مرحبا بكم في هذا المنتدى الخاص بعلوم الإعلام و الإتصال و العلوم السياسية والحقوق و العلوم الإنسانية في الجامعات الجزائرية
. نرحب بمساهماتكم في منتدى الطلبة الجزائريين للعلوم السياسية و الاعلام والحقوق و العلوم الإنسانية montada 30dz

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» الاتصال الرقمي و الاعلام و التكنولوجيا
الجمعة فبراير 16, 2018 12:20 pm من طرف سميحة زيدي

» استخدام تكنولوجيا الاعلام والاتصال في التدريس الجامعي د,خـلـفـــلاوي
الجمعة فبراير 16, 2018 12:20 pm من طرف سميحة زيدي

» تكنولوجيا الإعلام و الاتصال
الجمعة فبراير 16, 2018 12:19 pm من طرف سميحة زيدي

» انماط الجمهور وخصائصه
الخميس فبراير 15, 2018 7:21 pm من طرف عبد الجبار بلاوي

» ملخص مدرسة شيكاغو
الأحد فبراير 11, 2018 8:59 pm من طرف احمد السياسي

» دورة أعمال الهيكل الإنشائي المعماري____15/4/2018
الأربعاء فبراير 07, 2018 2:17 pm من طرف الخليج للتدريب

» كتاب في النظم السياسية المقارنة و القانون الدستوري
الأربعاء فبراير 07, 2018 9:40 am من طرف المشرف العام

» الاعلام الجديد :دراسة في مداخله النظرية
الإثنين يناير 22, 2018 7:40 pm من طرف المشرف العام

» الأقمار الصناعية و القنوات الفضائية.
السبت يناير 20, 2018 2:03 pm من طرف samehfr

» نظريات التأثير الإعلامي
الإثنين يناير 15, 2018 8:30 pm من طرف المشرف العام


    رسالة إلى الزوج

    شاطر
    avatar
    عصام طلعت

    البلد : egypt
    عدد المساهمات : 29
    نقاط : 83
    تاريخ التسجيل : 22/10/2010
    العمر : 43

    رسالة إلى الزوج

    مُساهمة من طرف عصام طلعت في الجمعة نوفمبر 12, 2010 6:28 pm

    أخي الزوج او من سيكون قريبا زوجا:
    إنها الفطرة أن تحن إلى نفسك التي تفتش عنها منذ ولدت
    إنها الزوجة
    فإليك رسالة كي تجعلها راضية بك وعنك
    ويديم الله عليكم الحب
    عليك أيها الزوج أن تكون صادقا مع زوجتك دون مكر أو خداع، فقد قال رسول الله صلى عليه وسلم:
    " أيما رجل تزوج امرأة على ما قل من المهر أو كثر ليس في نفسه أن يؤدي اليها حقها. خدعها، فماتت ولم يؤد اليها حقها لقي الله يوم القيامة وهو زان.
    وعليك أن تكون محبا لها، لا بغيضا، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    " لا يفرك( لا يبغض) مؤمن مؤمنة، ان كره منها خلقا رضي منها آخر.
    وعليك ان تكون ذا خلق كريم مع أهلك، أي زوجتك، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    " ان من أكمل المؤمنين ايمانا أحسنهم خلقا وألطفهم بأهله"
    وقال : " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي "
    وقال لمن سأله عن حق زوجته عليه:
    " ان تطعمها اذا طعمت وتكسوها اذا اكتسيت ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولا تهجر الا في البيت"
    انظر، وكأنها نفسك، ليس لها منك ايذاء في بدنها أو نفسها، ولا ما يحل روابط التلاحم ويقدر ما يكرم الرجل زوجته له قدر الخلق والتكريم ، وكما في الحديث:
    " أكمل المؤمنين ايمانا أحسنهم خلقا وخياركم خياركم لنسائهم" .
    وانظر الى ما قاله المصطفى صلى الله عليه وسلم في شأن النساء والحفاظ عليهن في حجة الوداع، بعد أن حمد الله وأثنى عليه وذكر ووعظ: " الا واستوصوا بالنساء خيرا، فانما هن عوان( اي اسيرات) عندكم، ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك ،الا ان يأتين بفاحشة مبينة، فان فعلن فاهجروهن في المضاجع واضربوهن ضربا غير مبرح فان اطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا، الا ان لكم على نسائكم حقا ولنسائكم عليكم حقا، فحقكم عليهن ان لا يوطئن فرشكم من تكرهون، ولا يأذن في بيوتكم لمن تكرهون الا وحقهن عليكم أن تحسنوا اليهن في كسوتهن وطعامهن.
    وأخيرا قم أخي :
    وقبل رأس زوجتك واطلب منها السماح
    واصدقها القول في أنك لن تغضبها مرة أخرى
    أخوكم عصام طلعت/ بهنباي /الزقازيق الشرقية/ 12/11/2010م

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 23, 2018 1:42 pm