية في الجزائر ، تعريب محمد النقاش ، دار العلم للملايين بيروت 1962.
- شتوان نظيرة : دور سويداني بوجمعة في الحركة الوطنية وثورة التحرير .الجزائر2001
- شريط ،عبد الله: الثورة الجزائرية في الصحافة الدولية 1955و1956 جزءان ،المتحف الوطني للمجاهد 1995.
- شريط ،عبد الله ، الميلي محمد ، تاريخ الجزائر السياسي و الثقافي و الاجتماعي ، الجزائر ،1985
- شعبان ،(محمد حسين ): 90 يوما في الجزائر ( تاريخ الثورة الجزائرية في سطور ) القاهرة مطبعة النهضة 1960.
- الشقيري، أحمد: قصة الثورة الجزائرية من الاحتلال إلى الاستقلال، دار العودة، بيروت(د.ت).
- صديقي ، مراد : الثورة الجزائرية ، عمليات التسليح السرية ، تر أحمد الخطيب الحياة ، بيروت (بدون تاريخ النشر )
- كافي ، علي : مذكرات الرئيس علي كافي من المناضل السياسي إلى القائد العسكري (1946- 1962) ، دار القصبة للنشر ، الجزائر 1998 .
- المدني ،أحمد توفيق: حياة كفاح ( مع ركاب الثورة التحريرية ) ج3 ، الشركة الوطنية للنشر و التوزيع الجزائر 1982 .
-عبد القادر ( الأمير ) ، مذكرات الأمير عبد القادر ، تحقيق محمد الصغير بناني وآخرون ، دار الأمة ، الجزائر 1994.
- الميلي ،محمد : مواقف جزائرية : المؤسسة الوطنية للكتاب الجزائر 1984 .
- الميلي ،محمد ، ابن باديس وعروبة الجزائر ،ش.و.ن.ت. الجزائر ، 1987.
- مؤيد ، صلاح : الثورة في الأدب الجزائري ، مكتبة الشركة الجزائرية و مكتبة النهضة المصرية 1963.
- نايت بلقاسم ،(مولود ): ردود الفعل الأولية عن غرة نوفمبر ، دار البعث ، قسنطينة 1984 .
- نزار، خالد : مذكرات اللواء خالد نزار ، منشورات الخبر، الجزائر ، بدون تاريخ .
- نور ، عبد القادر : حوار حول الثورة ، إشراف خليفة الجنيدي ، ج1 ، المركز الوطني للتوثيق والصحافة والنشر 1986.
- القشاط ، محمد السعيد: التوارق عرب الصحراء الكبرى ، دار الوطنية للكتاب ، الجزائر ،1985.
- هلال ، عمار : أبحاث و دراسات في تاريخ الجزائر المعاصرة 1830-1962، الجزائر ،1995.
- هلال ، عمار، نشاط الطلبة الجزائريين أثناء ثورة نوفمبر 1954 ، مطبعة لافوميك ، الجزائر، 1985 .
- الورتلاني ،فضيل: الجزائر الثائرة ، دار الهدى ، الجزائر 1991 .
الــمقــالات
- بوعزة بوضرساية ، التجارب النووية الفرنسية ، الجزائر وردود الفعل الدولية ، سلسة الملتقيات ، فصل الصحراء في
السياسة الاستعمارية الفرنسية ، المركز الوطني للدراسات و البحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر54- 1998 .
- بوكنة ، عبد العزيز ، الإستراتيجية العسكرية الفرنسية 1954 – 1957 ، من منظور بعد الكتابات أنجلو أمريكية ، سلسلة الملتقيات ، الأسلاك الشائكة المكهربة ، المركز الوطني للدراسات والبحث في ثورة أول نوفمبر 54 ، 1998
- بومعزة، بشير، الاستعمار جريمة ضد الإنسانية – جريمة حرب- مجلة المصادر العدد 3، المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 54 ، 2000.
- جبلي، طاهر، مؤتمر الصومام والقاعدة الشرقية ، مجلة حولية المؤرخ ، 2002
- رخيلة ،عامر ، الثورة الجزائرية والمغرب العربي ، مجلة المصادر عدد 1 ، 1999
- رمضان محمد الصالح ، تاريخ وتطور الحركة الكشفية بالجزائر ، مجلة الثقافة عدد 89 ماي ،جوان ، الجزائر 1985
- الربيري محمد العربي ، ديغول … والصحراء ، فصل الصحراء في السياسة الاستعمارية الفرنسية ، سلسلة الملتقيات المركز الوطني لللدرسات و البحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 54 1998
- شيخي ، عبد المجيد ، الاستراتيجية العامة وإسقاط قواعدها على كفاح الشعب الجزائري ، سلسلة الملتقيات الأسلاك الشائكة المكهربة، المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الجزائرية وثورة أول نوفمبر 54 ، 1998.
- شيخي ، عبد المجيد ، التطور التاريخي للأسرة الجزائرية ومكانة المرأة في المجتمع - كفاح المرأة الجزائرية
- سلسلة الملتقيات ، المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 54 ، 1998
- شيخي عبد المجيد، الإدارة الفرنسية في الصحراء حتى الاستقلال ، سلسة الملتقيات فصل الصحراء في السياسة الاستعمارية الفرنسية 1988.
- شتوان ، نظيرة ، سويداني بوجمعة الوطني الثائر، مجلة حولية المؤرخ ، 2002
- غربي ،الغالي ( تساؤلات وملاحظات منهجية لكتابة تاريخ الولاية الرابعة 1954 – 1962 ) مجلة المصادر العدد 6 ،المركز الوطني للحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954 ، الجزائر ، 2002 .
- غربي ،الغالي ،( أهمية أرشيف وزارة الدفاع الفرنسية في دراسة تاريخ الثورة الجزائرية) مجلة حولية المؤرخ عدد 1 ، الجزائر 2002 .
- غربي ،الغالي ( نماذج من سياسة التطويق الفرنسية خلال الثورة التحريرية ) ، سلسة الملتقيات ، الأسلاك الشائكة المكهربة ، المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 54 ، 1998
- غربي ،الغالي ، " السياسة الفرنسية لفصل الصحراء وردود الفعل الوطنية "، سلسلة الملتقيات ، فصل الصحراء في السياسة الاستعمار الفرنسي ، 1998
- مالك رضا ، مفاوضات إيفيان ، مجلة المصادر ، عدد 5 ، 2001
- مناصرية يوسف ، وثائق فرنسية حول نشاط الثورة التحريرية في الجنوب ، مجلة المصادر عدد 5 ، 2001
- مناصرية يوسف ، التطور العسكري للثورة التحريرية بين 1954 – 1955، كتاب مصطفى بن بولعيد ، جمعية 1نوفمبر ، باتنة ، 1999
- مناصرية يوسف ، العدد الثاني من نشرية " الوطني "، مجلة المصادر ، عدد 1 ، 1999
- قندل، جمال ، استراتيجية الثورة في مواجهة التأثير العسكري لخطي شال وموريس، مجلة حولية المؤرخ 2002
- ابن القبي ، صالح ، الدبلوماسية بين الأمس واليوم ، الدبلوماسية الجزائرية 1830 – 1962، سلسلة الندوات ، المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 54 ، 1998
-طرشون ، نادية ، تأملات في الدور النضالي للمرأة إبان الثورة التحريرية -كفاح المرأة الجزائرية - سلسلة الملتقيات ، المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 54 ، 1998.
- بومالي ، حسن : التمدن في فن التعذيب ، مجلة أول نوفمبر ، عدد 31 الجزائر ، 1978.
- العبودي ، كاظم ، التجارب النووية الفرنسة ، مجلة المصادر عدد 1، 1999
- عزوي محمد الطاهر : المعتقلات في الجزائر أثناء الثورة التحريرية مجلة التراث ، عدد3 ، باتنة 1988.
- عزوي محمد الطاهر، معتقل قصر الطير ، مجلة التراث ، عدد4 باتنة 1989.
- مريوش ،أحمد، الأسلاك الشائكة في الجزائر هل هي استراتيجية جديدة لخنق الثورة أم هي اعتراف رسمي بنجاحها ؟ سلسلة الملتقيات ، الأسلاك الشائكة المكهربة ، المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 54 ، 1998
- لعياضي نصر الدين ، الخطاب الصحافي الاستعماري في الجزائر، المصادر العدد 1 ، 1999
- ولد خليفة ، محمد العربي ، المذابح الكولونيالية في الجزائر نماذج من الإجرام المنظم، وشواهد من صمود شعبنا ومعاناته ، سلسلة الملتقيات ،الأسلاك الشائكة المكهربة ، المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954،1998.
- ولد خليفة ، محمد العربي، فرنسا تعذب في الجزائر ، مجلة المصادر، عدد 5 ، 2001
- ولد خليفة ، محمد العربي، إشعاع الثورة الجزائرية و أبعادها الجيو سياسية ، مجلة الدبلوماسية الجزائر من 1830 – 1962 ، سلسة الندوات ، المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 54 ، 1998
- ونيسي ، زهور ، المرأة والثورة - كفاح المرأة الجزائرية- سلسلة الملتقيات ، المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 54 ، 1998
- يحياوي جمال، ظروف انعقاد مؤتمر الصومام، مجلة المصادر ، العدد5، 2001، المركز الوطني للدراسات والبحث في تاريخ الحركة الوطنية .
-فيلالي مختار :فرنسا وأساليب القمع و التعذيب الوحشي أثناء الثورة ،مجلة التراث ، عدد5 ، باتنة 1992.
المصادرالأرشيفية
1-الأرشيف المصور
حصة : اتفاقيات افيان : حيا جلول - التلفزيون الجزائري
حصة : منابع أول نوفمبر : حيا جلول - التلفزيون الجزائري
حصة : ثمن النصر : بلقاسم جعافرية - منتصر اوبطرون- لطفي شريط - شريف معمري- السعيد عولمي التلفزيون الجزائري
حصة : سجل يابني : السعيد عولمي - التلفزيون الجزائري
حصة : الأمير عبد القادر - محمد عباد - التلفزيون الجزائري
التسجيلات السمعية البصرية : المتحف الوطني للمجاهد
التسجيلات السمعية البصرية : المركز الوطني للدراسات و البحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر1954
التسجيلات المنقولة : المركز الوطني للدراسات و البحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر1954
Collection historia Magazine

علالي

البلد: ورقلة.الجزائر العميقة
عدد المساهمات: 75
نقاط: 111
تاريخ التسجيل: 17/02/2011
العمر: 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الصحافة الجزائرية خلال ابان الاحتلال الفرنسي

مُساهمة من طرف علالي في السبت أبريل 02, 2011 6:25 pm

بحث جاهز صحافة القرن20
من طرف شوشيتا ( الكاتب الأصلي )يوم : 30 أكتوبر 2011 في 18:51

خــــــــــطة البحــــــــــــــــــث

المبحث الأول : الأوضاع العامة للصحافة الجزائرية خلال القرن 20
المطلب الأول : أشكال الصحافة الجزائرية في القرم 20
المطلب الثاني : أهم الأحداث التي صادفت الصحف العربية في القرن 20
المبحث الثاني : نماذج الصحف الجزائرية خلال القرن 20
المطلب الأول : الصحف الإستعمارية
المطلب الثاني : الصحف الأهلية
الخاتمة
قائمة المراجع

َالمبحث الأول :الأوضاع العامة للصحافة الجزائر خلال القرن 20

المطلب الأول : أشكال الصحافة الجزائرية في القرن 20

عرفت الجزائر بداية القرن 20 انحطاط وتدهور الأوضاع وفي مختلف المجالات (معيشية – اقتصادية – ثقافية – اجتماعية ) حيث انعكست فيما يسمى الثالوث الأسود (الفقر – الجهل – الأمية ) .
لم تستطع الصحافة الجزائرية رغم المحاولات العدة في نشر الوعي في المجتمع ، إلا أن بعض الفرنسيين المتعاطفين مع الجزائريين أن يخلقوا رأيا عاما جزائريا وأن يقيموا جسرا بين المجتمع الجزائري صاحب البلاد والمجتمع الفرنسي المستوطن ، ولتحقيق هذا الهدف أنشئوا صحف واستعانوا على تحريرها مع بعض الجزائريين المتعلمين إلا أن المحاولات الأولى باءت بالفشل وذلك لضعف قراءة الجزائريين أما الأقلية القارئة فتعليمها لا يؤهلها للاهتمام بقراءة الصحف لذا حصلت الصحف المحررة باللغتين العربية والفرنسية على الأفضلية .
1903 زار الشيخ محمد عبده الجزائر وفي نفس السنة ظهرت صحيفة المغرب (1903 – 1913) كانت صحيفة ضعيفة الظهور إلا أنها مفيدة للجزائريين المحرومين من قراءة الصحف الوطنية العربية
ظل مجموعة من الجزائريين بعض المعلمين المثقفين على موقفهم على الرغم من الاضطرابات التي وقعت عقب قرار فصل الدين على الدولة سنة 1907 وبعد ذلك صدور قانون التجنيد الإجباري ومن نتائج ذلك حدوث انقسام المجتمع بين من قبلوا التجنيد وهناك من يعارض تجنيد الجزائريين كما أن المثقفون الجزائريون يسعون إلى تسوية القضية سلميا

الصحافة الاستعمارية :

هي الصحافة التي أشرفت عليها مصر وامتازت بالاستمرارية بدأت بإصدار جريدة التبشير لكن هذه الصحافة لم تكن سوى ركيزة التثبيت للوجود الفرنسي رغم أنها كانت تصدر بالعربية للتأثير على القراء الجزائريين
كما أن هذه الصحافة أطلق عليها اسم صحافة الأحباب وتشير التسمية إلى أن أصحابها مستعمرون استاءوا من سياسة دولتهم الاستعمارية فأرادوا إعانة نخبة معينة من الجزائريين حتى لا ييأسوا من الاستعمار في الجزائر ومن بين هذه الجرائد جريدة المنتخب 1852 ، الأخبار ، منبر الأهالي .

الصحافة الأهلية :
هي التي يقوم بها الجزائريون من ناحية التسيير الاداري والتوزيع ويتعلق موضوعها بقضايا إسلامية جزائرية وشؤونهم العامة في علاقتهم بالفرنسيين ومن بين هته الصحف جريدة الحق ، المغرب وأهم جريدة هي كوكب افريقيا بالجزائر 1907 وظلت تصدر في أسلوب بسيط للغاية إلى أن توقفت سنة 1914 وأعنت هذه الصحيفة إخلاصها لفرنسا دون حرج

المطلب الثاني :أهم الأحداث التي صادفت الصحف العربية في العشرينات

- صحيفة المنتقد أول صحيفة يصدرها عبد الحميد بن باديس العلامة الجزائري وأبو الصحافة الجزائرية ظهرت منها 18 عددا وحل محلها الشهاب سنة 1925
- منذ بداية 1931 أصبح علماء المسلمين في الجزائر هم قادة الرأي العام الجزائري وذلك بإصدارهم صحف لهذا الغرض منها الثبات والشريعة وقد أوقفتها الحكومة إداريا سنة 1933 و1934 وكانت أغلب الصحف التي يصدرها الوطنيون الجزائريون باللغة الفرنسية ليتفادوا قحلوة القانون حيث أن الصحف الفرنسية تخضع للقانون العام لا للتشريع الخاص بالوطنيين ، وكانت هذه الصحف وطنية إسلامية عربية وقد تميزت الصحافة الإصلاحية الجزائرية العربية بلغتها الفصحى واتساع ثقافتها الإسلامية وكانت تقرأ في الجزائر وخارجها .
- كما كانت هناك صحف محايدة أو انتهازية كصحيفة النجاح التي صدرت في قسنطينة سنة 1920 وكانت الصحيفة الجزائرية العربية الوحيدة التي لم تلقى أي عوائق خلال حياتها وسبب ذلك هو حيادها ولأنها كانت تهدف إلى الربح المادي وإرضاء السلطات الفرنسية .
- صدر في 8 مارس 1939 قانون يحرم تدريس اللغة العربية وتأسيس مدارس أهلية ويقول د. خالد نعيم أنه كان هذا القانون سلاحا خطيرا أشهرته فرنسا لمحاربة الأمة الجزائرية في أعز عزيز عليها وأقدس مقدس لديها وهو قرآنها ودينها ولغة قرآنها ودينها .
- بمقتضى قانون 28 أوت 1939 قامت السلطات الفرنسية بتعطيل جريدة البصائر التي كان يحررها الشيخ الإبراهيمي حيث كان ينص هذا القانون على الحق للسلطات الفرنسية في مراقبة جميع المطبوعات وحق وقف أو منع المطبوعات وكان شعار هذه الصحيفة العروبة والإسلام .
- سنة 1940 اتخذت إجراءات إدارية وضعت حدا لنشاط الصحافة الجزائرية الوطنية فيما عدا الصحف المحايدة .
- سنة 1942 تم اختيار مدينة الجزائر عاصمة فرنسا الحرة وقد ظهرت الصحافة الفرنسية سياسيا وجند الفرنسيون والجزائريون من أجل التحرير.
- سنة 1943 تحطمت آمال فرحات عباس أحد رؤساء فيديرالية المختارين والذي كان يدافع بحماس عن حركات التماثل ويطالب في بيانه بتصفية الاستعمار والمساواة بين الجزائريين والفرنسيين وبحرية الصحافة ، وقد اقترح دستورا للجزائر لكي يدافع عن أفكاره المعتدلة ، أنشأ صحيفة المساواة التي صدر عددها الأول في 15 سبتمبر 1944 لسان لجمعية أصدقاء البيان والحرية وحققت نجاحا كبيرا .
- في فترة ما بين نهاية الحرب العالمية الثانية 1945 وبداية الثورة الجزائرية 1954 تفوقت صحف الوطنيين الفرنسية على صحف الوطنيين الجزائرية .
- كان الوضع السياسي يزداد سواء يوما بعد يوم وأدت إعادة الرقابة على الصحف سنة 1951 إلى اختفاء عدد كبير من الصحف الجزائرية ولم يبق في الميدان تقريبا سوى صحف المستوطنين التي هاجمت كل حركة إصلاح أطلقت على حركة التحرير الجزائرية جبهة الفوضى ومعاداة فرنسا
- سنة 1955 تم حل الحرب الشيوعي ومنعت صحفه من الصدور وأخذت صحف الفرنسيين تتساقط الواحدة بعد الأخرى ، وفي هذه الأثناء رأت صحف الجزائريين النور في المنفى وبين صفوف جبهة التحرير الوطني وفي مقدمة هذه الصحف ( المقاومة الجزائرية ) التي حل محلها ( المجاهد ) بدأت تطبع في حي القصبة بالجزائر في ماي 1956 وكانت تصدر بالفرنسية ، أما الطبعة العربية فقد صدرت في 1958 وابتداء من شهر ماي 1962 وزعت المجاهد في قسنطينة ، وفي جويلية أصبحت تباع في كل التراب الجزائري ، ظهرت إلى جانب المجاهد صحيفة ( العامل الجزائري ) بالفرنسية سنة 1956 تطبع بتونس ، ولما تحررت الجزائر في 1 جويلية 1962 استمرت المجاهد الفرنسية تصدر حتى اليوم ولا يكاد القارئ يجد فرق بينها وبين الصحف الفرنسية التي تصدر في فرنسا من حيث التحرير والإخراج .
- 19 سبتمبر 1962 صدرت (الشعب ) يومية باللغة الفرنسية أما في 11 ديسمبر 1962 صدرت باللغة العربية في الجزائر العاصمة
- سنة 1963 أقيمت فيها مؤسسات جديدة وتحولت فيها الصحف إلى صحف جزائرية واختفت صحف المستوطنين الفرنسيين أو أممت في سبتمبر من تلك السنة وحلت محلها صحف جزائرية جديدة .

المبحث الثاني : نماذج الصحف في بداية القرن 20

المطلب الأول : الصحف الاستعمارية

1 – جريدة الجزائري 1900 :
أصدرها مثقف جزائري لا نعرف اسمه غي الوقت الراهن في مطلع العشرين غير أن صاحبها لم يفلح في ايجاد ظهير أو عون فإظطر إلى تعطيلها ويفهم من ذلك أنها لم تعمر طويلا ، وقد يفسر هذا بالأسابيع أو الأشهر على أقصى تقدير .

2- جريدة كوكب افريقيا الجزائرية 1907 - 1914 :
جريدة حكومية أصدرها الشيخ محمود كحول في 17 ماي 1907 تحت الاشراف غير المباشر للولاية العامة بالجزائر ، واستمرت إلى غاية 1914 ووقع إختلاف مدهش وتضارب في الأقوال بلغ حد التشويش حول تاريخ هذه الجريدة ، متى صدرت ؟ ومتى توقفت ؟ ومن هو صاحبها الذي أصدرها ؟
فعمار طالبي يزعم أنها كانت لا تزال تصدر في سنة 1936 ، وقد قال ذلك في حديثه عن الشيخ عبد الحليم بن سماية والذي توفي سنة 1932 فكيف يعقل أنه كان لا زال يكتب في كوكب إفريقيا سنة 1936 ، ونعتقد أن هذه الجريدة لم تعمر إلى تلك السنة التي ذكرها الأستاذ عمار طالبي أي سنة 1936 ، فهي لم تعمر سوا سنوات قليلة في بعض الروايات وثماني سنوات على الأكثر في روايات أخرى .
كما ذكر الشيخ دبوز أنها صدرت في 1909 وظلت تصدر إلى سنة 1914 ، غير أن الشيخ دبوز رجع عن هذا الرأي فيما يبدو إذ ذكر في مكان آخر من كتابه المحال عليه أنها صدرت سنة 1907
ويبدو أن المذهب الصحيح هو ما ذهب إليه أحمد توفيق المدني من أنها صدرت سنة 1907 وقد ذكر علال الفاسي أن صدور هذه الجريدة بالتاريخ المدقق هو 17 ماي 1907 فيكون عمرها 8 سنوات .

3 – جريدة الجزائر 1908 :
أصدر هذه الجريدة العربية اللسان عمر راسم ، والتي كانت تشبه المجلة ولكنها لم تكن تصدر إلا مرة واحدة في الشهر ، وكان أول عدد لها في 27 أكتوبر 1908 وقد كان هدفها الاعلامي توعية الجزائريين وتعليمهم وجعلهم يحبون الأوضاع العالمية الراهنة ، وقد زعم عمار طالبي أنها أول جريدة عربية لا تصدر عن هيئة إستعمارية ، وذكر أحمد توفيق المدني أن " الجزائر " لم تعمر إلا قليلا جدا ولا يوجد منها في المكتبة الوطنية بباريس إلا عددان إثنان .

4 – جريدة الحق بوهران 1911 – 1914 :
كانت هذه الجريدة عربية فتحت في قطر الجزائر تكتب للهلال الأحمر العثماني أيام الحرب الطرابلسية ، هذا ما جاء إليه أحمد توفيق المدني ، كما يرى الشيخ دبوز على أنها صدرت سنة 1912 ، وقد أصدر هذه الجريدة فرنسي يسمى TAPIE وقد كان مسلما ويبدو أنه كان متحررا.
وذكر المؤرخين الجزائريين لهذه الجريدة مع الصحف الوطنية لم يكن سدى وناهيك أن هذه الجريدة نهضت بدون مشرف حول الضجة الكبرى التي ثارها الجزائريون في وجه القانون الفرنسي الجائر القاضي بتجنيد الشباب الجزائري في بداية العقد الثاني من القرن 20 فقد نصحت هذه الجريدة للفتيان الجزائريين بالفرار من الجزائر حتى لا يقعوا في فخ التجنيد في صفوف الجيش الفرنسي فاستجاب العديد منهم ، وقد صدر منها 46 عددا .
المطــــلب الثانــي :الصحــــــف الأهليــــــة

1- صحيفة السلام بالجزائر 1912 – 1914 :
جريدة أنشأها الصحفي الرائد الصادق دندان وقد كانت تصدر بالعربية والفرنسية وقد كانت هذه الجريدة تصدر بالفرنسية فقط أول أمرها ثم أصدر دندان النسخة العربية منها في 26 جويلية 1912 ، ويبدو أنها كانت ذات تأثير في القراء ونفهم من تلميحه لأبي القاسم سعد الله أن هذه الجريدة كانت وطنية الاتجاه إصرحية النزعة ولم يتح لها أن تعمر إلا قليلا كباقي الصحف الوطنية الجزائرية على عهد الاستعمار الفرنسي ، وقد ذكر الشيخ دبوز أن هذه الجريدة كانت تصدر بعنابة ولم تصدر بالعربية إلا قليلا حيث عدلت عنها إلى الفرنسية فقط ، والنسخة الفرنسية هي التي صدرت بعنابة سنة 1910 غير أن النسخة العربية كانت تعريبا للنسخة الفرنسية وكان المترجم إلى العربية تونسي الأصل وهو السيد عز الدين القلال .

2 – صحيفة ذو الفقار الجزائر 1913 – 1914 :
أصدرها الأديب المصلح وأحد أكبر الصحافيين الجزائريين الذي قاوم بالكلمة عمر راسم المتوفي في 15 أكتوبر 1913 كانت تطبع طبعا حجريا وقد ذكر عمر راسم في مقدمة العدد الأول أنه أصدرها من أجل " كشف أسرار المنافقين وإظهار مكائد اليهود والمشركين للناس أجمعين وإنتقاد أعمال المفسدين " وكانت الجريدة توشح عنوانها الذي كتب بالخط الجزائري ( نقط الفاء واحدة من تحت والقاف واحدة من فوق ) كان يرأس تحريرها إبن المنصور الصنهاجي ، وكان شعار الجريدة " بعثت لأقتل النفاق والحسد والكبر والشك من قلوبهم ، وأبث فيهم الصدق والتسامح والتواضع والايمان الخالص وحب الخير لبعضهم "
يبدو أن هذه الجريدة ذات إتجاه اصلاحي ديني إجتماعي وطني ، فقد نشر صاحبها في العدد الثالث منها صورة لمحمد عبده وذكر أن محمد عبده هو مديرها الديني ، وكانت ذو الفقار تصدر في شكل مجلة مصورة ، وكانت هذه الجريدة تسبق كل الصحف العربية إلى التحذير من الخطر الصهيوني
ولم يصدر عنها إلا 4 أعداد حيث كان من المستحيل التمكن لعمر راسم من بث أفكاره الوطنية الإصلاحية وخصوصا كان يعادي اليهود الدين دبروا له دسيسة إنتهت بتوقيف الجريدة والزج به في السجن .

3 – صحيفة الفاروق الجزائر 1912 – 1914 :
أصدرها عمر بن قدور شيخ الصحفيين الجزائريين حسب أحمد توفيق المدني سنة 1912 لا سنة َ1913 وهي رواية مجلة الثقافة ويبدو أنذلك كان في فبراير سنة 1913 وذكر طالبي أنها لم تعمر إلا سنة وبضعة أشهر وكانت أسبوعية شعارها :

قلمي لساني ثلاثة بفؤادي ديني ووجداني وحب بلادي

وكان متأثرا بمجلة النار وكان فقيها مصلحا فأسس الفاروق لمحاربة الخرافات والبدع في الدين وكان يراسل الفاروق من تونس أحمد توفيق المدني خلال سنة 1914 ، ويبدو أن عمر بن قدور أصدرها مرة أخرى بعد الحرب العالمية الأولى وذلك سنة 1920 حسب المدني وحسب مجلة الثقافة

الخــاتمـــــــــــة
عرفت الصحافة الجزائرية خلال القرن 20 الكثير من العراقيل المشاكل مما جعل منها قصيرة العمر ومقيدة في الإنتشار ، ورغم كل هذه العوائق إلا أنها عملت دورا كبيرا في نشر الوعي الثقافي والسياسي لدى الشعب الجزائري المستعمر وعملت على تقويته ودعمه في تحرير البلاد من يد المستعمر الذي أراد مسخ الشخصية الجزائرية ومن جذورها من خلال الصحف التي كان ينشرها المعمرين والرغبة في جعل الجزائر ولاية فرنسية

المـــراجــــــــع

1- عواطف عبد الرحمن ، الصحافة العربية في الجزائر ، دراسة تحليلية لصحافة الثورة الجزائرية 1945 – 1962 ، معهد البحوث والدراسات العربية ، القاهرة 1978
2- الربير سيف الإسلام ، تاريخ الصحافة في الجزائر ، الجزء (6) ، القاهرة 1977
3- سعد الدين أبي شنب ، النهضة العربية بالجزائر في النصف الأول من القرن 14 ، مجلة كلية الأدب ، العدد الأول 1994

مذكرات التخرج في تخصص التاريخ:
http://elmounir.freehostia.com/histoire_memo.htm

علالي

البلد: ورقلة.الجزائر العميقة
عدد المساهمات: 75
نقاط: 111
تاريخ التسجيل: 17/02/2011
العمر: 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعلام و دوره في الثورة التحريرية الجزائرية

مُساهمة من طرف علالي في السبت أبريل 02, 2011 6:27 pm

مجموعة مراجع معتمدة في تاريخ الثورة الجزائرية المباركة :

- الفضيل الورتلاني :الجزائر الثائرة،(د.ط) ،بيروت :1963 .
- محمد حربي :الثورة الجزائرية سنوات المخاض ،ت :نجيب عياد وصاح المثلولي، المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية للنشر،الجزائر :1994.
- أحمد توفيق المدني :حياة كفاح،ج1،ط2،المؤسسة الوطنية للكتاب،الجزائر:1988.
- زهير إحدادن : دعاية جبهة التحرير الوطني أثناء الثورة ,الإعلام ومهامه أثناء الثورة ، منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- سعد زغلول فؤاد :الجزائر في معركة التحرير ,ط1,دار الكتب الشرقية , تونس:1957.
- سعد زغلول فؤاد :عشت مع ثوار الجزائر .... ,ط1 ,دار العلم للملايين ,بيروت:1960.
- عبد الحفيظ أمقران : مذكرات من مسيرة النضال والجهاد ,ط1 ,دار الأمة للطباعة والنشر ,الجزائر :1997.
- عبد الله شريط :الثورة الجزائرية في الصحافة الدولية 1958 ،(د.ط),منشورات المتحف الوطني للمجاهد الجزائر:1995.
- فرحات عباس:حرب الجزائر وثورتها " ليل الاستعمار" ,ت:أبو بكر رحال,(د.ط), مطبعة فوضالة,المغربSadد.ت).
- مولود قاسم نايت بلقاسم :ردود الفعل الأولية داخلا وخارجا على غرة نوفمبر أو بعض مآثر نوفمبر,ط1،دار البعث،قسنطينة:1984.
- شارل روبير أجيرون :تاريخ الجزائر المعاصرة ,ت:عيسى عصفور ,ط2 ,ديوان المطبوعات الجامعية، الجزائر:1982.
- طاهر حليس: قبسات من ثورة أول نوفمبر 1954 كما عايشها العقيد الحاج لخضر"قائد الولاية الأولى"،شركة الشهاب،الجزائر (د.ت).


علالي

البلد: ورقلة.الجزائر العميقة
عدد المساهمات: 75
نقاط: 111
تاريخ التسجيل: 17/02/2011
العمر: 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعلام و دوره في الثورة التحريرية الجزائرية

مُساهمة من طرف علالي في السبت أبريل 02, 2011 6:29 pm

ب- المراجع:
- قدور ريان :الإذاعة السرية " صوت الجزائر الحرة المكافحة ",التسليح والمواصلات أثناء الثورة التحريرية 1956- 1962,المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954 الجزائر:2001.
- الأمين بشيشي : دو ر الإعلام في معركة التحرير, الثورة الجزائرية أحداث وتأملات ,إنتاج جمعية أول نوفمبر لتخليد وحماية مآثر الثورة في الأوراس،باتنة:1994.
- تركي رابح عمامرة :صوت الجزائر من إذاعة العرب في القاهرة من عام 1956م إلى عام 1962,الإعلام ومهامه أثناء الثورة ، منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- لخضر شريط وآخرون :إستراتجية العدو الفرنسي لتصفية الثورة الجزائرية،منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر،الجزائر:2007 .
- محمد بن عبد الحميد : نظريات الإعلام واتجاهات التأثير،ط3 ،عالم الكتب،القاهرة Sadد.ت).
- إبراهيم لونيسي: المجاهد ودورها في الحرب النفسية إبان الثورة التحريرية ،الإعلام ومهامه أثناء الثورة ، منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- احمد حمدي :الثورة الجزائرية والإعلام ،ط2،المؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار،الجزائر :1995.
- احمد منغور :موقف الرأي العام الفرنسي من الثورة الجزائرية 1954-1962،ط1،دار التنوير للنشر والتوزيع،الجزائر :2008.
- محمد العربي الربيري :الثورة الجزائرية في عامها الأول ،المؤسسة الوطنية للكتاب،الجزائر :1984.
- الغالي غربي : اندلاع ثورة أول نوفمبر من خلال الصحافة الفرنسية، الإعلام ومهامه أثناء الثورة ، منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- الهادي احمد درواز : من تراث الولاية التاريخية السادسة،ط1،دار هومه ،الجزائر: 2006.
- بشار قويدر :فلسفة الإعلام(دراسة حول المفاهيم والخصائص) ،الإعلام ومهامه أثناء الثورة,منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- دبدوب محمد :صحيفة المجاهد ودورها في الإعلام الثوري ، الإعلام ومهامه أثناء الثورة ، منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- ربيع حامد: الحرب النفسية في المنطقة العربية ،ط1،المؤسسة العربية للدراسات والنشر ،بيروت:1974.
- سمير محمد حسين :الإعلام والاتصال بالجماهير والرأي العام،ط3،عالم الكتب ،القاهرة :1993.
- سهيل الخالدي : جيل قسما "تأثير الثورة الجزائرية في الفكر العربي المعاصر"،(د.ط)،الجزائر :2007.
- سيف الإسلام الربير :صفحات من الصراع الجزائري الفرنسي ،المؤسسة الوطنية للطباعة ،الجزائر :1988 .
- عزي عبد الرحمان : عالم الاتصال,(د.ط)،ديوان المطبوعات الجامعية , الجزائر:1992.
- عمار قليل :ملحمة الجزائر الجديدة ،ج2،دار البعث للطباعة والنشر،قسنطينة:1991.
- مجموعة باحثين :وسائل الثورة التحريرية أثناء ثورة التحرير (53-62) ، الإعلام ومهامه أثناء الثورة ، منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- محمد دبدوب :صحيفة المجاهد ودورها في الإعلام الثوري، الإعلام ومهامه أثناء الثورة ، منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- يحي بو عزيز ,ثورات الجزائر في القرنين التاسع عشر والعشرين, الجزء الثاني , ط2 , منشورات المتحف الوطني للمجاهد , الجزائر 1996 .
- يخاري حمانة :فلسفة الثورة الجزائرية ،ط1،دار الغرب للنشر والتوزيع ،وهران :2005.
- إبراهيم العسكري :لمحات من سيرة الثورة الجزائرية ودور القاعدة الشرقية ,دار البعث، قسنطينة :1992.
- أحسن بومالي: إستراتجية الثورة الجزائرية في مرحلتها الأولى 1954-1956،منشورات المتحف الوطني للمجاهد،الجزائر (د.ت).
- أحمد حمدي :مؤتمر الصومام ومهام الإعلام الثوري، الإعلام ومهامه أثناء الثورة , منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- بلاسي أحمد نبيل:الاتجاه العربي الإسلامي ودوره في تحرير الجزائر,ط1,الهيئة المصرية العامة للكتاب,القاهرة 1990 .
- عبد الجليل التيمي :مع أصول الثورة وتوظيف مبادئها "الثورة الجزائرية وصداها في العالم ",(د.ط),المركز الوطني للدراسات التاريخية , الجزائر: 1984.
- عبد الحميد زوزو:محطات في تاريخ الجزائر"دراسات في الحركة الوطنية والثورية التحريرية على ضوء وثائق جديدة "دار هومة,الجزائر:2004.
- عبد العزيز نوار:تاريخ العرب المعاصر ( مصر – العراق ),(د.ط )،دار النهضة العربية للطباعة والنشر،بيروت:1973.
- عبد القادر نور :الإعلام عبر الوسائل السمعية للثورة الجزائرية ،الإعلام ومهامه أثناء الثورة , منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- عبد المجيد شيخي : المحافظ السياسي في جبهة التحرير الوطني ,أعمال الملتقى الدولي الأول حول نشأة وتطور جيش التحرير الوطني,منشورات وزارة المجاهدين,الجزائر:2005.
- عمار بوحوش :التاريخ السياسي للجزائر من البداية ولغاية1962،ط2، دار الغرب الإسلامي،بيروت:2005 .
- عواطف عبد الرحمان :الصحافة العربية في الجزائر(دراسة تحليلية لصحافة الثورة الجزائرية )،ط1،المؤسسة الوطنية للكتاب،الجزائر :1985.
- مجموعة باحثين :وسائل الثورة التحريرية أثناء ثورة التحرير (53-62)، الإعلام ومهامه أثناء الثورة , منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- محمد الشريف سيدي موسى:الثورة الجزائرية في وسائل إعلام العالم الثالث والكتلة الشرقية,الإعلام ومهامه أثناء الثورة منشورات المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر الجزائر:1988.
- محمد الصالح الجابري :التواصل الثقافي بين الجزائر وتونس ,ط1,دار الغرب الإسلامي,بيروت :1990 .
- محمد زروال:الحياة الروحية في الثورة الجزائرية,(د.ط),منشورات المتحف الوطني للمجاهد,الجزائر:1994.
- مسعود خرنان : الوحدة المغاربية من خلال مواثيق الثورة , القيم الفكرية والإنسانية في الثورة التحريرية (1954-1962)،منشورات مخبر الدراسات التاريخية والفلسفية،قسنطينة :2003 .
- مصطفى طلاس,بسام العسلي:الثورة الجزائرية,ط1, دار الشورى,بيروت:1982.
- يوسف مناصرية : العدد الثاني من نشرية الوطني الصادرة في نوفمبر 1955, مصطفى بن بولعيد والثورة الجزائرية , إنتاج جمعية أول نوفمبر لتخليد وحماية مآثر الثورة في الأوراس,باتنة :1999.
- الهادي أحمد درواز :من تراث الولاية التاريخية السادسة ( الورقة الثالثة ) ,ط1 ,دار هومة الجزائر:2006 .
- مسعود فلوسي:مذكرات الرائد مصطفى مراردة "ابن النوي"،دار الهدى عين مليلة:2003 .
- عبد المجيد مزيان:الثورة الجزائرية وصداها في العالم,إنتاج المركز الوطني للدراسات التاريخية,الملتقى الدولي الجزائري في 24،28 نوفمبر 1984.
- يوسف مناصرية : العدد الثاني من نشرية الوطني الصادرة في نوفمبر 1955, مصطفى بن بولعيد والثورة الجزائرية , إنتاج جمعية أول نوفمبر لتخليد وحماية مآثر الثورة في الأوراس,باتنة :1999.
د- الدوريات :
مجلة الثقافة:
- رضا مالك:المجاهد:لسان الثورة الإيديولوجي,ت:حسن بن مهيدي,العدد 86،إصدار وزارة الثقافة, الجزائر :1985.
- محمد لحسن ازغيدي:الثورة الجزائرية والبعد المغار بي , العدد 104,إصدار وزارة الثقافة، الجزائر: 1994.
- محمد الصالح الجابري:الثورة الجزائرية في مجلة الفكر , العدد 91 , إصدار وزارة الثقافة، الجزائر:1986.
- محمد طويلي:الملتقى الدولي حول أصداء الثورة الجزائرية(1954 -1962)،العدد91,إصدار وزارة الثقافة،الجزائر:1986.
مجلة أول نوفمبر:
- بلقاسم جاب الله ،الإعلام والدعاية وحرب التحرير, العدد 39،إصدار المنظمة الوطنية للمجاهدين،الجزائر:1979.
- زهير إحدادن:جريدة المجاهد أثناء الحرب التحريرية,العدد 168،إصدار المنظمة الوطنية للمجاهدين،لجزائر:2006.
مجلة الذاكرة:
- محمد لحسن ازغيدي:البعد الثوري للحركة الوطنية والثورية التحريرية،العدد4،المتحف الوطني للمجاهد:1996.
مجلة المصادر:
- نصر الدين لعياضي:الخطاب الاستعماري في ظروف الأزمة ،العدد1، إصدار المركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954, الجزائر1999.

ه-الرسائل الجامعية :
- إسماعيل بركات :القيم الروحية والإنسانية لثورة أول نوفمبر1954،مذكرة تخرج مكملة لنيل شهادة ليسانس في التاريخ العام،(غير منشورة)،جامعة العقيد الحاج لخضر،باتنة:2003.
- كريمة عر عار:دور رجال جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في حشد دعم المشرق العربي للثورة الجزائرية،مذكرة تخرج مكملة لنيل شهادة ماجستير في التاريخ الحديث،(غير منشورة)،جامعة العقيد لخضر،باتنة :2006.
- صالح لميش:مصر وثورة التحرير الجزائرية 1954-1962،بحث مقدم لنيل درجة الماجستير في التاريخ الحديث (غير منشورة)،جامعة الاسكندارية،1988.
- عبد الله مقلاتي:دور بلدان المغرب العربي في دعم الثورة الجزائرية،مذكرة ماجستير في التاريخ الحديث والمعاصر، ،(غير منشورة)،جامعة قسنطينة:2002 .


علالي

البلد: ورقلة.الجزائر العميقة
عدد المساهمات: 75
نقاط: 111
تاريخ التسجيل: 17/02/2011
العمر: 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعلام و دوره في الثورة التحريرية الجزائرية

مُساهمة من طرف خليل كادي في الخميس مارس 22, 2012 4:38 pm

تشكرات

خليل كادي

البلد: الجزائر
عدد المساهمات: 1
نقاط: 1
تاريخ التسجيل: 22/03/2012
العمر: 28

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعلام و دوره في الثورة التحريرية الجزائرية

مُساهمة من طرف المشرف العام في الأحد يونيو 24, 2012 11:44 am

.

********************************
المشرف العام
.A.E.K GUENDOUZ : المشرف العام لمنتدى: montada 30dz
مرحبا بكم ، منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية

محاضرات- دروس- مذكرات تخرج – ندوات و ملتقيات . - حوار و نقاش طلابي في جو علمي هادئ ، واحترام متبادل.


المشرف العام
Admin

البلد: جامعة قاصدي مرباح .وقلة - الجزائر
عدد المساهمات: 870
نقاط: 11790
تاريخ التسجيل: 04/12/2009
العمر: 37
الموقع: المشرف العام على المنتدى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نشأة الصحافة العربية

مُساهمة من طرف أمل في الجمعة فبراير 20, 2015 2:28 pm

نشأة الصحافة العربية

كان الأدب العربي شعرا ونثرا قد بلغ في نهاية القرن الثاني عشر الهجري أدنى مستوى له منذ وصلت إلينا نصوصه من بداية العصر الجاهلي وخلال العصور الأدبية الأخرى .
لقد ظهرت منذ نهاية القرن الثاني عشر الهجري وحتى اليوم عوامل عدة ساعدت على تطوره وتعدد أساليبه وتباين قوالبه وهي :
أولا : الحركات الدينية المعاصرة : نشأت منذ منتصف القرن الثاني عشر الهجري .
استهدفت إحياء الإسلام الصحيح وتخليصه من الشوائب ومن أهم هذه الحركات :
1- دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب في نجد . 2 – الدعوة السنوسية في شمالي أفريقيا. 3 – الدعوة المهدية في السودان .
أثر هذه الحركات في تطور الأدب .
الاهتمام بالمعنى وترك الأسلوب الركيك المثقل بالبديع ,واتجاه الأدباء إلى الموضوعات التي تخدم الإسلام , وتقف أمام الدعوات العصرية .
ثانيا : الاتصال بالغرب : س :كان اتصال المشرق العربي بالغرب في صور شتى وعلى مراحل متتابعة اذكر أبرزها , مبينا دور كل منها في نهضة الأدب الحديث .
أ ) التعليم : وكان الشام أول منطقة عربية تتصل بالغرب . ونماوالها عدد من المنصرين ففتحوا المدارس والمعاهد , وقد أقاموا في لبنان جامعتين ( الأمريكية واليسوعية ) . كما ذهب بعض العلماء المصريين إلى فرنسا بعد خروج نابليون من مصر حيث عادوا محملين بالعلوم والثقافة الغربية لينقلوها إلى أبناء مصر , بعد ذالك أخذت المدارس والجامعات تنتشر في الوطن العربي مما ساعد على انتشار وازدياد الانتاج الأدبي وتطور الفكر والثقافة العربية ...
ب ) الترجمة : وقد صاحبت الحركة التعليمية لأنها جزء منها ولا تنفصل عنها . وازدهرت بعد عودة المبتعثين ...
أنشأ محمد علي في مصر مدرسة ( الألسن ) لتخريج المترجمين مما ساعد على نقل الكتب الأجنبية في شتى العلوم والمعارف إلى العربية
س : بين أثر الترجمة في نهضة الأدب الحديث .
1 ) في الشكل : ظهرت القصة والمقالة والمسرحية بنوعيها , والشعر الملحمي
2) وفي المضمون : تأثر الشعراء باتجاهات فنية غربية ونظريات نقدية ....
ج ) الطباعة والصحافة : عرفت بعض البلاد العربية الطباعة منذ القرن الثاني عشر فقد أحضر نابليون مطبعتيه العربية والفرنسية إلى مصر , وأنشأت البعثات التنصيرية في لبنان مطابع خاصة بها ....
س : بين أثر المطابع في نهضة الأدب , واذكر أبرز هذه المطابع .
ومن أهم المطابع التي كان لها دور في نشر الثقافة الحديثة والمؤلفة المطبعة الأمريكية وكذلك اليسوعية في لبنان (ومطبعة بولاق ) التي أنشأها محمد علي في مصر 1237هـ وهذه امتازت عن غيرها بنشر عيون الثراث العربي والإسلامي . وقد أسهمت المطابع في الأخذ بيد الأدباء والمؤلفين وتشجيعهم من خلال نشر إنتاجهم الأدبي وأفكارهم وطروحاتهم .


الصحافة : وكا ن من آثار تأسيس المطابع ظهور الصحف والمجلات اليومية والدورية منذ وقت مبكر ومن أبرزها ( صحيفة الوقائع المصرية) التي كانت صحيفة إصلاح وتهذيب وثقافة واهتمت بالمقالات الأدبية والعلمية والاجتماعية ....
كما بدأت الصحافة في الشام بصحيفة ( حديقة الأخبار ) وتتابع بعد ذلك ظهور الصحف في الأقطار العربية
س : بين أثر ودور الصحافة والمجلات في نهضة الأدب .
كانت مرآة للحياة الأدبية باتجاهاتها وصراعاتها النقدية , وطريقا لشهرة الأديب وتشجيعه من خلال نشر الانتاج الأدبي له كمقلات في الصحف , واستطاعت مجلات مثل ( المقتطف ) و(الهلال ) و ( الرسالة ) أن تكون مدرسة تثقيفية وتعليمية ومدرسة للأدب والنقد .
ثالثا : الاستشراق :
تعريف الاستشراق , و أشهر المستشرقين .
تعني حركة الاستشراق دراسة شؤون الدول الشرقية التي يستعمرها الغربيون وهي شؤون تتصل بالدين واللغة والأدب والتاريخ والاجتماع والاقتصاد لأهداف تنصيرية ومصالح سياسية واقتصادية .وأدى ظهورها إلى إنشاء جمعيات ومعاهد تهتم بدراساتها واهتمت بإنشاء المكتبات التي تحوي نفائس الكتب الشرقية ومخطوتاتها ....
أشهر المستشرقين : ( جويدي ) صاحب فهارس الأغاني و( برو كلمان ) صاحب كتاب " تاريخ الأدب العربي "
بعض الآثار السلبية لحركة الاستشراق .
1- انسلاخ كثير من المسلمين عن دينهم وتقليدهم للغرب .
2- غلبة العامية على ألسنة المثقفين وأقلامهم .
3- انتشار الإنتاج الأدبي الغث .
رابعا : إحياء التراث و أثره في نهضة الأدب .
عندما أنشئت مطبعة بولاق كان يشرف عليها مجموعة من علماء الأزهر وكان من بينهم نخبة ممتازة من العلماء استطاعت أن تختار مجموعة من مخطوطات التراث العربي والإسلامي وخاصة اللغوي والأدبي وقامت بنشرها مثل كتاب ( لسان العرب ) والأغاني ودواوين الحماسة والشعر ...
ومع بداية القرن الرابع عشر تكونت جمعيات أهلية لنشر التراث مثل : ( جمعية المعارف ) التي نشرت كتاب ( البيان والتبيين ) للجاحظ , و( تاج العروس ) للربيدي , و( مقامات بديع الزمان ) ...
وهذا ارتقى بالذوق الأدبي العام وجعله أقرب إلى مكان سائدا في العصور الذهبية لأدب , كما أن اتجاه مدرسة الإحياء اعتمد على التراث الأدبي القديم .

خامسا : المكتبات العامةودورها في نهضة الأدب العربي الحديث .
أدى ازدياد عدد الكتب المطبوعة وكثرة القراء والمقبلين على التعليم إلى الاهتمام بإنشاء دور الكتب لتجمع فيها الآثار المطبوعة .. في الشرق والغرب ليسهل الإطلاع عليها... .
وأشهر دور الكتب : ( دار الكتب المصرية ) , المكتبة لأزهرية في القاهرة , والمكتبة الظاهرية في دمشق , ومكتبة الزيتونة في تونس , ومكتبتا الحرمين في مكة والمدينة , ومكتبات الجامعات ....
ـ ونلاحظ توفر الأعداد الضخمة من الكتب في المكتبات دفع القراء والدارسين إلى الإقبال عليها ...وأوجد ذلك نهضة فكرية وأدبية في عصرنا الحديث .
سادسا : المجاميع العلمية واللغوية :
المجاميع العلمية واللغوية و دورها في نهضة الأدب العربي الحديث .
كان وسيلة من وسائل التنظيم بين الحضارة العربية والحضارة الغربية ومجالا توضح فيه هذه الثقافة الحديث موضع النظر والمناقشة .. وتتيح الفرصة أمام أهل الرأي لأن يلتفوا حول غايات واحدة في المجال الفكري والعلمي والأدبي من خلال عقد المؤتمرات وإقامة المهرجانات الأدبية ...ومن أبرز الجمعيات التي ظهرت : : " الجمعية المصرية " التي أنشأها محمد علي بهدف إنشاء مكتبة ضخمة ثم تأسس " مجلس المعارف المصري " ثم أنشيء " مجمع اللغة العربية " في مصر , والمجمع العلمي في دمشق ومثله في بغداد .
وقد أثمرت هذه الجمعيات في تكوين اتجاهات أدبية جديدة مثل جماعة " أبولو " وكانت بعض الجمعيات تشجع الأدباء بمنح الجوائز مثل مؤسسة الملك فيصل الخيرية في الرياض والتي تمنح جائزة سنوية في العلوم المختلفة .
وقد ارتبطت بتلك الجمعيات حركة " التعريب " والتي ظهرت بسبب ما وجده علماء اللغة من مصطلحات العلوم والمخترعات في لغة الغرب والحاجة إلى إيجاد ما يقابلها في اللغة العربية , وحركة التعريب تلي الترجمة .


ونشأت الصحافة العربية عام 1799م حين جاء نابليون بالمطبعة وأصدر ثلاث جرائد منها الحوادث اليومية - إسماعيل خشاب، ثم عام 1822م جريدة جورنال الخديوي ثم الوقائع المصرية عام 1828م
إن إصدار الصحف في العالم العربي لا يزال مستمراً بقوة ، ولكن دون الاهتمام العالمي، ولعل لعدد السكان ، واختلاف الوعي بين العالمين دوراً كبيراً في الكثرة والقلة.

وفي المملكة العربية السعودية :
أول صحيفة تصدر في الجزيرة العربية صحيفة الحجاز عام 1882م في العهد العثماني .
وأول صحف العهد السعودي البلاد عام 1350هـ في شهر ذو القعدة.
فن المقالة
تعريف المقالة:
هي قطعة نثرية أدبية محدودة الطول والموضوع تُكتب بطريقة لغوية سريعة خالية من التكلف والرهق،معبرة - بصدق - عن شخصية الكاتب
لماذا نعنى بفن المقال في مجال الدراسة والدعوة من بين فنون القول الأخرى؟
- لأنه فن نثري يمكن لكل من يتعلمه أن يكتب فيه غالباً، وإن اختلف المستوى بحسب الموهبة ، فهو وسيلة ممكنة التعلم والاكتساب نسبياً.
- لأنه يتميز بسعة المساحة المتاحة له في الصحف والمجلات والنشرات والإذاعة والتلفاز، وهي مجالات جماهيرية واسعة الانتشار والتأثير.
- لأنه قادر على معالجة كافة القضايا المستجدة ، والتعبير عن كل المشاعر بتفاوتها.

أبرز المقاليين العرب
1. إبراهيم عبدالقادر المازني
2. أحمد أمين.
3. حمزة شحاته.
4. سعد البواردي.
5. شكيب أرسلان.
6. عباس محمود العقاد.
7. عبدالحميد جودة السحار.
8. عبدالله بن خميس.
9. علي الطنطاوي.
10. محمد حسن الزيات.
11. محمد حسين زيدان.
12. مصطفى صادق الرافعي.
13. طه حسين.
14. مصطفى لطفي المنفلوطي.

أسباب تطور فن المقالة في الوطن العربي في العصر الحديث:
1. نشأة الصحافة العربية.
2. العودة إلى التراث العربي في عصور ازدهاره.
3. الاتصال بالأدب الغربي الحديث.
4. نشأة المطابــــع وانــتــشارها بسرعــــة في الوطن العربي.
5. الأحداث المتتابعة على الأمة.
6. انتشار الثقافة، وكثرة الكتاب الموهوبين.

*الجزائر كدولة بعد الاستقلال كان لهاشعور قوي بمكانة وسائل الإعلامالجماهري بصفة عامة و الصحافة المكتوبةبصفة خاصة نظرا للدور الذي تستطيع أن تقوم به هذه المؤسسة في تشييد و تنظيم المجتمع و كذلك في التوعية و دفع عجلة التنمية بالتأثير على الجماهير و تجنيدهم لذلك عملتالجزائر المستقلة على رسم الأهداف التي ترمي إلى تحقيقها و تغيير اتجاهه من إعلامحربي إلى إعلام في خدمة التنمية " و هنا بدأت عملية تحويل الإعلام و الصحافة فيالجزائر من إعلام حربي إلى إعلام بناء و تشييد المجتمع " (1)

و انطلاقا من هذه الإستراتجية لتي رسمتهاالحكومة الجزائرية المستقل عملت على فرض سيطرتها على القطاع الحساس و بالتالي قامتمباشرة بعد الاستقلال بتأميم و مصادرة هذا القطاع انطلاقا من مصادرة الصحف التيكانت موجودة في الجزائر التي يقوم بتمويلها و إدارتها الأجانب حيث " ففي سنة 1963اجتمع المكتب السياسي لجبهة التحرير الوطني و قرر تأميم هذه الصحف باستثناء algerie republican التيكان يسيرها أشخاص يتمتعون بالجنسية الجزائرية " (2)

من هنا يتضح أن العمل قامت به السلطاتالجزائرية هو استرجاع و تأميم الصحف الأجنبية و فرض سيادتها على قطاع الاعلام والصحافة لكن هذا لم يمنع من إبقاء بعض العناوين التي يتملكها الخواص الذين يتمتعونبحق المواطنة و الجنسية الجزائرية .

و يرجع ذلك أو يتجلى ذلك " في استمرارقانون الاعلام الفرنسي الصادر سنة 1881 الذي ينص على الملكية الخاصة للصحافة " (3)

و لكن الحكومة الجزائرية و بتبنيهاللنظام الاشتراكي عملت على إقامة نظام اشتراكي في مجال الإعلام و بالتالي الهيمنة وفرض السيطرة على النشاط الإعلامي

(1) الربير سيف الاسلام : الاعلام والتنمية في الوطن العربي مرجع سابق ص 43

(2) د/ زهير احدادن : مدخل لعلوم الاعلامو الاتصال مرجع سابق ص 96

(2) د/ زهير احدادن : نفس المرجع السابقص 97

و على مختلف المؤسسات الإعلامية بما فيهاالمؤسسات الصحفية ودور النشر فقامتبإصدار صحف تابعة للدولة و ناطقة باسمالحرب خدمة للسياسة و الأهداف العامة للحكومة و كذلك لمنافسة الصحف التابعة للقطاعالخاص و في هذا الصدد و بالإضافة إلى صحيفة المجاهد الأسبوعي التي دخلت إلى أرضالوطن بعد الاستقلال مباشرة ظهرت هناك صحف يومية للمرة الأولى "... ففي 19 سبتمبرتظهر اليومية الجزائرية الأولىالتابعة للدولة الفرنسية و هي تحمل اسمالشعب ثم صـــــــدرت le peuple عندما بدأت تظهر يومية أخرى باللغةالغربية في 11 ديسمبر 1962 و هي تحمل كذلك اسم الشعب " (1)

لكنالشيئ الملاحظ على السياسة الجزائرية في المراحل الأولى من الإستقلال لم تهتمبالعمل الصحفي على مستوى وطني فقط بل تعدى ذلك باصدار جرائد على المستوى الجهوي هذهالصحف الجمهورية و الوطنية كانت موجهة أساسا للمساهمة في التنمية و التعبئة لخدمةالبلاد و ازدهارها و ترسيخ مبادئ جبهة التحرير الوطني أما الهيمنة الكلية للحكومةعلى العمل الصحفي فإنه يتجلى بعد مؤتمر جبهة التحرير الوطني الذي إنعقد سنة 1964الذي أوصى بإجراء مفاوضات مع مسؤولي يومية alger republican حتى يتم إدماجها في الصحف الحكومية و توقفها في 19جوان 1965 و تمت بذلك هيئة الحكومة على الصحف اليومية و بتأسيس الشركة الوطنيةللنشر و التوزيع سنة 1966 حيث لم يلاحظ بعد ذلك اصدار أي جريدة خاصةبالرغم من عدم و جود أي قانون يمنع ذلك بهذه العملية تكون الحكومة الجزائريةقد أرسلت نظام إعلامي قائم على هيمنة الدولة على المؤسسات الصحفية على المستوىالوطني الجهوي و تسخيرها في تعبئة الجماهير في خدمة و ترسيخ مبادئ حرب جبهة التحريرالوطني و إخضاعها للمركزية بحلول 1976 "... فبدأت بتأميمها ثم أخضعتها للمركزيةبحلول سنة 1976 و هو تاريخ صدور الميثاق الوطني الذي حدد المهام الأساسية للإعلام ومبادئ و وساؤله المختلفة في العمل على تعبئة الجماهير لخدمة البلاد " (2) .

(1) د/ زهير احدادن : مدخل لعلوم الاعلامو الاتصال مرجع سابق ص 96

(2) مجلة الإعلام و الاتصال : معهد العلوم الإعلام و الاتصال الجزائر العدد 9 1992

نفس هذا الطرح نجده في الإعلام المنبثقةعن المؤتمر الرابع لحزب جبهة التحرير الوطني سنة 1979 حول تدعيم مواقف الحرب والعمل على نشر أفكاره و تبسيطها لكافة شرائح المجتمع و تعزيز الحملات الإعلامية ضدأي موقف أو رأي يتنافى و مبادئ الثورة .

فلقد تميزت المرحلة الممتدة من 1962 إلى 1988 بالهيمنة الكلية للدولة الجزائرية على المؤسسات الإعلامية خاصة الصحافة و ذلكبمراقبة و توجيه الصحافة و في هذا الصدد يقول الأستاذ براهيمي في رسالة دكتوراهالدولة : " السلطة و الصحافة في الجزائر "

" إن الفترة الأولى من الاستقلال 1962- 1965 تميزن بتسيير السياسيين لوسائل الإعلام و انطلاقا من سنة 1965تولى موظفون إداريون المسؤولية " (1) ,

إلا أن السياسة الجزائرية فيالإعلام تضمنت جوانب سلبية تتمثل في كون الجمهور لا يجد ما يطلبه أو يلبي رغبة بلكان الإعلام اداة في خدمة الحرب إذ كان المصدر الأخبار في هذه الفترة ينبع من جهةواحدة " الحكومة " كما أن البيروقراطية تطغى على القائمين بالإعلام الأمر الذي نتجعنه أسلوب رديء و معلومات ناقصة الموضوعية .

(1) مجلة الإعلام والاتصال : معهد علوم الإعلام و الاتصالص 56 /57

الصحافة الجزائريةبعد أحداث اكتوبـــــر 1988

ان استعرض تطور الصحافة في الجزائر منذالاستقلال يوضح بما لا يدع للشك السيطرة التي فرضت عليها من طرف السلطةفقد تم توجيهها لخدمة أهداف معينة و سلطت الرقابة على كل مل يخالف في أرائهو توجيهاته النظام السياسي القائم و قد دامت هذه الوضعية حتى صدور دستور 1989 الذيأسس الديموقراطية و فتح مجال التعددية السياسية في البلاد .

و إذا كان الدستور قد وضع الأطرالقانونية الكبرى لهذه التعددية و منه حرية التعبير فإن أحداث أكتوبر 1988 تمثلمعلما هاما في تاريخ الجزائر المعاصرة و دفعت السلطة على فتح مجالات التعبير وال و ذلك باعتبارهاصرخة للمطالبة بالتعبير على المستويات و رفعالحواجز المعنوية و القانونية أمام ابداء الأراء و تبادلها بين جميع المواطنين و قدجاء في المادة 39 بان حريات التعبير و إنشاء الجمعيات و الاجتماع مضمون للمواطن وهنا يبرز الارتباط الوثيق بين التعددية السياسية و حرية التعبير تمثل مؤشر هاما ومجالا مناسبا لإبداء الرأي و تبادل الأفكار و الدفاع عن الاتجاهات السياسية .

و لأن الدستور لايمثل إلا إطارا عاما كانمن الضروري و ضع قانون يحدد المهنة بعد أن أصبح القانون القديم لا يتماشى و الواقعالجديد الأمر الذي استدعى إصدار القانون رقم 90/07 الذي يحدد قواعد و مبادئ ممارسةحق الإعلام (1) .

و الذي واجه نقد كبير من طرف الصحفيينعامة إذ أنه لم يركز إلا على الجانب العقابي و الذي ينتظر الصحافي إذا تجاوز الحدودالموضوعية في هذا القانون و التي اعتبرها أصحاب المهنة في عمومها غير دقيقة و ترتكزعلى تفسير المصلحة العليا للبلاد حسب رأي السلطة و لقد عرفت هذه السنوات الأخيرةظهور تعددية إعلاميةخاصة في الصحافة المكتوبة التي ساهمت في التعريفبمختلف الاتجاهات السياسيـة

(1) قانون الإعلام : المركز الوطني لوثائق الصحافة و الإعلام 1 شارع موريس اودان الجزائر 91

في الجزائر و أعطت الموثقين الصحافيينخاصة و المواطنين عامة فرصة في الإعلام و الترقب منه بإبراز مشاكل و طموحات تحاولجاهدة لأداء دورها في المجتمع .

أمل

البلد: ورقلة.الجزائر
عدد المساهمات: 232
نقاط: 309
تاريخ التسجيل: 30/08/2010
العمر: 25

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى