مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الجرائم الانتخابية في القانون الجزائري_مذكرة
الجمعة ديسمبر 01, 2017 6:27 pm من طرف fouzi

» كرونولوجيا الثورة الجزائرية
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 11:18 am من طرف المشرف العام

» المركز الوطني للدراسات و البحث في الحركة الوطنية وثورة أول نوفمبر 1954
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 11:18 am من طرف المشرف العام

» نص بيان أول نوفمبر
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 11:17 am من طرف المشرف العام

» المكتبة الوطنية - الحامة - الجزائر & EL MAKTABA و مواقع المكتبات العالمية
الخميس سبتمبر 07, 2017 7:23 pm من طرف المشرف العام

» الفوارق بين المنهجين التجريبي وشبه التجريبي
الثلاثاء أغسطس 15, 2017 8:07 pm من طرف محمد عصام خليل

» دورات في الصحافة والاعلام 2017
الأربعاء أغسطس 02, 2017 12:07 pm من طرف الاء العباسي

» سؤال مسابقة الأساتذة للإلتحاق برتبة أستاذ التعليم الثانوي تخصص فلسفة دورو 2017
السبت يوليو 08, 2017 2:12 pm من طرف hibatallah

» الفلسفة العربية المعاصرة والتحديات الراهنة
الخميس يونيو 15, 2017 12:04 pm من طرف hibatallah

» منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الإعلام و الحقوق و العلوم الإنسانية
الثلاثاء يونيو 13, 2017 3:38 pm من طرف المشرف العام


    المفاهيم الجديدة للاعلام والاتصال والتكنولوجيات الجديدة

    شاطر

    الدكتورحمام محمد زهير

    البلد : الجلفة
    عدد المساهمات : 2
    نقاط : 6
    تاريخ التسجيل : 22/03/2011
    العمر : 52

    المفاهيم الجديدة للاعلام والاتصال والتكنولوجيات الجديدة

    مُساهمة من طرف الدكتورحمام محمد زهير في الثلاثاء مارس 22, 2011 8:45 am

    نعرض في هذا المبحث مجموعة مفاهيم خاصة بتكنولوجيات الإتصال والصحافة ،قصد شرح مفهوم الصحافة والإعلام من باب التفصيل لان هناك تداخل بين المصطلحين، ولهذا فإننا أخذنا بطرح الاختلافات التي لوحظت بين المصطلحين عند بعض الباحثين .
    المطلب الأول: المفاهيم المختلفة للصحافة ووسائل الإعلام و تكنولوجيات الاتصال
    سنحاول التعرف على مفاهيم ثلاث خاصة بالصحافة والاعلام
    - مفهوم الصحافة :
    تعتبر الصحافة وسيلة تبليغ ، إرتبط مفهومها بظهورالصحف على اختلاف أنواعها ويعود تاريخهاعندما اكتشف الصينيون الورق والحبر عام105 ق م منذ ملايين السنين،غيرأن فقهاء 1الإعلام ومنهم مجد الهاشمي اتفقوا على توظيف عدة استعمالات لتعريف مفهوم الصحافة منها:
    * الصحافة كعملية إعلامية :
    تعد الصحافة عملية تبليغ و إخبار عن أحداث كما وقعت دون تحليل إذ لم يتعد في السابق عدد صفحات الجرائد الصفحة الواحدة من الحجم الصغير.
    -* الصحافة كوسيلة إعلام :
    اعتبرت الصحافة (وسيلة) من وسائل نقل الإخباروالتغطيات التي كانت تحدث داخل المجتمعات الأوروبية في منتصف القرن الثامن عشرمنها صحيفة (ورلد) لصاحبها (تشارلز شابين) وصحيفة (أوين سيتي) في لوس أنجلوس لمالكها أوين فارد 1.
    * الصحافة كلغة كتابة :
    ارتطبت الصحافة بالكتابة ( أي ما يقرأ) على أوراق الصحف ، قبل إن يعرف العالم لغة الإذاعة ،من هنا أتضح مفهوم الصحافة في كونه عملية إعلامية تبليغية للخبر عن طريق الصحف ولما كانت الصحافة هي المشروع التجاري في أواخر القرن الثامن عشر ظهرت أفكار جديدة ، تطورت معها الصحافة، حيث بدأ الناس يتخلون عن الصحافة التقليدية وأصبحوا يتعاملون مع التقنيات الجديدة..
    2-تطور الصحافة :
    شهدت الصحافة تطورات كبيرة بدأت على اثر اكتشاف الطباعة مما شجع أصحاب رؤوس الأموال على الاستثمار في الصحافة2 ،وصرف مبالغ باهضة أدت إلى تطوير الصحف انطلاقا من الأنواع الصحفية وتقنيات الكتابة ..

    أ- أنواع الطباعة :
    بدأت بعض التقنيات تدخل على تطورات الآلة الطابعةفظهرت صحيفة( بوسطن نيوز) التي كانت توزع عن طريق موزع البريد في أوربا ، ثم صحيفة( دايلي) سنة 1777 ثم انتشرت الفكرة اكثربفرنسا حيث أنشأت صحيفة باريس وانتقلت الصحافة إلى العالم العربي نتيحه للاحتكاك المستمر بين العرب والغرب عن طريق المبادلات التجارية والاستعمار فتأسست جريدة التنبيه بمصر والوقائع المصرية سنة 1828م،كما أسس المعمرون الفرنسيون بالجزائر صحيفة المبشر في عهد الأمير عبدا لقادر(1)(حديقة الإخبار) بلبنان سنة 1858 و(الرائد التونسية) 1860 و(صناع اليمن) سنة1877 وفلسطين سنة 1910 ثم توسع انتشارها لاحقا ليشمل الدول العربية الأخرى ففي الكويت ظهرت القبس سنة 1928 والإمارات في أبو ضبي سنة 1969،كانت الصحف تتكون من التحرير والقسم الفني والإعمال المالية والتدعيم والإدارة اما من حيث المحتوى فكانت تنقسم إلى عدة أنواع من الأخبار و مقالات ثم الصور ونوادر فكاهة ،ومحتويات الصحف الجيدة هي نتاج لفكر جاد ، وعمل مجد من جانب هيئة التحرير التى كانت تعطي صورة طيبة لما ينبغي إن تكون عليه .
    بدأت الآلة الطابعة في تطوير أنواع الخط ،بعدما كانت الصفحة تطبع في يوم أو يومين بتسخيرعدد كبيرمن العاملين، أصبحت الطباعة تتعامل مع تقنيات جديدة تمثلت في استعمال الحروف السريعة والمتحركة ومعها زاد تطوير الخطوط الخاصة بكل لغات العالم إلى غاية اختراع الأوفست .
    ثانيا: مفهوم وسائل الإعلام.
    يقصد بمفهوم (وسيلة الإعلام) تلك الأداة المستعملة في عملية الإخبار بالمعلومات سواء كانت أحداثا أو إخبارا وهذه الأداة يجب أن تمر عبر قناة، وهذا المرور له هدفين هدف العلم بالشيء الذي حدث وهدف انتظار التأثير(رجع الصدى ).
    إن أدوات نقل المعلومات أوالأنباء تتضح أمانتها حسب نوع المعلومة ونوع الإعلام المراد تبليغه إلى الجمهور،فلايمكن إن ينقل إعلام (الدعوى الدينية )معلومات عن (إعلام فني) بنفس الكيفية التي ينقلها الإعلام الفني إلى جمهوره الذي اختاره.
    إن الوسيلة الإعلامية تفرض الاختيارعلى الجمهورفهناك من الرأي العام من يشاهد حصصا إخبارية ولا يقرأ جريدة ولا يتصفح كتابا ويواضب على متابعة برنامج إذاعي، فكل وسيلة متطورة تفرض نفسها على الجمهور، فهناك من الوسائل من تفقد جمهورها بسبب عدم تطويرها.
    تنوعت وسائل الإعلام في الوقت الحالي وأدخلت عليها تحسينات جديدة أدت إلى اكتشاف وسائل إلكترونية جديدة منها الانترنت،فلم يعد التحدث عن مميزات الوسائل الإعلامية الكلاسيكية1 بنفس النظرة التي كانت عليها في السابق ذلك أنها أصبحت جد متطورة من حيث سرعة نقل الخبر .


    تلك الخاصيتين (التطور السريع والتحضر) جعلتا للوسائل الإعلامية خصائص منها :
    - اتصاف الرسائل الإعلامية بالاختصار والوضوح ، سهولة الحصول عليها
    تتنوع وسائل الإعلام حسب محيط تواجدها فهناك وسائل إعلام معروفة ،وهناك وسائل إعلام غير معروفة،امابالنسبةلوسائل الإعلام المعروفة،فإننا نقصد بهاالصحف والإذاعة والتلفزيون والانترنت اما الوسائل غيرالمعروفة، ترمز إلى المرافق العمومية والخلايا الحوارية ، وداخل كل وسيلة يوجد صحفي ينقل انشغالات الناس وهمومهم ،كما تختلف كل وسيلة عن الأخرى بحسب المحيط الموجودة فيه،فهي تحمل الرسالة وليست هي الرسالة لهذا يجب التحدث عن محتوى الرسالة المنقولة ،إذا أردناأن نتحدث عن الوسائل.
    أكد (فرانسيس بال )،بشان تطوروسائل الإعلام فقال إن الانترنيت يلخص ويجمع كل الوسائل في وسيلة موحدة ترتبط في طفرة واحدة (الإذاعة الهاتف الصحافة المكتوبة التلفزيون )(1) فهو ليس وسيلة بحد ذانها لان هدفهاغيرمعروف بل هي شبكات اتصال.

    ثالثا: مفهوم تكنولوجيات الاتصال
    تعود استعمال كلمة تكنولوجيا إلى أصلها اليوناني (Taken ) ،و تعني الفن و المهارة وباللاتينية ( Texere ) ترمز إلى التركيب و النسج ،و كلمة log هي العلم ، وتعرف على أساس دراسة المهارات ،وبالنسبة للإغريق كانت تعني مناقشة المسائل الفنية المستعصية , وتدرجت على هاته الوتيرة أكثر من قرن إلى أن شاع استعمالها في القرن السابع عشر ،عندما بدأ العالم يعرف الثورة الصناعية ولمابحثنا في المعاجم وجدنا أن كلمة تكنولوجية ترتبط بالمعالجة العلمية للفنون 1لاستخدامها فيما يساعد الإنسان على العيش بأمان ،ويعرف قاموس الأكسفورد التكنولوجيا بأنها الدراسة العلمية لكل الفنون بينما يعطي الدكتور مجد الهاشمي التكنولوجيا بعدا تجاريا عندما يقول أن التكنولوجيا هي التطبيق العملي على نطاق تجاري وصناعي للاكتشافات العلمية والاختراعات التي نتجت عن البحث العلمي (2) ومن الناحية التقليدية اقترنت التكنولوجيا بالمخترعات والآلات التي اكتشفت و بهذا أرتبط المفهوم بتاريخ الفكر الاقتصادي من خلال وصف تاريخ التقنية و أساليب تطور الأنشطة التقنية ،و يمكن الإشارة أن التكنولوجيا هي نوع من التنظيم العلمي الرسمي الذي يهدف إلى تسخير المعرفة العلمية لتطوير معدات وآلات ووسائل اتصال مستخدمة في حياة الإنسان باستعمال جميع الإمكانيات المتاحة .
    ترتبط تكنولوجية الاتصال بالمعدات الإلكترونية و الربوت الآلي و الهاتف النقال و استغلال مدارات الأقمار الصناعية أو بالأحرى هي التقنيات الرقمية التي أصبحت تشكل ثورة رقمية متعددة الأطراف،( تحمل الصوت والصورة – المعلومات في جهاز واحد ضعيف ) فهي أداة علمية لتجميع الوسائل و المعلومات المتداولة بين مرسل ومستقبل بالاتصال عن طريق التناظرية ( Analogue ) وصولا إلى الشبكة الرقمية و النداء الآلي و تحول البيانات إلى صور وكلمات منطوقة و فصل التشغيل من تشغيل مركزي إلى تشغيل موزع وذكي ،وهو ما عير عنه بذلك التطور في الدماغ الدقيق Micro brain ،و بهذا فإن إحداثية التلماتيك كما سماها "تاوردميك" (3)هي التشغيل الواحد للأدوات السمعية البصرية و المعلوماتية و أجهزة الإعلام .
    المطلب الثاني : أنواع تكنولوجيات الاتصال
    في هذا المطلب سنحاول أن نتحدث عن أنواع التكنولوجيات الجديدة للاتصال
    - أنواع تكنولوجيات الاتصال الجديدة :
    بغية التعرف على تفاصيل التكنولوجيات الجديدة التي تتخذها الإدارة المحلية أداة في التأثيرعلى الجماهير أدرجت هذا العنصر لتمكين الباحثين من معطيات تفصيلية خاصة بتكنولوجيات الاتصال الجديدة.
    إن أنواع التكنولوجيات الجديدة هي تلك التحسينات التي أدخلت على أدوات الاتصال التي اشرنا إليها سابقا وبتقنية فائقة ، لهذا سوف نشرح في هذا العنصر كل التحسينات التي أدخلت على أدوات الاتصال ومنهـا:
    اولا - تكنولوجيا الإذاعة:
    حسنت الإذاعة الرقمية من جودة البث الإذاعي بإيصال الصوت بصورة نقية ومسموعة بفعالية ذات وضوح عالي الشيء الذي صاحبة تخفيض في اثمان التنقل أكثر من مرحلة بداية الإذاعة والتي كانت جد مكلفة لارتباطها بضخامة الأجهزة و صعوبة المسالك التي كانت تقف أمام الموجات الإشارية الملتقطة بصفة منتظمةالى المرحلة التى أصبحت فيها الإذاعة بفضل تقنية الأسطوانات المدمجة ( CD ) جد منتظمة باستطاعه المستعمل التخلص من الموجات التقليدية وتمكن الملتقط من اختيار اللغة الحية التي تبث بها القناة الإذاعية عبر مختلف الدول و لن يتوقف ذلك المد الرقمي على حد تحسين الاتصال الإذاعي بل سيتعداه إلى إمكانية إرسال عدة برامج مع معطيات عن شكل نصوص وصور ثابة تربط مباشرة المجالات التعليمية.
    بدأنا بذكر "الديجتال" ثم الانظمة الإذاعية المتطورة سوف نشرح معنى هذا التطور التقني الكبير،لقد حدث تطور في الموجات اللاسلكية الحاملة للصوت من موجات متوسطة الطول إلى قصيرة ، فأدخلت تقنيات البث الرقمي على جهاز الراديو ، وتحسن انتقال الكلمات عبر الأثير وهذا التميز مرده إلى تكنولوجيا الإذاعة الجديدة المتمثلة في نظام DAB الذي سوقته الشركة الدولية للبث الهاتفي و الاتصالات الهاتفية ( CLER) حيث يقوم (الداب) على اختراعين هامين

    - نموذج موزكام :
    يقوم نظام موزكام بحفظ المكانة التي تستغلها الإشارة الصوتية الرقمية ، ثمان مرات حيث تمكن من الحصول على صوت Look belt مطابق لحجم قناة الراديو ، ويمكن من مسح كل الأصوات البشرية بمجرد الضغط على زر تحكم.
    - نموذج CD FDM:
    يقوم على نقل المعلومة الواحدة بعدة طرق ثم ترسل كل طريقة على حاملات من الموجة ذاتها ثم يحلل جهاز الاستقبال المعلومات الزائدة، حيث باستطاعته إزالة التشويش و الأصداء.
    و نفصل تكنولوجيا الإذاعة إلى معطيات من طراز Tele text و خلافا لكل المميزات التي أحدثتها تكنولوجيات الإذاعة فإنها تستمر في تحسين جودة المسموع ،حيث توصل إلى ابتكار أجهزة في غاية المتعة و الجمال من حيث التصميم مستخدمة تقنيات الهاتف النقال، و تبث البرامج الإذاعية عن طريق الإنترنت و من المنتظر أن تشرع مجموعة Space world في تصنيع أجهزة صغيرة في شكل خلايا 1يمكن لصقها في جهاز الراديو بوسعها تصنيع 2 مليون خلية لتقديم المعلومات لــ أربع مليون نسمة، و قد استثمرت التكنولوجية الإذاعية بوجود شاشة تلفزيونية ترتبط بالتعليق المذاع وفي الأخير فإن ابتكار تكنولوجيا الإذاعة سيسهل ربط الإذاعة بأجهزة الكمبيوتر المستعملة في أجهزة الادارة المحلية ربطا رقميا.

    ثانيا: تكنولوجيا التلفزيون
    استمدت التكنولوجيات الجديدة في ميدان التلفزيون ،و لا سيما فيما يتعلق بمعالجة الفيديو الرقمي ، كاميرا الفيديو الصغيرة المتحولة و كاميرا CCD و مسجلات الأشرطة المغناطيسية الصغيرة المحمولة ومسجلات التصوير الخاصة بعمليات جمع الأخبار الإلكترونية ( EIVG ) و محلات التسجيل المغناطيسية بيتن كام – و بيتكام SP وواحد نظام B و مقاطع التسجيل المغناطيسية أنظمة Mag-bftacam gs ونظام MC و تسجيل الصوت بالأسلوب الرقمي ،و المونتاج عن طريق الكمبيوتر و تقنية مفتاح الألوان كروماكي و مازح القنال A/B و نظام التصويت الزمني الرقميCorrector و الذاكرة الرقمية لكادر الصورة وتسطير الصورة و الخاصة من نموذج cod و الرسومات التصويرية بواسطة الكمبيوتر ،و إذا كانت التقنيات الجديدة تدخل في إطار العمل التلفزيوني، فإن هناك تقنيات جديدة في الإرسال تعتمد على تشكيل ذو تشفير ببطيء ( pink لإرسال الصوت و أجهزة إ1رسال صوت إستيريو في التلفزيون و مركز لشبكة وصل تلفزيونية stud point ’’ودارات تحويلية آلية’’ يمكن التحكم فيها عن بعد و مكونات نظائرية متعددة متقابلة MAC ووضعت هذه التكنولوجيات موضع التنفيذ مما سيجعلها تؤدي إلى تقليص تكاليف النقل وحاجة محطات الإرسال للصيانة ونشرح هذه التكنولوجيات بالتفصيل لتبين الأفاق الجديدة للإدارة المحلية في استغلالها.

    وهذا من خلال المراحل التالية :
    أ-مرحلة النقل الرقمي :
    بظهور التلفزيون المتحدث الحواري باستخدام الحاسوب فإنه أصبح من الممكن نقل الصورة المطابقة للأصل إلى صورة رقمية تدعم و تدقق وتصلح الخلل و التشويش عندما تعجز الكاميرا عن إعطاء فكرة صحيحة حيث تنقل الصورة عبر أي خط و هذا ما سيقلل من تكاليف تأجير المحطات و الشبكات الفضائية حيث أصبحنا نشاهد المئات من المظاهرات لحظة وقوعها
    ب- مرحلة الالتقاط:
    يمكن إضافة آلة صغيرة إلى الجهاز لمعرفة الأرقام ،ما إذا بث من برامج مما أنشأ تخصصا حيث ظهر في محلات تجارية تلفزيون يقوم بوظيفة حاسوب و أضيفت له وظائف الهاتف و الفاكس و فتح الفيديو وخزن المعلومات .
    ح-مرحلة التلفزيون الجماعي .: تحتوي مراحل تطور التلفزيون الجماعي على ثلاث مراحل
    - ( مرحلة الكابل ):
    تعمل الخدمات الكابلية على ضمان إرسال جيد إلى المناطق التي لا تصلها الإشارات لاعتبارات مناخية و أخرى جغرافية و حاليا أصبح التلفزيون الكابلي يقوم بنقل إشارات من شبكات الأقمار الصناعية إذ من المتوقع أن يتصل المشترك بــ 155 قناة وفق نظام يمتد من فئــــة خط 75/150كلم ، من أجهزة الاستقبال داخل المنماوال ثم تربط بالمحطة الأم .
    حتى يمكن استقبال كل إشارة ترسلها المحطة بشرط وضع أجهزة للتقوية عند كل خط وهي في الأصل أنابيب مفرغة .
    -مرحلة البث المباشر:
    يعرف البث المباشر بأنه ذلك الاتصال الذي يتم بواسطة الأقمار الصناعية مباشرة DBS حيث يطلق القمر الصناعي إشارة ضوئية مرئية يمكن التقاطها مباشرة بواسطة جهاز التلفزيون المجهز بهوائي خاص دون المرور بالمحطات الأرضية و تقنية هذا البث تقوم فيها محطة تلفزيونية بإرسال برامجها إلى القمر الصناعي في مكان محجوز لها مسبقا حيث يقوم القمر في نفس الوقت ببثها .
    -مرحلة الهوائي الطبقي:
    يعد الهوائي الطبقي أهم وحدة من أجهزة الاستقبال التلفزيوني ( Dish )1 عبر الأقمار الصناعية تستعمل في شكله الدائري لاستقبال الإشارة الواردة من القمر الصناعي وبها نوعين:
    - الهوائي الطبقي الثابت: هو الهوائي الموجه مباشرة إلى القمر الصناعي حيث لا يمكن له الاستقبال من أقمار صناعية أخرى و الهوائي المتحرك: يمكن التحكم في تغيير مساراته لاختيار القمر الصناعي المطلوب و يعمل الهوائي الطبقي بصفة عادية عن طريق وحداته السبعة:
    1- وحدة الهوائي : تقوم بالتقاط إشارة الميكروويف من الأقمار الصناعية على سطح العاكس و تركيزها على نقطة واحدة نحو بؤرة العاكس .
    2- توجيه الهوائي : تقوم بتحريك الهوائي غربا و شرقا على سطح العاكس و يحتوي على جهاز دوار يؤدي حركته باتجاه عقارب الساعة
    3- وحدة التحكم و التوجيه: تتحكم بزاوية اتجاه الطبق.
    4- الكابل المحوري : يحتوي على لفيفة من الألمنيوم الورقي لنقل الإشارة بين وحدة LNB الإبرة و جهاز الاستقبال بغية نقل الإشارة العالية و التردد
    5- وحدة LNB الإبرة : تركب في بؤرة الهوائي و تنعكس الإشارة الملتقطة من هوائي الصحن إلى وحدة LNB فتجمع وتدخل إلى الدائرة الإلكترونية ،فيجرى تكبيرها ورفض الإشارات المتداخلة ثم تنقل الإشارة عبر الكابل المحوري إلى جهاز الاستقبال .
    6- وحدة الفيدهورن Fed horn : يركب مباشرة في بؤرة العاكس و عليه تثبت إبرة واحدة أو اثنتان ويحوي بوقا تتجمع فيه الإشارة الواردة ثم تنتقل إلى الإبرة و يمكن له الجمع بين إبرتين على نطاق التردد CBANDو الثابتة KUBUSS .1
    7- جهاز الاستقبال Receiver: يعد جهاز الاستقبال هو مرحلة سقوط الإشارة و تحويلها فهو مركز يحكم كل مايرد من الأقمار الصناعية ،حيث يقوم في البداية باستقبال الإشارة الواردة من وحدة CNB ثم يخفف منها في التحويل السفلي , إلى التردد الوسطى LF , و هنا يتولى تحليلها إلى إشارات صوت ( Video-Audio ) و قد وضعت به مفاتيح للتحكم في الصوت و الصورة بمفتاح التحكم لاختيار القنوات , و يتم إما بضبطه على جهاز التلفزيون أو بتثبيته من 1 – 24 قناة فضائية إضافة إلى احتوائه على مفتاح ضبط الأقطاب للتحكم في المسارات القطبية ( الرأسية أو الأفقية ) للحصول على الصورة الجيدة .
    ثالثا - تكنولوجيا الطباعة
    يمكن ربط تكنولوجيا الاتصال الصحفي من خلال ظهور تقنيات الطباعة الجديدة بواسطة العقل الإلكتروني وتسجيل المعلومات باستعمال الأشعة الضوئيةعن طريقة الفيديوتيب في التلفزيون والكلام على الريكوردرونقل المعلومات باستعمال النبضات الكهربائية من التكنولوجية الحديثة المدخلة على الصحافة عدة قنوات علمية فيما يخص الطباعة منها :
    أ- تعدد الطبعات :
    لما حدث تنوع في الإنتاج الصحفي ، فكرالإعلاميون في إيجاد صيغ للطباعة تتلاءم مع هذا التنوع، فظهرت إلى الوجود عدة طبعات1 .
    1- طبعة الأمكنة: تقوم الصحف بإنتاج وتوزيع صحافتها أولا في البلد الأم الذي تحصلت فيه على الامتياز الأول للإصدار ثم تخصيص طبعات توزع خارجيا.
    2- طبعة الأزمنة: تصدر أكثر من طبعة للعدد في أوقات متفرقة حيث تصدر أول طبعة بعد منتصف الليل ثم تصدر طبعات مسائية.
    3- طبعة متعددة اللغات : تعمل على استعمال عدة لغات في طبع أعدادها الزمانية للوصول إلى أكبر عدد من القراء وقد نجد طبعات التايمز بالفرنسية ،الإنجليزية .
    4- طبعة المرور: تقوم الحيل الصحفيةعلى القيام بمراقبة ذاتية لمواضيعها حتى تضمن وصولها و مرورها إلى الدول التي تريد أن تصلها
    5- طبعة النخبة: تطبع من أجل المشتركين الممتازين الذين يولون عناية تامة لحظ الجريدة حيث يعتبرونها المفضلة وعادة ما تحمل نفس المواضيع و تضاف إليه الصور الخاصة جدا و الورق الممتاز.
    6- طبعة الأقمار الصناعية : تستعمل تقنية الطباعة عن بعد بإرسال متصل بالمطابع الفرعية ، التي تستقبل الصفحة كاملة في 6 دقائق و هي تقنية ستساعد في الحرية الرقمية النائبة على طبع الجريدة في كل منطقة واسعةوفي دائرة أو حي سكني أو حتى عند الأفراد بمجرد الاتصال بإشارة إلكترونية تسمح بإمكانه قراءة أية صحيفة .
    7-الطباعة بالفاكس ميلي : يعد الفاكس ميلي جهاز إلكترونيا متطور ، يمكن من المواد الإعلامية من مركز إلى آخر و نعني به الاستنساخ عن بعد( أي إعادة إنشاء الصورة الأصلية) سيحول المعلومات إلى إشارات كهربائية يمكن فيها بواسطة الهاتف ،و يؤدي إلى السرعة في إيصال المعلومات ويحد من أعباء النقل
    8-الطابعةالعقلية : تقوم الطابعة العقلية بإدخال المواد الإعلامية على وحدات إلكترونية مثل الحاسبات الشخصية المزودة بشاشة تلفزيونية وجهاز مسح ((scanner حيث يتم تخزين كل المواد في صور رقمية على أقراص مغناطيسية ثم توجه إلى جهاز معين ويتطلب استقبال الصفحات باستعمال نوعين من الماكينات - ماكينات دوارة ، ماكينات مسطحة ، تعرف الماكينة الدوارة بأنها أسطوانة تحكم عليها المادة المراد إرسالها ثم تشغل مقياس دوار تدور 2000دورة/دقيقة عندئذ يسقط على تلك المادة شعاع مركز بعدسات ،1و يتحرك الشعاع عند طريق العدسات المتحكمة ليمسح الصورة في جميع اتجاهات الرسالة، إذ يتحول ذلك الجزء المسقط على خلية ضوئية و ضيفتها تحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كهربائية ترسل عادة إلى أماكن أخرى .
    رابعا - تكنولوجية الصحافة الإلكترونية :
    يرتبط مفهوم الصحافة الإلكترونية بتوفر ( مادة إعلامية , وحاسوب , ملقم وانترنت ) وهي عناصر ضرورية في الدخول إلى عالم الإلكترونيات المعقد جدا , حيث أصبحت وسيلة الرقابة من بين الوسائل التي لا يمكن فرضها بسبب تعدد الشبكات المعلوماتية ،و عليه فإن الأنظمة المستخدمة لسير الصحافة الإلكترونية و التي ندخلها على أساس أنها تكنولوجيا متقدمة في الصحافة الإلكترونية ,أضافت أنواعا من التسهيلات أمام الخروج عن نطاق رقابة النشر الإلكتروني , و قد أدخل محرك البحث (غوغل ) تقنية العد الإخباري بنظام الخوارزمي للأرقام فيختار أهم أخبارا ليوم(24 ساعة ) من 400 مصدر على الأ نترنت ,(1) ثم تهيأ بها أدوات الربط ( لنيكس )التي تحدثنا عنها سابقا بحيث لا يكون هنا أي محرر باستطاعته أن يضيف أنباء على الخبر و هو الأمر الذي يطرح إشكالية صلاحية أن يكون هذا الخبر مهما , فنظام غوغل لا يعتمد التحرير البشري الخاص به و لهذا فإن أهمية الأخبار تكون منتقاة سابقا من طرف أصحاب الجريدة ( أصحاب المصدر ) التي أنتقى منها غوغل أخباره الأمر الذي يؤكد أن تجميع الأخبار، إنما يقصد به حسب نظام غوغل هو الإشارة ربما إلى استدراج الكلمات( المهم – الأكثر أهمية ) وربطها بالخبر أو أنه يأخذ الأخبار المنشورة على الواجهات الأولى في الصحافة الإلكترونية .













      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 6:28 am