مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الاتصال الرقمي و الاعلام و التكنولوجيا
الجمعة فبراير 16, 2018 12:20 pm من طرف سميحة زيدي

» استخدام تكنولوجيا الاعلام والاتصال في التدريس الجامعي د,خـلـفـــلاوي
الجمعة فبراير 16, 2018 12:20 pm من طرف سميحة زيدي

» تكنولوجيا الإعلام و الاتصال
الجمعة فبراير 16, 2018 12:19 pm من طرف سميحة زيدي

» انماط الجمهور وخصائصه
الخميس فبراير 15, 2018 7:21 pm من طرف عبد الجبار بلاوي

» ملخص مدرسة شيكاغو
الأحد فبراير 11, 2018 8:59 pm من طرف احمد السياسي

» دورة أعمال الهيكل الإنشائي المعماري____15/4/2018
الأربعاء فبراير 07, 2018 2:17 pm من طرف الخليج للتدريب

» كتاب في النظم السياسية المقارنة و القانون الدستوري
الأربعاء فبراير 07, 2018 9:40 am من طرف المشرف العام

» الاعلام الجديد :دراسة في مداخله النظرية
الإثنين يناير 22, 2018 7:40 pm من طرف المشرف العام

» الأقمار الصناعية و القنوات الفضائية.
السبت يناير 20, 2018 2:03 pm من طرف samehfr

» نظريات التأثير الإعلامي
الإثنين يناير 15, 2018 8:30 pm من طرف المشرف العام


    السوائل وممارسة الأنشطة الرياضية

    شاطر

    ymbbbt21985

    البلد : الجزائر
    عدد المساهمات : 26
    نقاط : 68
    تاريخ التسجيل : 11/12/2010
    العمر : 33

    السوائل وممارسة الأنشطة الرياضية

    مُساهمة من طرف ymbbbt21985 في السبت ديسمبر 11, 2010 6:26 pm

    نجد أن الكل يتحدث عن الأطعمة والأنظمة الغذائية التي تؤثر علي الصحة وكيف نتبع كل ما هو صحي لا يؤثر بالسلب علي حياتنا وجودتها ...
    لكن لم يتحدث أي شخص عن أهمية المشروبات أو السوائل بوجه عام علي صحتنا وخاصة أثناء ممارسة النشاط الرياضي.
    إذا كنت رياضياً أو من هواة ممارسة أي نشاط رياضي فأنت تتعرض لإفراز الكثير من العرق، الأمر الذي يقلل من كميات الماء والمعادن والألكتروليت الموجودة بداخل الجسم وبالتالي ينقص من حيوية الجسم والطاقة التي توجد به. والماء هو المسئول عن نظام التبريد بالجسم ونقل كافة العناصر الحيوية لذلك فمن الهام أن يتعلم الشخص الرياضي كيف يضبط ويراقب ما يتناوله من سوائل، وبمجرد أن يسجل جسدك نقصاً للمياه أو السوائل ويرسل إليك إشارات بذلك (والتي تترجم في صورة العطش وضعف قواك لممارسة النشاط الرياضي)، فمن الهام استهلاك الكمية الكافية من السوائل قبل وأثناء ممارسة الأنشطة الرياضية.
    ولا يمكن وضع قواعد محددة يتبعها الشخص الرياضي في أساليب تناوله للسوائل فكل نوع من أنواع الرياضة تتطلب مجهوداً يختلف عن الأخرى، ويوجد نوعان من المشروبات يلجأ الرياضيون إليها دائماً:
    1- الماء.
    2- المشروبات التي تمد الجسم بالطاقة.
    لكن لابد وأن تفرق بين المشروبات التي تحل محل سوائل الجسم في الرياضات التي تتطلب قوة تحمل عالية وبين تلك التي تحتاجها رياضات بناء العضلات. بالنسبة للأولي فالماء والشاي كافيان لتعويض ما فقد من السوائل ولتجديد الطاقة بالنسبة للأنشطة التي لا تزيد علي 60 دقيقة. أما في المنافسات علي المدى الطويل، فذلك لا يجدي وفي هذه الحالة يمكن اللجوء إلي عصائر الفاكهة مع إضافة الماء المعدني لها والتي تحتوي علي المواد الكربوهيدراتية التي يحتاجها الجسم في صورة سكريات الفاكهة لتعويض الطاقة المفقودة من الجسم. أما الماء المعدني الذي لا يحتوي علي الكربون يوصي به لهذا الخليط، حيث أن المشروبات التي تحتوي علي الكربون ترفع من معدلات ثاني أكسيد الكربون في الجهاز الهضمي والتي بالتالي تقلل من تحفيز الجسم علي طلب المزيد من السوائل.
    كما ينبغي أن تحتوي المياه المعدنية علي نسبة ملائمة من الماغنسيوم (ما يقرب من 100 ملجم/لتر، ونسبة ولو ضئيلة من البوتاسيوم لتعويض الفاقد منه.
    وبالرغم من أن العرق يفقد الجسم الكثير من المواد الغذائية لكن لا يوجد قلق من ذلك لأنه بتناول الوجبات اليومية بشكل منتظم كافٍ لأن يعوض أي مادة غذائية.
    أما المشروبات التي تحتوي علي الكربون لا يوصي بها لاحتوائها علي نسبة من السكريات و الكافيين عالية، وعصائر الفاكهة المركزة تنضم إلي القائمة لأن نسبة المواد الكربوهيدراتية بها تحول دون قيام الجسم بوظيفة التمثيل الغذائي، أما عن المشروبات المزعومة التي تمد الجسم بالطاقة فهي لا تمدك بالأجنحة التي تساعدك علي الطيران وإنما تجعل كليتك تعمل بشكل مجهد لما يوجد بها من نسبة كافيين عالية، كما أن نقص المحتوى المعدني في الجسم غير محبذ للرياضيين، والمشروبات البروتينية مثل منتجات الألبان يوصي بها لبناء العضلات.
    مشروبات (Hypo – Isotonic Drinks)، شبيه بالسوائل التي توجد بالجسم وتمتص بسهولة أكثر من عصائر الفاكهة المركزة، وتتكون من العناصر الآتية مزيج من المواد الكربوهيدراتية، فركتوز، مالتوديكساترين، ومواد نشوية ذائبة بالإضافة إلي العديد من الفيتامينات، الأنزيمات المساعدة، المعادن ... وهذه المشروبات فوائدها متعددة فهي تطفيء العطش وتعوض الفاقد من السوائل وتحافظ علي معدلات الطاقة بالجسم، وتباع هذه المشروبات بشكل مجفف (بودرة) لذلك ينبغي إذابتها جيداً قبل الاستخدام حتى تمكن الجسم من امتصاصها بسهولة.
    أما رياضات رفع الأثقال لا مفر من أنها تتطلب نسب كافية من المواد الكربوهيدراتية للحصول علي الطاقة، ومن هنا تأتي أهمية مزيج من عصير الفاكهة والماء المعدني ولابد أن تضمن أن نسبة الفركتوز لا تتعدى 60 جرام/ لتر لتضمن أكبر قدر للامتصاص، وعليك بشرب العصائر المجففة دائماً وابتعد عن المركزة.

    * نصائح سريعة:
    - تناول 300 – 500 مليلتر قبل ممارسة النشاط الرياضي بحوالي ساعتين علي الأقل حتى تتعادل سوائل الجسم ومعدلات الطاقة.
    - تناول 130 – 300 مليلتر إضافية قبل بداية النشاط الرياضي بفترة قصيرة لمزيد من الطاقة.
    - أما أثناء النشاط فيوصي بتناول 130 – 300 مليلتر إضافية كل 15 – 20 دقيقة للحفاظ علي مستوى أدائك للتمارين.
    - عند الانتهاء من هذه التمارين لابد من إنعاش الجسم وإمداده بكميات إضافية من السوائل والمواد الكربوهيدراتية بحوالي 500 مليلتر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 21, 2018 4:34 pm